أغاني جعلتنا نتعلق بهذه الأفلام العربية

أغاني أفلام عربية
0

«الدم اللي في ايديا بليل ينده عليا ويقولي قتلت مين». هل تستطيع أن تتذكر أين وردت تلك الكلمات؟.حسنًا لا تشغل بالك كثيرًا فسوف أجيبك. تلك الكلمات كانت عبارة عن أغنية قيلت في فيلم «البريء».وهناك أغاني كثيرة قيلت في أفلام استمتعنا بها عند سماعها وكانت بالطبع احدى عوامل نجاح هذا الفيلم.

ولأننا نريد أن نترك للأجيال القادمة إرثًا من المواضيع التي تؤرخ كل تفاصيل السينما المصرية فكان لابد أن نتحدث عن تلك الأغاني لنجعلك تستمتع بسماعها من جديد. وترى كيف أنها جعلتنا نتعلق بالأفلام التي قيلت فيها لأنها كانت تعبر عن حالة الفيلم لذلك تأثرنا بها وأصبحت كما قلت في البداية من العوامل التي كانت سبب في نجاح هذا الفيلم.

الدم اللي في ايديا

أحمد زكي فيلم البرئ

حينما تسمع تلك الأغنية بصوت الملحن الكبير عمار الشريعي تجد نفسك على الفور في حالة شجن نتيجة لصوته العذب الذي يتسلل الى روحك بكل سهولة ويجعلك تشعر بحياة العسكري أحمد سبع الليل المأساوية داخل السجن الذي لا يعرف معنى الإنسانية وذلك في فيلم «البريء» الذي كان من بطولة أحمد زكي، ممدوح عبد العليم، محمود عبد العزيز، وأحمد راتب. ومن تأليف وحيد حامد أما الإخراج لعاطف الطيب.

وهو من الأفلام السياسية التي نستطيع القول أنها تناولت تفاصيل حياة العسكري ومعاناته من قبل السلطة الفاسدة المتمثلة في العقيد توفيق شركس الذي جسد دوره محمود عبد العزيز والذي أمر بقتل ممدوح عبد العليم صديق سبع الليل أمام عينيه وذلك بإستخدام أبشع الطرق.

وكل تلك المآسي عبر عنها عمار الشريعي بصوته حينما قال «الدم اللي في ايديا بليل ينده عليها ويقولي قتلت مين ويقولي يا إنسان، تفرق السجان ازاي من السجين» وكتب كلمات تلك الأغنية الشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودي.

في الرحلة في الطريق

صورة فيلم أصحاب ولا بيزنس

الصداقة من الأشياء الجميلة وحظ الشخص الذي يمتلك صديق حقيقي بالتأكيد سعيد. لذلك تناولت السينما المصرية معنى الصداقة الحقيقية في فيلم «أصحاب ولا بيزنس» من تأليف مدحت العدل وإخراج علي ادريس .

وقد تناول حياة صديقين وهما مصطفى قمر وهاني سلامة مروا بأزمات كثيرة في حياتهم وكانت بيديها أن تقضي على سنوات صداقتهم الطويلة ولكن استطاعوا تخطي تلك الأزمة وأعلنوا شعار أن لا شيء يعكر صفو صداقتهم القوية.

وهذا الشعار كان لابد له من أغنية معبرة تؤثر فيك وتجعلك في حالة سعادة نتيجة لوجود صديق حقيقي يقف بجانبك. وبالفعل عندما سمعنا « في الرحلة في الطريق صعب نقابل صديق حب بحق وحقيقي احساس ياخدك معاه» بصوت مصطفى قمر توجهنا الى أصدقائنا وعبرنا عن حبنا الشديد لهم فقد كانت كلمات تلك الأغنية مؤثرة للغاية وجعلت شريط ذكرياتنا مع أصدقائنا يعبر أمامنا ويجعلنا نشعر بقيمة وجودهم في حياتنا.

كامننا

 اسماعيلية رايح جاي

لم نعرف حتى الآن معنى كلمة «كامننا» ولكننا جميعًا أردنا «فلوس كتير تلاتين تلاف جنيه وأشرب أزوزة في العجوزة مع استاكوزا ايه وأجبلي دش مع الموبايل والحتة الكوبيه» فهى أحلام بريئة تغنى بها محمد هنيدي ومحمد فؤاد في فيلم «إسماعيلية رايح جاي».

وهما منذ بداية الفيلم لديهم طموحات وأماني يريدون أن تتحقق وفي لحظة ما عبروا عنها في تلك الأغنية التي عبرت عن أحلامنا أيضًا.ولعب الزهر مع هيما واستطاع خلال الفيلم أن يحقق أمنيته كمطرب معروف بمساعدة الموسيقار عزت أبو عوف وأصبح بإمكانه أن يشتري له «موبايل وحتة كوبيه».

وقصة حياة هيما في الفيلم الذي جسد شخصيته محمد فؤاد تتشابه كثيرًا مع كفاح فؤاد في الحقيقة حتى أصبح من أشهر المطربين فهو يستحق ذلك لأنه يمتلك صوتًا مميزًا. فيلم اسماعيلية رايح جاي من تأليف أحمد البيه أما الإخراج لكريم ضياء الدين.

أنا حبيت

أغاني الحب دائمًا لها مكان في قلوبنا ولكن تلك الأغنية تحديدًا التي قيلت في فيلم «السلم والثعبان» بصوت خالد سليم لها مكانة خاصة لدينا فهى تعبر عن لحظة وقوع الحب وهى اللحظة التي نتمنى جميعًا أن نشعر بها. لأذكرك ببعض كلماتها «جايز ويمكن بحبك وخايف جايز ويمكن بحبك مش عارف. حاسس بعنيكى وخداني لدنيا بعيد لدنيا بعيشها من تاني بعمر جديد».

وقد عشنا حالة الحب مع قصة خالد سليم وحلا شيحة وكيف أن حبهم كان أكبر من الخلافات التي مروا بها واستطاع أن يجمع بينهم في نهاية المطاف. وفيلم السلم والثعبان الذي كان من تأليف وإخراج طارق العريان يعتبر من الأفلام الرومانسية الجميلة.

والمليئة بالأغاني التي كانت بمثابة الراوي الذي يروي لنا الأحداث بسلاسة جميلة كأغنية «عيش»، و«أنا بعترف». ولا ننسى أيضًا موسيقى هشام نزيه التي عزفت على وتر مشاعرنا وجعلتنا نعيش أجمل قصة حب طوال زمن أحداث الفيلم وظل أثرها الجميل ممتدًا معنا حتى بعد انتهائه.

بانو بانو

سعاد حسني فيلم شفيقة ومتولي

كما رأيتم فأن كل أغنية من الأغاني التي ذكرناها كانت تعبر عن حالة الفيلم بداية من السلطة الفاسدة الى الصداقة مرورًا بالطموح والأحلام حتى وصلنا الى الحب في فيلم السلم والثعبان. ولكن لم تنتهي الأغاني بعد فهناك أغنية «بانو بانو» التي تغنت بها سعاد حسني في فيلم «شفيقة ومتولي». وشرحت من خلالها نماذج مؤذية من المجتمع قد حولتها من انسانة مرفوعة الرأس الى مكسورة الشرف أمام أخاها متولي الذي قام بتجسيد دوره أحمد زكي.

وفي هذه الأغنية قامت بتعرية كل الوجوه التي نهشت جسدها وجعلتها مكسورة العين حزينة الروح حينما قالت «بانو بانو على أصلكو بانو والساهى يبطل سهيانه ولا غنى ولا صيت دولا جنس غويط وكتاب ما يبان من عنوانه بانو أيوه بانو». وتلك الأغنية كانت من كلمات صلاح جاهين الأب الروحي لسعاد حسني وتلحين كمال الطويل.

وهذا الفيلم كان من تأليف شوقي عبد الحكيم وقد وضع السيناريو والحوار له صلاح جاهين وأخرج هذا العمل علي بدرخان وقد قام الشاعر الكبير صلاح جاهين بدور الراوي لحياة شفيقة ومتولي ليعبر لنا بصوته المليء بالشجن عن تفاصيل قصتهما التي ستنتهي نهاية مأساوية بموت شفيقة على يد متولي.

0

شاركنا رأيك حول " أغاني جعلتنا نتعلق بهذه الأفلام العربية"

أضف تعليقًا