أهم الأفلام الهندية في 2018 حتى الآن

أفضل الأفلام الهندية في 2018
0

الأفلام الهندية واحدة من أكثر المنتجات الترفيهية والثقافية رواجًا عالميًا، فالهند أكبر منتج للأفلام على مستوى العالم، فهي تنتج سنويًا ما يتجاوز الألف فيلمًا، تجد طريقها لكل دول العالم، وخاصةً الشرق الأوسط. الفيلم الهندي لم يعد مدعاة للتهكم بعد الآن، فهو في حالة تطور دائمة، وبعد أن كان الحديث عن الأفلام الهندية باعتبارها بضع أغنيات وقصة تافهة، أصبحت حاليًا منتج قوي ينافس الأفلام الأمريكية والأوروبية.

في هذا التقرير سيتم الحديث عن أهم إنتاجات السينما الهندية “بوليوود” في عام 2018، وسيتم تحديث التقرير شهريًا، لنستمتع سويًا بأجمل إبداعات “الخانات الثلاث”، “أكشاي كومار”، “أميتاب باتشان”، وجميلات بوليوود اللواتي سحرن الجمهور بموهبتهن قبل جمالهن.

أفلام شهر مايو

102 Not Out

فيلم كوميدي، بطولة عملاقي بوليوود “أميتاب باتشان” و”ريشي كابور”، اللذان اجتمعا بعد غياب 27 عامًا، فقد كان آخر أفلامهما سويًا، فيلم “Ajooba” عام 1991م.

فيلم 102 Not Out، مأخوذ عن مسرحية للشاعر “سوميا جوشي”، ومن إخراج “أوميش شوكلا”، وتدور أحداثه حول رجل معمر “أميتاب باتشان” يبلغ من العمر 102 عامًا، يحلم بأن يكون المعمر الأكبر سنًا في العالم لكن ينافسه على ذلك معمر آخر في الصين يكبره بـ 16 عامًا.

الطريف أن هذا المعمر لا يرى في هذه الأعوام مشكلة، فهو يعيش بروح الشباب ومتيقن من تحقيق حلمه. مشكلته الوحيدة كانت ابنه البالغ من العمر 75 عامًا “ريشي كابور”، الذي فقد شغفه بالحياة وأصبح مملًا، الأمر الذي يدفع الأب للتفكير في إرسال الابن لدار مسنين!

الفيلم عبارة عن مواقف وطرائف تدور بين أب معمر وابن مسن، مواقف لا تخلو من لمحات إنسانية نراها في علاقة الأب بابنه، حيث الحب الذي لا تغيره السنين.

Omerta

فيلم مأخوذ عن واقعة حقيقية حدثت عام 1994م، عندما اختطف أربعة غربيين، من بينهم بريطانيين في الهند. المتهم الأول في هذه القضية هو “أحمد عمر سعيد شيخ” بريطاني من أصل باكستاني، ألقي القبض عليه في الهند، ثم أُطلق سراحُه من السجون الهندية نتيجة مفاوضات أجريت مع الهند في أعقاب اختطاف طائرة ركاب هندية.

“أحمد عمر سعيد شيخ” اتُهم أيضًا في قضية اختطاف وقتل الصحفي الأمريكي “دانيال بيرل” في باكستان، وتم إلقاء القبض عليه عام 2002، ومازال في السجون الباكستانية حتى الآن.

الفيلم يستعرض السيرة الذاتية لـ “أحمد عمر سعيد شيخ”، من إخراج “هانسال ميهتا”، و يقوم بأداء دور “شيخ” النجم الشاب “راجكومار راو” الذي تألق العام الماضي في فيلم “Newton”، الفيلم الذي مثل الهند ضمن اختيارات أكاديمية الأوسكار لترشيحات أفضل فيلم أجنبي لعام 2017.

“راجكومار راو” صرح للصحافة أن دوره في “Omerta”، أصعب دور في مشواره الفني. أنصف النقاد الفيلم فحصل على تقييمات 4/5، مع ذلك لم ينجح في معركة الإيرادات وشباك التذاكر.

Raazi

آخر أفلام النجمة الموهوبة “عاليا بهات”، يشاركها البطولة: “راجيت كابور”، “فيكي كوشال”، و”جايديب أهلاوات”. الفيلم حمل توقيع المخرجة المتميزة “ميغنا جولزار”.

الفيلم نقلة نوعية في مسيرة “بهات” التي اعتدنا رؤيتها في دور الشابة المنطلقة، فهي تقدم من خلاله دور جاسوسة من كشمير تمد الجيش الهندي بمعلومات مهمة خلال فترة الحرب الهندية الباكستانية في سبعينات القرن الماضي.

الفيلم مأخوذ عن وقائع حقيقية من حياة الجاسوسة “شيمات خان” المتزوجة من ضابط باكستاني يدعى “إقبال سعيد”، ومن خلال انخراطها في عائلة “سعيد” تقوم بتنفيذ مهمتها الجاسوسية.

نجح الفيلم ناجحًا ساحقًا في شباك التذاكر، وأشاد النقاد بأداء “عاليا بهات” المتمكن للدور، كما أشادوا بتمكن المخرجة “جولزار” من أدواتها، وقدرتها العالية على توجيه الممثل وإبراز قدراته التمثيلية.

Parmanu: The Story of Pokhran

فيلم أكشن/تاريخي، بطولة: “جون أبراهام”، “ديانا بينتي”، “بومان إيراني”. من إخراج “أبهشيك شارما”.

الفيلم يستعرض المرحلة التي تلت فشل التجربة النووية الأولى للهند بسبب الضغوطات الأمريكية، وكيف سعى مجموعة من العلماء العسكريين للقيام بتجارب أخرى؛ للحاق بالتطور النووي في كلٍ من الصين وباكستان. المجموعة بقيادة الكابتن “أشوات راينا/جون أبراهام” تمكنوا من القيام بمجموعة من التجارب النووية السرية الناجحة عام 1998م، وهي تجارب معروفة باسم “تجارب بوخران”.

العرض الأول للفيلم تزامن مع نهائيات دوري الكريكت -الرياضة الشعبية الأولى في الهند-، الأمر الذي أثر عليه سلبًا في البداية، لكن سريعًا ما ارتفعت الإيرادات في شباك التذاكر.

أفلام شهر أبريل

Missing

فيلم دراما وغموض، بطولة النجمة “تابو”، “مانوج باجباي”، و”أنو كابور”. من تأليف وإخراج “Mukul Abhyankar”.

تدور أحداث الفيلم حول الزوجين “سوشانت/مانوج باجباي” و”أبارنا/تابو” يسافران لقضاء عدة أيام في أحد منتجعات جزر موريشيوس، برفقة طفلتهما “تيتلي” البالغة من العمر ثلاث سنوات. تفاجئ “أبارنا” باختفاء طفلتها، وتبدأ محاولات البحث عنها في داخل المنتجع ومن ثم الجزيرة، وبعد فقدان الأمل في العثور عليها، يتم إبلاغ الشرطة الموريشيسية، التي تكشف تحقيقاتها الكثير من الأسرار حول “أبارنا” و”سوشانت”.

Blackmail

آخر أفلام النجم المميز “عرفان خان”، الفيلم مزيج من الدراما والكوميديا السوداء، يشارك “خان” البطولة: “كيرتي كولهاري”، “أورميلا ماتوندكار”، و”أرونوداي سينغ”، إخراج “أبهيناي ديو”.

تدور أحداث الفيلم حول “ديف/عرفان خان” موظف متزوج يعيش حياة عادية، تنقلب هذه الحياة رأسًا على عقب عندما يعود لمنزله في غير موعده، ليفاجئ بأن زوجته تخونه، حيث يشاهدها مع شخصٍ آخر في فراش الزوجية. هنا يبدأ تفكيره في الانتقام، وتترنح أفكاره ما بين قتل الزوجة وقتل العشيق، لكن عقله يهديه للانتقام بطريقةٍ مختلفةٍ تمامًا، تجعله أبعد ما يكون عن الرجل المثالي الذي كانه.

October

فيلم دراما رومانسي، بطولة النجم “فارون دهاون”، بالمشاركة مع: “بانيتا ساندهو”. من إخراج “سوجيت سيركار”.

تدور أحداث الفيلم حول شاب منطوٍ يدعى “دان”، يعمل كمتدرب في أحد الفنادق، انطوائيته تجعله عرضة لسخرية زملائه على الدوام، واحدة فقط، تُدعى “شيولي”، لم تسخر منه وكانت تظهر له اهتمامًا بسيطًا.

تتعرض “شيولي” لحادثة سقوط من مبنى، فتتغير حياتها وحياة “دان”، إذ يقرر أن يلازمها في المشفى حتى تتحسن، ومن ثم يأخذ على عاتقه مهمة الاعتناء بها.

الفيلم إنساني من الدرجة الأولى، فلا مشاهد إثارة ولا استعراضات، إنما أحداث بطيئة للغاية تركز على تعاملات البشر مع بعضهم البعض. هذا البطء في الأحداث أثر سلبًا على نجاح الفيلم في شباك التذاكر، على الرغم من الأداء المميز الذي قدمه نجم العمل “فارون دهاون”.

أفلام شهر مارس

Hichki

“راني موخرجي” النجمة الجميلة صاحبة الموهبة التي لا يختلف عليها اثنين، تعود بهذا الفيلم الرائع بعد أن غيبتها الأمومة عن الساحة الفنية أربع سنوات.

يستعرض الفيلم الصعوبات التي تواجهها معلمة تعاني من متلازمة “توريت”، وهي متلازمة ناتجة عن خلل عصبي وراثي، تظهر أعراضه على شكل حركات عصبية لا إرادية، تصاحبها متلازمات صوتية متكررة.

“ناينا ماثور/راني موخرجي” معلمة تعاني من هذه المتلازمة، تُقابل بالرفض في كل وظيفة تسعى إليها، إلى أن تجد وظيفة الأحلام كمُدرسة في مَدرسة عريقة، ولكن حظها العاثر يجعلها مُدرسة أكثر الفصول شغبًا وافتعالًا للمشاكل!

الفيلم قصة وإخراج “سيدهارت مالهوترا” المخرج، وبعد النجاح الذي حققه في الهند، وإشادة النقاد به، تقرر أن يكون له عرض خاص في مهرجان شنغهاي السينمائي الدولي 2018.

Pari

فيلم رعب من بطولة وإنتاج النجمة “أنوشكا شارما”، يشاركها البطولة الممثل البنغالي “بارامبراتا تشاترجي”، ومن تأليف وإخراج “بروسيت روي”.

تدور أحداث الفيلم حول الشابة “روكسانا/أنوشكا شارما” التي تعيش في كوخٍ منعزل وسط غابة موحشة، هربًا من مطاردة مجموعة من الرجال غريبي الأطوار والأقرب إلى السحرة. بعد أن ينجح أولئك الرجال في الوصول إليها، تنجح في الهرب مرة أخرى لتصل منزل يسكنه الشاب “أرناب”، الذي يقرر إيوائها ومساعدتها، وهنا تبدأ صراعها مع الأرواح الشريرة من ناحية ومطارديها من ناحية أخرى.

التمثيل المتقن، القصة الجيدة، تقنيات الإخراج العالية، وإشادة النقاد بالفيلم، كل هذه العناصر لم تكن كافية ليحقق الفيلم النجاح الساحق، فجاء ناجحه متوسطًا من حيث الإيرادات. أما فنيًا فهو فيلم يستحق المشاهدة، ونجاح جديد يضاف إلى سلسلة نجاحات النجمة الموهبة “أنوشكا شارما”.

Raid

فيلم دراما/أكشن/جريمة، بطولة النجم “آجاي ديفجان”، “إليانا دي كروز”، و”سوراب شوكلا”، إخراج “راج كومار جوبتا”.

الفيلم مأخوذ عن قصة حقيقية، وقعت في ثمانينات القرن الماضي. تدور أحداثه حول “آماي باتنايك” مفتش ضرائب نزيه، تسبب له نزاهته الكثير من المتاعب مع المتهربين من الضرائب. تقع في يد “باتنايك” أدلة تشير إلى تورط مجموعة كبيرة من أغنياء ومسئولي ولاية “أوتار براديش” شمال الهند، في عمليات تهرب ضريبي كبيرة. في سبيل ردع “باتنايك” يتم الضغط عليه من خلال إبعاد أخته التي نجح حبيبها في استغلالها، وهنا يجد “باتنايك” نفسه محاصرًا بين ضميره الذي يريد تطبيق القانون لمعاقبة المتهربين، وبين قلبه الذي يريد استعادة أخته الحبيبة.

كعادة النجم “آجاي ديفجان” تألق في أداء الدور بكل ما يتطلبه من قدرات تمثيلية عالية، كما أبدع في تمثيل مشاهد المطاردات والأكشن التي بدت متقنة للغاية. لأجل ذلك جاء نجاح الفيلم كبيرًا.

Baaghi 2

فيلم أكشن وفنون قتالية، يأتي استثمارًا لنجاح الجزء الأول الذي عُرض عام 2016، بطولة النجم الشاب “تايجر شروف” الذي يقوم بأداء شخصية “رانفير براتاب سينغ/روني” ضابط العمليات الخاصة في الجيش الهندي.

“روني” في جزئي الفيلم، وربما في أجزاء أخرى قادمة، يجد نفسه مسئولًا عن استعادة شخص مختطف من قبل عصابة ما. في جزء هذا العام، يواجه “روني” تجار مخدرات وعصابة مافيا روسية في سبيل استعادة طفلة حبيبته السابقة، التي قُتل زوجها واختطفت طفلتها.

الفيلم حقق أرباحًا خيالية، وبحسب آراء النقاد، فهو نقلة كبيرة للنجم “تايجر شروف” الذي كان يُنظر له كراقص جيد فقط، فقد مكنه الفيلم من إظهار موهبته التمثيلية وقدرته على تجسيد أدوار مختلفة مستقبلًا. يشارك “شروف” البطولة: “ديشا باتاني”، “رانديب هودا”، ,”مانوج باجباي”، والفيلم من إخراج “أحمد خان”.

أفلام شهر فبراير

Padman

في العام الماضي قدم النجم “أكشاي كومار” فيلمًا كوميديًا حمل عنوان “Toilet: Ek Prem Katha”، تناول من خلاله قضية شائكة للغاية بطريقة كوميدية رومانسية. الفليم تناول أزمة غياب الحمامات عن منازل كثير من القرى الهندية الفقيرة، الأمر الذي يدفع السكان لقضاء الحاجة في الأماكن المفتوحة، ما يهدد الصحة العامة ويسبب الأمراض.

هذا العام يطل علينا “أكشاي كومار” بفيلم “Padman”، أي “رجل الفوطة”، حيث يقوم بدور رجل الأعمال الهندي “أروناشلام موروجانانثام” الذي ساعد على توفير الفوط الصحية زهيدة الثمن لعددٍ كبير من نساء القرى الهندية الفقيرة، بعد أن كن محرومات من هذا المنتج بالغ الأهمية للنساء.

الفيلم الذي عُرض في السابع من فبراير، كان مصحوبًا بدعم كبير من نجوم بوليوود الذين شاركوا في تحدٍ حمل اسم “Pad Man Challenge”، حيث ظهر نجوم أمثال: “عامر خان”، “ديبيكا بادوكون”، “سونام كابور”، و”أنيل كابور” وهم يحملون الفوط الصحية، لدعم السيدات على عدم الشعور بالحرج أثناء الدورة الشهرية.

الفيلم من إخراج “أر بالكي”، بطولة “أكشاي كومار” و”سونام كابور”، وحقق ناجحًا ساحقًا، وأصبح الفيلم الهندي الأول الذي يُعرض في 50 دولة في العالم.

Aiyaary

فيلم أكشن وجريمة، بطولة “سيدهارت مالهوترا”، “مانوج باجباي”، “أنوبام خير”، “نصر الدين شاه”، تأليف وإخراج “نيراج باندي”. يعرض الفيلم قصة اثنين من ضباط الجيش الهندي، العقيد “أبهاي سينج/مانوج باجباي” والرائد “جاي باكشي/سيدهارت مالهوترا”، كل واحدٍ منهما يحب الهند ويريد خدمتها حسب وجهة نظره، العقيد “سينج” مؤمن بنزاهة المنظومة العسكرية في البلاد، بينما يري الرائد “باكشي” الفساد المستشري فيها بعد أن أدى مهمة سرية كشفت له الكثير.

الفيلم الذي يتعرض لقضية الفساد في المؤسسات العسكرية الهندية، مر بعددٍ كبير من لجان الرقابة في الهند، وعُرض على وزارة الدفاع التي طالبت ببعض التعديلات فيه، إلا أنه لم يُجاز من قبل لجان الرقابة في باكستان، فمنع من العرض هناك، كونه يتناول طبيعة العلاقات بين البلدين “الهند وباكستان”.

Sonu Ke Titu Ki Sweety

فيلم مفاجأة بكل المقاييس، فقد نجح ناجحًا ساحقًا، واستطاع أن ينافس أفلام النجوم الكبار، بالرغم من أن أبطاله مجموعة من الوجوه الشابة. الفيلم رومانسي كوميدي، بطولة: “نوشرات بهروشا/سويتي”، “كارتيك آريان/سونو”، و”ساني سينغ/تيتو”. من تأليف وإخراج “لوف رانجان”.

أحداث الفيلم تدور بين ثلاث أصدقاء، “تيتو” الذي يستعد للزواج من الجميلة “سويتي” التي يراها فتاة الأحلام، بينما صديقه المقرب “سونو” يرى خلاف ذلك، فيحاول بشتى الطرق إفساد هذا الزواج لحماية صديقه، في المقابل تحاول “سويتي” إفشال مخططات “سونو” والفوز بقلب “تيتو”.

أفلام شهر يناير

Padmaavat

الفيلم الهندي الأكثر شهرة هذا العام، وذلك بسبب الضجة التي صاحبت خروجه للنور، فقد تلقت بطلة الفيلم “ديبيكا بادوكون” ومخرجه “سانجاي ليلا بهنسالي” الكثير من التهديدات بالقتل والحرق من قبل جماعة “الراجبوت” وهي جماعة هندوسية تعتبر الملكة “راني باداميني” التي تؤدي دورها “بادوكون” أهم أيقوناتها. كذلك تعرض الفيلم لموجة من الانتقادات من قبل جماعات إسلامية كونه يسيء للمسلمين، لتشويهه شخصية السلطان المسلم “علاء الدين خلجي”.

الفيلم يحكي قصة الملكة الهندوسية الجميلة “راني باداميني”، التي وقع في غرامها السلطان المسلم “علاء الدين خلجي” يؤدي دوره الممثل “رانفير سينغ”. السلطان المسلم أراد الملكة الهندوسية بأي طريقةٍ، فقام بغزو مملكتها ليخطفها من زوجها، يؤدي دور الزوج الممثل “شاهيد كابور“، وقبل أن يتمكن السلطان من الوصول إليها تقدم “باداميني” على الانتحار.

الفيلم عُرض في الخامس والعشرين من يناير، وحقق إيرادات خيالية. جدير بالذكر أن الفيلم مُنع من العرض في ماليزيا والكويت.

فيلم Padmaavat الهندي: “الجنازة كبيرة … والميت فأر”

Kaalakaandi

فيلم كوميدي بطولة النجم “سيف علي خان”، وإخراج “أكشات فيرما”. تدور أحداث الفيلم في ليلة واحدة في مدينة بومباي، حيث تحدث ثلاث قصص على التوازي. القصة الأولى تحكي عن رجل “سيف علي خان” يكتشف أنه مصاب بسرطان المعدة وأمامه ثلاثة أشهر للعيش فقط، على الرغم من أنه غير مدخن ولا يعاقر الخمر، وأمام هذا الاكتشاف الصادم يقرر أن يجرب كل ما حُرم منه.

القصة الثانية عن ثنائي مرتبط عاطفيًا، يقوم بأداء الأدوار “سوبيتا دوليبالا” و”كونال روي كابور”. يحدث خطأ ما فيقعان في قبضة الشرطة، الأمر الذي يهدد مستقبل الحبيبة التي تستعد للسفر للولايات المتحدة الأمريكية لإتمام دراستها.

القصة الثالثة عن صديقين، يقوم بأداء الأدوار “ديباك دوبريال” و”فيجاي راز”. يعيش الصديقان في أحد أحياء مومباي المظلمة، حيث يعملان لحساب زعيم عصابة إجرامية، ويحاولان إيجاد طريقة للثراء السريع، فيقعان في الكثير من المشاكل.

الفيلم عُرض في الثاني عشر من يناير، ولم يحقق النجاح المرجو، فقد جمع إيرادات تعادل ربع ميزانيته فقط.

Mukkabaaz

فيلم دراما/رياضي، يحمل توقيع المخرج المبدع “أنوراغ كاشياب”، بطولة: “فينيت كومار سينغ”، “زويا حسين”، “رافي كيشان”، و”جيمي شيرجيل”.

يحكي الفيلم رحلة صعود الملاكم “شرفان”، وهو ملاكم فقير ومن طبقة اجتماعية متدنية. بدأ “شرفان” مسيرته الرياضية متدربًا لدى المدرب “باجوان داز ميشرا” المعروف عنه استغلال الملاكمين المبتدئين. يقع “شرفان” في غرام ابنة أخ مدربه “صونينا”، وهو الغرام الذي ترفضه عائلة “صونينا” لتواضع حاله، من هنا يبدأ “شرفان” محاولة إثبات ذاته في الملاكمة، ليكون جديرًا بحبيبته.

الفيلم بعيد عن أجواء الأفلام التجارية الهندية، هو فيلم عن الهند الفقيرة البائسة، وأحلام الطبقة المطحونة وظلم أصحاب النفوذ. أشاد النقاد بالفيلم بكل عناصره، خاصةً عنصري التمثيل والإخراج، مع ذلك سقط في معركة الإيرادات وفشل في شباك التذاكر.

0

شاركنا رأيك حول "أهم الأفلام الهندية في 2018 حتى الآن"