الفيلمُ السوري يوم فقدت ظلي يدخل التاريخ من أبواب مهرجان فينيسيا

0

يوم الاثنين الفائت لم يكن يومًا عاديًا في تاريخ السينما العربية عمومًا والسورية خصوصًا، إذ عُرض الفيلم السوري يوم فقدت ظلي في المهرجان السينمائي المرموق مهرجان فينيسيا الجاري حاليًا في المدينة الإيطالية العريقة، وهو الفيلم السوري الأول الذي يعرض في هذه المسابقة العالمية الضخمة، الفيلم من إخراج السورية سؤدد الكعدان. يدور الفيلم حول حكاية السوريين مع اللجوء، الفيلم من بطولة الممثلة السورية سوسن آرشيد المتواجدة حاليًا في فرنسا كلاجِئة، وقد قالت كعدان لرويتر: “كنتُ مصرةً على تضمين مجتمعي السوري في الفيلم، لا يوجد شيء يشبه وجه حقيقي لشخص تحمّل لعنات الحرب“.

سوسن آرسيد، سامر اسماعيل

الفيلم الروائي استغرق سبع سنوات في الإعداد، منذ العام 2012 حيثُ كانت الحرب السورية في بدايتها، بطلة الفيلم سناء تبحث عن أنبوبة غاز لتطهي الطعام لأبنائِها، الطعام في شتاء لم يسبق أن مرّ بقساوته، وفي أثناء عملية بحثها تجد نفسها عالقةً في أحد المناطق المحاصرة في العاصمة السورية، حيثُ يفقد الإنسان ظله.

تريلر الفيلم السوري يوم فقدت ظلي 

وأضافت كعدان في حديثها لرويترز: “الأمر الأكثر أهميةً هو إظهار كيف يتحمل الإنسان بشكل عام والسوري خصوصًا الحرب لم نكن كمجتمع سوري مستعدين للحرب، الظل هو تجربةٌ استثنائيةٌ في الحرب، وأعتقد أنَّ الذين شهدوا الحرب سيلاحظون ذلك“.

ويذكر أنَّ المخرجة ذات الثماني والثلاثين عامًا ولدت في فرنسا لكنّها نشأت في دمشق، وبالطبع لم تتمكن من تصوير الفيلم في سوريا، لكنّها بحثت عن بيئة مشابهة جدًا فاختارت الحدود السورية اللبنانية، وكانت ظروفُ التصوير صعبةً، أمَّا عمليات المونتاج النهائية فقد تمت في فرنسا واليونان وبيروت، وبعد العرض الأول في مهرجان فينيسيا سيذهب الفيلم للعرض في مهرجان تورنتو السينمائي الدولي

0

شاركنا رأيك حول "الفيلمُ السوري يوم فقدت ظلي يدخل التاريخ من أبواب مهرجان فينيسيا"