قائمة بأفضل 10 أفلام لأيقونة الإخراج ستانلي كوبريك!

أفلام ستانلي كوبريك
0

المخرجون الذين صنعوا التاريخ كُثُر. لكن قلائل منهم هم الذين تُعتبر أفلامهم من فقرات العمود الفقري لصناعة السينما حصرًا. اليوم سنتحدث عن أفضل عشرة أعمال لمخرج أذهلنا بأسلوبه الإبداعي، وأفلامه ذات الطابع الفِكري المحفّز للعقول والمُلهب للحماس.

اليوم سنتحدث عن المخرج ستانلي كوبريك الذي اشتهر بالأسلوب الإخراجي الذي يعتمد في أفضل مشاهده على الـ One-Point Perspective، والذي يظهر بشدة في الفيديو بالأسفل. الآن دعوني أقدم لكم أفضل أعماله؛ لأنّه بالتأكيد لديكم ساعات طويلة من المشاهدة بعد الانتهاء من هذه القائمة.


1) 2001: A space odyssey:

– عام 1968

فيلم A space odyssey

أحد أفضل أفلام ستانلي كوبريك حصرًا والمأخوذ عن الرواية التي تحمل نفس الاسم للعالم والروائي الراحل آرثر سي كلارك. يُعتبر من أقوى الأفلام التي تدور أحداثها في فلك علمي – فضائي، بينما المغزى والغاية من الفيلم كله هي غاية فلسفية بحتة تناقش بشكل خفي الغرض من الوجود في حد ذاته، ولماذا نحن هنا.

بجانب آلاف الرسائل الخفية بالمنتصف بين طيات الأحداث. القصة لا تتحدث عن فرد واحد، لكن تتحدث عن أربعة مساقات زمنية مختلفة، (فجر الإنسان – القمر – مهمة المشتري – المشتري وإلى ما لا نهاية). تبدأ الأحداث عندما تظهر مجموعة من القردة تحاول العيش بسلمية، لكن بعدها يستطيع أحدهم استخدام العظام لقتل رفيقه.

ومن هنا بدأت الحروب على الأماكن والسطوة القبلية. تلك، البداية تترك بداخلك انطبعًا بأنّ هذا فيلم يُحاكي التاريخ منذ البداية، لكن المشهد الذي سيلي ذلك مباشرةً سيضعك مباشرةً في قلب حبكة سي كلارك المذهلة!


2) Dr. Strangelove or: How I Learned to Stop Worrying and Love the Bomb:

– عام 1964

فيلم Dr. Strangelove

الفيلم الأفضل الذي يُحاكي المفهوم الشهير: “الكوميديا السوداء”. الفيلم مأخوذ عن رواية الإنذار الأحمر لمؤلفها بيتر جورج. العمود الفقري لحبكة الفيلم هو نشوب حرب نووية يفقد فيها الإنسان السيطرة على الأمور ومُجرياتها، فتتحكم التكنولوجيا في كل شيء وتهيم على البشرية كما نعرفها.

تتمحور الأحداث حول الضابط بالاتحاد السوفيتي، والذي يحمل رتبة كولونيل، حيث قرر إرسال سرب من قاذفات القنابل المسلحة النووية على الاتحاد السوفيتي كي يفتك به. يتم بناء على ذلك القرار عقد اجتماع طارئ بالبانتاجون بحضور خبير نووي مجنون يُدعى “سترينجلوف”. أسفر عن توثيق ذلك القرار، لكن من الناحية الأخرى سيطلق الاتحاد السوفيتي سلاح “نهاية العالم” الذي سيقضي على الأخضر واليابس!!


3) The Shining:

– عام 1980

فيلم The Shining - جاك نيكولسون

الفيلم الذي ترك بصمةً في عالم صناعة الأفلام ذات الحبكات التي تدور حول التصاعد النفسي لشخوص العمل، والذي برهن على أنّ تلاقي قامات فنيّة عُظمى تنتج عنه أقوى الأعمال، فالفيلم من إخراج ستانلي كوبريك مُقتبسًا عن الرواية الشهيرة لكاتب الرعب القوي ستيفن كينج، والتي تحمل نفس الاسم. تتحدث القصة عن الكاتب “جاك” والذي يبحث عن عمل فذهب إلى صاحب فندق كبير ليستلم مهمة حراسته، والتأكد من كل شيء فيه فترة الشتاء حتى يعود موسم السيّاح من جديد بالفصل التالي.

فيأخذ جاك زوجته وطفله إلى هناك. الأيام الأولى مرت بسلاسة، هذا حتى بدأت الأحداث بالتصاعد بسبب التغيّرات النفسية والانفعالية الغريبة التي طرأت على جاك، والتي حاول بناءً عليها الفتك بأسرته!


4) Barry Lyndon:

– عام 1975

 فيلم Barry Lyndon

وكعادة أفلام كوبريك القوية يستند هذا الفيلم أيضًا على رواية أدبية تحت عنوان “حظ باري ليندون” للكاتب وليام ميكبيس ثاكري. تتميز القصة بالطابع البريطاني الراقي المحبب إلى الجميع، لكن بفكرة وأسلوب تقديم مختلف.

فالقصة تتمحور حول الفتى الفقير باري ليندون الذي يحب ابنة عمه الإنجليزية نورا بشدة، لكن لا تتوافق الأقدار مع مبتغاه للأسف، فتتركه نورا لتتزوج من ضابط إنجليزي ثري يُدعى جون كين، فيغتاظ باري لذلك ويقرر تحديه في مبارزة أسفرت عن قتله للضابط، ثم هروبه إلى مدينة دبلن كي يصير قاطع طرق، وأثناء ذلك يلتحق بالجيش الإنجليزي في حرب السبع سنوات، ثم الجيش الروسي، ثم في النهاية يتعرف على الأرملة الثرية ليندون حيث يتزوجها ويعودان سويًّا إلى لندن، لكن لم يعلم أنّ شبح الانتقام ينتظره هناك!


5) A Clockwork Orange:

– عام 1971

فيلم A Clockwork Orange - إليكس

دون شك هذا هو الفيلم الأكثر جدلًا في التاريخ من حيث الفكرة التي تبدو مُشتتةً، الأحداث غير الاعتيادية، وأسلوب تتابع الحبكة الذي يبدو غير مألوف للبعض، فالفيلم يتمحور حول الفتى إليكس وعصابته التي تعتدي بالضرب على متشرد عجوز دون سبب، ومن ثم يتشاجرون مع عصابة أخرى، وصولًا للاعتداء على زوجة أحد الكُتّاب لحد الموت، ليتركوا زوجها مشلولًا بمنزله.

وذلك حتى تعلن عصابته التمرد عليه لتتركه في إحدى مسارح الجريمة فاقدًا الوعي، وبناءً على ذلك يذهب إلى السجن بحكم حبس أربعة عشر عامًا. هناك تظهر ميوله الشديدة للعنف عندما يقرأ الكتاب المقدس تحت رعاية قسّ السجن، فيتم تطبيق عليه برنامج علاجي يعتمد على مبادئ المدرسة الشرطية الكلاسيكية. الآن من هذه النقطة تتصاعد الأحداث، الآن لم يعد إليكس كما كان على الإطلاق، الآن عبقرية الفيلم تظهر!


6) Paths of Glory:

– عام 1957

Paths of Glory

يُعتبر من أوائل أفلام ستانلي كوبريك في مسيرته الفنية الزاخرة بالأعمال القوية والمؤثرة، ويُعتبر أيضًا من أقوى الأعمال الكلاسيكية التي تناقش مفهوم الحرب عبر أكثر من منظور ورؤية، وهنا أيضًا الفيلم مأخوذ عن رواية تحمل نفس الاسم للكاتب همفري كوب.

تدور أحداث الفيلم خلال فترة الحرب العالمية الأولى، والتي ضاع فيها آلاف البشر دون طائل يُرجى. القصة تطرح المفهوم المنافي والساخر من العنوان، فهي ليست دروب مجد، بل دروب ذل وهوان، فتتحدث القصة عن إحدى الكتائب الفرنسية التي تشن هجومًا وتخوض معركةً حاميةً على الجبهة الألمانية. لكن النصر يبدو مستحيلًا والأمر ميؤوس منه تمامًا، فيتملل الجنود ويرفضون الانصياع للأوامر. الآن يقرر القادة جعلهم عبرةً لمن يعتبر، تمثلًا حيًّا للذي يحدث لكل شخص يعصي الأوامر العسكرية في وقت الحرب التي يوضع فيها شرف الأمم على المحك.


7) Eyes Wide Shut:

– عام 1999

فيلم Eyes Wide Shut - توم كروز

أو العيون المغلقة على اتساعها. الفيلم يناقش مفهوم الإخلاص هل هو فعلًا شيء فطري موجود بالبشر، أم مجرد سمة مكتسبة من تحضر الإنسانية هذه الأيام ويمكن بسهولة كسرها تمامًا؟ فتتحدث القصة عن الطبيب الوسيم بيل هارفورد الذي يعيش مع زوجته الجميلة أليس، بجانب ابنتهما الصغيرة هيلينا. يذهبان سويًّا إلى حفلة عيد الميلاد التي دعاهما إليها الثري فيكتور زيغلر، وهناك يلتقي الطبيب بصديقه القديم الذي ترك الطب من أجل عزف الموسيقى، وفي تلك الليلة تعترف له زوجته بأنّها كانت على استعداد لهجره من أجل رجل آخر.

كل هذا والبطل مُخلص لها كل الإخلاص. الآن بدأت ثقته تتفتت بالتدريج، الآن سيبدأ البطل في نقض المواثيق التي كان يذم زوجته على نقضها.


8) The Killing:

– عام 1956

The Killing - عصابة - سطو مسلح

نادرًا ما تجد مجرمًا يترك حياة الجريمة كي يستقر ويعيش حياة الهدوء والسكينة، لكن المجرم جوني كلاي يخطط لعملية السطو المسلح الأخيرة في مسيرته الإجرامية، وهذا كي يستقر بعدها ليتزوج من صديقته، ويترك كل شيء خلفه دون رجعة.

هذه العملية هدفها سرقة مبلغ مليونيّ دولار بالكامل من غرفة عد الأموال الخاصة بحلبة سباق الأحصنة، حيث توضع الرهانات وتُقسّم وتُفرز حسب التصويتات وما إلى ذلك، وكي يتمم هذه العملية بسلاسة، فقد حرص على تكوين فريق يساعده في ذلك.

هذا الفريق يحتوي من شرطي فاسد وصراف رهانات كي يساعدانه على الدخول إلى غرفة عد الأموال، بجانب قناص محترف ليطلق النار على أفضل حصان بالسباق ليشتت انتباه الجمهور، وفي النهاية مصارع قوي ليخلق شجارًا شديدًا بأحد الحانات كي يصرف انتباه الشرطة، فهل ستنجح العملية بعد كل ذلك؟ هذا سأتركه لكم.


9) Full Metal Jacket:

– عام 1987

فيلم Full Metal Jacket

أحد الأفلام القوية التي تحاكي فترات الحرب، وما يحدث فيها من أفعال تعسفية وانتهاكات إنسانية. تبدأ القصة في فترة حرب فيتنام، حيث تأتي دفعة جديدة من قوات مشاة بحرية الولايات المتحدة إلى جزيرة بريس حيث يتدربون.

وهناك يقابلون الرقيب القاسي والصارم هارتمان. هارتمان لديه مبدأ بأنّ الإساءة إلى الجنود بشدة تجعلهم رجالًا يمكن الاعتماد عليهم، تتمحور القصة حول اثنين من هؤلاء الجنود وهما ليونارد لورانس، وجوكر.

لورانس بدين وهذا لا يساعده على إتمام التمرينات العسكرية بالجودة المطلوبة. لذلك، يهينه الرقيب ويطلق عليه “غومر بايل”، ومنذ هذه اللحظة تحدث مجموعة من الأحداث التي تصب كلها على رأس لورانس سلبًا، وعليها تحدث تغيّرات نفسية عنيفة في شخصيته!


10) Lolita:

– عام 1997

فيلم Lolita

الفيلم الذي يطرح مفهومًا غير تقليدي عن العلاقات الإنسانية التي تندرج أسفل فئة الحب النقي، فالقصة تتحدث عن الأستاذ والمعلم البريطاني همبرت الذي ترك موطنه وذهب إلى الولايات المتحدة الأمريكية كي يمارس التدريس هناك، فطبيعية الحال كأي مغترب يذهب ليستأخر غرفة في أحد المنازل، ووضعته الظروف في يد السيدة شارلوت هايز واستأجر منها بالفعل غرفة، لكن يكتشف أنّ لديها ابنة صغيرة ذات أربعة عشر عامًا تُدعى لوليتا، وتأجج في قلبه انجذاب غير طبيعي تجاهها، وكيف يقترب منها أكثر تحامل على نفسه وتزوج أمها السيدة صاحبة المنزل، وبهذا يكتشف بأنّ لوليتا أكثر نضجًا بمراحل مما تبدو عليه، فماذا سيكون مصير تلك العلاقة ذات التشابات الأسرية المعقدة؟ هذا ما ستكتشفه عند مشاهدة الفيلم.

0

شاركنا رأيك حول "قائمة بأفضل 10 أفلام لأيقونة الإخراج ستانلي كوبريك!"

أضف تعليقًا