ما تحتاج معرفته عن فيلم كوينتين تارانتينو القادم Once Upon a Time in Hollywood

صورة فيلم Once Upon a Time in Hollywood
1

تسبب المخرج كوينتين تارانتينو في إثارة موجة كبيرة من الجدل بين مُحبي وعشاق الفن السابع حول العالم بالتزامن مع إعلانه رسمياً عن بدء العمل على فيلمه الجديد الذي يحمل عنوان Once Upon a Time in Hollywood، والذي ضمن لنفسه مكاناً ضمن قائمة الأفلام الأكثر ترقباً خلال الموسم السينمائي القادم 2019م ولن نبالغ إن قلنا أنه الأكثر ترقباً على الإطلاق.

حظي فيلم Once Upon a Time in Hollywood بالكثير من الاهتمام؛ حيث أنه من تأليف وإخراج كوينتين تارانتينو والذي يُعد أحد المخرجين النجوم الذين يتمتعون بجماهيرية كبيرة، كما أن طاقم التمثيل يضم نخبة من أكبر وألمع الأسماء في هوليوود على رأسهم الرباعي ليوناردو دي كابريو، براد بيت، آل باتشينو، مارجو روبي، وكذلك الأدوار المُساعدة قد تم إسنادها لعدة أسماء بارزة منها تيم روث، كورت راسل، مايكل مادسن، تيموثي أوليفانت، داكوتا فانينج، جيمس مارسدن، داميان لويس، برت رينولدز، لوك بيري وآخرين.

تستعرض أراجيك فن معكم من خلال الفقرات التالية مجموعة من الحقائق حول الفيلم المُرتقب بشدة  فيلم Once Upon a Time in Hollywood والذي استحوذ على اهتمام الملايين منذ الإعلان عنه، ومن المقرر طرح الفيلم في دور العرض حول العالم في التاسع من أغسطس عام 2019م.

حقائق ومعلومات عن المخرج كوينتن تارانتينو … عبقري السينما الدموي

استغرقت كتابة السيناريو نحو خمس سنوات كاملة.. هل يستحق؟!

صورة كوينتين تارانتينو

أعلن المخرج والمؤلف كوينتين تارانتينو خلال أحد اللقاءات أن عملية كتابة سيناريو فيلم Once Upon a Time in Hollywood استغرقت وقتاً طويلاً يُقدر بقرابة خمس سنوات كاملة؛ مؤكداً على أنه مُتحمساً تماماً لتقديم هذا العمل السينمائي ولكنه في ذات الوقت حريصاً على إخراجه بالصورة المُرضية بالنسبة له ولهذا كان عليه أن يهتم بأدق التفاصيل.

لا نستطيع حتى الآن تقييم مستوى النص الذي تطلب كل هذا الوقت والجهد، لكن من قُدِر لهم الاطلاع عليه أشادوا به بشدة وفي مقدمتهم نجم الفيلم ليوناردو دي كابريو الذي -بطبيعة الحال- رفض التصريح بأي شيء حول تفاصيل الفيلم خلال حضوره فعاليات CinemaCon، لكنه أثنى على مجهود تارانتينو مؤكداً على أن السيناريو جاء مذهلاً على مختلف الأصعدة ويعتبره من أفضل السيناريوهات التي اطلع عليها بحياته.

اتفق توم روثمان -أحد المسؤولين داخل شركة سوني- مع ليوناردو دي كابريو في هذا الرأي، وصَرّح للصحافة بأن السيناريو الذي كتبه كوينتين تارانتينو مميزاً بمختلف النواحي، وفي ختام حديثه اعتبر ثوم روثمان أن سيناريو فيلم Once Upon a Time in Hollywood هو أفضل سيناريو حصلت عليه شركة سوني!

بطولة فيلم Once Upon A Time In Hollywood ليست جماعية!

ليوناردو دي كابريو وبراد بيت في مشهد من Once Upon a Time in Hollywood

قد تكون تلك الحقيقة مُحبطة لعدد كبير من محبي الفن السابع حول العالم ممن بنوا آمالاً كبيرة بمخيلتهم خلال السنوات الماضية؛ حيث كان هناك اعتقاد بأن فيلم Once Upon a Time in Hollywood سوف ينتمي لفئة الأفلام ذات البطولة الجماعية، بمعنى أن كل النجوم المشاركين به سوف يقدمون أدواراً رئيسية، إلا أن التقارير الصحفية التي نُشِرت مؤخراً أكدت على أن قصة الفيلم تتمحور بشكل أساسي حول شخصيتي ريك “ليوناردو دي كابريو” وكليف “براد بيت”، بينما الممثلين الآخرين سوف يقدمون أدواراً مساندة ومؤثرة بما فيهم “آل باتشينو”.

الأمر المُطمئن هو أن كوينتين تارانتينو -كاتباً ومخرجاً- يعد أكثر السينمائيين قدرة على الجمع بين شخصيات عديدة ضمن فيلم واحد وتقديمهم جميعاً بشكل متوازن يتلائم مع تأثير كل منهم بالأحداث، مثال ذلك فيلم Reservoir Dogs إنتاج 1992م ويتضح أكثر بفيلمي Pulp Fiction إنتاج 1994م و Jackie Brown إنتاج 1997م.

محور قصة الفيلم وزمن أحداثه

صور فيلم Once Upon a Time in Hollywood

يحرص كوينتين تارانتينو -كعادته- على التكتم حول تفاصيل فيلم Once Upon a Time in Hollywood، إلا أنه كشف عن بعض الخطوط العريضة والإطار العام للأحداث، وتبين من تصريحاته أن الأحداث تجري في آواخر عقد الستينات، وأكد على أن الفيلم يروي قصة الممثل التلفزيوني يدعى ريك دالتون (ليوناردو دي كابريو) الذي يسعى بكل الطرق لإيجاد فرصة حقيقية في عالم السينما، ويساعده في ذلك صديقه المقرب والممثل البديل “الدوبلير” الخاص به كليف بوث (براد بيت)، وفي هذه الأثناء يكتشفون أن جارتهم هي النجمة اللامعة شارون تايت (مارجو روبي) ومن ثم تتوالى الأحداث.

أكد كوينتين تارانتينو مراراً وتكراراً على أن الفيلم لا يُمكن اعتباره فيلم سيرة ذاتية، وأن استعراض حياة نجمة الستينات شارون تايت ليس ضمن أولوياته، كما أكد على أن الفيلم لا يؤرخ لجرائم جماعة عائلة مانسون كما أشيع، إنما كل ذلك كل ذلك يعتبر بمثابة خلفية للأحداث التي تتبع سياقاً مختلفاً عن الوقائع الحقيقية وعن كل ما التكهنات التي أُشيعت حول قصة الفيلم بالفترة الأخيرة.

موعد طرح الفيلم لم يأت من فراغ

صورة أخبار مقتل شارون تايت

حددت شركة سوني التاسع من أغسطس 2019م موعداً لطرح فيلم Once Upon a Time in Hollywood، وذلك بالتزامن مع حلول الذكرى الخمسين لمقتل النجمة الكلاسيكية شارون تايت -التي تجسد شخصيتها مارجو روبي- والتي لقت حتفها برفقة مجموعة أصدقائها في التاسع من أغسطس عام 1969م على يد جماعة “عائلة مانسون”.

يُذكر هنا أن كوينتين تارانتينو قد صَرَح مراراً وتكراراً بأن جرائم عائلة مانسون جزءاً من فيلمه القادم ولكنها ليست محور أحداثه، مما يفتح الباب أمام الاعتقاد بأن اختيار توقيت عرض الفيلم هو لأهداف تسويقية بحتة ولا يحمل أي دلالة فنية ولا يُشير إلى محتوى الفيلم، هذا بخلاف أن موعد عرض الفيلم قد يُسبب العديد من المتاعب لصُنّاعه، حيث أن عائلة تيت قد تحدثوا للصحافة وقالوا أن كوينتين تارانتينو والشركة المُنتجية يُهينان ذكرى شارون تايت باستغلالها في الترويج للفيلم وهددوا بملاحقتهم قضائياً.

العديد من الشخصيات الحقيقية

شخصيات فيلم Once Upon a Time in Hollywood

يدمج فيلم Once Upon a Time in Hollywood بين خطه الدرامي الرئيسي التخيلي وبين مجموعة من الوقائع الحقيقية التي جرت في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية خلال الستينات، وبناء على ذلك فأن عدداً من أبطاله سوف يجسدون أدوار بعض الشخصيات الحقيقية التي عاشت بتلك الفترة.

تجسد “مارجو روبي” ضمن أحداث الفيلم شخصية شارون تايت التي حققت نجاحاً كبيراً بالنصف الثاني من الستينات رغم قلة أعمالها، بينما “إميل هيرش” سوف يجسد شخصية جاي سبيرينج أحد أشهر مصففي الشعر بلوس أنجلوس والذي كان صديقاً مقرباً لعدد من نجوم ونجمات هوليوود بالستينات ومن بينهم شارون تايت، أما “داميان لويس” سوف يظهر في دور الممثل ستيف ماكوين أحد ألمع نجوم الستينات والسبعينات وبطل عدد من الأفلام الأكثر نجاحاً.

تظهر “داكوتا فانينج” ضمن أحداث الفيلم بدور سكويكي فروم إحدى الفتيات المُنضمات لجماعة مانسون والتي تم اتهامها في السبعينات بمحاولة اغتيال الرئيس الأمريكي الأسبق جيرالد فورد، ويجسد “برت رينولدز” شخصية جورج سبان أحد أغنياء لوس أنجلوس والذي يمتلك مزرعة شاسعة عُرفت باسم “Spahn Ranch” كان يقوم بتأجيرها للمنتجين من أجل تصوير الأفلام وقد ربطته علاقة مُريبة بأعضاء عائلة مانسون.

مخرجون لا يتوقفون عن العمل مع نفس طاقم التمثيل

أحد أفلام الميزانيات الضخمة

صورة المخرج كوينتين تارانتينو

تم رصد ميزانية إنتاجية ضخمة لفيلم Once Upon a Time in Hollywood تقدر بحوالي 100 مليون دولار أمريكي، وفقاً لما ورد بالعديد من التقارير الصحفية والأخبار المتداولة حول الفيلم، وهي تعادل الميزانية التي رُصدت لفيلم Django Unchained الذي قدمه كوينتين تارانتينو أيضاً بالتعاون مع ليوناردو دي كابريو في عام 2012م، بينما تزيد بمقدار 56 مليون دولار أمريكي عن ميزانية آخر أفلامه وهو فيلم The Hateful Eight الذي خصصت له ميزانية قدرها 44 مليون دولار أمريكي فقط.

يعني ذلك أن فيلم Once Upon a Time in Hollywood سوف يُدرج ضمن قائمة أفلام الجريمة الدرامية الأعلى تكلفة في تاريخ هوليوود؛ حيث جرت العادة على أن تكون الميزانيات الإنتاجية الضخمة (أكثر من 100 مليون دولار) في أغلب الأحيان من نصيب أفلام الخيال العلمي وأفلام الحركة.

التعاون الأول بين تارانتينو وشركة سوني

صورة المؤتمر الصحفي لفيلم Once Upon a Time in Hollywood

تعاون كوينتين تارانتينو بأعماله السابقة مع منتج واحد فقط هو هارفي واينشتاين وذلك من خلال شركتي Miramax وThe Weinstein Co، إلا أن علاقة واينشتاين بالعمل في هوليوود قد انقطعت في أكتوبر 2017 بعدما استقال من الشركة على خلفية ما تم توجيهه له من اتهامات بالتحرش الجنسي.

كانت هناك منافسة شرسة بين كبرى شركات الإنتاج في هوليوود من أجل الفوز بتوقيع كوينتين تارانتينو وتقديم فيلمه التالي من خلالها، شملت المنافسة شركات فوكس، يونيفرسال، أنابورنا، وارنر بروس وغيرهم، إلا أن المنتج توم روثمان من شركة سوني كان الأكثر اقناعاً في نظر تارانتينو ولهذا اتخذ قراره بالتعاون معه في فيلم Once Upon a Time in Hollywood.

لماذا عنوان “Once Upon a Time in Hollywood” يبدو مألوفاً؟

صورة بوستر فيلم Once Upon a Time in America وفيلم Once Upon a Time in the West

حين انتهى كوينتين تارانتينو من كتابة سيناريو الفيلم لم يكن قد وضع له عنواناً بعد ولو حتى بصورة مؤقتة، حتى أن الفيلم تم الإعلان عنه رسمياً تحت مُسمى “Tarantino’s Untitled #9”. بعد مضي فترة تم الإعلان عن اختيار Once Upon A Time In Hollywood كعنوان للفيلم المرتقب، والذي يبدو للوهلة الأولى مألوفاً؛ ذلك لأنه مُشتق من عنوان اثنين من أشهر أفلام السينما الكلاسيكية، أولهما فيلم الغرب الأمريكي  Once Upon a Time in the West إنتاج 1968م وثانيهما فيلم الجريمة Once Upon a Time in America إنتاج 1984م، وكلا الفيلمين للمخرج الإيطالي سرجيو ليون وهذا يقودنا إلى عِدة افتراضات.

يمكن القول بأن اختيار تارانتينو عنوان Once Upon a Time in Hollywood هو أحد مظاهر تأثره بالمخرج سرجيو ليون، وهو الأمر الذي لا يخفيه تارانتينو وطالما عبر باللقاءات المختلفة عن انبهاره بأسلوب ليون وعشقه الشديد لأفلامه، وربما أراد بهذا العنوان تقديم التحية والتقدير لذلك المخرج، ويُذكر هنا أن هذه ليست المرة الأولى التي يُفكر فيها تارانتينو في هذا الأمر، بل أن فيلمه الحربي Inglourious Basterds الذي قدمه في 2009م كان عنوانه الأصلي Once Upon a Time in French.

وفقاً لما تم إعلانه حتى الآن عن فيلم Once Upon a Time in Hollywood لا توجد أي أوجه تشابه فنية بينه وبين أفلام سرجيو ليون، لكن يمكن القول بأن هناك بعض نقاط التلاقي، مثال ذلك أحداث فيلم تارانتينو تدور حول ممثل تلفزيوني برع في تقديم مسلسلات الغرب الأمريكي، بينما فيلم سرجيو ليون Once Upon a Time in the West هو أحد أشهر أفلام الغرب الأمريكي، وكان قد بدأ عرض هذا الفيلم بالولايات المتحدة في عام 1969م وهو ذات العام الذي تدور به أحداث Once Upon a Time in Hollywood.

ًصورة تارانتينو في موقع تصوير Once Upon a Time in Hollywood

تحَوّل فيلم Once Upon a Time in Hollywood من مجرد فيلم مُرتقب إلى حدث سينمائي ينتظره الملايين، نظراً لأنه يضم عدداً كبيراً من ألمع نجوم هوليوود، أغلبهم يجتمعون معاً للمرة الأولى تحت قيادة أحد أكثر مخرجي هوليوود المُعاصرين إبداعاً وجماهيرية، كما أن كل ما تم كشفه عن هذا المشروع حتى الآن يَعِد بمشاهدة تجربة سينمائية مميزة.

هل سيكون الفيلم في صورته النهائية على قدر آمال وطموحات مُحبي السينما؟.. سيبقى هذا السؤال يبحث عن إجابة لمدة عام أو أكثر قليلاً، ولن يتم التوصل إليها إلا بأولى ليالي عرض الفيلم في أغسطس 2019.

1

شاركنا رأيك حول "ما تحتاج معرفته عن فيلم كوينتين تارانتينو القادم Once Upon a Time in Hollywood"

أضف تعليقًا