مشاهد سينمائية تنبأت بلحظات مأساوية في حياة الممثلين!

أفلام تنبأت بموت ممثليها movie-scenes-that-predicted-tragic-moments-in-actors-lives
0

في الأفلام التاريخية، وتلك المأخوذة عن قصص حقيقية، يجسد الأبطال أدوارهم وهم يعلمون جيدًا أن هناك من مر بمثل هذه الأحداث من قبل. ولكن تلعب الصدفة دورها حينما يجسد الممثل دورًا ما في أحد الأعمال الفنية، ويفاجأ بعد مرور الأيام -وربما السنين- بأنه يمر بنفس ما مر به خلال أحداث هذا العمل الفني.

ربما لو علم أولئك الممثلين أن هناك مشاهد سينمائية معينة قد تحدث لهم حقيقة، لرفضوا تأدية هذه الأدوار، ولكنهم لا يعلمون!

نستعرض هنا 10 مشاهد سينمائية تنبأت بلحظات مأساوية في حياة الممثلين الذين أدوها:

أقرأ أيضًا: إليكم النجوم عندما يُشاركون في تحدي العشر سنوات الشهير!

To Catch A Thief

To Catch A Thief

فيلم أمريكي رومانسي من إخراج “ألفريد هتشكوك”، وبطولة “كاري غرانت”، و”غريس كيلي“. صدر الفيلم في عام 1955، وفاز بجائزة أوسكار كأفضل تصوير سينمائي.

تدور أحداث الفيلم حول أحد اللصوص المشهورين المتقاعدين ويدعى “جون روبي”، وعُقب سلسلة من سرقات الجواهر، تظن الشرطة أن روبي قد عاد من جديد، ولإثبات برائته يحاول العثور بنفسه على اللص النشط.

في أحد مشاهد الفيلم، تقود فرانسيس ستيفينز التي أدت دورها الممثلة “غريس كيلي” السيارة بتهور لتخويف جون روبي. في عام 1982، كانت غريس في طريق عودتها إلى منزلها في موناكو، وأثناء ذلك فقدت السيطرة على سيارتها، فسقطت من ارتفاع 37 مترًا. ونقلت غريس على إثر ذلك إلى المستشفى، ولكنها توفيت في الليلة التالية للحادث.

وانتهت حياة غريس كيلي نتيجة حادث سيارة بعد مرور ما يقارب 30 عامًا على تظاهرها بالقيادة المتهورة لسيارتها في فيلم To Catch a Thief.


The Crowd

The Crowd

فيلم أمريكي صامت من إنتاج عام 1928، ومن إخراج “كينج فيدور”. رُشح الفيلم للفوز بجائزتي أوسكار كأفضل فيلم وأفضل مخرج. الفيلم من بطولة “إليانور بوردمان”، و”جيمس موراي”، و”لوسي بومونت”.

يتتبع الفيلم حياة جون سيمز الذي جسده الممثل “جيمس موراي”، وانتقاله إلى مدينة نيويورك، وزواجه، ويصل في النهاية إلى البطالة وإدمان الكحول.

على الرغم من النجاح والآراء المستحسنة التي لاقاها موراي بعد عرض الفيلم، إلا أن حياته المهنية بدأت في الانخفاض بسبب إدمانه الكحول، وبالفعل تحولت حياته إلى البطالة وإدمان الكحول.

في عام 1930، حُكم على موراي بالسجن ستة أشهر، لظهوره في المحكمة في حالة سُكر أثناء محاكمته بسبب القيادة أثناء السُّكر أيضًا. وبحلول عام 1934، لم يتمكن موراي من العثور على أي أدوار فنية، وتوفي بعد عامين غرقًا في نهر هدسون عن عمر يناهز 35 عامًا.

أقرأ أيضًا: أفضل مسلسلات كورية عن الاضطرابات النفسية


Face/Off

Face Off

فيلم حركة أمريكي من إنتاج عام 1997 للمخرج “جون وو”. الفيلم من بطولة “جون ترافولتا” و”نيكولاس كيج”، ورُشِّح الفيلم للفوز بجائزة أوسكار كأفضل مؤثرات بصرية.

تدور أحداث الفيلم حول مطاردة الإف بي آي بقيادة شون آرتشر الذي أدى دوره “جون ترافولتا”، وقائد إحدى العصابات الخطيرة ويدعى كاستور تروي الذي أدى دوره “نيكولاس كيج”.

في بداية الفيلم، أثناء محاولة قتل شون آرتشر “جون ترافولتا”، لم تصب الرصاصة آرتشر، بل أصابت ابنه، وعلى إثرها فارق الحياة.

حينما ننتقل إلى الواقع، نجد أن بعد هذا المشهد بحوالي 12 عامًا، وبالتحديد في عام 2009، عانى جت ترافولتا ابن الممثل جون ترافولتا من نوبة مرضية سقط على إثرها في حوض الاستحمام، فاصطدم رأسه وتوفي، وذلك خلال عطلة عائلية في جزر البهاما. وكان جيت مصابًا بمرض التوحد، وله تاريخ مع الإصابة بالنوبات.


Heathers

فيلم heathers

فيلم كوميديا سوداء أمريكي من إنتاج عام 1988، ألفه “دانيال ووترز”، وأخرجه “مايكل ليمان”. الفيلم من بطولة “وينونا رايدر”، و”كريستيان سلاتر”، و”كيم والكر”، و”جيرمي آبلجيت”.

تدور قصة الفيلم حول 4 من الفتيات المراهقات في المدرسة الثانوية في أوهايو، وتتغير حياة إحداهن عندما تلتقي بأحد الشباب الثائرين.

قامت الممثلة “كيم ووكر” بأداء دور هيثر تشاندلر زعيمة المجموعة، وفي أحد المشاهد قالت “هل كان لديك ورم دماغي لتناول الإفطار؟”، وفي مشهد آخر قال الممثل جيرمي آبلجيت الذي أدى دور بيتر داوسون “لا أعتقد أن بإمكاني التعامل مع الانتحار”.

في عام 2000، انتحر جيرمي آبلجيت، بينما في عام 2001، توفيت كيم ووكر نتيجة الإصابة بورم في المخ وهي في عمر 32 سنة.


That’s Life!

That’s Life!

فيلم دراما أمريكي من إنتاج عام 1986، أخرجه “بليك إدواردز”، وقام بأدوار البطولة “جاك ليمون”، و”جولي أندروز”.

يسعى هارفي فيرتشايلد المهندس المعماري الثري والمكتئب وزوجته المتعاطفة جوليان إلى التغلب على قضايا حياتهما تحسبًا لحفل عيد ميلاد هارفي الستين. ولكن جوليان لديها ورم في الحنجرة قد يؤدي إلى فقدان صوتها. ولكن خلال الحفل تظهر نتيجة اختبار الخزعة سلبية، مما يعني أن جوليان ستكون على ما يرام.

بعد أكثر من عشر سنوات في عام 1997، أجرت أندروز جراحة في مستشفى ماونت سيناي لإزالة العقيدات غير السرطانية من حلقها. ومع ذلك، دمرت الجراحة مسيرة أندروز الغنائية.

أقرأ أيضًا: برنامج الحصن يعود من جديد، وإليكم رابط التسجيل!


Splendor in the Grass

Splendor in the Grass

فيلم دراما أمريكي فائز بأوسكار أفضل سيناريو أصلي، ومن إنتاج عام 1961. الفيلم من تأليف “وليام إنج”، وإخراج “إيليا كازان”، وبطولة “وارن بيتي”، و”ناتالي وود”.

لعبت ناتالي وود دور ويلما دين المراهقة من كنساس في عام 1928 التي تحب شابًا وسيمًا من أسرة قوية في المدينة.

خلال أحداث الفيلم، تعرضت ويلما التي أدت دورها الممثلة ناتالي وود إلى الاغتصاب، ما أسفر عن إصابتها بانهيار عصبي، وحاولت الانتحار عبر القفز في إحدى البرك بجوار الشلال.

في عام 1981، توفيت ناتالي وود في حادثة غرق غامضة قبالة سواحل جزيرة سانتا كاتالينا، التي تبعد 35 كيلومترًا جنوب غرب لوس أنجلوس. بعد أن اختفت من القارب، تم العثور على وود في وقت لاحق عائمة في المحيط الهادئ.

الأمر الأكثر غرابة هو أن اليخت الذي اختفى منه الخشب اسمه Splendor. على الرغم من أن الأمر قد يكون مجرد صدفة، إلا أنه يبدو وكأنه نذير غريب مفاده أن وفاة وود بالغرق شملت قاربًا سُمي باسم فيلم حاولت شخصيتها إغراق نفسها به.


Evil Toons

Evil Toons

فيلم أكشن كوميدي رسوم متحركة، أُنتج في عام 1992، ألفه وأنتجه وأخرجه “فريد أولين راي”. الفيلم من بطولة “ديفيد كرادين”، و”مونيك جابرييل”، و”ماديسون ستون”.

تدور أحداث الفيلم حول أربع فتيات يتم توظيفهن من قبل شركة تنظيف من أجل تنظيف منزل منعزل. تقضي الفتيات الليل في المنزل، وبمجرد وصولهن يصل رجل غريب يقدم كتابًا قديمًا، ما أن يبدأن بتفحصه وقراءته، يجدن رسمًا للوحش الكرتوني.

مع مرور الوقت، يخرج الرسم من الكتاب ويصبح رسمًا كرتونيًا. في مرحلة ما، بعد مهاجمة إحدى الفتيات، يأكلها ويأخذ شكلها. يبدأ الوحش بقتل شاغلي المنزل، بما في ذلك صديقها، وصاحب المنزل، واثنتين من الفتيات.

يلعب “ديفيد كرادين” دور جدعون فيسك، وخلال أحداث الفيلم يشنق فيسك نفسه.

في عام 2009، تم العثور على ديفيد كرادين ميتًا في خزانة إحدى غرف فندق بانكوك مع سلك ملفوف حول رقبته. على الرغم من أن الشنق هو الوسيلة الشائعة للانتحار، إلا أنه من الغريب أن نشاهد “جدعون فيسك” يقتل نفسه بنفس الأساليب التي توفي بها كرادين بعد ما يقارب عقدين من الزمن.

أقرأ أيضًا: السيدة من Bird Box .. أهم أفلام نجمة التسعينات ساندرا بولوك


Friday the 13th

Friday the 13th

فيلم رعب أمريكي من إنتاج عام 1980، أخرجه “شون كونينجهام”. الفيلم من بطولة “كيفين بيكن”، و”أدريان كينج”، و”بيتسي بالمر”.

يحكي الفيلم قصة مجموعة من المراهقين، قُتلوا واحدًا تلو الآخر على يد قاتل مجهول، أثناء محاولة إعادة فتح معسكر صيفي مهجور من أجل التخييم. تنجو في الفيلم أليس “أدريان كينج” من القاتل أكثر من مرة، بل إنها تقطع رأس والدته، وعلى الرغم من هذا، يفاجئ القاتل أليس في النهاية ويطعنها.

بعد وقت قصير من عرض الفيلم، تلقت “أدريان كينج” صورًا توثق ما تفعله خلال اليوم، كما تلقت عددًا من المكالمات غير المريحة. اتضح فيما بعد أن هذا المطارد كان مهوسًا بكينج، ولكن كان هذا النوع من الملاحقات لا يزال غريبًا في بداية الثمانينات، ولم تكن هناك قوانين لردع مطاردي الفنانين.


Above Suspicion

Above Suspicion

فيلم أمريكي دراما من إنتاج عام 1995، وعرض لأول مرة في 21 مايو على HBO. الفيلم من بطولة “كريستوفر ريف”، و”جو مانتيجنا”، و”كيم كاترال”، وإخراج “ستيفن سكاتشتر”.

في الفيلم، يبدأ كريستوفر ريف الذي قام بدور ديمسي كاين، وهو ضابط شرطة مشلول في التخطيط لقتل زوجته (كيم كاترال) وعشيقها (إدوارد كير).

وبعد أقل من أسبوع، في 27 مايو، ذهب ريف لركوب الخيل، وأثناء أداء قفزات السياج توقف الحصان فجأة، وسقط ريف إلى الأمام، واصطدم رأسه بالسياج.

تحطمت الفقرتان الأولى والثانية خلال الحادث، مما أدى إلى إصابة ريف بالشلل من الرقبة إلى الأسفل. توفي ريف في عام 2004 عن عمر يناهز 52 عامًا.


Batman Begins

Batman Begins

فيلم أمريكي من إنتاج عام 2005، مأخوذ عن بطل دي سي كوميكس الشهير باتمان. الفيلم من إخراج “كريستوفر نولان“، أما البطولة فكانت لكل من “كريستيان بيل”، و”مايكل كين”، و”ليام نيسون”.

بعد قضاء عقوبة السجن في بوتان، يلتقي بروس واين (كريستيان بيل) بهنري دوكارد (ليام نيسون) الذي يدرب واين كعضو في النخبة الاقتصاصيين.

خلال أحداث الفيلم، وعلى متن القطار، يستمع واين إلى قصة حياة دوكارد، وقال حينها إنه قبل مجيئه للعيش على الجبل، كان لديه زوجة يحبها كثيرًا، وقد لاقت حتفها بشكل مأساوي.

بعد أربع سنوات من عرض الفيلم، وتحديدًا في 16 مارس 2009، عانت (ناتاشا ريتشارسون) زوجة ليام نيسون من إصابات في الرأس، أثناء تلقيها دروسًا في التزلج للمبتدئين في منتجع مونت تريمبلانت في كيبيك. تم نقل ريتشارسون إلى مستشفى لينوكس هيل في مدينة نيويورك، وهناك لاقت حتفها في 18 مارس نتيجة تجمع دموي.

أقرأ أيضًا: الإعلان عن موعد الموسم الثالث من مسلسل Stranger Things!

0

شاركنا رأيك حول "مشاهد سينمائية تنبأت بلحظات مأساوية في حياة الممثلين!"

أضف تعليقًا