تميمة حظ المخرجين الواعدين، فتواجده يضمن لهم الأوسكار! ماذا تعرف عن ذئب تارانتينو هارفي كايتل؟

هارفي كاتيل
0

يعد هارفي كايتل أحد أشهر الأسماء الهوليوودية اليوم، والتي يصعب نسيانها لوقت طويل من الزمن بمشاركته في أفلام تخطى عددها الـ150، وفي مسيرة مهنية بدأت منذ 51 عاماً. لعب كايتل الكثير من الأدوار تنوعت ما بين الطيب و الشرير، شخصيات رئيسية و شخصيات فرعية، وتنوعت حتى في جودة التجسيد ما بين أدوار ممتازة كدوره في فيلم Bugsy عام 1991 و الذي ترشح عنه لأوسكار، وأدوار سيئة كدوره في فيلم سكورسيزي المثير الجدل The last Temptation of The Christ في 1988 و الذي ترشح عنه لجائزة الرازي لأسوأ ممثل مساعد!

و لكن المشترك ما بين جميع أدواره هو أنه لا يمكن نسيانها، فمن يستطيع نسيان مستر وايت المجرم المحترف صاحب الضمير، أو سبورت القواد في Taxi Driver، أو هال الشرطي المتعاطف مع المجرمتين الهاربتين في Thelma & Louise، أو دوره المثير للجدل “جايكوب فيولر” القس الذي فقد إيمانه في فيلم روبرت رودريجز From Dusk till Dawn. ويأتي على رأس أدواره المميزة “وينستون وولف” الملقب بالذئب المنظف المتخصص للجرائم والمسائل العالقة في تحفة تارانتينو Pulp Fiction.

كايتل مع سكورسيزي ونجوم Taxi Driver في الاحتفال بمرور 40 عاما على عرضه الأول- 2016
كايتل مع سكورسيزي ونجوم Taxi Driver في الاحتفال بمرور 40 عاماً على عرضه الأول- 2016

كل هذه الأدوار و أكثر حفرت لكايتل اسماً من ذهب في تاريخ هوليوود وفي أذهان محبي ومتابعي السينما حول العالم الذين يدينون له لمساعدته المباشرة للكاتب والمخرج الطموح كوينتين تارانتينو في 1992 أن ينتج فيلمه الأول، مما فتح الباب أمام صانع الأفلام المبتدئ أن يظهر ويتألق بعدها في سماء السينما و يقدم لنا ما لم يقدمه أحد من قبل.

و من الطريف أيضاً أن كل صناع الأفلام الذين بدؤوا مسيرتهم الفنية بفيلم يظهر فيه كايتل بدور ما، انطلقوا بعد ذلك ليحققوا الشهرة و أصبحوا أسماء رنانة في المجال، بل وحاز سكورسيزي وتارنتينو وجين كامبيون على سعفة “كان” ترشيحاً أو فوزاً بالأوسكار في أفلامهم الأولى معه. لذا يمكن القول بشكل ما إن هارفي كايتل كان تميمة حظ لكل من يضعه في فيلمه الأول.

حقائق سريعة

الاسم الكامل: هارفي جوهانز كايتل

الوظيفة: ممثل مسرحي، ممثل سينمائي، ممثل تليفزيوني، منتج

تاريخ الميلاد: 13/5/1939

مكان الميلاد: بروكلين، نيويورك

البرج: الثور

نشأته

وُلد كايتل في الثالث عشر من مايو عام 1939 في بروكلين بمدينة نيويورك الأمريكية من أم رومانية و أب بولندي أدارا مطعماً صغيراً معاً. كما كان لوالده عمل آخر كصانع قبعات، عاش و تربى في ضواحي بروكلين مع أخته رينيه و أخيه جيري.

ترك الدراسة في عمر السابعة عشر لينضم للجيش وبالتحديد قوات المشاة البحرية والذي أُرسل من خلاله إلى لبنان حيث أكمل دراسته هناك وهو في الخدمة العسكرية. بعد عودته للولايات المتحدة عمل كفترة ككاتب بالمحكمة.

مسيرته الفنية

كايتل رفقة دي نيرو وسكورسيزي في كواليس Taxi Driver
كايتل رفقة دي نيرو وسكورسيزي في كواليس Taxi Driver

خطى كايتل أولى خطواته في مجال التمثيل حين انضم لاستوديو الممثل بنيويورك – المعروف أيضاً باستوديو هيربرت بيرغوف- حيث درس مع ستيلا أدلر و فرانك كورسارو و لي ستراسبرج والذي مهد له الطريق ليبدأ التمثيل في مسارح برودواي.

في عام 1965 استجاب كايتل لإعلان من طالب الإخراج انذاك الشاب مارتن سكورسيزي – الذي يصغر كايتل بثلاث سنوات – و قد كانت بداية شراكة ناجحة جداً، فقد ظهر كايتل في دور البطولة في أول أفلام سكورسيزي Who is that knocking at my door عام 1967 ثم تلاه دور تشارلي في Mean Streets عام 1973 أول الأفلام التي أظهرت بريق ممثل شاب أيضاً وهو روبرت دي نيرو. قام بدور آخر في Alice doesn’t live here anymore العام الذي تلاه ثم فيلم Taxi Driver في 1976 والذي جمع نفس الثلاثي مع ذات الـ 16 عاماً حينذاك جودي فوستر. تلى ذلك بعام دور في أول أفلام ريدلي سكوت The Duelists.

كان من المُقرر أن يلعب كايتل دورَ كابتن ويلارد في ملحمة فرانسيس فورد كوبولا Apocalypse Now في 1979 و لكن بعد أسبوع من بدء التصوير لم يقتنع كوبولا من مدى ملائمة كايتل للشخصية وتمّ استبداله بمارتن شين.

تراجعت مسيرة كايتل الواعدة في فترة الثمانينات بحدة بأدواره في أفلام مثل Falling in Love و Wise Guys و The last temptation of the Christ و The two jakes.

و جاء العقد التالي بشكل مغاير تماماً حيث عاد للعمل مع ريدلي سكوت بـ Thelma & Louise في 1991، وفي نفس العام قام بدور مجرم العصابات ميكي كوهين في فيلم باري ليفنسون Bugsy والذي تلقى عنه ترشيحه الأوسكاري الوحيد.

مشهد شهير لهالرفي كايتل في Reservoir Dogs
مشهد شهير لكايتل في Reservoir Dogs

ثم في عام 1992 قدّم كايتل أكبر خدمة لصناعة السينما حينما وصل إليه عن طريق صديقة نص فيلم لكاتب شاب موهوب يُدعى كوينتين تارانتينو، أعجب النص كايتل كثيراً فعرض أن يقوم بالمساهمة في إنتاجه مع تارنتينو و صديقه لورانس بندر، وقام بدور مستر وايت في الفيلم الذي سُمّي Reservoir Dogs. هذا الدور رفع مسيرته الفنية لمستوى آخر تماماً ويعتبره الكثير حتى الآن أفضل أدواره على الإطلاق.

هارفي كايتل مع تارنتينو في Pulp Fiction
هارفي كايتل مع تارنتينو في Pulp Fiction

تلى ذلك الكثير من الأدوار المتميزة مثل جورج باينز في The Piano عام 1993 الذي نالت عنه المخرجة الشابة جين كامبيون أوسكار أفضل سيناريو، ثم عودته الأقوى للعمل مع تارانتينو مرة أخرى في 1994 في Pulp Fiction، في الدور المُفضل له والذي اشتهر به سينيمائياً من قِبَل الجمهور، برغم قلة وقت ظهوره على الشاشة، وهو الذئب “وينستن وولف” منظّف الجرائم المحترف الذي يساعد في محو آثار جريمة قتل في بيت شخصية يلعب دورها تارانتينو نفسه!

هارفي كايتل في The Grand Budapest Hotel
كايتل في The Grand Budapest Hotel

توالت الأدوار الصغيرة و الكبيرة بعد ذلك على كايتل إلى يومنا هذا، وتظل الأبرز حالياً هي شراكته المستمرة مع ويس أندرسن و التي بدأت في 2012 مع Moonrise Kingdom ثم في The Grand Budapest Hotel في 2014 و هذا العام في The Isle of Dogs، كما أننا ننتظر جميعاً كمحبين و عاشقين للسينما عودة الشراكة الثلاثية بينه وبين سكورسيزي و دي نيرو بفيلم The Irishman والذي سيصدر العام المقبل وبالاشتراك مع نجمين آخرين هما أل باتشينو و جو بيشي.

حياته الشخصية

هارفي كايتل متزوج من الممثلة الكندية دافنا كاستنر منذ عام 2001. ارتبط قبلها في علاقة طويلة مع الممثلة لورين براكو. و هو أب لثلاثة هودسون و رومان و ستيلا – التي لعبت دور ابنته في فيلمه Bad Lieutenant.

وكايتل أيضاً هو الأب الروحي لماكس ابن صديقه المقرب مايكل مادسن.

0

شاركنا رأيك حول "تميمة حظ المخرجين الواعدين، فتواجده يضمن لهم الأوسكار! ماذا تعرف عن ذئب تارانتينو هارفي كايتل؟"

أضف تعليقًا