أشهر روايات أجاثا كريستي التي تحولت لأفلام

أفلام أجاثا كريستي
0

من ذا الذي لا يعرف المبدعة Agatha Christie التي تُعتبر أعظم مؤلفي الروايات البوليسية في القرن العشرين بلا منازع، وما الذي يمكن أن يشهد لها أكثر من أعمالها الروائية الضخمة التي تُرجمت إلى العديد من اللغات العالمية ومنها العربية، أجاثا البريطانية التي توفيت عام 1976 ومع ذلك لازالت أعمالها تحصد النجاحات وتستقطب المعجبين حتى الآن، فلم يتوقف بريق نجوميتها على الروايات فحسب بل تمَّ اقتباس الكثير من الأفلام السينمائية عن كتاباتها ما حقّق لها المزيد من النجاحات العالمية، وسنستعرض هنا أكثر الأفلام ضجّةً، والتي تمَّ بناؤها على أحداث روايات أجاثا كريستي.

Murder on the Orient Express

فيلم Murder on the Orient Express

أُخذ هذا الفيلم عن الرواية التي كتبتها أجاثا عام 1935، وأخذت ضجّةً كبيرةً في وقتها إذ لم يكن هذا الفيلم الذي صدر عام 2017 هو أول فيلم تمَّ اقتباسه عن هذه الرواية، فقد تمَّ إنتاج أربع نسخ من الفيلم إحداها كان في عام 1974، ولاقى شهرةً واسعةً.

لا نستطيع أن نُخفي عبقرية “Kenneth Branagh” الذي إضافةً لدوره كمخرج لعب دور المحقق بوارو في هذا الفيلم، واستطاع أن يدمج بطريقة متقنة ورائعة بين أجواء الفيلم الكلاسيكية ومواقف الأكشن، والمطاردات التي اعتبرها النقادُ إضافةً جديدةً إلى الرواية.

إذ كان بوارو “Kenneth Branagh” متوجهًا عبر رحلة ممتعة في قطار الشرق السريع المحمّل بمجموعة من الأثرياء وأصحاب النفوذ، لتتحول الرحلة إلى قضية تحقيق معقدة بعد مقتل رجل الأعمال إدوارد راتشيت “Johnny Depp” في مقصورته إثر طعنات متعددة في الصدر، ويبدأ بوارو تحقيقاته مع جميع الرّكاب الذين لم يستطيعوا الفرار، وخاصةً بعد الانهيار الثلجي الذي أعاق مسار القطار ومنعه من مواصلة رحلته، ليصل بوارو إلى القاتل في النهاية.

مراجعة الفيلم: فيلم Murder on the Orient Express خيبة أمل في تاريخ صُنّاعه

  Crooked House

فيلم   Crooked House

إنّه العمل الروائي الأقرب إلى قلب أجاثا، والذي لطالما كانت فخورةً به، على الرغم من أنَّ بطل الفيلم ليس المحقق هيركيول بوارو، إلَّا أنَّ “Max Irons” قد لعب دور المحقق هيوارد بطريقة رائعة تجعل المُشاهد مشدود الأعصاب طوال الفيلم إلى أن ينصدم بنهايته الغريبة.

الفيلم أُنتج في عام 2017 للمخرج “Gilles Paquet-Brenner”، وتبدأ أحداثه عندما يكون المحقق الخاص تشارلز هيوارد في مكتبه ليتفاجَأ بحفيدة رجل الأعمال الراحل أريستيد ليونيدز، صوفيا ليونيدز “Stefanie Martini” قادمةً إليه وطالبةً منه التحقيق في قضية وفاة جدها الذي تعتقد بأنّه قد تمّ قتله من قبل أحد أفراد العائلة، فيوافق تشارلز على مضض بسبب علاقة الحب الغابرة التي كانت تربطه بصوفيا في فترة وجودهما في القاهرة، حيثُ يتمكّن من الحصول على موافقة كبير المفتشين على ذلك، ليلتقي بعدها بأفراد الأسرة محاولًا الوصول إلى دوافع كل شخص منهم لقتل السيد أريستيد.

Murder She Said

فيلم Murder She Said

فيلم الجريمة والغموض الذي صدر عام 1961 من إخراج “George Pollock”، وبطولة “Margaret  Rutherford” ،”Stringer Davis” وآخرين…

ويستند الفيلم إلى رواية أجاثا التي عنوانها “4:50 from Paddington”، حيثُ أثناء رحلة للآنسة ماربل عبر القطار تشاهد من خلال نافذة مركبتها شخصًا يخنق امرأة في ريعان الشباب، إلَّا أنَّ الشرطة المحلية لم تجد أي دليل يدعم قصة الآنسة ماربل الأمر الذي دعاهم لتجاهل الموضوع، مما دفع بها إلى إجراء تحقيقاتها الخاصة بمساعدة صديقها المقرّب جيم سترينجر “Stringer Davis”، حيثُ وصلوا إلى استنتاج مفاده أن الجثة قد تمّ رميها عن القطار بالقرب من أراضي “Ackenthorpe Hall” المجاورة لخط السكك الحديدية، حيثُ سعت ماربل للحصول على وظيفة في ذلك المكان لتحاول حل اللغز…

And Then There Were None

فيلم And Then There Were None

تمَّ اقتباس عدّة أفلام من هذه الرواية باسم “عشرة هنود صغار” لعام 1965، وفيلمين آخرين يحملان نفس الاسم لعامي 1974 و1989 مع اختلاف في الشخصيات وجنسية الفيلم.

الفيلم الذي سنتحدث عنه هو أول فيلم أُصدر عن هذه الرواية وأكثرهم جذبًا، حيثُ تمّ إنتاجه في عام 1945 للمخرج “Rene Clair” وطاقم من الممثلين أمثال: “Barry Fitzgerland, Louis Hayward, Walter Huston, June Duprez, Roland Young” وآخرين…

يقوم السيد والسيدة أوين بدعوة ثمانية أشخاص لا يعرفون بعضهم إلى جزيرة صغيرة معزولة على سواحل ديفون في إنجلترا ليجدوا في القصر الخادمين فقط بدون المضيفين، ويكتشفون أنّ من استضافهم يعلم بتورط كلّ منهم بجريمة قتل مما يدفعهم إلى التفكير بالمغادرة، إلَّا أنَّ الخادمين يخبرونهم بأنَّ القارب الذي جلبهم يحتاج إلى أيام عدّة كي يعود…

ومنذ صباح اليوم التالي تبدأ عمليات القتل المتعاقبة بين الضيوف الواحد تلو الآخر ممّا يثير ذعرًا كبيرًا…

Witness for the Prosecution

فيلم Witness for the Prosecution

لقد ضجّت قاعات السينما في عام 1957 بهذا الفيلم الكلاسيكي الرائع ما جعله يترشح لست جوائز أوسكار في الإخراج والمونتاج والتمثيل، إضافةً إلى جائزة جولدن غلوب التي فازت بها الممثلة “Elsa Lanchester” عن فئة أفضل ممثلة مساعدة، وهو من إخراج “Billy Wilder”، وبطولة “Tyrone Power ,Marlene Dietrich ,Charles Laughton ,Elsa Lanchester”.

وتدور أحداث القصة حول المحامي البريطاني ويلفريد روبارتس “Charles Laughton” الذي يتعرّض لأزمة قلبية حادة ما يدفع الأطباء إلى إلزامه بالابتعاد عن القضايا الجنائية الضخمة وعن المشروب والتدخين، إلَّا أنَّه لا يستطيع منع نفسه من استلام قضية الأمريكي ليوناردو فول “Tyrone Power” على الرغم من اعتراض ممرضته الخاصة الآنسة بليمسول “Elsa Launchester” على ذلك، فول الذي أُتهم بقتل الأرملة الثرية الفرنسية إميلي “Norma Varden” التي لطالما أُغرمت به ممّا دفعها إلى جعله يرث جزءًا كبيرًا من أملاكها، الأمر الذي وقف ضدّه في المحكمة وجعله أكبر مستفيد من موتها، ويلفريد الذي لم يتمكن من إقناع زوجة فول الألمانية كريستين”Marlene Dietrich” من الشهادة مع زوجها متزرّعةً بحججٍ واهية وغير مقنعة، مما أصابه بالدهشة عندما استدعتها هيئة الادعاء كشاهدة ضده قائلةً بأنّه اعترف لها بجريمته، وأنَّ ضميرها أجبرها على قول الحقيقة الأمر الذي رسم عدّة إشارات استفهام أمام ويلفريد، ودفعه للعمل جاهدًا لكشف الحقيقة.

The Mirror Crack’d

فيلم The Mirror Crack’d

فيلم الغموض البريطاني الذي أُنتج عام 1980، من إخراج Guy Hamilton، وبطولة Angela Lansbury ،Kim Novak ،Elizabeth Taylor ،Geraldine Chaplin وآخرين.

تدور أحداث القصة في قرية سانت ماري الإنجليزية موطن الآنسة جين ماربل، وتبدأ الأمور تسوء منذ قدوم شركة إنتاج سينمائية ترغب في تصوير فيلم في القرية من بطولة النجمة مارينا رود Elizabeth Taylor، والتي وما إن تكتشف أنّ شريكتها في البطولة هي منافستها لولا برويستر”Kim Novak” حتى يجن جنونها وتقرّر الانسحاب من الفيلم، ولكن ما يزيد الأمر سوءًا هو مقتل مديرة منزلها سمًّا بشراب كان معدًّا لمارينا التي كانت قد وصلها تهديد بالقتل منذ عدة أيام، الأمر الذي استدعى بالعجوز ماربل التفكير مليًّا لحل القضية.

Death on the Nile

فيلم Death on the Nile

فيلم غموض بريطاني تمّ إنتاجه عام 1978، مبني على رواية أجاثا لعام 1937 التي تحمل نفس الاسم، أخرجه “John Guillermin” حيثُ يلعب فيه الممثل “Peter Ustinov” دور المحقق البلجيكي هيركيول بوارو، والجدير بالذكر أنَّ الفيلم سيُعاد إنتاجه عام 2019 ليخرج لنا بشكلٍ جديد.

عبر رحلة من الأقصر إلى أسوان من عام 1937 على متن باخرة حطّ عليها بوارو متمنيًّا رحلة بحرية سعيدة، إلَّا أنَّ ذلك لم يتحقق له إذ وجد نفسه أمام جريمة قتل ضحيتها فتاة في ريعان الشباب كانت قد استقلت الباخرة مع زوجها للاستمتاع بشهر العسل، وفي الوقت الذي اعتقد فيه بوارو أنَّ عددَ المتهمين يمكن حصرهم يتضح له أنَّ كلَّ من كان على الباخرة لديه الذرائع الكافية لقتل الضحية فمَن القاتل يا تُرى؟

Murder at the Gallop

فيلم Murder at the Gallop

هو ثاني فيلم من أربعة أفلام للآنسة ماربل بطلة روايات أجاثا كريستي، والذي أُنتج عام 1963، ويستند الفيلم إلى رواية أجاثا “After the Funeral”، الفيلم من إخراج “George Pollock”، وبطولة “Margaret Rutherford ,Stringer Davis” وآخرين.

في جولة للآنسة ماربل” Margaret Rutherford” مع صديقها السيد سترينجر “Stringer Davis” لجمع التبرعات لصالح الجمعيات الخيرية تقابل الرجل الثري إندربي “Finlay Currie” الانعزالي المعروف بغرابة أطواره، وتكون الصدمة عندما يقع ميتًا على السلم ليتّضح مبدئيًّا أنَّ سبب الوفاة هي نوبة قلبية، وخاصةً بعد إيجاد قطّة في المنزل إذ أنَّ السيد إندربي كان لديه فوبيا هيستيرية من القطط، إلَّا أنَّ الآنسة ماربل لم تكن تعتقد بذلك، ووضعت في دائرة تحقيقاتها أربعة من المشتبهين هم من أقرباء السيد إندربي، والذين لديهم مكاسب من موته، إلَّا أنَّ سقوط القتلى الواحد تلو الآخر ينبِّئ ماربل بأنَّ عليها أن تُسرع في إيجاد القاتل قبل أن تخسر المزيد من الضحايا…

Evil under the Sun

فيلم Evil under the Sun

فيلم الغموض البريطاني الذي تمّ إنتاجه عام 1982 عن رواية أجاثا التي كُتبت في عام 1941، والتي تحمل نفس الاسم، والفيلم من إخراج “Guy Hamilton”، وبطولة “Peter Ustinov” بدور هيركيول بوارو.

تبدأ القصة بسفر بوارو إلى شواطئ ديفون لقضاء عطلة في فندقٍ معروفٍ هناك، وبدقة ملاحظته المعتادة يتحسس بوارو قوة العلاقة بين باتريك ردفرن ”Nicholas Clay” وأرلينا مارشال”Diana Rigg”، والتي تخطّت حدود الصداقة رغم أنَّ الاثنين متزوجان، ليتجاهل بوارو ذلك إلى أن يتمّ العثور على أرلينا مقتولةً، وكالمتوقع تشير أصابع الاتهام  إلى زوجها كينيث مارشال”Denis Quilley”، إلَّا أنَّ بوارو كان لديه منظور آخر للأمر، حيثُ حاولَ الربط بين الكثير من الخيوط للوصول إلى القاتل الحقيقي.

Murder Most Foul

فيلم Murder Most Foul

هي الرواية الثالثة من سلسلة بطولات الآنسة ماربل، حيثُ صدر الفيلم عام 1964، وأُخرج من قبل “George Pollock” .

تبدأ القصة عندما يتمُّ إيجاد الممثلة السابقة مارجريت ماكجنيتر مشنوقةً في شقتها، حيثُ أكَّدت التحقيقات أنَّ المتهمَ الوحيد في جريمة القتل هذه، والذي تشير إليه كلّ الدلائل هو المستأجر لديها هارولد تايلور، إلَّا أنَّ الآنسة ماربل “Margaret Rutherford” وبذكائِها المعهود لم تقتنع بذلك، وأرادت فتح القضية والتحقيق بها على الرغم من رفض المفتش كرادوك “Bud Tingwell” لذلك، إلَّا أنَّها تصرّ على خوض الأمر حتى تكتشف الحقيقة كاملةً.

إضافةً لما ذُكر هناك مجموعةٌ أُخرى من الأفلام التي تستحق المشاهدة أمثال:

-Agatha Cristie Poirot.

-Murder in three Acts.

-Thirteen at Dinner.

-A Night of Terror.

-A Caribbean Mystery.

-The Alphabet Murders.

-Murder is Easy.

0

شاركنا رأيك حول "أشهر روايات أجاثا كريستي التي تحولت لأفلام"