الفنان توفيق العشا صوت تختزنه ذاكرة الطفولة نودعه ببالغ الحزن

توفيق العشا
0

اختطف الموت الفنان السوري توفيق العشا في يوم الجمعة الفائت، عن عمر يناهز السبعين بعد معاناة طويلة مع المرض.

فمن منا لا يتذكر صوت الببغاء الحكيم ملسون من برنامج افتح يا سمسم التربوي، الذي عرض في ثمانينيات القرن الماضي، ذلك البرنامج الذي حقق نجاحًا جماهيريًا واسعًا من المحيط إلى الخليج، ولاقى إعجابًا كبيرًا ليس فقط بين الأطفال، ولكن لدى الكبار أيضًا.

جسد الفنان توفيق العشا صوت الببغاء الحكيم ملسون في الجزأين الأول والثاني، وكان هذه الببغاء يقدم النصائح لسكان الحي الخيالي، الذي جمع نعمان وبائع الكتب والعديد من الشخصيات المحببة، التي لمست قلوب الاطفال وتمكنت من إيصال المعلومة القيمة والمفيدة بأسلوب مرح وذكي، دون أن يشعر الطفل بثقلها بل على العكس، كان الأطفال ينتظرون هذا البرنامج في موعده دائمًا، على اعتبار أن  برنامج الأطفال كان يأتي بموعد محدد ولفترة محددة، دون أن يكون هناك محطات مخصصة للأطفال.

توفيق العشا

ويبدو أن الفنان توفيق العشا فارق هذه الحياة مهملًا من قبل نقابة الفنانين، التي كان أحد مؤسسيها! إذ لم يلق الاهتمام الذي يستحقه، وذلك بحسب ما رواه مقربون منه، وجاء خبر وفاته مفاجئًا للجمهور وبعض الفنانين على حد سواء.

ولد توفيق العشا في بيروت 1948، وبدأ مشواره الفني من خلال مشاركته بمسلسل رابعة العدوية، ليلمع نجمه بعد ذلك من خلال مشاركته بعدة أعمال درامية وسينمائية، منها فيلم أيام في لندن و مسلسل الحب والشتاء وتلفزيون المرح ويوميات مدير عام، بالإضافة إلى مشاركته ببطولة مسلسل مرايا الأكثر شهرة، إذ كان أحد أبطاله على مدار 13 جزءًا، ثم تراجعت مشاركاته تدريجيًا لتنتهي بمسلسل بهلول أعقل المجانين عام 2007.

0

شاركنا رأيك حول "الفنان توفيق العشا صوت تختزنه ذاكرة الطفولة نودعه ببالغ الحزن"

أضف تعليقًا