نظرة على تاريخ موسيقى الجاز واحدة من أهم أنواع الموسيقى الحديثة

موسيقى
0

لربما قد تكون استمعت واختبرت موسيقى الجاز أثناء قيامك بعملك أو أثناء قيادتك لسيارتك أو حتى قد تكون استمعت إلى أحد مقاطعها أثناء مشاهدتك لأحد أفلامك المفضلة. نقدم لك من أراجيك فن نظرة على تاريخ موسيقى الجاز والتي تعد من أحد أهم أنواع الموسيقى الحديثة.

موسيقى الجاز هي نوع من  أنواع الموسيقى التي نشأت في المجتمعات الأفريقية-الأميركية لمدينة نيو أورلينز (New Orleans) في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث قدمت فرق الجاز عروضها على القوارب البخارية أثناء السفر في نهر الميسيسيبي لتقوم بتسلية الركاب أثناء ذلك.

موسيقى الجاز

ويقال في رواية أخرى أن الموسيقي الأوربية قد بدأت تختلط بالإيقاعات والألحان التي احتفظ بها أصحاب الأصول الإفريقية وتوارثوها جيل بعد جيل لأنهم كانوا يرددونها أثناء العمل في حقول القطن وأثناء سمرهم في ميدان الكونجو، كما أخذوا يبرزون هذه الإيقاعات من خلال صنع الطبول الضخمة التي تسمى تام تام أو بامبولاس، وامتزجت تلك الألحان الأفريقية أيضاً بالألحان التي تعلموها في الكنيسة الكاثوليكية والبروتستانية مع صرخات عذاب العبودية وتعبيرات روحهم المكتئبة المتأثرة بالموسيقى الوثنية والموسيقى الأوروبية التي كانت منتشرة في ذلك الوقت.

طبول التام تام موسيقى الجاز

كما أنها تعد أحد أنواع الموسيقية الأميركية الكلاسيكية و من الإرث الأمريكي, كما تطورت في أواخر القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين هذا النوع من الموسيقى من جذور موسيقية أخرى كموسيقى البلوز و أنواع شعبية أخرى من الموسيقى الأفريقية الأمريكيةـ و منذ عام 1920 انتشرت موسيقى الجاز على مستوى الأمة الأميركية كالنار في الهشيم بما يسمى بحقبة الجاز/ حيث انتقلت موسيقى الجاز من نيو أورلينز إلى شيكاغو و نيويورك، كما أصبحت عروض الجاز تُقدَّم في أفخم الصالات و المطاعم.

استمر الجاز في التغيير والتطور بمرور الوقت حيث أن العديد من أشكال الموسيقى الجديدة جاءت من موسيقى الجاز. في الثلاثينيات من القرن الماضي، كانت موسيقى السوينغ (swing) شائعة، كما أحدثت رقصات كرقصة الشارلتون (Charleston) و البلاك بوتوم (Black Bottom) وغيرها من الرقصات الحديثة آنذاك، حيث كانت الفرق الكبيرة تؤدي أغانيها وكان الناس يحبون الرقص على إيقاعها . في الأربعينيات من القرن العشرين، تم تطوير نسخة أكثر تعقيدًا من موسيقى الجاز المعروفة باسم “البيبوب”، أثرت موسيقى الجاز على أساليب جديدة مثل الفانك ، الروك أند رول ، والهيب هوب.

موسيقى الجاز

تتضمن موسيقى الجاز عادة ألات موسيقية كالبيانو, الطبل، الغيتار، الساكسفون، الترومبيت، الكلارينيت و غيرها من الألات الموسيقية..  وتتميز موسيقى الجاز عادةً بأسلوب المؤدي للأغنية حيث يتفرَّد كل مؤدٍ بنمط خاص به وعزف منفرد خاص يميزه عن باقي أفراد الفرقة تاركًا له بصمةً في الأداء.

كما تتميز عروض الجاز بأن أفرادها لا يقومون بتأدية العرض بنفس الطريقة بل يحاولون إضافة شيء جديد للعرض كل مرة يقومون بتقديمه مما يجذب المستمعين من أصقاع العالم للاستماع إلى عروض الجاز ومهرجاناتها المتفردة.

جاز

في الستينات كان الجاز قد بلغ أوج مجده وسموّه ووصل أرفع مستوياته، وقتها كان الجاز فنًا راقيًا تتبناه الطبقة البرجوازية الأمريكية، ويعزف في الأوبرا والقاعات الفاخرة، حتى ظهر سيسل تايلور وهو عازف بيانو نادى بالعودة بالجاز إلى أصوله القديمة. وكان أحد زعماء هذه الحركة جون كولتران الذي قال في إحدى المرات : ((أحب أن أري الناس من حولي يرقصون وأنا أعزف)).

جون كولتران موسقى الجاز

انتشرت الجاز في كل أنحاء العالم في بداية الستينات مع ظهور التلفاز وانتشاره ونمو صناعة الموسيقي بشكل متسارع، وأخذت موسيقا الجاز تتطبع بطابع محلي في كل منطقة وصلت إليها، فظهر الجاز اللاتيني نسبة لأمريكا اللاتينية، والأورينتال جاز أو الجاز الشرقي ويقصد به الجاز العربي، بل وحتى الجاز اليابانى.

أشهر مذيع قدم برامج للعالم العربي عن موسيقى الجاز هو ضياء بخيت من إذاعة صوت أمريكا باللغة العربية. ضياء بخيت استضاف الكثير من كبار العازفين الأمريكيين في برنامجه الذي زاد عن ألف وخمسمئة حلقة منذ مطلع التسعينات. أشهر من استضافهم عملاق الجاز ديزي جليسبي.

موسيقى الجاز

إن الاستماع إلى موسيقى الجاز يحفز عقلك لأن الدماغ يحاكي إيقاعات الارتجال النابضة – إنه نوع يشبه حالة من حالات التقليد المباشر.

إذا كنت تبحث عن طرق جديدة لتحفيز إبداع طفلك والتفكير النقدي ، فإن موسيقى الجاز هي إحدى الطرق التي يجب اتباعها. و ذلك حسب دراسة أجريت من قبل بروفيسورين في جامعة جون هوبكنز الأميركية. كما إن الاستماع إلى موسيقى الجاز ينشط أمواج الدماغ (4-8 هيرتز)، وهي أكثر الموجات الدماغية إبداعًا فهي تلهم الرؤى والحلول الجديدة للمشاكل التي لم تحل، وهي فعالة للغاية في الحد من القلق، ووفقًا لمقالة في مجلة التايم ، فإن لها نفس الأثر العلاجي للصمت التام. إن الاستماع إليها لمدة 30 دقيقة من شأنه أيضًا تحسين مستويات الجلوبيولين المناعي، والتي تمنع العدوى الفيروسية والبكتيرية!

و في نهاية مقالنا نذكر بعضًا من أعظم مؤدي عروض الجاز الحديث و القديم : لويس أرمسترونغ (Lois Armstrong)، هيو لاوري (Hugh Laurie),، دوك إيلينغتون (Duke Ellington), مايلز ديفيز(Miles Davis). و غيرهم كثيرون ….

إن لم تكن تعرف من قبل بهذا النوع من الموسيقى أو كنت ترغب بالاستماع له فأنصحك بالمقطوعات التالية:

louis Armstrong – what a wonderful world

miles davis – so what

Frank Sinatra – My Way

COUNT BASIE – Swingin the Blues

Hugh Laurie – saint james infirmary

hugh laurie unchain my heart

0

شاركنا رأيك حول "نظرة على تاريخ موسيقى الجاز واحدة من أهم أنواع الموسيقى الحديثة"