أفضل الأفلام المستقلة في 2018 .. أجمل الأفلام بأقل الميزانيات

أفضل الأفلام المستقلة
0

نتيجة للتطور المستمر والشعبية التي صارت تحظى بها الأفلام المستقلة، بدأت شركات الإنتاج الكبرى تتجه في الآونة الأخيرة تدريجيًا إلى دعم وإنتاج تلك الأفلام بكثافة وشغف كبيرين، خاصة وأن الزيادة في عدد تلك الأفلام ملحوظ ومُشجع، كما أن هذا النوع من الأفلام يُعد فرصة لصناع الأفلام الشباب وغيرهم من الراغبين في عرض رؤاهم ووجهات نظرهم الشخصية، وذلك من خلال إطار قصصي له طبيعته الخاصة.

في هذا المقال نستعرض معكم أفضل الأفلام المستقلة التي عُرضت في عام 2018 ..

1. You Were Never Really Here

خواكين فينكس فيلم You Were Never Really Here - أفضل الأفلام المستقلة

التصنيف: جريمة/دراما/غموض

تقييم الجمهور على “قاعدة بيانات الأفلام”: 6.8

تاريخ الإصدار: 6 إبريل

تدور أحداث الفيلم حول جو الذي يحيا بمنزل عائلته مع والدته المُسنة، ويعمل كقاتل مأجور يتولى مهمة البحث عن  الفتيات المفقودات لإنقاذهن وإعادتهم إلى ذويهن. يُقدم لنا الفيلم في لمحات سريعة كيف عاش جو طفولة مروعة وكيف ترغمه مهنته على مواجهة المزيد من الفظائع، وشيئًا فشيئًا، يكشف لنا الفيلم المزيد من جوانب شخصيته، فيظهر جو منطويًا ليس لديه الكثير من المعارف، يطيل لحيته دون تهذيب ولا يهتم بمظهره الخارجي.

يتولى جو مهمة البحث عن فتاة مفقودة لأحد السياسيين، وينقذها من الاستغلال الذي تتعرض له، لكن سرعان ما يحدث تغير مفاجئ في الأحداث، ليجد جو نفسه مهددًا بالموت ويزداد قلقه على والدته.

الفيلم مقتبس عن رواية تحمل نفس الاسم للكاتب جونثان أميس، وهو من بطولة خواكين فينيكس، ومن إخراج ليني رمزي.

أقرأ أيضًا: المخرجةُ التي حولت خواكين فينكس لقاتل محترف… نظرةٌ على أفلام Lynne Ramsay


A Quiet Place

إيميلي بلانت فيلم A Quiet Place - أفضل الأفلام المستقلة

التصنيف: دراما/رعب/غموض

تقييم الجمهور على “قاعدة بيانات الأفلام”: 7.6

تاريخ الإصدار: 6 أبريل

نحن في عام 2020 حيث اقتربت نهاية العالم، وصارت الأرض مستعمرة من قِبل وحوش ومخلوقات غريبة، لا يمكن للمرء أن يصدر صوتًا كي لا يجتذب تلك المخلوقات فيؤكل حيًا. من الواضح أن معظم البشر قد تم أكلهم بالفعل، والعائلة الوحيدة التي بقيت على قيد الحياة هي تلك التي نتتبعها في هذا الفيلم، الذي يتوافق اسمه مع طبيعة الأحداث به، “مكان هادئ A Quiet Place”.

الفيلم ينتمي إلى فئة أفلام الرعب والظواهر الخارقة للطبيعة، وهو من إخراج جون كراسينسكي، الذي يُشارك كذلك في بطولة الفيلم مع إيميلي بلنت.


 Disobedience

فيلم  Disobedience - أفضل الأفلام المستقلة

التصنيف: دراما/رومانسي

تقييم الجمهور على “قاعدة بيانات الأفلام”: 6.6

تاريخ الإصدار: 27 إبريل

الفيلم تدور أحداثه داخل المجتمع اليهودي بلندن، حيث تعود رونيت، وهي مصورة ناجحة، إلى منزل عائلتها لحضور جنازة والدها، إلا أنها ومن دون قصد تجد نفسها تعيد إحياء علاقتها العاطفية مع إيستي، صديقة طفولتها.

الفيلم من إخراج سيباستيان ليليو، صاحب فيلم “A Fantastic Woman” الفائز بالأوسكار كأفضل فيلم أجنبي العام الماضي، ومن بطولة أليساندرو نيفولا، رتشيل وايز، وريتشل ماك آدمز.


First Reformed

إيثان هوك فيلم First Reformed أفضل الأفلام المستقلة

التصنيف: دراما/إثارة/غموض

تقييم الجمهور على “قاعدة بيانات الأفلام”: 7.1

تاريخ الإصدار: 18 مايو

تدور أحداث فيلم “First Reformed” حول إرنست تولر، القس بأحد الكنائس التي تتمتع بمكانة تاريخية بمدينة نيويورك، والذي يتلقى في أحد الأيام مكالمة هاتفية من إمرأة حامل من رعايا الإبراشية وهي ماري التي تطلب المساعدة بخصوص زوجها المتطرف دينيًا، ليجد القس نفسه متورطًا في تلك المسألة التي تجعله يفقد السيطرة على كل جانب من جوانب حياته، كما أنه يبدأ في التساؤل حول حقيقة الإيمان ومفهوم الأخلاق.

الفيلم عُرض لأول مرة بمهرجان فينيسيا السينمائي الدولي في دورته الـ74، ونال استحسان النقاد من ناحية السيناريو والإخراج لبول شريدير، وكذلك تمت الإشادة بأداء بطليه إيثان هوك وأماندا شيفريد.


Hereditary

فيلم Hereditary - أفضل الأفلام المستقلة

التصنيف: دراما/رعب/غموض

تقييم الجمهور على “قاعدة بيانات الأفلام”: 7.3

تاريخ الإصدار: 8 يونيو

ينتمي فيلم “Hereditary” إلى فئة أفلام الرعب والظواهر الخارقة، إذ تدور أحداثه حول عائلة تعاني الاستحواذ بعد وفاة الجدة. كتب السيناريو للفيلم وقام بإخراجة آري أستر، وهو من بطولة توني كوليت، أليكس وولف، ميلي شابيرو وغابرييل بيرن.

الفيلم تمت صناعته بحرفية عالية وخاصة على المستوى البصري، من ناحية الألوان والتكوينات البصرية، وكذلك الأداء الرائع لأبطاله، وبالأخص الممثلة الصغيرة ميلي شابيرو التي لعبت دور الفتاة تشارلي، فكانت أكثر ما يصيب بالرعب أثناء أحداث الفيلم.

قد يعيب الفيلم عدم احتوائه على جرعة كافية من الإثارة بسبب محاولته تغليب الواقعية على الحبكة القائمة على الرعب التوراتي، حيث إمرأة مدفونة حديثًا تم تدنيس قبرها واكتشاف ابنتها وجود مرض عقلي تتوارثه عائلتها، الأمر الذي أثر على إيقاع الفيلم.

بشكل عام، يمكن اعتبار فيلم “Hereditary” واحدًا من أفلام الرعب جيدة الصنع التي قد تمنح المُشاهد تجربة مشاهدة ممتعة، إذا وضعنا في الاعتبار ميزانية الفيلم المنخفضة مقرانة بالأفلام الأخرى، وكذلك اتباع أسلوب السينما المستقلة في تنفيذه.

عُرض الفيلم لأول مرة بمهرجان صندانس السينمائي الدولى مطلع العام الحالى، وحظي بتوزرع لاحق في يونيو الماضي بصالات السينما الأمريكية، وهو من إنتاج شركة A24 بتكلفة بلغت 10 مليون دولار ليحقق بعد ذلك أرباحًا تتجاوز الـ79 مليون دولار في شباك التذاكر.


The Tale

فيلم The Tale أفضل الأفلام المستقلة

التصنيف: دراما/إثارة/غموض

تقييم الجمهور على “قاعدة بيانات الأفلام”: 7.3

تاريخ الإصدار: 9 يوليو

تدور أحداث فيلم “The Tale” حول جينيفر _التي تلعب دورها الممثلة لورا ديرن_ وهي صانعة أفلام ناجحة ومحترمة، وأستاذة جامعية، تتلقى في أحد الأيام مكالمة غير متوقعة من والدتها تثير قلقها بشأن مقال كتبته وهي بسن الـ13 يكشف تفاصيل مثيرة حول علاقتها بالرجال الأكبر سنًا، الأمر الذي يجعلها تقوم بزيارة لمنزل عائلتها للتحقيق قي أمر ذلك المقال واسترجاع ذكرياتها، لتجد نفسها في مواجهة مع ماضيها المؤلم وعالمها المكبوت.

الفيلم مبنية أحداثه على قصة حقيقية لمخرجته جنيفر فوكس، التي قامت أيضًا بكتابة السيناريو له لتقدمه على الشاشة في قالب دراما تشويقية. وقد تم عرض الفيلم يوليو الماضي من خلال شبكة HBO.


BlacKkKlansman

آدم درايفر فيلم BlacKkKlansman أفضل الأفلام المستقلة

التصنيف: سيرة ذاتية/جريمة/درما

تقييم الجمهور على “قاعدة بيانات الأفلام”: 7.6

تاريخ الإصدار: 10 أغسطس

يُمثل فيلم “BlacKkKlansman” عودة المخرج سبايك لي إلى شاشة السينما بعد فترة توقف قصيرة، قد تكون هي طريقه إلى الأوسكار هذا العام. الفيلم مستوحاه أحداثه عن مذكرات رون ستالورث أول ضابط شرطة من أصول أفريقية يتم تعينه في قسم شرطة كولورادو، والذي يُخفي هويته الحقيقية ليتسلل إلى صفوف منظمة الـ”كو كلوكس كلاين”، للحصول على المعلومات السرية الخاصة بها وإبلاغها إلى رؤسائه. المهمة مكونة من شخصين؛ فبالإضافة إلى رون هناك زميله فيليب زيمرمان الذي يعمل على إسقاط المنظمة.

الفيلم تم الاحتفاء به من قِبل النشطاء الاجتماعيين والسياسيين، حتى أنه يمكن أن يقف على قدم المساواة مع الأعمال الأبرز لسبايك لي مثل “Do The Right Thing” الذي قدمه عام 1989، وكذلك “Malcolm X” الذي عُرض عام 1992، من ناحية القصة المثيرة للانتباه والقضية المطروحة.

فيلم “BlacKkKlansman” هو عمل قوي يعكس واقعًا اجتماعيًا، ويستعرض العديد من الفلسفات المتناقضة بطريقة موضوعية للغاية، لكي يمنح المُشاهد فرصة تبني موقفه الخاص.

ورغم أن أحداث الفيلم تدور في حقبة سابقة، إلا أنه يأتي كمرآة للحظة الراهنة التي يعيشها المجتمع الأمريكي، والتي تتطلب من الناس التفكير العميق والتأكد من وجهات نظرهم الخاصة فيما يتعلق بالقضايا التي يواجهها مجتمعهم.

قدم كل من جون دافيد واشنطن وآدم درايفر أداءً أكثر من رائع، منحا من خلاله العمق المطلوب لشخصياتهما على شاشة السينما. لكن الفضل الحقيقي في النهاية يعود لسبايك لي ووجهوده الضخمة في تعبيره عن رأيه حول المشهد السياسي المعاصر في الولايات المتحدة.


Mandy

فيلم Mandy أفضل الأفلام المستقلة

التصنيف: أكشن/رعب/إثارة

تقييم الجمهور على “قاعدة بيانات الأفلام”: 6.7

تاريخ الإصدار: 14 سبتمبر

في إحدى الجزر شمال غرب المحيط الهادئ في عام 1983، يحيا الثنائي ريد وماندي حياة هائة، إلا أن صفو حياتهما يتعكر عندما تتم مهاجمة ملاذهما من قِبل من يُدعى جيريما ساند الذي يتزعم إحدى الجماعات التي تتبع دينًا خاصًا بها، الأمر الذي يدفع ريد إلى السعى خلف الانتقام بعد تلك الواقعة.

الفيلم ولا شك أحد أفضل أفلام الإثارة التي ترتكز حبكتها على فكرة الانتقام الذي يُصبح محور الأحداث، ويمكن القول أن نيكولاس كيدج قد قدم من خلاله أحد أفضل أدواره منذ عقد من الزمن. الفيلم يحتوي كذلك على واحدة من آخر وأفضل أعمال المؤلف الموسيقي والحائز على الأوسكار جوهان جوهانسن، الذي توفي مطلع العام الحالى نتيجة جرعة زائدة من الكوكايين.

على الرغم من أن حبكة الفيلم لم تحتوى على شئ جديد، إلا أن طريقة تنفيذها على شاشة السينما واللجوء إلى الرمزية جعل من الفيلم تجربة جديرة بالاهتمام. هذا بالإضافة إلى الصورة السينمائية الرائعة، ونجاح المخرج بانوس كوسماتوس في صناعة فيلم سيحاول الكثيرون السير على نهجه لتقدم أعمال مشابهة له في المستقبل.


 Private Life

فيلم  Private Life - أفضل الأفلام المستقلة

التصنيف: دراما

تقييم الجمهور على “قاعدة بيانات الأفلام”: 7.2

تاريخ الإصدار: 5 أكتوبر

بعد عشر سنوات على النجاح الكبير الذي حققته تمارا جنكينز من خلال فيلمها “The Savages”، تعود هذا العام لتتألق مرة أخرى مع فيلم “Private Life” _الذي كانت له المخرج وكاتب السيناريو_ لتسلط الضوء على حياة الزوجين ريتشارد وريتشل ومحاولاتهما الحصول على طفل بكل الطرق الممكنة.

يستعرض الفيلم الوسط الاجتماعى الذي يحيا به الزوجين والذي لا يجدا فيه ما يثير المتعة أو من يقدم لهما الدعم، كذلك يرصد الصعوبات التي يواجهها كلاهما من أجل الحصول على طفل، والواقع القاسي الذي يختبرانه مع قرارهما اللجوء للتبني.

الفيلم عُرض لأول مرة بمهرجان صندانس السينمائي مطلع العام الحالي، وعُرض لاحقًا من خلال شبكة نتفليكس Netflix في الـ5 من أكتوبر، وهو من بطولة كاثرين هان وبول جياماتي.


 ?Can You Ever Forgive Me

فيلم  ?Can You Ever Forgive Me أفضل الأفلام المستقلة

التصنيف: سيرة ذاتية/كوميدي/جريمة

تقييم الجمهور على “قاعدة بيانات الأفلام”: 7.6

تاريخ الإصدار: 2 نوفمبر

يٌقدم فيلم “?Can You Ever Forgive Me” نقدًا لاذعًا لسياسة هوليوود وحياة المشاهير بها من خلال سرده للسيرة الذاتية الخاصة بالكاتبة لي إزرايل، واستعراضه للتحديات التي واجهتها من أجل أن تصبح كاتبة. الفيلم من إخراج ماريل هيلير ومن بطولة مليسا مكارثي التي لا تقدم من خلال هذا الفيلم أفضل الأدوار النسائية لهذا العام فقط، بل أفضل أدوارها على الإطلاق.

الفيلم يحمل طابع الكوميديا الذي اعتادنا رؤية به مليسا مكارثي، لكن دون شك هو لا يشبه أي من أدوارها السابقة، وهناك أيضًا ريتشارد جرينت الذي أدى دور جاك هوك وقدم أداءً ساحرًا، فكان الأمر أشبه بمبارة في التمثيل بين ريتشارد ومكارثي على شاشة السينما، حتى أنه لن يكون غريبًا أن ينال كلاهما ترشيحات للأوسكار.

الفيلم بشكل عام تجربة سينمائية ممتعة للغاية قادرة على مس عقل وقلب المُشاهد، كما أنه ولا شك يتنبأ لمخرجته ماريل هيلير بمسيرة سينمائية واعدة، حتى أنه ليجعل التساؤلات تُطرح حول ما يجب أن تقدمه لاحقًا، خاصة وأن الفيلم هو ثاني أعمالها السينمائية بعد فيلم “The Diary of a Teenage Girl” الذي عُرض عام 2015.


Roma

فيلم Roma أفضل الأفلام المستقلة

التصنيف: دراما

تقييم الجمهور على “قاعدة بيانات الأفلام”: 8.6

تاريخ الإصدار: 21 نوفمبر

أحدث أفلام المخرج المكسيكي ألفونسو كوارون، الذي تدور أحداثه فترة السبعينيات في إطار درامي، حول كليو التي تعمل مربية وخادمة لأسرة من الطبقة المتوسطة العليا تحيا في مقاطعة روما بمكسيكو سيتي. يتغير مصير تلك الأسرة عندما يغادرها الأب ليلحق بعشيقته ويترك زوجته محطمة وضائعة، لتجد كليو نفسها أمام مسئولية مزدوجة حيث إلتزامها تجاه صديقتها صوفيا ربة الأسرة، وكذلك أزمتها هي الشخصية إذ يتخلى عنها صديقها عندما يكتشف حملها.

بغض النظر عن القصة الرائعة التي كتبها كوارون نفسه، هناك أيضًا العوامل الفنية والمؤثرات البصرية؛ إذ قام كوارون بتصوير الفيلم بكاميرا 65 مم باللونين الأبيض والأسود وهو ما ساعد في التعبير عن مأساة الأبطال بالفيلم، كما عمل كوراون على صناعة تكوينات بصرية رائعة وبالغة الدقة ستظل محفورة في ذاكرة المُشاهد.

الفيلم عُرض لأول مرة بمهرجان فينيسيا السينمائي الدولي في دورته الـ75، وحصد في ختامه جائزة الأسد الذهبي، ومن المتوقع أن ينافس بقوة على الأوسكار في فئة أفضل فيلم أجنبي، وهو بلا شك أفضل أفلام العام الحالي.


The Favourite

فيلم The Favourite أفضل الأفلام المستقلة في 2018

التصنيف: سيرة ذاتية/كوميدي/درما

تقييم الجمهور على “قاعدة بيانات الأفلام”: 8.3

تاريخ الإصدار: 23 نوفمبر

فيلم “The Favourite” هو إنتاج مشترك بين أيرلندا وإنجلترا والولايات المتحدة، كتب له السيناريو كل من ديبورا ديفز وتوني ماكنمارا، وقام بإخراجه يورجوس لانثيموس، صاحب فيلم “The Lobster” الذي عُرض عام 2015 وحقق نجاحًا كبيرًا وحصد العديد من الجوائز. الفيلم تاريخي كوميدي تدور أحداثه أوائل القرن الـ18 فترة حكم الملكة آن لبريطانيا، حيث تتصارع إمرأتان داخل البلاط كي تصبح إحداهما المفضلة لدى الملكة. الفيلم عُرض لأول مرة بمهرجان فينيسيا السينمائي الدولى في دورته الـ75، وفاز بجائزة لجنة التحكيم الكبرى، وهو من بطولة ريتشيل ويز، إيما ستون، وأوليفيا كولمان، ومن المتوقع أن ينال الكثير من الترشيحات للأوسكار.

0

شاركنا رأيك حول "أفضل الأفلام المستقلة في 2018 .. أجمل الأفلام بأقل الميزانيات"

أضف تعليقًا