أفلام سلسلة Mission Impossible من الأفضل للأسوأ، ومراحل تطورها

أفلام Mission Impossible
1

تُعدُّ سلسلةُ أفلام Mission Impossible واحدةً من أشهر وأنجح السلاسل السينمائية، وما يجهله البعض هو أنَّ السلسلة مقتبسة في الأصل عن مسلسل تلفزيوني بنفس العنوان Mission: Impossible أبدعه الكاتب بروس جيلير، وقُدّمت منه سبعة مواسم ناجحة بالفترة ما بين عامي 1966 : 1973م.

انطلقت السلسلة السينمائية في عام 1996م من بطولة توم كروز في دور عميل إدارة المهام المستحيلة “إيثان هانت“، وقد بلغ عدد الأفلام المنتمية للسلسلة حتى الآن ستة أفلام آخرها فيلم Mission Impossible: Fallout الذي يُعرض حاليًا في دور العرض حول العالم، وقد بلغت ميزانية إنتاج أفلام السلسلة مجتمعة حتى الآن 828 دولار أمريكي تقريبًا، بينما تجاوزت إيراداتها – حتى الآن – 2.9 مليار دولار أمريكي.

تستعرض أراجيك فن معكم من خلال الفقرات التالية مراحل تطور أفلام Mission Impossible مرتبة من الأسوأ إلى الأفضل وفق متوسط تقييمات النقاد والجماهير.

اقرأ أيضًا: فيلم Mission: Impossible – Fallout يحقق رقمًا قياسيًا في عرضه الأول!

Mission Impossible II – 2000

صورة فيلم صورة فيلم Mission Impossible II

Rotten Tomatoes: 57%

IMDB: 6.1

تحققت نبوءة الجماهير والنقاد بأن يتمَّ تحويل فيلم Mission Impossible إلى سلسلة سينمائية ممتدة، وتمَّ استقبال خبر تقديم جزء ثاني للفيلم – بعد مرور أربعة أعوام كاملة – بحفاوة كبيرة، وقد صَرّح كاتب السيناريو روبرت تاون آنذاك بأن كان مقررًا من البداية إعادة تقديم شخصية “إيثان هانت” بعدّة أفلام وفقًا للاتفاق غير المُعلن بين بعض المشاركين بالفيلم الأول والجهة المُنتجة. تولى الصيني جون وو مهمة إخراج الجزء الجديد الذي كتب له السيناريو روبرت تاون، بينما ضمَّ طاقم البطولة إلى جانب توم كروز كلّ من دوجراي سكوت، أنتوني هوبكنز، ثاندي نيوتن، فينج راميز، ريتشارد روكسبيرج.

تدور أحداث فيلم Mission Impossible II حول تكليف العميل (إيثان هانت) بمهمة استرداد فيروس مميت يُطلق عليه اسم “كميرا” تمت سرقته مع المصل المُضاد له، تبدو المهمة سهلة ويسيرة في البداية، لكن تتعقد الأمور على نحو مُفاجئ حين يُدرك (إيثان) أنَّ هناك شخصًا آخر يسعى وراء نفس الشيء بهدف استغلاله كسلاح بيولوجي فَتّاك.

استفاد الفيلم من شعبية الجزء الأول وحقّق نجاحًا كبيرًا في شباك التذاكر، حيث تجاوزت إيراداته 540 مليون دولار أمريكي مقابل ميزانية إنتاجية قدرها 125 مليون دولار أمريكي، إلَّا أنَّ مقارنته بالفيلم الأول لم تكن في صالحه مُطلقًا، وتسببت في تلقيه العديد من المراجعات السلبية، حيثُ رأى النقاد أنَّ الفيلمَ قد اهتم بإقحام أكبر قدر من مشاهد الحركة والإثارة على حساب الحبكة، مما أدى إلى خروج السيناريو في النهاية مُفككًا ومليئًا بالثغرات، ولا يزال الكثيرون يصنفون Mission Impossible II كأسوأ الأفلام الأمريكية التي قدمها المخرج جون وو.

اقرأ أيضًا: 10 ممثلين يؤدون مشاهدهم الخطيرة بأنفسهم

Mission Impossible III – 2006

ًصورة فيلم Mission Impossible 3

Rotten Tomatoes: 70%

IMDB: 6.9

قرّر توم كروز إعادة شخصية إيثان هانت للشاشة مجددًا من خلال فيلم Mission Impossible III، لكن كان يجب توخي الحذر بعدما لاقاه الفيلم الثاني من انتقادات حادة ولاذعة، ربما لذلك لجأ إلى رجل المهام المستحيلة جى. جى. أبرامز الذي كان قد سبق له بتلك الفترة تقديم عدّة أعمال تلفزيونية مميزة كمؤلف إلى جانب مشاركته في إخراج بعض حلقاتها، على رأس تلك الأعمال مسلسل Lost بالإضافة إلى مسلسل الإثارة Alias الذي يبدو قريبًا جدًا من طبيعة أفلام Mission Impossible.

أُسنِدت مهمة إخراج الفيلم لجى جى أبرامز الذي شارك أيضًا في كتابة السيناريو إلى جانب الكاتبين أليكس كورتزمان وروبيرتو أورسي، وشارك في بطولة هذا الجزء فيليب سيمور هوفمان، ميشيل موناجان، ماجي كيو، ولورانس فيشبورن، وسايمون بيج.

تبدأ أحداث الفيلم باتخاذ العميل إيثان هانت قرارًا بالتقاعد واعتزال العمل الميداني رغبةً في أن يكوّن أسرةً، وينعم بحياة مستقرة وهادئة برفقة حبيبته جوليا، إلَّا أنَّ إدارة المهام المستحيلة تطلب منه العودة لتقديم المساعدة في الإيقاع بتاجر سلاح دولي أوين دافيان، يقبل إيثان المهمة ويجمع فريقه للقيام بمهمتهم الجديدة والأخيرة، لكن أثناء المهمة يتمُّ كشف هويته الحقيقية، ومن ثم يتمُّ اختطاف زوجته من قبل أتباع دافيان، ويُحمّل إيثان نفسه مسؤولية ما أصابها، ويقرر إنقاذها حتى لو اضطره ذلك إلى خرق كلّ القوانين ومخالفة كافة الأوامر.

يمكن القول بأنَّ فيلم Mission Impossible III كان بمثابة تصحيح المسار بالنسبة لتلك السلسلة، وهو السبب الرئيسي في استمرارها إلى اليوم، كانت بصمة جى. جى. أبرامز واضحةً في كلّ فصل من فصول الفيلم واستطاع الموازنة بين الجانب الدرامي والتشويقي ضمن سيناريو أكثر تماسكًا من سابقه. تأثّر الفيلم بسلبيات الجزء الذي سبقه، فبلغت إيراداته 397 مليون دولار أمريكي ليكون صاحب أقل إيرادات بين كافة أفلام السلسلة، لكنّه نال تقييمات نقدية مقبولة، واكتسب المزيد من الشعبية بعد طرح DVD والعرض التلفزيوني، ومنح بذلك سلسلة أفلام مهمة مستحيلة قبلة الحياة.

اقرأ أيضًا: أفضل 15 فيلم في مسيرة بطل المهمات المستحيلة توم كروز

Mission Impossible – 1996

صورة فيلم مهمة مستحيلة

Rotten Tomatoes: 63%

IMDB: 7.1

حاولت شركة بارامونت بيكتشرز المالكة لحقوق المسلسل التلفزيوني Mission Impossible مرارًا وتكرارًا تحويله إلى عمل سينمائي، لكن أي من تلك المحاولات لم يكتمل، واستمرَّ الوضع على هذا الحال إلى أن قام الممثل توم كروز بتأسيس شركة الإنتاج الخاصة به، ولأنَّه أحد المعجبين بالعرض التلفزيوني الأصلي تواصل مع الشركة الأولى ليتعاونا في إعادة إحياء السلسلة.

كانت هناك رغبةٌ لدى الجميع في أن يكون الفيلم Mission Impossible الأول مميزًا، لهذا تمت كتابة السيناريو الخاص به عدّة مرات على يد أكثر من كاتب، قبل أن يتمَّ الاستقرار في النهاية على النسخة الخاصة بالكاتبين روبرت تاون وستيفن زايليان، بينما أخرجه بريان دي بالما، وشارك في بطولته جون فويت، إيمانويل بيرت، فينج راميز، فانيسا ريدجريف، وجان رينو.

تدور أحداث فيلم Mission Impossible حول قيام فريق تابع لإدارة المهام المستحيلة بإحدى المهام، إلَّا أنَّها تفشل ويتمّ كشف العملاء المشاركين بها، ومن ثم يُغتالون جميعًا ولا ينجو من ذلك إلّا العميل إيثان هانت، ومن ثم توجه إليه أصابع الاتهام ويصبح المشتبه به الأول، إلَّا أنَّ إيثان لا يستسلم ويقرر مواصلة الطريق لإثبات براءته وكشف حقيقة ما حدث.

تجاوزت إيرادات فيلم Mission Impossible 450 مليون دولار أمريكي مقابل ميزانية إنتاج قدرها 80 مليون دولار أمريكي، كما أنَّه يعتبر من الأفلام التي انقسمت حولها الآراء بشكلٍ حاد، حتى بعض النقاد أدرجوه ضمن قائمة أفضل الأفلام المقتبسة عن عروض تلفزيونية، بينما البعض الآخر أدرجه ضمن قائمة أسوأ الأفلام من نفس النوع!. الأمر الوحيد المؤكّد هو أنّه جذب شريحةً كبيرةً من المشاهدين، وخاصةً مُحبي أفلام الحركة والإثارة، وحقّق من النجاح القدر الكافي لإعادة استثماره من خلال تقديم أجزاء تالية.

Mission Impossible: Rogue Nation – 2015

صورة فيلم Mission Impossible: Rogue Nation

Rotten Tomatoes: 93%

IMDB: 7.4

جاء الكاتب والمخرج كريستوفر ماكويري إلى عالم المهام المستحيلة حاملًا معه الكثير من الطموحات والأفكار والتطوير، وهو ما يمكن تبينه بوضوح من خلال خامس أفلام السلسلة – وأول فيلم يقدمه ضمنها – وهو Mission Impossible: Rogue Nation.

قبل كريستوفر ماكويري تحمل مسؤولية الفيلم كاملةً مُكتملة، حيث أنَّه تولى إخراجه وإعداد قصته، بالإضافة إلى مشاركته في كتابة السيناريو إلى جانب الكاتب درو بيرس، وشارك في بطولته أبرز نجوم الفيلم الرابع، وانضمت لهم ريبيكا فيرجسون في دور “أليسا فاوست”.

تبدأ أحداث فيلم Mission Impossible: Rogue Nation باتخاذ مجلس الشيوخ الأمريكي قرارًا بحَلّ إدارة المهام المستحيلة (IMF) وإيقاف نشاطها وملاحقة عملائها وإخضاعهم للتحقيق، يُدرك إيثان هانت أنَّ ذلك كله جزء من مخطط شبكة عملاقة من العملاء تُطلق على نفسها مُسمى “النقابة”، وتسعى لإرساء قواعد نظام عالمي جديد من خلال تنفيذ عدة هجمات إرهابية متسلسلة تستهدف مجموعة من أبرز الشخصيات السياسية في عدة دول، لكن إدارة المهام المستحيلة تعجز عن إيجاد أيّ دليل يُثبت تلك الادعاءات، مما يضطر هانت للهرب ويصبح عليه القيام بمهمة بالغة التعقيد لإثبات وجود النقابة وإسقاطها، وإنقاذ إدارة المهام المستحيلة والعالم بأسره، وفي سبيل ذلك يضطر للتحالف مع عدّة شخصيات رغم شكوكه في نواياهم ودوافعهم.

يبدو فيلم Mission Impossible: Rogue Nation مختلفًا في نواحي جديدة عن الطابع السائد لأفلام السلسلة، حيثُ يمكن القول أنَّ كريستوفر ماكويري قد استطاع الحفاظ على الروح العامة للسلسلة، ولكنّه في ذات الوقت كان حريصًا على تطوير عالم المهام المستحيلة والارتقاء بالأحداث إلى مستوى أعلى من التعقيد والتشعب، وإخراجها من النطاق المحدود عبر تفعيل دور الشخصيات الجديدة التي أُدخِلت إليه وجعلها أكثر تأثيرًا، وكذلك الربط بين عالم إدارة MIF السري وبين العالم المُعلن الواقعة ضمنه ممثلًا في مؤسسات الدولة والأجهزة الأمنية وحكومات الدول الأُخرى. قد جاء هذا التغيير في توقيت مثالي حيثُ أنَّ السلسلة كانت في أمس الحاجة إلى ما يُشبه تجدد الدماء بعد أربعة أفلام، وبعد مرور تسعة عشر عامًا على انطلاقها.

اقرأ أيضًا: فيلم Mission Impossible 5… نفس جديد لمشروع متكرر ومتعة ليس لها حدود

Mission Impossible: Ghost Protocol – 2011

صورة فيلم Mission Impossible: Ghost Protocol

Rotten Tomatoes: 93%

IMDB: 7.4

يمكن تقسيم أفلام سلسلة Mission Impossible إلى فئتين، الفئة الأولى تضمّ الأفلام من الأول إلى الثالث، وهي بطبيعة الحال تميل إلى طابع أفلام الحركة المنتمية لعقد التسعينات الذي انطلقت في منتصفه، ولم تجد تلك الأفلام أيّ منافسة وكانت شبه وحيدة ومتفردة، لكن حين تمَّ اتخاذ القرار بعودة السلسلة إلى الشاشة في بداية العقد الثاني من الألفية الثالثة – وتحديدًا في 2011م – كانت الأوضاع قد اختلفت بصورة كبيرة، حيثُ أصبحت العوالم السينمائية وسلاسل الأفلام المتصلة أمرًا شائعًا، كما أصبح للسلسلة عِدة منافسين أبرزهم سلسلة أفلام The Fast and the Furious التي كانت آنذاك قد بلغت فيلمها الخامس رغم أنّها انطلقت بعدها بخمسة أعوام.

كان على السلسلة مواكبة التطورات وصار التغيير حتمًا، وهو ما يمكن تبيُنه – بمنتهى البساطة – من عنوان الفيلم، حيثُ تخلت السلسلة أخيرًا عن الترتيب العددي (1، 2… إلخ)، وصارت تُميز بين أفلامها بواسطة عناوين فرعية، وكانت البداية من فيلم Mission Impossible: Ghost Protocol الذي أخرجه براد بيرد وكتب له السيناريو جوش أبلبوم وأندريا نيميتش، وشارك في بطولته – إلى جانب توم كروز – بولا باتون، جيرمي رينر، فينج راميز، سايمون بيج، وليا سيدوكس.

تبدأ أحداث فيلم Mission Impossible: Ghost Protocol بالعميل السري إيثان هانت مُحتجزًا داخل أحد سجون موسكو، لكن تقوم مجموعة من عملاء إدارة المهام المستحيلة بإخراجه للاستعانة به في مهمة انتحارية جديدة، الهدف منها إحباط محاولة إحدى المنظمات الإرهابية في إشعال حربًا نووية عالمية، لكن بإحدى المراحل تخرج الأمور عن السيطرة حين تنجح المنظمة في تفجير مبنى الكرملين الروسي، مما يدفع رئيس الولايات المتحدة الأمريكية لتفعيل برنامج (بروتوكول الشبح) الذي يعني التبرؤ من إيثان هانت ورفاقه وتحميلهم مسؤولية التفجير لتفادي العواقب السياسية، لكن في ذات الوقت يتمّ السماح لهم بالهرب لمُلاحقة الفاعل الحقيقي عبر عِدة دول وإفشال خططه.

تحدثنا بالفرقة السابقة عن التغير النسبي الذي طرأ على سلسلة Mission Impossible ابتداءً من الفيلم الخامس Rogue Nation، لكن الحقيقة أنَّ الأمر قد بدأ بالفيلم الرابع Ghost Protocol الذي تضمن هو الآخر عددًا من مظاهر التطوير وإن كانت أقل بروزًا، أي أنَّه كان أشبه بحلقة وصل بين أفلام المرحلة الأولى والأفلام اللاحقة، وقد حقّق الفيلمُ نجاحًا كبيرًا على الصعيد الجماهيري، وبلغت إيراداته 694 مليون دولار أمريكي مقابل ميزانية إنتاج قدرها 145 مليون دولار أمريكي.

اقرأ أيضًا: لماذا نجحت سلسلة أفلام The Fast and the Furious في تحدي الاستمرارية؟

Mission Impossible: Fallout – 2018

صورة فيلم صورة فيلم Mission Impossible: Fallout

Rotten Tomatoes: 97%

IMDB: 8.5

أحدث أفلام سلسلة Mission Impossible، والذي كان قد احتلّ مرتبةً متقدمةً ضمن قائمة الأفلام الأكثر ترقبًا خلال 2018م، كما حقّق أداءً جيدًا في شباك التذاكر خلال الأسبوع الأول من عرضه، وتجاوزت إيراداته 150 مليون دولار أمريكي تقريبًا.

يواصل كريستوفر ماكويري من خلال Mission Impossible: Fallout مسيرته مع السلسلة كمخرج ومؤلف بعد نجاحه في الفيلم الخامس Rouge Nation، وقد شهد ذلك الفيلم انضمام الممثل هنري كافيل إلى طاقم البطولة.

تقع أحداث فيلم Mission Impossible: Fallout بعد مُضي عامين على أحداث الفيلم الذي سبقه، حيثُ يحاول فلول منظمة النقابة جمع شملهم مرةً أخرى – بعد القبض على سولومون لين – ويرسلون أحد عملائهم المدعو “جون لارك” لإتمام صفقة شراء ثلاث قطع من معدن البلوتونيوم المُشع لاستخدامها في الهجمات الإرهابية. يحاول إيثان هانت اعتراض تلك الصفقة لكنه يفشل وتتمكّن المنظمة فعليًا من الاستيلاء على البلوتونيوم، من ثم يصبح عليه اكتشاف هوية رجلهم الجديد “جون لارك” وتتبعه ومنعه من استخدامها في شن هجمات الهجمات الإرهابية.

حقّق ماكويري من خلال ذلك الفيلم ما كان يمهد له بالفيلم الخامس، حيثُ كانت السلسلةُ بالماضي مفككةً وتتبع أسلوب الأجزاء المنفصلة المتصلة، والعامل المشترك الوحيد بينها هو شخصية “إيثان هانت”، إلَّا أنَّ الأمور قد اختلفت كثيرًا في فيلم Mission Impossible: Fallout الذي يُعدُّ أكثر أفلام السلسلة ارتباطًا بأحداث الأفلام السابقة، ولا يقصد هنا الفيلم الذي سبقه مباشرةً فقط، بل إنّه في بعض الفصول عاد بالمشاهد لما أبعد من ذلك، وكأنّه يُرسي بذلك قواعد النهج الجديد الذي سوف تتبعه السلسلة بالمستقبل.

اقرأ أيضًا: تعرّف على أكثر الأفلام المنتظر عرضها في موسم الصيف لعام 2018

 مجيء أحدث أفلام السلسلة Mission Impossible: Fallout في صدارة هذه القائمة هو الدليل القاطع على أنَّها ماضيةٌ في الطريق الصحيح، وأنَّ جُعبةَ مُبدعيها لم تخلُ بعد، وأنَّها لا تزال محتفظةً بمرونتها وحيويتها، وقابلة للتطوير والاستمرار لعِدة أفلام أُخرى، على الرغم من أنَّها تُعدُّ إحدى أطول سلاسل الأفلام عمرًا على الشاشة؛ إذ أنَّها انطلقت قبل 22 عامًا. بالتأكيد هناك سلاسل أُخرى امتدت لفترات أطول أبرزها سلسلة Star Wars وسلسلة أفلام جيمس بوند، إلَّا أنَّ هذه السلسلة تبقى هي الوحيدة التي استطاعت الاستمرار لتلك المُدة مع الاحتفاظ بنفس البطل، ولا يبدو أنَّ توم كروز ينتوي التخلي عن إيثان هانت بالقريب.

اقرأ أيضًا: توم كروز ليس الأول… ممثلون كادوا يفقدون حياتهم أثناء التصوير

1

شاركنا رأيك حول "أفلام سلسلة Mission Impossible من الأفضل للأسوأ، ومراحل تطورها"

أضف تعليقًا