Fahrenheit 11/9 فيلمٌ وثائقي جديد يشكّل مأزقًا لدونالد ترامب يُعرض لأول مرة في مهرجان تورنتو

دونالد ترامب، مايكل مور
1

منذ أربعة عشر عامًا، أنتج المخرجُ مايكل مور فيلمًا وثائقيًا وجّه خلاله نقدًا لاذعًا إلى رئيس الولايات المتحدة الأمريكية حينها جورج بوش، ويبدو أنَّ مور ليس راضيًا بتاتًا عن سياسية الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب، فأنتج عبر شركته برنامجًا وثائقيًا جديدًا بعنوان Fahrenheit 11/9، ومن المقرر أن يُعرض هذا البرنامج لأول مرة في مهرجان تورنتو السينمائي.

وقد أشاد موقع RogerEbert.com بفيلم مور الجديد، وقال إنّه تمكّن نسبيًا من اتخاذ موقف حيادي غير منحاز إلى أيّ طرف سياسي، مع قدرته على إثارة مشاعر الأمريكيين، وقد يظن المشاهد أنَّه موجّه ضد ترامب بشكلٍ كبير، لكن النقاد يرون أنَّه يبتعد عن توجيه الاتهامات إلى طرف أو شخص واحد، وإنما يوجّه الاتهامات إلى جميع الأطراف بما في ذلك الديمقراطيين؛ إذ يتهمهم بإنشاء نظام يقضي على الديمقراطية الأميركية، والمساهمة باستمراره.مايكل مور

ويبدو أنَّ مور غاضب مرةً أُخرى من النظام السياسي الحالي، وقد يكون غضبه هذه المرة أكبر من المرات السابقة، وربما يوجّه الكثير من غضبه مباشرةً إلى الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب، وربما هذا سيشكّل سببًا لإحجام بعض الأشخاص عن مشاهدة الفيلم، ولكن الواقع يقول إنَّ غضب مور موجّه لجميع الأطراف، الذين يساهمون بازدهار نظام بعيد عن الديمقراطية الأمريكية ويضعفها، وربما يثير في نقطة معينة تساؤلًا حول وجود الديمقراطية من عدمها، ويرى مور أنَّ هذا النظام يضطهد الناخبين ويحرمهم من حقهم بالتصويت، ويدعم الفساد ويساهم بازدهاره، وقد حرص مور على تحديد موعد إطلاق الفيلم في صالات السينما، بحيث يسبق الموعد النهائي للانتخابات النصفية في نوفمبر. لذا، كان موعد إطلاق الفيلم هو 21 سبتمبر.

ويبدو أنَّ انطلاقة الفيلم أكثر من مذهلة، إذ ما يزال حتى الآن يحقق نسبة 100% على موقع Rotten Tomatoes، وربما ستتغيّر هذه النسبة قليلًا مع تزايد المراجعات النقدية، لكن لا يمكن تجاهل أنَّ هذه نتيجة المذهلة أسعدت مور لدرجة عبّر فيها عن ذلك بنشره تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر.

وسبق ونال المخرج مور جائزة الأوسكار عن فيلمه Bowling For Columbine، الذي دار حول معضلة السيطرة على السلاح، وجنون الارتياب الاجتماعي الذي كان نتيجةً لسياسة وسائل الإعلام الأمريكية بحسب مور، وبعدها تناول فترة جورج بوش الرئاسية في وثائقي شهير، ثم أنتج فيلمًا جديدًا حول نظام الرعاية الصحية في أمريكا بعنوان Sicko، أمَّا فيلمه الأحدث Capitalism: A Love Story، فيتطرق إلى النظام الاقتصادي الرأسمالي في أمريكا وعواقبه على البلاد.

اقرأ أيضًا: كلّ ما ترغب في معرفته عن الأفلام الوثائقية، وأفضل 100 فيلم وثائقي بالتاريخ

1

شاركنا رأيك حول "Fahrenheit 11/9 فيلمٌ وثائقي جديد يشكّل مأزقًا لدونالد ترامب يُعرض لأول مرة في مهرجان تورنتو"