نتفليكس تبدأ الإنتاج العربي … هل تنجح في جذب الجمهور الذي هجر الدراما العربية؟

عادل كرم نتفيلكس
1

واحد من أهم أسباب ريادة شبكة نتفليكس عالميًا في مجال خدمة الترفيه عبر الإنترنت هو التنوع، فالشبكة لم تكتفِ بالإنتاجات الأمريكية من أفلام ومسلسلات، بل قامت بشراء حقوق عرض أفلام ومسلسلات من مختلف بقاع الأرض، فتجد الألماني والإيطالي والإسباني والنرويجي والبريطاني والياباني والكوري والفرنسي.

اقرأ أيضاً: أهم أفلام الأكشن والحركة في 2017 

ثم بدأت بالإنتاج لنفسها، ليُصبح الفيلم أو المسلسل من إنتاج شبكة نتفليكس ويُعرض بشكل حصري لمشتركي الشبكة، وأيضًا لم تقتصر في إنتاجها على الأفكار الأمريكية، بل سعت للتنوع لتُرضي أذواق الجميع.

وها هو الدور على الدول العربية، فبعدما وقعت الشبكة في سبتمبر الماضي مع الفنان الكوميدي اللبناني “عادل كرم” ليُصبح صاحب أول محتوى عربي تُقدمه الشبكة، حيث يُقدم عرض ستاند أب كوميدي مُباشر من بيروت ويُذاع الخميس 1 مارس، ها هي تُعلن أول أمس أنّها بصدد إنتاج مسلسلها الأصلي الأول باللغة العربية وعنوانه “جِن”.

اقرأ أيضاً:جولة في عالم الرجل العنكبوت سبايدر مان Spider-Man

أول العروض العربية

Adel Karam AK 47

“عادل كرم” فنان كوميدي متميز حقق نجاحًا كبيرًا عبر شاشة MTV اللبنانية حيث يُقدم برنامج ساخر بعنوان “هيدا حكي”، وكذلك كان أحد أبطال الفيلم الدرامي الفرنسي اللبناني “قضية رقم 23”، والمُرشح لجائزة الأوسكار في فئة “أفضل فيلم بلغة أجنبية” هذا العام.

اقرأ أيضاً: 10 مسلسلات كورية تصحبك إلى عالم الفانتازيا الرومانسية

أمّا عرضه لشبكة نتفليكس فهو ستاند أب كوميدي مُباشر مُدته ساعة تقريبًا، يُقدمه من “كازينو لبنان” ببيروت، عنوان العرض “AK 47” وهو مستوحى من اسم الرشّاش الحربي الروسي الشهير، ويناقش “عادل” فيه العلاقات والعادات العربية منها قواعد التحية بالتقبيل، وكيفية تناول الطعام، وجراحة القولون بالمنظار والمستشفيات، ونصائح حول الزواج وغيرها.

ليس من المستغرب أن تكون أول إنتاجات شبكة نتفليكس العربية عرض ستاند أب كوميدي، فالشبكة تهتم بهذه العروض، وتضع ميزانيات ضخمة لها لرغبتها أن تصبح الرقم واحد في هذا المجال بين منافساتها، حيث يقول  المنتج “BrianVolk-Weiss”

هدفنا هو إذا كان الجمهور يريد أن يستمتع بكوميديا ​​راقية، أن يذهب إلى نيتفليكس

اقرأ أيضاً: أفضل الأفلام الرومانسية التي يُمكنك مشاهدتها على شبكة نتفليكس

مسلسل “جِن”

مخرج ومؤلف مسلسل جِن
مؤلف مسلسل جِن يمين الصورة والمخرج على اليسار

تصف شبكة “نتفليكس” مسلسل “جِن” بأنّه مغامرة خيالية شبابية من إخراج “ميرجان بوشعيا”، وتأليف “باسل غندور” ويتولى الإنتاج التنفيذي له الثنائي “إيلان وراجيف داساني”.

اقرأ أيضاً: أهم أفلام الأكشن في 2018 حتى الآن

“ميرجان بو شعيا” هو مخرج لبناني له عدد من الأفلام القصيرة، ولكن أشهر أعماله هو الفيلم الروائي “فيلم كتير كبير” الذي فاز عنه بجائزة أفضل مُخرج في مهرجان “بكين الدولي”، وفاز الفيلم بجائزة أفضل فيلم في “مهرجان مراكش الدولي” وقدم الجائزة له المُخرج الكبير “فرنسيس فورد كوبولا “.

اقرأ أيضاً: موقع IMDB يقدّم: أفضل 25 فيلم من الـ 25 سنة الأخيرة!

وقال “ميرجان بوشعيا” عن المسلسل:

هذه فرصة رائعة لتصوير الشباب العربي بطريقة مميزة للغاية، وأكثر ما جذبني للمشاركة في هذا العمل هو مستوى الأصالة الذي تحاول Netflix تقديمه من خلال هذا المسلسل.

أمّا المؤلف “باسل غندور”  فهو مؤلف ومُخرج أردني شارك في كتابة فيلم “ذيب” الذي ترشح لجائزة الأوسكار في فئة “أفضل فيلم بلغة أجنبية” عام 2016.

ويقول “باسم غندور” عن مسلسل “جِن”

أنا سعيد باستثمارات Netflix المتزايدة في المنطقة، إنّها نقطة تحول هامة، فنحن نمتلك ثقافةً غنيةً بالحكايات، وسوف نتمكن أخيرًا من الاستمتاع بالمحتوى العربي بجودة Netflix

وتدور أحداث المسلسل في إطار درامي في مدينة البتراء الأردنية، حول فتاة تتسبب عن طريق الخطأ بإطلاق “جِن” على شكل صبي في سن المراهقة، وهو الجِن الذي قد يُطلق العنان للظلام القديم الذي قد يُهدد العالم، ليجد مجموعة من الأصدقاء الشباب أنفسهم في مواجهة قوى شريرة يجب أن يتحدوا لمواجهتها والانتصار عليها قبل فوات الأوان.

اقرأ أيضاً: أهم الأفلام الهندية في 2017

وسيتم تصوير المسلسل في المملكة الأردنية في وقت لاحق من هذا العام، ومن المتوقع أن يتوفر المسلسل المكون من 6 حلقات للمشاهدة  لأعضاء شبكة Netflix حول العالم خلال عام 2019.

اقرأ أيضاً: تريد مشاهدة كونان؟ بهذه الطريقة يمكنك مشاهدة أقل من نصف الحلقات المعروضة بدون تأثير على القصة

وعلى الجانب الآخر قال “Erik Barmack”، نائب مدير العروض الدولية الأصلية لدى Netflix:

نحن سعداء بالعمل مع مجموعة متنوعة من المواهب الفذة من أجل طرح أول مسلسل من إنتاجاتنا الأصلية باللغة العربية في الشرق الأوسط، وإنّنا متحمسون للغاية لتقديم هذه القصة إلى جمهورنا العالمي، والاحتفاء بالشباب والثقافة العربية، ولا يسعنا سوى الانتظار حتى الكشف عن مزيد من التفاصيل في وقت لاحق من هذا العام.

هل تتمكن نتفليكس من تغيير الدراما العربية؟

هناك جمهور عريض للأفلام والمسلسلات الأجنبية – وأنا منهم – لا يُتابع الدراما العربية إلّا نادرًا؛ وهذا لأنّ المقارنة بين ما تُقدمه الدراما العربية وما تُقدمه الدراما الاجنبية دومًا يصب لمصلحة الأخيرة لأسباب عدة أهمها الإمكانيات الإنتاجية، فالعالم العربي لا يخلو من المُبدعين القادرين على إنتاج وتنفيذ أفكار جديدة ومختلفة، ولكن دومًا تواجههم مشكلة الإنتاج، فهل يمكن أن تتمكن شبكة نتفليكس وإمكانياتها من أن تُعيد هذا الجمهور مرةً أخرى إلى الدراما العربية؟

أتمنى هذا، فشبكة نتفليكس قادرة على أن تنتج أضخم الأفلام أو المسلسلات وتنجح في تسويقها على مستوى العالم، فمَن الأجدر من التسويق الناجح من الشبكة التي يتجاوز عدد مشتركيها المئة مليون، وتبث برامجها في مئة وتسعين دولةً؟

وأخيرًا، هل يُمكن أن تضع نتفليكس الدراما العربية على خريطة المشاهدة العالمية؟ أرجو هذا، وأنتظر المسلسل العربي الأول على الشبكة بفارغ الصبر.

1

شاركنا رأيك حول "نتفليكس تبدأ الإنتاج العربي … هل تنجح في جذب الجمهور الذي هجر الدراما العربية؟"

  1. Filsan Abdi

    بعد مسلسلي la casa de papel و Dark …جميل أن ارى انتاج عربي من نتفليكس لكن ايضا اتمنى أن لايكون هناك تنميط للصورة العربية كما هو المعتاد أولا ..وثانيا أن يكون يتم إحسان اختيار طاقم العمل …ليخرج العمل بكل جودة ممكنه من أجل أن تصل أصواتنا للعالم بطريقه صحيحة

أضف تعليقًا