أفلام عظيمة صورت الوحدة ومحاولات الإنسان الهرب من وحشتها

أفلام عن الوحدة
2

البشر يكرهون أن يكونوا وحدهم. أينما وجدوا يُنشئون روابط، ويصنعون عائلات، ويلتقون تدريجياً في مخططات اجتماعية معقدة. ومع ذلك ومع وجودنا في مدن تتسم بالازدحام والضجيج وحتى الانفجار السكاني أحياناً، إلا أن الناس الذين يشعرون بالوحدة في وسط كل هذا موجودون في كل مكان: في الشوارع، وفي المقاهي، وربما في الشقة المجاورة لشقتك.
في هذه القائمة جمعنا لك عزيزي القارئ عشرة أفلام صوّرت الوحدة بشكل مُسْهَب ومرعب إلى حد ما.

Mystery Train 1989

فيلم Mystery Train 1989
يلعب الفيلم على خيوط ثلاث قصص مختلفة يلتقي أبطالها في فندق رخيص يملكه رجل أفريقي؛ القصة الأولى عن اليابانيين “جون” وصديقته “ميتسوكو”، حيث يكون كلاهما من عشاق موسيقى الروك ولذلك ينتقلان من اليابان إلى أمريكا للتعرف على البدايات وعلى البزوغ المهني للمغني الأمريكي ألفيس بريسلي.

عشر حقائق غريبة ومثيرة عن الفيس بريسلي

القصة الثانية تدور حول أرملة إيطالية لا تملك أي شيء يربطها بهذه المدينة أو بخلفيتها الثقافية هدفها الوحيد هو الحصول على جثة زوجها فقط.
القصة الثالثة عن مغامرة الإنجليزي السكير العاطل “جوني” مع رفاقه الفاشلين.
يقود القدر أبطال القصص الثلاثة إلى فندق محلي يبدو – وعلى عكس الزخارف الدقيقة للمدينة – خاليًا ومجهولًا. رغم أن جميعهم يملكون قاسماً مشتركاً واحداً، إلا أنهم وفي نفس الوقت يملكون الكثير من الاختلافات أيضًا.
يشرح المخرج “جيم جارموش” في هذا الفيلم بأسلوبه الشخصي الفريد نوعاً من الشعور بالوحدة الروحية، الوحدة التي تُفرض على الأشخاص الذين يكتشفون رسائل معبرة، وعواطف، وإلهاماً جديدًا في إطار زمني-مكاني ثقافي بعيد.

 

AUDITION (Ôdishon) 1999

فيلم AUDITION (Ôdishon) 1999
يحكي هذا الفيلم الياباني عن “Shigeharu” الرجل الذي فقد زوجته منذ فترة طويلة، ومنذ ذلك الحين فهو يعيش مع ابنه فقط. يصور في هذا الدور حالة من الغرق في انعدام الأمن والوحدة العاطفية. وطوال هذه السنوات طوّر خوفًا عميقًا من التفاعل مع السيدات، فابتعد تدريجياً عن فكرة وجود امرأة أخرى في حياته.
يحاول صديقه المنتج مساعدته بافتعال مقابلات لاختيار بطلات لفيلم وهمي وبهذا يخلق فرصة لصديقه بأن يختار الفتاة التي يمكن أن تناسبه، يقع الرجل الوحيد في غرام إحداهن ليبدأ بعدها الكابوس لرجل عانى طويلاً من عزلة ليست هيّنة.
على الرغم من أن هذا الفيلم قد يعتبر مرهقًا بصريًا لجزء كبير من الجمهور بسبب جرأته ونهائيته العنيفة، إلا أنه يجد مكانًا له في هذه القائمة لكونه يتميز بطابع فني وأفكار جوهرية وذكاء إبداعي.

 

Shame 2011

فيلم Shame 2011
يجسّد هذا الفيلم الكيان البشع العاري للوحدة مع طرق التدمير الذاتي التي تختفي وبشكل بارع خلف مناصب العمل الرفيعة والملابس الأنيقة.
“براندون” هو مدير شركة في نيويورك ويعيش بمفرده في شقة فاخرة. عندما يغلق على نفسه الأبواب، ينجرف إلى عالم من إفراغ الرغبات المتلصصة واللا أخلاقية.

 

I Stand Alone 1998

فيلم I Stand Alone 1998
بعد أن يخرج ” باوتشر” من السجن بسبب ضربه لأحد الرجال الذي حاول إغواء ابنته المراهقة والمعاقة عقلياً، يحاول أن يبدأ الآن حياة جديدة. يترك ابنته في إحدى المؤسسات المعنية وينتقل مع عشيقته إلى إحدى الضواحي.

تقدّم له العشيقة وعودًا تنقُضها فيما بعد، مما يدفعه للعودة إلى باريس والبحث عن ابنته من جديد، بالطبع ليس لأنه أب مثالي على الإطلاق.

يعمل هذا الفيلم على استحضار الشعور بالألم الذي يبقى لفترة طويلة، استجلاب التساؤلات عمَّ هو المخبأ وراء التعبيرات المشوهة لهذا الرجل السيىء؟ أي نوع من الحياة تلك التي تغذي أشكال العنف المفرط والتي قد تبدو غير حقيقية وغير إنسانية؟ الفيلم ببساطة يعطي الإجابات عن كل هذا.

 

The Heart Is a Lonely Hunter 1968

فيلم The Heart Is a Lonely Hunter 1968
في مكان ما في الجنوب الأمريكي خلال ستينيات القرن العشرين، تتشابك الدراما اليومية في إحدى الضواحي بشكل متسلسل، حيث تجمع بين رجل أصم وأبكم وفتاة مراهقة وصديق ثالث. يستأجر بطلنا الأصم غرفة في منزل عائلة من أجل الاعتناء بصديقه الذي يملك مشاكله الخاصة، وهناك في المنزل يلتقي مع فتاة مراهقة والتي تشعر دائماً بأنها وحيدة.
رغم قدرة صديقنا الأصم المحدودة في التواصل مع من حوله إلا أنه يبذل قصارى جهده لمساعدة من حوله على حلّ مشاكلهم، لكن هل يوجد أحد لمساعدته على حلّ مشاكله؟
من خلال تجميع بسيط وصوري خالص لصورة المجتمع التقليدي، يركّز هذا الفيلم على أولئك الذين يرفضون بلوغ سن الرشد، وفي نفس الوقت على الأشخاص الذين يضطرون إلى بلوغها في سن مبكرة. على الرغم من ذلك، يتحدث الفيلم بشكل أخصّ عن أولئك الصامتين الذين يُعتبرون دائماً أصدقاء وناصحين ثم لا أحد يعتني بهم حقاً.

 

Umberto D. 1952

فيلم Umberto D. 1952
يبدأ فيلم “Umberto D.” بأعمال شغب من قبل المتقاعدين في إيطاليا أثناء فترة ما بعد الحرب. يكون “امبرتو” واحداً منهم. حيث كان ذات مرة موظفًا مدنيًا محترمًا، وبعد أن أكمل سنوات عمله وجد نفسه وحيدًا في غرفة قاتمة برفقة كلبه الصغير. وحتى هذه الغرفة الصغيرة البسيطة لا يستطيع أن ينام فيها مرتاحاً قرير العين، حيث تُسلط عليه مالكة المنزل – التي لا تعرف الرحمة إلى قلبها طريقاً – وتزعجه بشكل مستمر بالمطالبة بإيجار الغرفة.

يحاول “اومبرتو” جاهداً أن يبيع ما تبقى من كتبه وساعته ومقتنياته لكن كل هذا لا يجدي نفعاً، وعزة نفسه تمنعه من طلب المعونة من أي أحد.

على ملامح الوجه الحزين لهذا الرجل الانفرادي، يصور الفيلم أفكار الوحدة والموت المحتملين. وبعد أن تفشل كل المحاولات المستميتة من قبل “اومبرتو” للحفاظ حتى على سقف يأوي إليه، يقرر في النهاية أن يموت بطريقته الخاصة. يقترب “أومبرتو” من قطار سريع الحركة وهو يمسك بكلبه الصغير بقوة، لتصنع هذه النهاية ترنيمة حزينة عن أولئك الغرباء في هذا العالم القاسي والذين يعيشون ويموتون بمفردهم.

 

Tony Takitani 2004

فيلم Tony Takitani 2004
تموت أمه وهو مازال صغيراً وينشغل أبوه عنه طوال الوقت بفرقه الجاز، وما يزيد الطين بلة هو اسمه الغربي “توني” ومنظوره غير المعتاد الذي يجعله منبوذاً ومقصيّاً من قبل أصدقائه في المدرسة، ليختبر طفولة انفرادية. وعلى الرغم من موهبته كفنان، إلا أن رسوماته كانت دائماً تفتقر إلى الإحساس، مما جعله يعمل في المستقبل كرسام تقني.

لاحقًا في حياته المهنية، يقابل سيدة فائقة الجمال تخطف قلبه وتفكيره من أول نظرة، يكون وجودها معه مثل الملاك، وللمرة الأولى في حياته يشعر بأنه متصل بالعالم الخارجي.

سرعان ما يتزوجان، إلا أن الزوجة الحسناء تكون مهووسة بالتسوق إلى حدّ الجنون مما ينتهي بها الأمر لأن تتركه وحيداً مرة أخرى تاركة خلفها خزانة ملابسها التي تشغل مساحة غرفة بأكملها، تظهر الخزانة أمام “توني” كضريح ملموس عن سعادة عابرة لتسخر من تغيرات حياته التراجيدية المأساوية.
بجانب وحدة “توني” المتجددة، يصوّر الفيلم رؤية قاتمة للهيمنة المادية الفارغة على العقل البشري وصورة قاسية عن العبودية الحديثة.

 

Loveless 2017

فيلم Loveless 2017

كقانون المادة التي لا توجد من العدم، كذلك الحب لا يُوجد نفسه من اللاشيء، فكيف بطفل صغير أن يتعلم هذا العاطفة التي حُرم منها أساساً وضاع بين أبوين بعد طلاقهما؟ أمّ بالكاد تهتم بطفلها حيث أنها غارقة في مواقع التواصل والتقاط الصور لنفسها ورؤية جمالها، وأب لم يهدر وقته كثيراً وسرعان ما أوجد لنفسه حياة وخليلة جديدة. ثم بقي هذا الطفل الوحيد الذي لا يريده أحد، أتى إلى الحياة كغلطة وأُخرج منها كطريد بشكل وحشي لا يعرف الرحمة.
في هذا الفيلم، يصور المخرج الروسي “Andrey Zvyagintsev” من خلال أسلوبه الفريد الذي لا يُنسى الدوافع الرمزية، والنهج المباشر للغموض البشري مع استجلاب مشاعر الغضب واليأس التي لا يمكن إخفاؤها.

هل غياب الحب يشوه الفطرة الإنسانية؟ هذا ما يجيب عنه فيلم Loveless

 

A Time to Live, a Time to Die 1985

فيلم A Time to Live, a Time to Die 1985
الفيلم شبه سيرة ذاتية للمخرج التاياواني “هو هسياو-هسيان”، حيث انتقلت أسرته وغيرها الكثير من الأسر من الصين إلى تايوان عام 1948 ولم يتمكنوا من العودة. يركّز الفيلم على الفجوة بين الأجيال المتزايدة في عائلة معزولة عن تراثها الثقافي.
هذا الفيلم هو أكبر مثال على صنع الناس للسينما لتصف آلامهم وتعبّر عن ماضيهم وحاضرهم.

من خلال وجهة نظر المخرج الشخصية العاطفية، يركّز على الخسارة والبعد وما يترتب على ذلك من شعور بالوحدة وحنين إلى الوطن للأقاليم المفقودة، ويتعامل في نهاية المطاف مع الثغرات المأساوية بعكس التجارب المظلمة ولحظات العزلة الذهنية المحورية.

 

The Tribe 2014

فيلم The Tribe 2014
قصة صبي أصمّ ينضم إلى مدرسة داخلية لأطفال مشابهين لحالته الصحية.
في سبيل أن يحيا مع الجميع، ينظم جماعة تُسمي نفسها “tribe” وتُعرف ببعض السلوكيات العنيفة والإجرامية، ولكنه عندما يقع في حب إحداهن يكافح من أجل التوافق والسلام وكسر القواعد الخاصة بالجماعة.
ما يميز هذا الفيلم أنه فيلم صامت تماماً ولغة الحوار المُستخدَمة فيه هي لغة الإشارة فقط بدون حتى وضع أي ترجمة أو شرح، وإنما كانت رؤية مخرجه “ميروسلاف سلابوشبيتسكي” بأن يبقى الفيلم على هذا الحال ليترك للمشاهد فرصة أن يفهم القصة من مجريات الأحداث وللتعرف أكثر على هذا العالم الصامت.

 

ختامًا.. جمعت هذه القائمة عدة عوامل أهمها أن جميع الأفلام (وبلا استثناء) رُشّحت وفازت بجوائز عالمية مهمة. وغير هذا، فهي باقة متنوعة من ثقافات وشعوب مختلفة مما يضيف لها إثراء وتميزاً أكثر. والأهم من كل ما سبق، أن جميعها رصدت جوانب مختلفة وذهبت إلى أعمق زاوية عن وحدة الجنس البشري ومخاوفه.

2

شاركنا رأيك حول "أفلام عظيمة صورت الوحدة ومحاولات الإنسان الهرب من وحشتها"

أضف تعليقًا