مسلسل بوجاك هورسمان .. أو كيف تصبح عدميًا؟

مسلسل بوجاك هورسما
3

يتناول مسلسل الرسوم المتحركة حياة الحصان/الإنسان “بوجاك هورسمان” BoJack Horseman، بوجاك هو أحد نجوم المسلسلات التليفزيونية في التسعينيات من القرن الماضي، الذي يقوم ببطولة مسلسل سيتكوم ناجح جدا اسمه Horsin’ Around، بعدها دخل مجموعة تجارب قليلة فشلت فشلا ذريعا.

بوجاك الذي عانى طفولة غير طبيعية كانت قاسية للغاية ساهمت كثيرا في طبيعته الأنانية، بوجاك يمثل كل ما يمكن أن تمقته في حياة الأثرياء والمشاهير، مستهتر غير ناضج علاقات كثيرة عابرة، لا يكترث لشيء أو لأحد، أو ربما فقط يكترث للفتاة التي تكتب قصة حياته دايان نوين ومديرة أعماله برينسس كارولين.

دايان هي شخصية كاتب الظل، مكلفة من إحدى دور النشر أن تكتب قصة حياة بوجاك الكتاب الذي كان من المفترض أن يكتبه منذ عدة سنوات ولكنه لم يفعل، دايان مرتبطة عاطفيا بصديق بوجاك مستر بينت باتر، الكلب/الإنسان، والممثل الذي قام ببطولة مسلسل سيتكوم ناجح أيضا ولكنه نفس قصة مسلسل بوجاك لذا يكرهه بوجاك للغاية.

برينسس كارولين القطة/الإنسان، هي الأخرى صديقة بوجاك ومديرة أعماله وشريكته الجنسية، مديرة أعمال ناجحة ومجتهدة ومن القلائل الذين يحافظون على علاقتهم ببوجاك رغم كل ما يفعله.

التطور

مسلسل بوجاك هورسما

المسلسل يبدو للوهلة الأوى أنه يدور في عالم شبيه أو موازي لعالمنا حيث تطورت جميع الكائنات وكونت وعيا وعقلا خاص بها في نفس الوقت مما جعل الجميع يتحولون إلى نماذج تشبه الإنسان الحالي، ولكن بين سطوره هو يكشف كل شخص على طبيعته الأصليه، مستر بينت باتر الكلب مثلا كل من يراه يحبه، يتصرف كما يليق بكلب لابوردر روتريفر محبوب، مندفع أهوج يتصرف دون أن يفكر، ولكنه يحب الجميع ومخلص لهم تقريبا، لذا بالنسبة لشخصية حصان متعجرفة ومتعالية مثل بوجاك، فهو يكرهه ويحسده في الوقت نفسه.

بوجاك الحصان متعجرف للغاية يرى أن لا شيء يستحق، مغرور جدا ولا يمكنه أن يطلب المساعدة من أحد، بوجاك يكره أن يشاهده أحد ضعيفا ولا يريد الانخراط والاندماج مع أحد، يريد من الجميع أن يعرفوا أنه يكره أمه ولكنه يريد أن يخبرهم السبب، وعلى عكس ما كان عندما كان مهرا صغيرا ويرغب في أن يفهمه الجميع.

مهن الأشخاص هنا تعتمد على نوعهم بشكل من الأشكال، البقرة/الإنسان تعمل نادلة في مطعم، الديك/الإنسان يعمل مزارعا وصاحب مزرعة طيور، الببغاوات يعملن كمصوري فضائح، البطريق يعمل كناشر.

الصراحة

مسلسل بوجاك هورسما

مسلسل “بوجاك” صريح للغاية، صريح لدرجة المكاشفة، ترى بداخل شخصياته جوانبهم السلبية وما يرغب كل شخص في مدارته، دوافع غير منطقية، وعلى الرغم من شكله البعيد تماما عن الواقع فهو في مضمونه أقرب كثيرا لما يحدث حقيقة، وما نراه يوميا من تصرفات البشر.

العدمية

مسلسل بوجاك هورسما

بوجاك شخصية عدمية للغاية لا تفكر ولا تهتم بأي شيء ولكنه في مكنونه يهتم كثيرا، بل إن السبب الرئيسي في كونه غير مكترث لأي شيء هو أنه يكترث كثيرا، لذا فقد طور آلية دفاعية تجعله لا يهتم لأي شخص ولأي حد، أو هكذا يقول، ولعل هذا يتضح في شخصية المشرد الذي يعيش معه تود شافيز.

تود هو إنسان مشرد يعيش مع بوجاتك في بيته بدون سبب منطقي، طوال الوقت يتنمر بوجاك عليه، ولكنه في الوقت نفسه يخشى فقده ومع الوقت يتطور تود كثيرا، ورغم محبته الجارفة لبوجاك إلا أن بوجاك يؤذيه كثيرا بتصرفات غير مسؤولة أو واعية.

تود موهوب بل متعدد المواهب، ولكنه لا يصقل مواهبه ولا يعمل عليها، لا يريد شيء على الإطلاق، ولكنه يرغب في أن يكون محبوبا، تود كريما للغاية ولا يشغل باله بأمر الأموال، لذا تأتيه الأموال وتذهب دون أن يكترث، لدرجة أنه يمكن أن يترك ثروته بالكامل المقدرة بالملايين، كبقشيش للنادلة في أحد الكافيهات الصغيرة.

لا توجد شخصية واحدة متزنة في مسلسل بوجاك، جميع الشخصيات تقريبا تتصرف بطريقة غير طبيعية، وغير مقبولة، حينما تشاهدهم تشعر بالضيق، سوف تضحك على أفعالهم وسوف تكرههم لأنهم يكشفون الحياة على حقيقتها.

في المقابل ومع الوقت سوف تفهم بوجاك وتتفهم دوافعه، سوف تتعاطف معه كثيرا، وسوف تكرهه كثيرا أيضا، ولكنه شخص حقيقي للغاية لا يتصرف بطريقة مختلفة عما يدور داخله، لو كان يكره أحدهم سيخبره ولكن تصرفاته الطفولية الكثيرة وتصرفاته غير المسؤولة سوف تجعل أي شخص قريب منه يكرهه بشدة.

مسلسل بوجاك هورسمان BoJack Horseman مسلسل جيد للغاية، ولكن لا تشاهده وأنت مكتئب أو منفعل، لأنه سيساهم في زيادة الاكتئاب، ولكن الشيء الوحيد الذي يعدك به هذا المسلسل أنه لن خدعك.

طاقم التمثيل الصوتي

  • ويل أرنيت في دور بوجاك هورسمان
  • أليسون بري في دور دايان نوين
  • إيمي سيدرس في دور برينسس كارولين
  • بول تومبيكنز في دور مستر بينت باتر
  • وآرون بول في دور تود شافيز

أقرأ أيضًا: 10 مسلسلات أجنبية… الموضة كانت واحدةً من أسرار نجاحها!

3

شاركنا رأيك حول "مسلسل بوجاك هورسمان .. أو كيف تصبح عدميًا؟"