أشهر الممثلين الذين تحولوا إلى الإخراج في نقطة ما من مسيرتهم الفنية

ممثلين أصبحوا مخرجين
0

بعد أن خرج نيكولاس كيج بتصريح جديد، يقول فيه بأنّه سيقوم في الفترة القادمة بالتركيز على الإخراج والابتعاد عن التمثيل، قررنا مشاركتكم بعض الممثلين المشهورين الذين قاموا بإخراج أفلام ربما لم تعلموا بها، بعضها نجح نجاحًا كبيرًا، والبعض الآخر تلقى مراجعات سلبية لاذعة.

إليكم قائمة بأهم ممثلين أصبحوا مخرجين، وقدموا عددًا محدودًا من الأفلام حتى الآن أغلبها كانت من بطولاتهم.

نيكولاس كيج

نيكولاس كيج

كما ذكرت في الأعلى في تصريح جديد للممثل نيكولاس كيج، أقرّ بأنّه سيعتزل التمثيل خلال 3 سنوات أو 4، ليركّز على الإخراج بشكل أكبر، حسب تصريح لموقع The Blast.

“الإخراج هو الشيء الذي أتطلع إليه لإكمال مسيرتي. الآن أنا ممثل وسأبقى كذلك لثلاث أو أربع سنوات، ثم سأقوم بالتركيز أكثر على الإخراج”.

حتى الآن لنيكولاس كيج فيلم واحد فقط من إخراجه هو فيلم Sonny في عام 2002، يقوم ببطولته الممثل جيمس فرانكو ولنيكولاس مداخلة فيه. يروي الفيلم قصة حياة “سوني فيليبز” الذي يعود بعد تسريحه من الجيش، ويحاول التخلص من حياته القديمة كـ بائع هوى، والعيش حياة هادئة.

أنجلينا جولي

أنجلينا جولي

للجميلة الحسناء أنجلينا جولي عدد من الأفلام التي قامت بإخراجها بنفسها، الفيلم الأول A Place in Time في عام 2007، والثاني In The Land of Blood and Honey عام 2011، تلقيا مراجعات وتقييمات سلبية للغاية.

في حين أنّ فيلم Unbroken التي قامت بإخراجه عام 2014، نال استحسان الجمهور لكن لم يعجب نصف النقاد. قصة الفيلم تدور حول “لويس” الذي كان دائمًا ما يجد نفسه في مشاكل في صغره، لكن أخاه الكبير يساعده دائمًا ويقوم بتخليصه. لاحقًا يستطيع لويس أن يتأهل للأولومبياد، ثم يتطوع في الجيش أثناء الحرب العالمية الثانية، ويتم أسره لتبدأ معاناته.

من أفلام أنجلينا جولي أيضًا فيلم By the Sea الذي وصفه النقاد بأنّه مبتذل جدًا، وهو الفيلم الذي ظهرت به أنجلينا مع براد بيت كعشيقين لأول مرة بعد فيلم Mr & Ms Smith.

آخر أفلام أنجلينا هو فيلم First They Killed My Father عام 2017، الذي نال استحسان النقاد والجمهور بشكل عام، وهو يتكلم عن تفاصيل الحرب الأهلية في كمبوديا من خلال قصة فتاة فقدت أهلها في هذه الحرب.

بن أفليك

بن أفليك

لقد قرر بن أفليك أن يدخل مجال الإخراج بعد التجارب السيئة له في التمثيل، حيث أنّه في عام 2003 قام ببطولة فيلم Gigli مع جينفر لوبيز بالاشتراك مع آل باتشينو، إلّا أنّه حصل على تقييمات ومراجعات سيئة جدًا.

الفيلم الثاني Surviving Christmas نفس الحالة، تقييمات سيئة من الجمهور ومن النقاد في عام 2004، أي بعد عام على الفشل السابق.

بعدها دخل أفليك مجال الإخراج في عام 2007 عبر فيلم Gone Baby Gone الذي حقق نجاحات كبيرة وتقييمات عالية، وفي عام 2010 قام بإخراج فيلم The Town الذي يتحدث عن عصابة سرقة البنوك بقيادة دوك ماكراي (بن أفليك)، والذي حصل أيضًا على مراجعات جيدة وتقييمات عالية.

من الأفلام التي قام بن أفلك بإخراجها أيضًا فيلم Argo الناجح عام 2012، وفيلم Live by Night عام 2016.

ميل غيبسون

ميل غيبسون

عندما قرر ميل غيبسون دخول مجال الإخراج كان وقتها ممثلًا مشهورًا، فكان فيلمه الأول عام 1993 فيلم The Man Without a Face، الذي كان جيدًا إلى حد ما، ليأتي بعد عامين ويقوم بإخراج فيلم Breaveheart الذي نجح نجاحًا ساحقًا، وحقق 5 أوسكارات تتضمن أفضل فيلم وأفضل مخرج.

وفي عام 2004 قام بإخراج فيلم The Passion of the Christ الذي حقق نجاحًا ساحقًا أيضًا في البوكس أوفيس، وربح أكثر من 600 مليون دولار.

قام بيل غيبسون أيضًا بإخراج فيلم Apocalypto عام 2006، وفيلم Hacksaw Ridge عام 2016 الذي حقق عددًا كبيرًا من الجوائز والتقييمات الإيجابية.

غاري أولدمان

غاري أولدمان

لا يملك هذا الممثل العظيم في رصيده عددًا كبيرًا من الأفلام التي قام بإخراجها، ففي عام 1997 قام بإخراج فيلم Nil by Mouth الذي يعتبر إنجازًا سينمائيًا حقيقيًا. أمضى أولدمان حوالي سنة ونصف وهو يقوم بكتابة النص وتطويره، كما قام بالإنفاق من ماله الخاص على هذا المشروع، وقد حصل على مراجعات نقدية جيدة.

يتحدث الفيلم عن أسرة شديدة الاختلاف تكافح من أجل البقاء، حيث يتشارك عدد من الأقارب في السكن في نفس المنزل، ويحاول الجميع التعايش معًا رغم اختلافهم، مع بعض العنف والمخدرات والأكشن.

رايان غوزلينغ

رايان غوزلينغ

لرايان غوزلينغ تجربة وحيدة في عالم الإخراج، وهو فيلم Lost River في عام 2014. الفيلم يتحدث عن أم تنغمس في العالم السفلي المظلم، بينما يقوم ابنها باكتشاف مدينة تحت الماء ضمن قالب فانتازي خيالي.

في الحقيقة لم ينل الفيلم استحسان الجمهور ولا النقاد، حيث حصل على مراجعات وتقييمات سلبية للغاية.

جورج كلوني

جورج كلوني

أمّا بالنسبة لكلوني، فهو يمتلك في رصيده الإخراجي 5 أفلام بدأها عام 2002 في فيلم Confessions of a Dangerous Mind ذو التقييمات الإيجابية الجيدة، ثم فيلم Good Night, and Good Luck عام 2005 ذو التقييمات الإيجابية الجيدة جدًا أيضًا.

وفي عام 2008 قام بإخراج الفيلم الرياضي Leatherheads الذي نال آراءً متباينةً ما بين جيد وسيّئ، ليقوم بعدها في عام 2011 بإخراج فيلم The Ides of March الذي شارك في بطولته هو ورايان غوزيلينغ، والجميلة ريتشيل وود بطلة مسلسل Westworld، والذي حصل أيضًا على مراجعات إيجابية جيدة.

أسوأ أفلام كلوني كمخرج هو فيلم Suburbicon عام 2017، والذي نال تقييمات سيئة. يتحدث هذا الفيلم المأخوذ عن قصة حقيقية عن عائلة أفريقية تنتقل للعيش في منطقة خاصة بالبيض في أمريكا في خمسينيات القرن الماضي، والصراعات الاجتماعية التي واجهوها، وخاصةً بعد حدوث جريمة قتل في ذلك الحي.

توم هانكس

توم هانكس

بدأ توم هانكس مسيرته الإخراجية عام 1994 من خلال فيلم Vault of Horror I الجيد السمعة نوعًا ما، أمّا في عام 1998 فقد قام هانكس بإخراج فيلم That Thing You Do الذي نال مراجعات جيدة، وهو يتحدث عن “باترسون جاي” الذي يعمل في محل للأجهزة لكنه يهوى الموسيقى، وخاصةً القرع على الطبول، لتتغير حياته عندما ينضم لفرقة كانت بحاجة لقارع طبول، ويعجبون كثيرًا بموهبته في حفلته الأولى.

آخر أفلام توم هانكس كمخرج كان فيلم Larry Crowne عام 2011، وقد شاركته في بطولته جوليا روبرتس وبرايان كرانستون.

من بين هؤلاء العمالقة، العبقري توم هانكس يحصد لقب أفضل ممثل لكل العصور

0

شاركنا رأيك حول "أشهر الممثلين الذين تحولوا إلى الإخراج في نقطة ما من مسيرتهم الفنية"

أضف تعليقًا