مسلسل House of Cards: كيف سيستمر لموسم جديد؟ وهل يدخل للبيت الأبيض الحقيقي؟

مسلسل House of Cards الموسم السادس
0

House of Cards المسلسل الدرامي الذي أثار العديد من الأقاويل بشكل أكبر من فعل أي عمل درامي آخر في الفترة الأخيرة، فجمال الفن في كونه كثيرًا ما ينقل الواقع، قليلًا ما يصنعه، ولكنه دائمًا ما يستطيع تغيير المستقبل بشكل أو بآخر، وإن كان هذا ينطبق على الفن عمومًا فإنّ التخصيص للدراما لن يكون مخلًا، فكم من قضايا تمت معالجتها في أعمال درامية قد ألقت بظلالها على الواقع، سواءً عن طريق نقله وكشف المسكوت عنه، أو عن طريق تغييره وتخيل الحلول.

مسلسل House Of Cards 5 … القليل من السياسة الكثير من الشطارة

لذا، يمكننا ببساطة أن نقول أنّ عملًا ضخمًا ومهمًا مثل House of Cards على مدار 5 سنوات سابقة قد ترك أثرًا لا يمحى إن لم يكن في السياسة الأمريكية، ففي وعي المواطن الأمريكي نفسه بالسياسة في البيت الأبيض والكونجرس، وكيف يكون العمل في المطبخ السياسي.

يضاف إلى هذا ما عانى منه العمل مؤخرًا؛ بسبب الفضيحة التي طالت نجمه الأول كيفين سبايسي Kevin Spacey، والذي يقوم بالدور الرئيسي في العمل كـ”فرانك أندروود”.

وهكذا مع اقتراب الموسم الجديد من المسلسل، فإنّ الكثير من الأسئلة قد طرحت في العقول قبل الألسنة، وقد أجاب عن كثير منها النجم مايكل كيلي (دوج ستامبرDoug Stamper) في مقابلة مع موقع variety الفني، ليكشف الكثير لمحبي House of Cards، وهي الإجابات التي سنستعين ببعضها لمحاولة رسم صورة أوضح لما هو قادم.

ما مصير سبايسي/أندروود في مسلسل House of Cards الموسم السادس؟

هاوس أوف كاردز كيفين سبايسي مسلسل House of Cards الموسم الجديد

هذا هو السؤال الذي شغل محبي العمل في كل مكان، طوال الخمسة أشهر السابقة، فالعمل يعتمد بشكل كلي على قصة فرانك أندروود، السياسي الذي صعد عبر سلسلة من الألاعيب والجرائم القذرة ليتبوّأ المكتب البيضاوي ويصبح الرئيس، ولكن في نهاية الجزء الخامس يفقد فرانك كل ما اكتسب ليضطر لترك مقعد الرئيس لزوجته كلير (روبين رايت Robin Wright) في إطار صفقة بينهما، بدا أنّ كلير قد نقضتها في اللقطة الأخيرة من الموسم السابق.

وهكذا فإنّنا كمشاهدين قد تحمسنا لرؤية اللاعبين الرئيسيين اللّذين غالبًا ما عملا متحالفين لأجل وصول فرانك للرئاسة، أخيرًا قد أعلنا خلافًا ضخمًا ومباشرًا، ليتوقع الجميع موسم أخير يمثل صراع العملاقة على البقاء.

ولكن، وقبل بدأ التصوير أتت فضيحة التحرش الجنسي المتهم بها كيفين سبايسي لتلقي الضوء على النجم وتشير بأصابع اتهام واضحه له، مما جعل شبكة نتفيلكس تتخذ قرارها بعدم عودة كيفين للعمل، وبعد مشاورات طويلة هل سيتم إنهاء العمل عند الموسم الخامس، أم سيستكمل رغم خروج كيفين، فإنّ القرار النهائي جاء بالاستمرار … ولكن السؤال هنا كيف؟

هل يصلح House of Cards بدون أندروود؟

هاوس أوف كاردز كلير أندروود

يؤكد مايكل كيلي أنّ العمل سيستمر بدون فرانك مع انتقال البطولة لروبين/كلير وله في شخصية دوج ستامبر، ويوضح كيلي كيف كان هذا غريبًا جدًا وصعبًا عندما بدأوا التصوير ليجد أنّه بعد 5 سنوات يعمل بصحبة سبايسي قد انتقل للعمل مع أخريين تمامًا، وإن كان الأمر صعبًا على كيلي، فكيف سيكون بالنسبة للمشاهدين؟ وكيف سيكون شكل الصراع بدون فرانك؟ بل كيف سيتم تبرير اختفاء فرانك المفاجِئ، هل بحيلة رديئة؟ أم سيقنعنا التبرير؟ يرى كيلي أنّه من حسن حظ صُنّاع العمل، أنّ الجزء الأخير انتهى وأندروود بالفعل خارج المكتب البيضاوي مما سيسهل عملية استبعاده، ولكن العمل بدأ ولم يكن كيفين رئيسًا، ورغم ذلك بقي هو البطل، والكل كان في انتظار المواجهة بين حليفي الأمس عدوي اليوم؟ كل هذه الأسئلة بالتأكيد لم يجيب عنها كيلي، ولن يجيب أي شخص من فريق العمل، فبقاؤها معلق هكذا هو الضمان الوحيد لعودة المشاهد للمسلسل على الأقل لمعرفة ماذا سيحدث، وكيف ستتم معالجة هذه المعضلة.

أين ذهب سبايسي بعد الاستبعاد؟

دوج ستامبر

هذا أيضًا من الأسئلة التي كانت تشغل ذهن الكثير من المتابعين، هل خرج سبايسي من العمل بسلاسة؟ هل مازال على اتصال بزملائِه؟ هل استعانوا به للخروج من المأزق؟ ولكن ستامبر أكد أنّ كيفين قد ابتعد تمامًا، فهو شخصيًا لم يراه أو يتعامل معه منذ الفضيحة، موضحًا كيف أنّ الأمر صعبٌ، وأنّه حتى اللحظة لا يستطيع تبني موقف ضد أو مع سبايسي، ولكن الاستمرار كان حتميًا لإنهاء القصة وعدم تركها بلا خاتمة تستحقها.

الفن VS الواقع من يفوز؟

دوج ستامبر هاوس أوف كاردز مسلسل House of Cards

دوج ستامبر اليد اليمنى للرئيس أندروود، والشريك الدائم في كافة التجاوزات والجرائم وكاتم أسراره، إنّه الوحيد الذي لم يخن أندروود يومًا، فهل سينتقل ليصبح في فريق كلير ويخون أندروود؟ أم سيكون هو الطرف المنتقم له أيًا كانت وسيلة خروجه من الساحة، ولكن تبقى حقيقة أنّنا سنستمتع في الغالب بأداء مايكل، فهو ممثل مميز ومتمكن من أدواته وتشعر معه حقًا، وكأنّه دوج ستامبر بإدمانه للخمر الذي يتعافى منه، بشخصيته الغريبة، بولائِه الأعمى، بقذارة أفعاله.

ولكن يبدو أنّ كيلي وستامبر على طرفي النقيض، فبينما تعرف كيلي على كافة ألاعيب وجرائم السياسة أثناء تجسيده لشخصية ستامبر، إلّا أنّه يسعى للدخول لعالم السياسة الحقيقي، ولكن من بوابة عدم رضائِه عن الوضع السياسي الأمريكي الحالي.

حيث يرى كيلي أنّ مشكلة أمريكا تتركز في كون أعضاء الحزبين الكبيرين الديمقراطي والجمهوري، لا أحد منهم يستطيع أن يغرد خارج سرب حزبه وآرائِه حتى لو كانت القرارات المعروضة لا تصب في المصلحة الأمريكية. لذا، يتمنى كيلي أن يمارس عمله كأحد جماعات الضغط التي تؤيد صعود رئيس مستقل عن الحزبين يستطيع أن يحظى بشعبية كبيرة بين أنصار الطرفين ليفوز بالسباق الرئاسي بيد أكثر حريةً للتغيير.

ويرى كيلي أنّ خمس سنوات في House of Cards قد أمدته بخبرة سياسية حقيقية، ومتابعة جيدة لمسار الأحداث من حوله، ورغم اعتقاده في صعوبة فكرته، ولكنه لا يستبعد إمكانية تنفيذها يومًا ما.

الوداع الأكثر صعوبةً لعمل كان الأهم

هاوس أوكاردز موسم 6

أيًا كان مستوى الموسم القادم، فهو سيكون الموسم الأخير الذي يغلق قصة عاشت 6 سنوات كاملة، ليكون العمل طوال هذه الفترة من أهم المسلسلات على الساحة. لذا، فإنّ وداع عمل كهذا يكون صعبًا دائمًا تشعر معه أنّك تفقد أصدقاءً وأعداءً وصراعًا، تتمنى أن تفقدهم وأنت راضي عن جودة العمل، ولكن هذا أمر لن نعرفه إلّا بعد أن نشاهده، نفس هذا الشعور يعبر عنه كيلي ليوضح كيف تحول موقع التصوير لبيته الثاني الذي يجب أن يفارقه الآن بلا رجعه.

في النهاية فإنّنا جميعًا ننتظر ما سيسفر عنه الموسم الجديد، وهل ستكون النهاية تليق بالعمل حقًا؟ أم سينتصر سبايسي/أندروود بفشل العمل بعد رحيله عنه؟

الإعلان الترويجي الخاص بالمسلسل قد تم إطلاقه، إلّا أنّ ميعاد العرض النهائي لم يعلن بعد، ولم تنوه نيتفيلكس إلى ميعاد محدد بعد.

شاهد الإعلان الترويجي للموسم السادس من House of Cards

0

شاركنا رأيك حول "مسلسل House of Cards: كيف سيستمر لموسم جديد؟ وهل يدخل للبيت الأبيض الحقيقي؟"