أفلام باتمان Batman مرتبة من الأسوأ للأفضل

صورة أفلام باتمان Batman
1

باتمان Batman هو واحد من أبرز شخصيات عالم DC Comics وعالم الكوميكس بشكل عام، وبناءً عليه تم استثمار نجاح شخصية البطل الخارق المفضل بالنسبة للملايين في أرجاء العالم عن طريق إعادة تقديمه من خلال مجموعة أفلام سينمائية، ومن المقرر أن يعود إلى الشاشة كبطل رئيسي خلال الفترة المقبلة من خلال فيلمين ضمن عالم DC السينمائي الممتد هم Justice League 2، بالإضافة إلى فيلمه المنفرد The Batman.

ترصد أراجيك من خلال الفقرات التالية تاريخ شخصية باتمان على الشاشة الكبيرة، من خلال استعراض قائمة الأفلام السينمائية التي قدمت الشخصية مرتبةً من الأسوأ إلى الأفضل حسب تقييمات النقاد.

10 حقائق غريبة عن شخصية باتمان Batman

10- Batman and Robin – 1997

صورة فيلم Batman and Robin

Rotten Tomatoes 10%

IMDB 3.7

يأتي فيلم Batman and Robin في ذيل القائمة باعتباره الأسوأ بين مختلف أفلام باتمان التي قدمتها هوليود، حيث استقبل الجماهير والنقاد الفيلم بموجة من الاستهجان والسخرية، بل أنّ بطل الفيلم نفسه جورج كلوني تبرأ منه في أكثر من اللقاء معربًا عن أسفه لتقديم ذلك الفيلم ذات اليوم، وقد كتب السيناريو الخاص بالفيلم أكيفا جولدسمان وتولى إخراجه جويل شوماخر.

يعد الفيلم استكمالًا لأحداث فيلم Batman Forever، ويدور حول الشرير الخارق مستر فريز (أرنولد شوارزنجر) الذي يسعى إلى سرقة مجموعة من الماسات النادرة لهدف غمض، ومن يقرر باتمان (جورج كلوني) ومساعده روبن (كريس أودونيل) التصدي له، لكن تتعقد الأمور أكثر حين تتمكن أيفي السامة (أوما ثورن) من التفرقة بين البطلين، مما يتيح الفرصة أمام مستر فريز لتجميد مدينة جوثام بالكامل وفرض سيطرته التامة عليها.

أكثر الأمور استفزازًا في فيلم باتمان وروبن، والتي كانت سببًا رئيسيًا في اعتباره أسوأ أفلام باتمان على الإطلاق، أنّ الفيلم تضمن مختلف المقومات التي تضمن نجاحه، إلّا أنّه فشل فشلًا ذريعًا في استغلالها، حيث ضم طاقم تمثيل من ألمع نجوم هوليوود في مقدمتهم جورج كلوني وأرنولد شوارزنجر وأوما ثورن واليسيا سيلفرستون وكريس أودونيل، أمّا من حيث القصة فهو الفيلم الوحيد الذي شهد اجتماع فريق الوطواط كاملًا متمثلًا في الأبطال الثلاثة باتمان وروبن وبات جيرل، وكذلك ظهر ضمن أحداثه ثلاثة من أقوى شخصيات DC الشريرة هم أيفي السامة ومستر فريز وباين، إلّا أنّ الفيلم أهدر كل تلك الفرص وخرج في صورة هزلية مفككة  واتسمت أغلب فصوله بالمبالغة غير المبررة، وقد كان هذا الفيلم سببًا في إهمال الشركة المنتجة لشخصية باتمان لفترة طويلة إلى أن أعيد إحياؤها مجددًا في عام 2005م على يد المخرج كريستوفر نولان.

9- Batman V Superman: Dawn of Justice – 2016

صورة فيلم Batman V Superman: Dawn of Justice

Rotten Tomatoes 27%

IMDB 6.6

تلقى فيلم Batman V Superman: Dawn of Justice هجومًا شرسًا من النقاد فور بدء عرضه، حيث جاء الفيلم مخيبًا لآمال الملايين من محبي البطلين حول العالم، وصادمًا بالنسبة للنقاد الذين كانوا قد عقدوا عليه آمالًا كبيرةً.

الفيلم من إخراج زاك سنايدر وكتب السيناريو الخاص به كريس تيريو وديفيد إس. جويور، وهو الإصدار الثاني ضمن سلسلة عالم دي سي السينمائي الممتد بعد فيلم الرجل الحديدي Man of steel.

تبدأ أحداث الفيلم من حيث انتهى الفيلم الأول في عالم DC، حيث يتابع الملياردير الأمريكي بروس واين (بين أفليك) الحرب الدائرة بين سوبر مان (هنري كافيل) وبعض الفضائيين، وما نتج عن ذلك من تخريب ودمار، ومن ثم تصبح لديه قناعة بأنّ سوبر مان يمثل تهديدًا بالغًا على البشر ومن ثم يقرر التصدي له بصفته باتمان. في ذات الوقت نكتشف أنّ سوبر مان له وجهة نظر مماثلة في شخصية الوطواط، حيث يرى أنّ أسلوبه يتسم بالعشوائية ويعد خروجًا على القانون فيقرر إيقافه، ومن ثم ينفجر الصراع بين الطرفين وبينما كل منهما مشغول بالآخر ينجح رجل الأعمال ليكس لوثر الفاسد (جيسي آدم آيزينبيرج) في الحصول على جثمان الكائن الكريبتوني كينج زود، ويستنسخ منه وحشًا عملاقًا يسمى دومزداي مما يدفع البطلين إلى الاتحاد معًا للتصدي له، وتنضم لهم في وقت لاحق ووندر وومن (جال جادوت).

يرى النقاد أنّ المستوى الفني للفيلم لا يليق بأول عمل سينمائي يجمع بين الاسمين الأكبر في عالم الكوميكس، وهو اللقاء الذي حلمت به جماهير السينما لعقود طويلة، حيث أنّ الفيلم أخفق في تقديم شخصياته بالشكل السليم، كما أنّ نقلاته جاءت أسرع من المفترض وغير منطقية أو مبررة في كثير من الأحيان، كما أنّ العديد من النقاط ظلت مبهمةً بالنسبة للمشاهد ولم يتلقَ إجابات عنها حتى نهاية الفيلم.

يشار هنا إلى أنّ الكثير من الآراء اختلفت بعد إصدار شركة وارنر بروس النسخة الكاملة من الفيلم Batman v Superman: Dawn of Justice (Extended)، التي احتوت على 30 دقيقة إضافية من المشاهد المحذوفة، والتي ملأت العديد من الفراغات وبررت الكثير من الأمور التي بدت غير منطقية في النسخة الأولى، لكن في النهاية تقييمات النقاد تعطي على أساس النسخة الأصلية التي عرضت سينمائيًا، وبناءً على ذلك تم اعتبار الفيلم واحدًا من أسوأ أفلام باتمان السينمائية.

أفلام عالم دي سي السينمائي مرتبة من الأسوأ للأفضل

8-  2017 – Justice League

صورة فيلم Justice League

Rotten Tomatoes 40%

IMDB 7.0

فيلم Justice League هو الفيلم الخامس ضمن أفلام عالم دي سي السينمائي وأول فيلم يجمع بين كافة الأطبال المنتمين إليه، الفيلم من إخراج زاك سنايدر ويواصل من خلاله بن أفليك تجسيد شخصية باتمان ويشاركه البطولة هنري كافيل، عزرا ميلر، جيسون موموا، وجال جادوت.

يدور الفيلم في أعقاب أحداث فيلم Batman v Superman، حيث يعمل بروس واين بمساعدة ديانا برنس على تكوين فريق من الأشخاص ذوي القدرات الخارقة بهدف سد الفجوة التي خلقها موت سوبرمان، والتصدي للخطر المستقبلي الذي يستشعر دنو مقدمه، وبالفعل ينجح في تكوين الفريق بالتزامن مع وصول ستيبن وولف للأرض مما يضع الفريق أمام أول اختبار حقيقي لقوتهم.

تلقى فيلم Justice League آراء نقدية مُتباينة عند طرحه في دور العرض، حيث رأى البعض أنّه خطوة للأمام بينما رأى البعض أنّ الفيلم مخيب بشدة للآمال، كما شنت الجماهير هجومًا حادًا على الشركة المنتجة؛ بسبب حذف الكثير من المشاهد التي ظهرت بعض لقطاتها في الإعلان، وافترض البعض أنّ ذلك هو السبب الرئيسي في تشوه الفيلم.

فيلم فرقة العدالة Justice League … نصف ملحمة نصف مهزلة!!

7- Batman Forever – 1995

صورة فيلم Batman Forever

Rotten Tomatoes 41%

IMDB 5.4

فيلم Batman Forever هو فيلم آخر من أفلام باتمان المنتمية إلى فترة التسعينات التي لم تكن الأفضل بالنسبة لتلك الشخصية، الفيلم من إخراج جويل شوماخر وكتب له السيناريو أكيفا جولدسمان وجانيت سكوت ولي باتشلر، أمّا طاقم التمثيل فقد ضم فال كيلمر ونيكول كيدمان وتومي لي جونز وجيم كاري وكريس أودونيل وبات هينجل.

تدور أحداث الفيلم حول رجل الأعمال بروس واين (فال كيلمر) الذي يحارب الجريمة في الخفاء أسفل قناع البطل الخارق باتمان، لكنه في ذات الوقت يعاني من اضطراب نفسي ناتج عن تكرار الكوابيس التي يسترجع من خلالها مشهد مقتل والديه في صغره بشكل مستمر، بينما بروس واين مستغرقًا في صراعه ضد هواجسه وكوابيسه يتحد اثنان من قوى الشر هما هارفي ذو الوجهين (تومي لي جونز) والعالم المجنون إدوارد نيجما أو رجل الألغاز (جيم كاري)، ويخططان للإيقاع به حتى يفسح لهم المجال لفرض السيطرة على مدينة جوثام بواسطة جهاز طوره نيجما يسمح له بالتحكم في عقول الآخرين.

عقد النقاد والجماهير مقارنةً بين أفلام باتمان السابقة الخاصة بالمخرج تيم برتون وبين ذلك الفيلم، ولم تكن المقارنة في صالحه بأي شكل من الأشكال، حيث رأى النقاد أنّ الفيلم جاء سطحيًا ضعيف الحبكة، ولعل أفضل ما به الأداء التمثيلي الذي قدمه جانب الشر جيم كاري وتومي لي جونز.

6- Batman – 1989

صورة فيلم Batman

Rotten Tomatoes 72%

IMDB 7.6

يعد فيلم Batman واحد من أفضل أفلام باتمان التي قدمتها السينما العالمية وواحد من أفضل أفلام عقد الثمانينات بشكل عام، الفيلم من تأليف وارن سكارين وهام سام وتولى إخراجه تيم بيرتون، ومن بطولة مايكل كيتون وجاك نيكلسون وبات هينجل وكيم باسنجر.

الفيلم هو افتتاح سلسلة أفلام باتمان القديمة التي قدمت خلال الفترة من أواخر الثمانينات وحتى أوائل التسعينات، وهو أحد فيلمي الثنائية الناجحة التي قدمها تيم بيرتون قبل إسناد مهمة استكمال السلسلة إلى المخرج جويل شوماخر. تدور أحداث الفيلم حول مدينة جوثام التي يسيطر عليها مجموعة من العصابات الإجرامية بينما يحاول مجموعة قليلة من رجال القانون الشرفاء التصدي لمخططاتهم، وفي مقدمتهم مفوض الشرطة جيم جوردون (بات هينجل) والمدعي العام هارفي دنت (بيلي دي ويليامز)، لكن تخرج الأمور عن السيطرة حين يسقط أحد زعماء العصابات المسمى جاك نابيير في أحد الأحماض ويتحول إلى قاتل مهووس يطلق على نفسه لقب الجوكر (جاك نيكلسون)، ويتبنى مخططًا لإشاعة الفوضى في أرجاء جوثام مما يدفع جوردون للتحالف مع الحارس الليلي باتمان (مايكل كيتون) للتمكن من السيطرة على الأمور من جديد.

حقق الفيلم إيرادات مرتفعة في شباك التذاكر، كما نال استحسان عدد كبير من النقاد ممن أشادوا بتقنيات التصوير وتصميم المعارك والخدع البصرية، وكذلك أشادوا بأداء جاك نيكلسون لشخصية القاتل المهووس الجوكر ألد أعداء باتمان.

5- Batman: The Movie – 1966

صورة فيلم Batman: The Movie

Rotten Tomatoes 80%

IMDB 6.5

فيلم Batman: The Movie من إنتاج 1966م والمعروف أيضًا باسم Batman: The Movie أو باتمان: الفيلم للتمييز بينه وبين المسلسل التلفزيوني الذي تم تقديمه بنفس طاقم العمل. يعتبر ذلك العمل أول أفلام باتمان السينمائية، وهو من تأليف لورنزو سمبل وإخراج ليزلي مارتنسون وبطولة آدم ويست وبورت وورد وسيزار روميرو ولي ميريويذر.

تدور أحداث الفيلم حول باتمان (آدم ويست) ومساعده روبن (بورت وورد) اللّذين يحاولان إنقاذ عميد عسكري تم اختطافه من قبل منظمة إجرامية سرية تطلق على نفسها اسم “اتحاد العالم السفلي”، تبدو المهمة في البداية سهلةً بالنسبة للبطلين، لكن مع تصاعد الأحداث يكتشفون أنّ ذلك الاتحاد يضم مجموعة من أخطر مجرمي مدينة جوثام هم كات وومن (لي ميريويذر) والجوكر (سيزار روميرو) والبطريق (بيرجس ميريديث) ورجل الألغاز (فرانك جورشين)، وتتعقد الأمور بصورة أكبر حين ينجح اتحاد الأشرار في اختطاف مجموعة من أعضاء مجلس الأمن، ويهددون بتحويلهم إلى تراب بواسطة أحد الأسلحة المتطورة.

 كان ذلك الفيلم نسخة شبه الأصل من نموذج باتمان التقليدي الذي ظهر على الأعداد الأولى من سلاسل الكوميكس، وقد لاقى ترحيبًا كبيرًا من النقاد عند عرضه للمرة الأولى ولا يزال ينظر له حتى اليوم باعتباره تجربة سينمائية فريدة، فمن قواعد النقد الفني الرئيسية عدم تقييم العمل الفني بعيدًا عن عصر، ورغم أنّ الخدع البصرية والديكورات المستخدمة في الفيلم تبدو اليوم بدائيةً وركيكةً، إلّا أنّها في زمن عرض الفيلم كانت بمثابة طفرة في هذا المجال.

يشار هنا إلى أنّ ذلك الفيلم يحظى بشعبية هائلة بين محبي باتمان، حتى أنّ شركة وارنر بروس قررت إعادة تقديمه في 2017 في صورة فيلم رسوم متحركة بعنوان Batman: Return of the Caped Crusaders، وقام أبطال الفيلم الأصليين آدم ويست وبورت وورد بالأداء الصوتي لشخصيات باتمان وروبن.

4- Batman Returns – 1992

صورة فيلم Batman Returns

Rotten Tomatoes 81%

IMDB 7.0

فيلم Batman Returns هو ثاني أفلام السلسلة القديمة الذي شارك في كتابة قصته سام هام بينما انفرد دانيال واترز بكتابة السيناريو الخاص به وتولى إخراجه تيم بيرتون، أمّا طاقم التمثيل فقد ضم مايكل كيتون – بطل الجزء الأول – بالإضافة إلى داني ديفيتو وميشيل فايفر وكريستوفر والكن.

تبدأ أحداث الجزء الثاني من سلسلة أفلام باتمان في ليلة الميلاد حيث فوجئ الجميع أثناء إقامة الاحتفالات في شوارع جوثام بخروج رجل ممسوخ يدعى أزولد كوبيلت أو البطريق (داني ديفيتو) الذي يفرض عليهم حصارًا، ويحاول فرض سيطرته على المدينة ومن ثم يخرج باتمان (مايكل كيتون) من كهفه من أجل التصدي له، لكن مع تطور الأحداث يعلم أنّ البطريق ما هو إلّا أداة يتحكم بها ماكس شريك (كريستوفر والكن) الذي يعد واحد من أثرياء جوثام وأكثرهم نفوذًا ويستخدمه لتنفيذ مخططاته التدميرية، لكن تتغير الأمور وتتبدل موازين القوى مع ظهور سيلينا كايل أو المرأة القطة (ميشيل فايفر) على مسرح الأحداث.

تمكن داني ديفيتو في هذا الفيلم من ملء الفراغ الذي خلفه غياب جاك نيكلسون نجم الجزء الأول، حيث برع ديفيتو في تجسيد شخصية المسخ المسمى البطريق، كما جاء الفيلم أفضل من سابقه على مستوى الحبكة والتصوير، وهو ما دفع النقاد لاعتباره خطوةً للأمام ضمن مسيرة السلسلة، وظل متربعًا على القمة باعتباره أفضل أفلام باتمان لمدة ثلاثة عشر عامًا.

3- Batman Begins – 2005

صورة فيلم Batman Begins

Rotten Tomatoes 84%

IMDB 8.3

 فشل أفلام باتمان الأخيرة التي تم تقديمها في عام 1995، 1997 تسبب في إهمال شركة وارنر بروس لفكرة إعادة تقديم الشخصية مجددًا على شاشة السينما، وظل ذلك الوضع قائمًا إلى أن تمكن المخرج كريستوفر نولان – بعد نجاح فيلمه Memento – من اكتساب ثقتهم ليتولى مهمة إعادة إحياء شخصية البطل الخارق مجددًا من خلال ثلاثية سينمائية جديدة بدأت في عام 2005 من خلال فيلم Batman Begins.

تدور أحداث الفيلم حول كيفية نشأة شخصية باتمان من البداية، حيث يصور رحلة بروس واين (كريستيان بيل) الذي فقد أبويه في حادث سطو مسلح في طفولته، وحين نضج قرر السفر عبر العالم لدراسة العقلية الإجرامية بهدف العودة في وقت ما إلى – وطنه الأصلي – مدينة جوثام وتطهيرها من الفساد. خلال الرحلة يلتقي برجل يدعى دكارد (ليام نيسون) والذي يتولى تدريبه ويضمه إلى جماعة سرية تطلق على نفسها عصبة الظلال تهدف إلى مكافحة الظلم ونشر السلام في مختلف أرجاء الأرض، لكن مع مرور الوقت يكتشف نوايا الجماعة الحقيقية فيتخلى عنهم ويعود إلى جوثام ليبدأ في التصدي إلى مخططات العصابات الإجرامية، لكن تنقلب الأمور رأسًا على عقب حين يكتشف وصول عصبة الظلال إلى جوثام بهدف تدميرها عن طريق نشر غاز سام يثير ذعر كل من يستنشقه، ومن ثم يكون على باتمان مواجهة رفاقه القدامى وإحباط مخططهم التدميري.

تولى المخرج كريستوفر نولان إخراج الفيلم وشارك كذلك في كتابة السيناريو الخاص به مع الكاتب ديفيد إس. جويور، بينما البطولة كانت من نصيب كريستيان بيل وكاتي هولمز وليام نيسون ومايكل كين وجاري أولدمان ومورجان فريمان. حقق الفيلم نجاحًا كبيرًا في شباك التذاكر العالمي، ولاقى استحسان النقاد الذين اعتبروه واحدًا من أفضل أفلام باتمان، خاصةً أنّه الفيلم الأول الذي يهتم بتسليط الضوء على الجانب الإنساني لشخصية البطل الخارق.

كريستوفر نولان … كائن بشري أم عبقري من كوكب آخر؟

2- The Dark Knight Rises – 2012

صورة فيلم The Dark Knight Rises

Rotten Tomatoes 87%

IMDB 8.4

فيلم The Dark Knight Rises هو الإصدار الثالث والأخير ضمن ثلاثية فارس الظلام The Dark Knight Trilogy، الفيلم من إخراج كريستوفر نولان الذي شارك أيضًا في كتابة السيناريو إلى جانب شقيقه جوناثان نولان، وقد احتفظ الفيلم بطاقم أبطال الثلاثية الرئيسيين وانضم إليهم توم هاردي وآن هاثاوي وجوزيف جوردون ليفيت.

تبدأ أحداث الفيلم بعد مرور 8 سنوات على نهاية الجزء التاني فارس الظلام The Dark Knight، حيث يحيا بروس واين (كريستيان بيل) منعزلًا داخل قصره متأثرًا بفقدانه لحبيبته ريتشل دوز، بينما تعيش جوثام أزهى عصورها واستقرت الأوضاع بها بعد أن صارت خاليةً من الجريمة المنظمة، لكن في تلك الأثناء يصل إلى المدينة مجرم دولي مقنع يدعى باين (توم هاردي) يقود فرقة من المرتزقة ويسعى إلى إبادة المدينة بالكامل، مما يضطر بروس واين للتخلي عن عزلته وارتداء قناع باتمان مجددًا استعدادًا لخوض صراعه الأخير، والأكثر شراسةً في مواجهة جيش المرتزقة وإحباط مخططهم الإرهابي.

تم تصنيف الفيلم من قبل الجمهور والنقاد – على السواء – كواحد من أفضل أفلام باتمان، كما تم اعتباره أحد أفضل الأفلام الختامية للسلاسل السينمائية بشكل عام، كما رأى النقاد أنّ ثلاثية كريستوفر نولان رفعت سقف التحدي إلى الحد الأقصى أمام أي مبدع قد يحاول تقديم شخصية باتمان مرة أخرى على الشاشة.

قراءة في فيلم The Dark Knight Eises … الجزء الأخير من ثلاثية نولان الشهيرة

1- The Dark Knight – 2008

صورة فيلم The Dark Knight

Rotten Tomatoes 94%

IMDB 9.0

فيلم The Dark Knight هو أبرز أفلام باتمان المنتمية إلى ثلاثية كريستوفر نولان وأبرز الأعمال السينمائية التي قدمت شخصية باتمان بشكل عام، كما رأى النقاد أنّه يمثل قفزةً في تاريخ أفلام الأبطال الخارقين والأفلام المستوحاة من القصص المصورة، حيث نقلها الفيلم من فئة أفلام الإثارة الهزلية إلى فئة الأفلام الأكثر عمقًا التي تحمل بعدًا فلسفيًا، وأروع ما بالفيلم أنّه قام بذلك دون تجريد العمل من هويته الأصلية باعتباره عملًا تشويقيًا في المقام الأول.

انتهى الجزء الأول Batman Begins بلقاء جيم جوردون (جاري أولد مان) وباتمان (كريستيان بيل) الذي أخبره خلاله بظهور مجرم مختل في المدينة يترك ورقة كوتشينة تحمل صورة الجوكر في مسرح الجريمة، ومن تلك النقطة تحديدًا تنطلق أحداث الجزء الثاني حيث يقوم الجوكر (هيث ليدجر) باقتحام أحد البنوك وسرقة أرصدة المنظمات الإجرامية، ومن ثم يبدأ باتمان في تحري الأمر سعيًا وراء الإيقاع بالجوكر وإلقاء القبض عليه، وأثناء ذلك يقوم الجوكر باغتيال مجموعة من الشخصيات البارزة في جوثام، ويظهر على وسائل الإعلام مهددًا بتنفيذ عدة هجمات إرهابية لن تتوقف إلّا في حالة خلع باتمان قناعه وكشف هويته الحقيقية، مما يتسبب في انقلاب الرأي العام عليه.

حقق الفيلم نجاحًا ساحقًا عند طرحه بدور العرض، حيث تخطى إجمالي الإيرادات التي حققها على مستوى العالم حاجز المليار دولار أمريكي، كما تم استقبال الفيلم بحفاوة كبيرة من قبل النقاد وتم ترشيح لأكثر من 140 جائزة في المهرجانات الفنية المختلفة، وتمكن من حصد 62 جائزة منهم بالفعل، كما حقق رقمًا قياسيًا في عدد الترشيحات لجوائز الأوسكار التي بلغت 8 ترشيحات محطمًا الرقم المسجل باسم فيلم Dick Tracy من إنتاج 1990م، وقد فاز الفيلم بجائزتي أوسكار بالفعل هما أوسكار أفضل مونتاج صوتي وأوسكار أفضل ممثل مساعد التي ذهبت إلى الراحل هيث ليدجر عن أدائه لدور الجوكر.

قراءة في فيلم The Dark Knight … الجزء الثاني من ثلاثية نولان الشهيرة

1

شاركنا رأيك حول "أفلام باتمان Batman مرتبة من الأسوأ للأفضل"

  1. noor

    في الحقيقة ثلاثية نولان في باتمان كان الافضل من حيث القصة والحبكة والمعالجة الفلسفية رائع

أضف تعليقًا