أربعة دروس حياتية لطيفة تقدمها لك أليس من عالمها ما وراء الزجاجي 🎩

اقتباسات من اليس في بلاد العجائب 2016
2

أليس في بلاد العجائب، كلاسيكية لويس كارول التي تحولت إلى أيقونة في عالم الأدب والسينما أيضًا، فمنذ العام 1951 عندما أنتجت ديزني أول فيلم كرتون عن قصة أليس، تبعها الكثير من الأفلام وحتى المسلسلات، وكلها دون استثناء لاقت نجاحًا كبيرًا… آخر هذه الأفلام كان “أليس من خلال الزجاج – Alice through looking glass“، والذي تضمن المزيد من الفانتازيا، والأحداث الجديدة مع الحفاظ على روح القصة الأصلية.

فيما يلي بعض الاقتباسات البارزة، والتي قد تتضمن دروسًا مفيدةً وملهمةً من عالم أليس ما وراء الزجاجي.

الطريقة الوحيدة لتحقيق المستحيل هي الإيمان بأنَّه ممكن

“The only way to achieve the impossible is to believe it is possible”

كيف تحقق المستحيل

تمكنت أليس “في عالمها الخاص” من العودة بالزمن إلى الوراء من خلال الكرة السحرية “الكرونوسفير”، لتساعد صديقها صانع القبعات “Mad Hatter” على لقاء عائلته مجددًا، وبرغم أنَّ الوقت كان يحاربها بالمعنى الحرفي للكلمة، إلَّا أنَّها لم تستسلم حتى وصلت إلى غايتها على الرغم من كلِّ الكوارث التي حصلت في الطريق إلى ذلك.

أمَّا في عالمنا “الحقيقي” فقد كانت فكرة أن تسافر من بلد إلى آخر مع الكثير من أغراضك في زمن قياسي على ارتفاع مئات الأمتار عن سطح الأرض، كانت أقرب إلى الخيال، وربما سيسخر منك أحدهم إن طرحت هذه الفكرة في عام 1900، ولكن أحدهم كان مصرًا عن أنَّ هذا الأمر ممكن حتى أقلعت أول رحلة طيران في العالم من نيويورك إلى باريس في العام 1927… هل تذكرون كم السخرية التي تعرض لها عباس ابن فرناس لهذه الفكرة تحديدًا؟ وما هو الثمن الذي دفعه لقاء ذلك؟

الكثير من الأفكار خاصةً الجديدة منها تبدو مستحيلةً في بدايتها حتى ترى نفسك في قلب العاصفة، ركز على هدفك، واستمر في البحث والمحاولة.


قد لا تتمكن من تغيير الماضي، ولكن يمكنك تعلّم شيء منه!

“You might not change the past but you might learn something from it”

شخصية الوقت في فيلم اليس

يمكنني تشبيه شخصية “الوقت” في فيلم “أليس من خلال الزجاج” بالواقع الحقيقي الذي نصطدم به يوميًا، لا ينفك يصدمنا بكثير من العراقيل والحواجز التي تمنعنا من التقدم وتحقيق أهدافنا، ولكنّه في نفس “الوقت” كان شخصيةً حكيمةً أجاد ساشا كوهين لعبها بشكلٍ مدهش.

بالطبع لا يمكننا تغيير الماضي “كما فعلت أليس”، ولكن بكلِّ تأكيد سنتعلّم منه ما يساعدنا على تحسين تجاربنا القديمة، وتجنب المزيد من المشاكل، أو على الأقل تجنب تكرار نفس المشاكل، فعندما تهاجمك تلك الذكريات التعيسة لا تدع تلك السلبية تعود لك مجددًا من خلالها، بل ركز على ما تعلمته منها، واستفد منها في المستقبل فلا خيارات أُخرى لديك سوى ذلك.


-الأحلام ليست واقعًا!! قالت أليس…
–ولكن من الذي يقرر ماهية الأشياء؟… ماد هاتر

“But a dream is not reality– Alice Kingsleigh. But who is to say which is which? -Mad Hatter”

ماد هاتر و اليس وراء الزجاج 2016

باختصار يمكنك أن ترى الحياة بالمنظور الذي تريد وقتما تريد، وكلّ شيء نسبي في النهاية.


الوقت يعني الكثير… ولكنّه ليس مالًا، ولا عدونا!

“Time is many things, but he is not money, nor our enemy”

الوقت ليس عدو - اقتباسات اليس

ربما لن يعجب هذا المثل أصحاب الأعمال، فالوقت بالنسبة لهم هو من ذهب حرفيًا، وأيّ تأخّر هو في مصلحة المنافسين… ولكن الحياة وفق هذا المبدأ تعني الكثير من الإحباط والضغط والتوتر أليس كذلك؟


هل سبق وأن شاهدت الفيلم؟ ما رأيك فيه وتقييمك له مقارنةً بالأجزاء السابقة؟ وهل تتوقع صدور جزء جديد له في المستقبل القريب؟ أو على الأقل هل تتمنى ذلك؟

 

2

شاركنا رأيك حول "أربعة دروس حياتية لطيفة تقدمها لك أليس من عالمها ما وراء الزجاجي 🎩"

أضف تعليقًا