أشهر الأغاني الضاربة التي لم نسمع شيئًا ممن أدوها بعدها!

أشهر الأغاني
1

مَن مِنا لم تعلق بذاكرته أغنيةً ما، وظل يرددها ويرقص على أنغامها، لكن من دون أن نعلم من يقوم بغنائها أو حتى من دون أن نعلم ماذا تعني كلماتها.

هناك العديدُ من الأغاني التي انتشرت بشكلٍ واسعٍ، واستُخدمت في العديدِ من الحفلات والسهرات، لكن من دون أن نعلم من يغنيها، حيثُ كانت الشهرة للأغنية أكثر من المغني بحد ذاته. هذه الأغاني أُطلق عليها اسم one hit songs أو one hit wonders، ومن قام بتأديتها أُطلق عليه one hit artists، أو الفنان الذي يملك في رصيده أغنيةً واحدةً مشهورةً انتشرت بشكلٍ سريعٍ.

سنتحدث عن بعض الأغاني التي انتشرت بشكلٍ كبيرٍ بين الجماهير، أغاني بقيت ونُسي من قام بتأديتها كأنَّه لم يكن!!


ماكارينا “Macarena” لفرقة “los del rio”

سنبدأ مع أغنية ماكارينا “Macarena” لفرقة “los del rio” وهي أغنية رقص إسبانية، أُطلقت في 15 آب 1995، أغنية انتشرت عالميًا بقوة في الأعوام 1995 و1996 و1997، وقد استمرت لتصبح أغنيةً مشهورةً، فحفظ الجميع خطوات رقصتها لكي يؤدوها في الحفلات والأعراس والأحداث الرياضية، دون أن نعرف معنى كلماتها.

تتحدث الأغنية عن فتاة تدعى ماكارينا، هذه الفتاة تخطط لخيانة حبيبها مع اثنين من أصدقائِه، وصديقاتها يشجعنها على ذلك من خلال قولهن (هيا ماكارينا). بغض النظر عن قصة الأغنية، أصبحت هذه الاغنية أيقونةً لحقبة التسعينات، واحتلت المرتبة الأولى كأعظم أغنية اشتهرت بسرعة على الإطلاق حسب تقييم VH1 في عام 2002 .


أغنية كوكو جامبو Coco Jamboo

أُطلقت عام 1996، غُنيت من قبل فرقة مستر بريسدنت بطريقة اليورو دانس، حقّقت هذه الأغنية نجاحًا كبيرًا في العديد من الدول الأوروبية، وتمكّنت من الوصول إلى المراكز العشرة الأولى على العديد من الإحصائيات الأوروبية.


أغنية (Asereje) أو لاس كاتشاب (las katchup)

هي أغنيةٌ تضفي جوًا من المرح والبهجة والانطلاق برقصتها الشهيرة، لكن لا يمكنك بأيِّ حالٍ من الأحوال تقليد هذه الحركات الرشيقة التي يقمن بها الثلاث شقيقات في الفيديو كليب الخاص بالأغنية، صدرت هذه الأغنية في يوليو 2002 لفريق الكاتشاب الإسباني، والمكون من الثلاث شقيقات: لوسيا، بيلار، لولا، وهي ضمن ألبوم (Hijas del Tomate)، والذي بيع منه 12 مليون نسخة.


أغنية دالي دون دالي (Dale Don Dale)

صدرت في عام 2003 ضمن الألبوم الأول لـ Don Omar، والذي كان بعنوان (the last don).

لاقت الأغنية نجاحًا كبيرًا عند عرضها، وبيع منها أكثر من مائة ألف نسخة في أمريكا اللاتينية، كما أنَّها رُشّحت كأفضل أغنية لاتينية في الاحتفال السنوي الثاني والعشرين لجائزة الموسيقى الراقصة عام 2007.


كلّ هذه الاغاني مضى عليها العديد من السنين، أمّا في وقتنا الحالي فقد أُصدرت العديد من الأغاني التي لاقت انتشارًا كبيرًا، وإعجابًا من قبل الجمهور ومنها الأغنية المشهورة:

Gangnam style

صدرت في 15 يوليو 2012 للمغني الكوري الجنوبي “ساي“، والتي كانت من كلماته وألحانه، لم يُعرف المغني قبل هذه الأغنية التي حقّقت له شهرةً واسعةً على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تُعدُّ من العلامات في تاريخ موقع يوتيوب، فهي أول أغنية تخطت حاجز الـ 2 مليار مشاهدة في ذلك الوقت، كما أنَّها دخلت موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

حقّقت هذه الأغنية برقصتها الشهيرة خفيفة الظل نجاحًا باهرًا لم يسبق له مثيل، واحتلت قوائم الأكثر مشاهدةً في أكثر من 30 دولةً حول العالم، كما أنّها وصلت بـ “ساي” إلى كبرى المسارح العالمية، وكبرى البرامج التلفزيونية الأمريكية مثل: the Ellen show, Saturday night life, the today show.


Despacito

أحدث الأغاني التي صدرت ولاقت انتشارًا واسعًا جدًا هي أغنيةُ ديسباسيتو Despacito التي صدرت في عام 2017، والتي شوهدت إلى الآن من قبل ما يقارب من نصف سكان الأرض، حيثُ بلغ عدد مشاهديها على موقع يوتيوب حوالي 3 مليار و205 مليون و111 ألف، لتصبح الأكثر مشاهدةً في تاريخ الموقع.

وديسباسيتو تعني ببطء أو (بالراحة)، وهي أغنيةٌ إسبانية بورتوريكية، غناها كلٌّ من لويس فونسي ودادي يانكي وهي من كلماتهما، بالإضافة إلى الكاتبة البنمية إريكا إندر، وقد بيّنت هذه الأغنية على نوع من التراث البورتريكي الراقص، فهي أغنيةٌ راقصةٌ بامتياز. لا تُعتبر One Hit؛ لأنَّها ليست أغنية فونسي الوحيدة، لكنّها تستحق الذكر هنا لأنَّها حطمت أرقامًا قياسيةً بوقتٍ قصيرٍ جدًا مثل سابقاتها وأكثر!


كلّ هذه الأغاني بقيت تتردد وتُسمع من قبل الجماهير على مدى السنين، أمَّا بالنسبة للفنانين من قاموا بتأديتها، منهم من اختفوا ولم يقدروا على إصدار أغاني أُخرى بمستوى أغانيهم الضاربة، ومنهم من كانوا أذكياءَ كفايةً وقدّموا مزيدًا من الأغاني الناجحة.

أتمنى أن يعجبكم محتوى المقال. شاركونا برأيكم أصدقائي، وأطلعونا على أغانيكم المفضلة التي تشبه هذه الأغاني.

1

شاركنا رأيك حول "أشهر الأغاني الضاربة التي لم نسمع شيئًا ممن أدوها بعدها!"