ماذا يجب أن تشاهد من أفلام مهرجان فينسيا السينمائي بدورته الـ 75؟

0

انطلقت في الـ 29 من أغسطس الماضي الدورة الـ 75 لمهرجان فينيسيا السينمائي الدولي، والتي تقام فعالياته بقصر السينما الواقع على جزيرة الليدو بمدينة البندقية الإيطالية المطلة على ساحل المتوسط، وذلك بحضور كبير لنجوم السينما العالمية، وقد استمرت فاعليات المهرجان إلى الـ8 من سبتمبر الجاري.

كان قد وقع اختيار إدارة المهرجان على المخرج المكسيكي جيرمو ديل تورو، الفائز بجائزة “الأسد الذهبي” العام الماضي عن فيلمه “The Shape Of Water”، لرئاسة لجنة تحكيم المسابقة الرسمية، التي ضمت في عضويتها كلاً من: الممثلة الإنجليزية ناعومي واتس، والممثل النمساوي كريستوفر والتز، والممثلة التايوانية سيلفيا تشانج، الممثلة الفرنسية نيكول جارسيا، الممثلة الدنماركية تريني ديرهولم، المخرج الإيطالي باولو جينوفيز، المخرج البولندي مالجورزاتا سوموسكا، المخرج النيوزيلندي تايكا وايتيتي صاحب فيلم “Thor: Ragnarok”.

وقد شهدت تلك الدورةُ من المهرجان حضورًا عربيًا كبيرًا، إذ شارك بها 7 أفلام عربية في أقسام المهرجان المختلفة، فتنافس في قسم “آفاق” فيلم “عندما أضعت ظلي” للمخرجة السورية سؤدد كعدان، وكذلك فيلم “تل أبيب تحترق” للمخرج الفلسطيني سامح الزعبي، وفي قسم “أيام فينيسيا” عُرض فيلم “مفك” للمخرج الفلسطيني بسام جرباوي، وفي مسابقة “أُسبوع النقاد” شارك المخرج السوداني حجوج كوكا بفيلم “أكاشا”، ومن سوريا شارك المخرجان سعيد البطل وغيث أيوب بفيلم “ما زال يسجل”، والمخرج عبد الحميد بوشناق بفيلم “دشرة”، كما شاركت المخرجة السعودية هيفاء المنصور في قسم “عروض خاصة” بفيلمها القصير “عرس ابنة المغني”. هذا بالإضافة إلى المشاركة المتميزة لكلّ من المنتج والسيناريست المصري محمد حفظي في لجنة تحكيم مسابقة “آفاق”، والمخرجة التونسية كوثر بن هنية في لجنة تحكيم مسابقة “أسد المستقبل”.

فيلم الافتتاح

رايان جوسلنج فيلم first man مهرجان فينسيا 2018

وقع اختيار إدارة المهرجان على فيلم “First Man” ليكون فيلم الافتتاح إلى جانب مشاركته في المسابقة الرسمية، وهو من بطولة الممثل الكندي ريان جوسلينج، ومن إجراج داميان تشازيل، ويُعدُّ الفيلم هو التعاون الثاني بين جوسلينج وتشازيل بعد فيلمهما “La La Land” الذي عُرض عام 2016.

يستند سيناريو فيلم “First Man” على كتاب “First Man: The Life of Neil A. Armstrong” الصادر عام 2005 للكاتب جايمس آر هانسن، الذي يتناول الأحداث الحقيقية التي وقعت في الفترة بين 1961 و1969، حينما أرسلت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” رائد الفضاء نيل آرمسترونج – والذي يلعب دوره ريان جولسينج – في بعثه للهبوط على سطح القمر، وقد توافق تاريخ العرض العالمي الأول للفيلم بالمهرجان مع الذكري الـ 49 لعشية وصول بعثة (أبولو 11) إلى سطح القمر.

الفيلمُ حظي بإعجاب الجمهور والنقاد، وحصل على تقييمات إيجابية من قبل العديد من الصحف والمواقع الفنية المتخصصة، حتى أنَّه أصبح واحدًا من أهمِّ الأفلام المتوقع منافستها بقوة على الأوسكار لعام 2019، ومن المقرر طرحه عالميًا في الـ 12 أكتوبر القادم.

أفلام المسابقة الرسمية

تنافسُ على جائزة الأسد الذهبي هذا العام 21 فيلمًا من 17 دولة، منها 9 أفلام لمخرجين شاركوا بالمهرجان للمرة الأولى، من بينهم المخرجة الأسترالية جينيفر كينت، التي تُعدُّ المرأة الوحيدة التي شاركت بالمسابقة الرسمية من خلال فيلمها “The Nightingale”، الأمر الذي جعل الانتقادات تطول إدارة المهرجان؛ بسبب عدم تحقيقها التوازن بين الجنسين عند اختيار أفلام المسابقة الرسمية.

في السطور التالية نستعرض لكم أهم الأفلام داخل المسابقة الرسمية…

The Accused – الأرجنتين/المكسيك

The Accused فيلم

فيلم ينتمي إلى فئة الإثارة والتشويق للمخرج الأرجنتيني جونزالو توبال، الذي شارك أيضًا في كتابة السيناريو مع يولسيس بورا، ومن بطولة ليلة إسبوسيتو، التي تلعب دور طالبة تُدعى دولوريس من أبناء الطبقة العليا، تشهد واقعة قتل صديقتها بطريقة وحشية، لتجد نفسها بعد عامين متهمةً بارتكاب تلك الجريمة. يرصد الفيلم محاولات دولوريس إثبات براءتها أمام القضاء، خاصةً بعد أن تتحول القضية إلى قضية رأي عام. 

الفيلم يُعدُّ الثاني في مسيرة جونزالو توبال الإخراجية بعد فيلمه “Villegas”، الذي عُرض بمهرجان كان عام 2012، ورشّح لجائزة الكاميرا الذهبية.

At Eternity’s Gate – الولايات المتحدة/فرنسا

At Eternity's Gate فيلم

فيلم دراما للمخرج والرسام الأمريكي جوليان شنابل، الذي أعلن في عام 2017 عزمه تقديم فيلم يتناول الأيام الأخيرة من حياة الرسام فنسينت فان جوخ بالتعاون مع الممثل ويليام دافو، الذي يقوم بدور فان جوخ خلال الفيلم. الفيلم تمّ تصويره في فرنسا، في الأماكن الحقيقة التي قضى بها فان جوخ آخر أيامه، وقد أوضح شنابل أنَّ الفيلمَ لا يُعدُّ سيرةً ذاتيةً بقدر ما يعبر عن رؤيته الشخصية لحياة فان جوخ.

The Ballad of Buster Scruggs – الولايات المتحدة

The Ballad of Buster Scruggs فيلم

الفيلمُ يُعدُّ أحد أفلام شبكة Netflix، التي تشارك بمهرجان فينيسيا السينمائي هذا العام مشاركة تاريخية بـ 6 أفلام دفعةً واحدةً، وهو ما يُعدُّ رقمًا قياسيًا في ظل الضغط الممارسة عليها من جانب المهرجانات السينمائية العالمية؛ بسبب سياسة العروض التي تتبعها.

فيلم “The Ballad Of Buster Scruggs”، وهو عبارةٌ عن 6 أفلام قصيرة تحمل جميعها طابع أفلام الغرب الأمريكي، فيتناول الأول منها الذي يحمل عنوان الفيلم حكاية مطرب حاد الطباع يحمل السلاح، ويتناول الثاني وهو بعنوان “Near Algodones” محاولة سرقة لأحد البنوك، بينما يقدّم الثالث وهو بعنوان “Meal Ticket” حكاية قوطية عن رحلة يقوم بها اثنان من مقدمي العروض، ويتناول الرابع وهو بعنوان “All Gold Canyon” حكاية امرأة تقع في الحب أثناء حمى البحث عن الذهب، ووسط مجموعة من المسافرين على متن أحد القطارات تدور أحداث الفيلم الخامس، والذي يحمل عنوان “The Gal Who Got Rattled”، لينتقل الفيلم بعدها إلى الحكاية الأخيرة بعنوان “The Mortal Remains” ليقدم حكاية امرأة ترافق مجموعةً من الغرباء.

الفيلم من تأليف وإخراج الأخوين جويل وإثيان كوهين، ومن المقرر عرضه على شبكة Netflix في الـ 16 من نوفمبر القادم بعد طرحه بصالات السينما.

Frères ennemis – فرنسا/بلجيكا

Frères ennemis فيلم

فيلم ينتمي إلى فئة الإثارة والتشويق للمخرج الفرنسي ديفيد أويلهوفن، تدور أحداثه حول إدريس ومانويل وهما صديقان منذ الطفولة، ينتهي بهما الأمر إلى اتخاذ مسارات مختلفة، فيختار مانويل حياة البلطجة، بينما يصبح إدريس شرطيًا، لكن عندما تسير الأمور بشكلٍ خاطِئ مع مانويل، يجتمع الرجلان مرةً أُخرى، بعد إدراك حاجة كلّ منهما إلى الآخر من أجل البقاء في قيد الحياة.

The Favourite – المملكة المتحدة/أيرلندا/الولايات المتحدة

فيلم The Favourite

فيلم ينتمي إلى نوعية أفلام السيرة الذاتية التاريخية، تدور أحداثه في إنجلترا أوائل القرن الثامن عشر، عندما جلست الملكة آن الضعيفة على العرش، تعاونها صديقتها سارة التي تلعب دورها ريتشل وايز، ولكن مع وصول خادمة جديدة تدعي أبيجيل – تلعب دورها إيما ستون – تبدأ سارة باستخدام السحر لتصل إلى الحكم. الفيلم من إخراج يورجوس لانثيموس.

Double Vies – فرنسا

فيلم Double Vies

فيلم كوميدي فرنسي تدور أحداثه في عالم النشر الباريسي، محرر ومدير ومؤلف يعانون أزمة منتصف العمر، التي تجعلهم يقومون بتغيرات جذرية في حياتهم الخاصة والعملية. الفيلم من تأليف وإخراج أوليفيي أساياس، ومن بطولة الجميلة جوليت بينوش.

The Sisters Brothers – فرنسا/بلجيكا/رومانيا/إسبانيا

فيلم Damsel

فيلم يجمل تصنيف أفلام المغامرة والتشويق، إلَّا أنَّه يغلب عليه طابع الكوميديا، يتناول حكاية أخوين سيئي السمعة يطاردان رجلًا ينقب عن الذهب. الفيلم تدور أحداثه في عام 1850، وهو من بطولة واكين فونيكس وجيك جيلينهال، والإخراج لجاك أوديار.

ROMA – المكسيك

فيلم ROMA - المكسيك

فيلم دراما يسرد عامًا من حياة عائلة من الطبقة المتوسطة في مكسيكو سيتي أوائل السبعينيات، وهو من تأليف وإخراج ألفونسو كوارون.

Suspiria – إيطاليا

فيلم Suspiria - إيطاليا

فيلم ينتمي إلى فئة أفلام الرعب، هو إعادة إنتاج للفيلم الذي يحمل نفس الاسم الذي عُرض عام 1977 للمخرج داريو أرجينتو، ويتناول حكاية فتاة تُدعى سوزي بانيون، وهي شابة أمريكية تسافر إلى برلين للالتحاق بأكاديمية “ماركوس تانز” المرموقة لرقص الباليه، لكن بمجرد وصولها تختفي فتاة من طالبات الأكاديمية تُدعى باتريشيا في ظروف غامضة، تحقق سوزي تقدمًا غير مسبوق بتوجيه مدام بلانك المديرة الفنية للأكاديمية، وتعقد صداقة مع راقصة أُخرى تُدعى سارة، تشاركها شكوكها بأنَّ عاملات الشركة، بل والشركة نفسها قد تكون مأوى لسر مظلم رهيب.

الفيلم للمخرج الإيطالي لوكا جودانينو، ومن بطولة داكوتا جونسون بطلة سلسلة أفلام Fifty Shades.

22 July – النرويج/أيسلاندا

فيلم 22 July - النرويج/أيسلاندا

الفيلم هو الثاني لشبكة Netflix داخل المسابقة الرسمية، وتدور أحداثه في النرويج عام 2011 عندما قام الإرهابي اليميني أندرس بهرنج بريفيك بقتل 77 شابًا، كانوا قد قاموا بحضور مخيم شباب حزب العمل في جزيرة أوتويا خارج أوسلو. القصة من ثلاثة أجزاء حول الناجين من الهجمات، والقيادة السياسية للنرويج، والمحاميين المتورطين، وهو من إخراج بول جرينجراس.

The Nightingale – إستراليا

The Nightingale - أستراليا

فيلم من نوعية أفلام الدراما والغموض، تدور أحداثه عام 1825، عندما تقوم امرأة أيرلندية شابة تدعى كلير، بمطاردة ضابط بريطاني في البرية القاسية في تسمانيا، عازمةً على الانتقام منه لعمل عنف مروع ارتكبه ضد عائلتها في الماضي. الفيلم من تأليف وإخراج جنيفر كينت المخرجة الوحيدة داخل المسابقة الرسمية.

Peterloo – المملكة المتحدة/الولايات المتحدة

فيلم Peterloo - المملكة المتحدة/الولايات المتحدة

فيلم دراما مبني على أحداث حقيقية من تأليف وإخراج مايك لي، يتناول قصة مذبحة بيترلو التي وقعت عام 1819، حين هاجمت القوات البريطانية مسيرة سلمية مؤيدة للديمقراطية في مانشستر.

Werk ohne Autor – ألمانيا

فيلم Werk ohne Autor - ألمانيا

فيلم ينتمي إلى نوعية أفلام الدراما والغموض، من تأليف وإخراج فلوريان هينكل فون دونرسمارك. الفيلم مستوحى من أحداث حقيقية، تتناول ثلاثة عقود من تاريخ ألمانيا، فيروي الفيلم حكاية شاب يدعى كورت، وهو طالب فنون شاب يقع في حب زميلة له تدعى إيلي، إلَّا أنَّ والد إيلي البروفيسور سيباند، وهو طبيب مشهور يرفض تلك العلاقة ويتعهد بتدميرها، لكن ما لا يعرفه أي من الشابين أنَّ حياتهما مرتبطة بالفعل من خلال جريمة فظيعة ارتكبها سيباند في الماضي.

Capri-Revolution – إيطاليا/فرنسا

فيلم Capri-Revolution - إيطاليا/فرنسا

إنّه العام 1914، وإيطاليا على وشك الدخول في حرب. وجدت مجموعةٌ من شباب أوروبا الشمالية المكان المثالي لاستكشاف الحياة والفن في جزيرة كابري، لكن الجزيرة لديها هوية قوية خاصة بها، تتجسد في فتاة تعمل بالرعي تدعى لوتشيا. يروي الفيلم قصة اللقاء بين لوتشيا ومجموعة الشباب بقيادة سيبيو والطبيب الشاب من البلدة، كما يتحدّث عن جزيرة فريدة من نوعها في العالم، كقطعة من الدولوميت في البحر الأبيض المتوسط​​، استقطبت في بداية القرن العشرين كالمغناطيس أيّ شخص يشعر بالإغراء نحو فكرة اليوتوبيا والمثل العليا والحرية، مثل: الروس الذين أقاموا في المنفى على جزيرة كابري، وكانوا على استعداد للثورة.

الفيلم ينتمي إلى نوعية أفلام الدراما التاريخية، ومن إخراج ماريو مارتون، الذي شارك أيضًا في كتابة السيناريو مع إيبوليتو دي موخا.

Nuestro tiempo – إيطاليا

فيلم Nuestro tiempo - إيطاليا

فيلم درما من إخراج كارلوس رايجاداس، يتناول حكاية عائلة تحيا في الريف المكسيكي تقوم بتنظيم مصارعات للثيران، إستر هي المسؤولة عن إدارة المزرعة، في حين أنَّ زوجها خوان، الشاعر ذو الشهرة العالمية، هو من يختار الثيران. لكن عندما تصبح إستر مفتونةً بمدرب خيول يدعى فيل، يكافحُ الزوجان للتغلب على تلك الأزمة العاطفية.

VOX LUX – الولايات المتحدة

فيلم موسيقي من بطولة ناتالي بورتمان وجود لو، يحكي عن مجموعة من الظروف التي تجلب نجاحًا غير متوقع لنجمة بوب صاعدة تدعى سيليست. الفيلم يتناول فترة تمتدّ لمدة 18 عامًا، ويتتبع لحظات ثقافية مهمة من وجهة نظر سيليست، بدءًا من عام 1999 إلى عام 2017، وهو من إخراج برادي كوربيت.

 (NAPSZÁLLTA (Sunset – المجر/فرنسا

فيلم  (NAPSZÁLLTA (Sunset - المجر/فرنسا

فيلم دراما من تأليف وإخراج لازلو نيمز، تدور أحداثه في قلب أوروربا، وتحديدًا في بودابيست قبل الحرب العالمية الأولى عام 1913، حين تصل فتاة إلى العاصمة المجرية من أجل العمل في متجر أسطوري للقبعات كان مملوكًا إلى والديها الراحلين، إلَّا أنَّه يتمّ طردها من المتجر بواسطة المالك الجديد المدعو أوسزكار بريل، وفي الوقت الذي تطرأ التغيرات على المتجر يظهر رجل ليسأل عن والد الفتاة الراحل، الأمر الذي يدفعها إلى تتبع خطى ذلك الرجل بحثًا عن أيِّ خيط يعيدها إلى الماضي. 

?What You Gonna Do When the World’s on Fire

فيلم ?What You Gonna Do When the World's on Fire

الفيلم وثائقي، وهو إنتاج مشترك بين إيطاليا وفرنسا والولايات المتحدة، من تأليف وإخراج الإيطالي روبرتو مينرفيني، ويرصد الاضطهاد العرقي الذي يواجهه الأمريكان من ذوي الأصول الأفريقية في الوقت الحالي بأمريكا، ويقارنه بما حدث في الماضي، فتدور أحداث الفيلم في صيف عام 2017، عندما تقوم الشرطة الأميركية بسلسلة من عمليات القتل الوحشية تجاه مجتمع الأمريكان من أصول أفريقية، تؤدي إلى حدوث موجات صادمة في جميع أنحاء البلاد.

فيلم الختام

وقع اختيار اللجنةُ المنظمةُ لمهرجان فينيسيا السينمائي على فيلم السيرة الذاتية والتشويق “Driven” لعرضه في ختام الدورة الـ 75. الفيلم مستوحى عن قصة حقيقية، حول السيرة الذاتية للمهندس الأمريكي الشهير جون دي لوريان، مخترع وصاحب شركة “دي لوريان” للسيارات، وتتبع القصة رحلة الثراء الفاحشة لدى لوريان خلال فترة الثمانينيات، وصداقته مع المخترع الشهير جيم هوفمان، مرورًا بفضيحة المخدرات التي أسقطته في أيدي عملاء الـFBI.
الفيلمُ من بطولة لي باس، جودي جرير، كوري ستول، تارا سامرز، جاسون سوديكس، ومن تأليف كولين بايتمان، وإخراج الأيرلندي نيك هام، صاحب فيلم “The Journey”، الذي شارك في مهرجان فينيسيا السينمائي عام 2016.

وعلي هامش المهرجان عُرض فيلم الدراما والموسيقي “A star is born” خارج المسابقة الرسمية. الفيلم هو الأول في مسيرة النجم برادلي كوبر الإخراجية، وهو إعادة إنتاج لفيلم يحمل نفس الاسم تمّ طرحه تجاريًا عام 1976، وترشّح لـ 4 جوائز أوسكار، فاز بواحدة منها عن أفضل أغنية، وقد أعاد النجم كوبر بكتابة السيناريو الخاص بالفيلم بالتعاون مع إريك روث، ويظهر داخل أحداث الفيلم كممثل تشاركه البطولة النجمة العالمية ليدي جاجا، تدور أحداث الفيلم حول موسيقي شاب يساعد إحدى المغنيات المغمورات لإيجاد الشهرة والمجد، ومن المقرر طرح الفيلم تجاريًا مطلع أكتوبر المقبل.

جوائز المهرجان

في ختام المهرجان فاز فيلم “ROMA” للمخرج المكسيكي ألفونسو كوارون بجائزة الأسد الذهبي، كما حصل فيلم “The Favourite” للمخرج اليوناني يورجوس لانثيموس على جائزة لجنة التحكيم الكبرى، وحصدت بطلته أوليفيا كولمان  على جائزة أفضل ممثلة، بينما فاز النجم العالمي ويليام ديفو بجائزة أفضل ممثل عن فيلم “At Eternity’s Gate”، كما فاز الأخوان كوهين بجائزة أفضل سيناريو عن فيلمهما “The Ballad of Buster Scruggs”، وحصل فيلم “The Nightingale” للمخرجة جينيفر كينت على جائزة لجنة التحكيم الخاصة، وفاز الفرنسي جاك أدويار بجائزة أفضل مخرج عن فيلمه “The Sisters Brothers”.

وفي مسابقة “آفاق”، فاز فيلم “Manta Ray” بجائزة أفضل فيلم، بينما حصل إيمر بيجازين على جائزة أفضل مخرج عن فيلمه “The River”، وذهبت جائزة لجنة التحكيم الخاصة لفيلم “The Announcement”، وحصلت الروسية ناتاليا كودراشوفا على جائزة أفضل ممثلة عن فيلم “The Man Who Surprised Everyone”، وحصل الممثل قيس ناشف على جائزة أفضل ممثل عن فيلمه “Tel Aviv on Fire”، وفاز فيلم “Jinpa” بجائزة أفضل سيناريو بالمسابقة.

أمَّا عن مسابقة “كلاسيكيات فينيسيا”، فقد فاز فيلم “The Great Buster: A Celebration” بجائزة أفضل فيلم وثائقي، وفاز فيلم “The Night of the Shooting Stars” بجائزة أفضل فيلم مرمم. وأخيرًا، حاز الفيلم السوري “يوم أضعت ظلي” للمخرجة سؤود كعدان على جائزة أسد المستقبل.

0

شاركنا رأيك حول "ماذا يجب أن تشاهد من أفلام مهرجان فينسيا السينمائي بدورته الـ 75؟"