بعد فيلم 122، هل يستمر الوجه المتواضع لأفلام الرعب؟ إليكم أشهر 5 أفلام رعب مصرية

فيلم 122
0

طرحت دُور السينما منذ أيام الفيلم المصرى فيلم 122 والذي ينتمى إلى فئة أفلام الرعب النفسي، ويحكي قصة حب بين شاب فقير وفتاة صماء، يتعرضان لحادث، ويتم نقلهم إلى المستشفى حيث يقضيا ليلة دموية داخلها، وبعيداً عن أحداث قصته، فهو يُعد الفيلم الأول من نوعه الذي يتم طرحه بتقنية الـ (فور دي) والتي لم تُستخدم من قبل في الأفلام المصرية، وهو للمؤلف صلاح الجهيني، وإخراج ياسر الياسري، يقوم بدور البطولة فيه “طارق لطفي” والذي يعمل طبيباً في المستشفى.

ولكن قبل فيلم 122، اجتهدت السينما المصرية فى تقديم العديد من الأفلام التي تُصنف كأفلام (رعب وتشويق) على مدار تاريخها، والتي كان أغلبها دون المستوى، إذا ما تمت مقارنتها بما يتم تقديمه فى سينمات العالم المختلفة وخاصةً هوليوود، ورغم تطور التقنيات السينمائية فى التصوير والمونتاج وكذلك فى الخدع والمؤثرات البصرية، إلا أنها لا تزال مشكلة مستعصية عجز القائمين على صناعة السينما في مصر حلها.

ربما يرجع السبب في ذلك لحاجة تلك الأفلام إلى ميزانيات كبيرة لإنتاجها، إلى جانب اعتماد الكثير منها في المقام الأول على تلك الحالة التي يخلقها المخرج بين المُشاهد وأحداث قصته، الأمر الذي لم يفلح الكثير من المخرجين في تحقيقه حتى الآن.

ورغم قلة عددها، إلا أنه ما زال هناك الكثيرين منا يذكرها ويتابعها فى كل مرة تقوم فيها إحدى القنوات بعرضها، بل إن البعض أصبح يراها بشكل كوميدي ساخر، وفي هذا المقال، نرصد لكم أشهر 5 أفلام رعب أنتجتها السينما المصرية فى تاريخها.

اقرأ أيضًا: أهم الأفلام الهندية في 2017

فيلم سفير جهنم

من أقدم أفلام الرعب المصرية، والذي جسد فيه العملاق “يوسف وهبي” دور الشيطان ببراعة كبيرة، وهو من إنتاج عام 1945، ويتحدث عن أسرة مصرية بسيطة فقيرة يتمكن الشيطان الذي تجسد لهم في صورة رجل ثري من السيطرة على الأسرة بالمال والشباب الدائم، إلى أن ينجح فى جعلهم يتخلون عن مبادئهم، وتتفتت الأسرة ويهوي من يهوي إلى المعصية والقتل والرزيلة.

الفيلم من تأليف وإخراج “يوسف وهبي”، وبطولة فؤاد شفيق، فردوس محمد، ويوسف وهبي.

فيلم سفير جهنم

فيلم الإنس والجن

فيلم (الإنس والجن) هو فيلم مصري من إنتاج الثمانينيات، ويُعد من أنجح أفلام الرعب المصرية التي تم إنتاجها؛ حيث أحدث ضجة كبيرة وقت عرضه، والفيلم من إخراج “محمد راضي”، وبطولة عادل إمام، ويسرا، وعزت العلايلي، وأمينة رزق.

يحكي الفيلم عن الخبيرة فاطمة -التي جسدتها “يسرا“- وتعمل فى إحدى مراكز البحوث، تعود من الولايات المتحدة بعد حصولها على الدكتوراه من هناك، ثم تقابل جلال “عادل إمام”، ويخبرها بأنه خبير سياحي، ولكنها بعد ذلك تُفاجأ به فى حجرتها يحذرها من أن تتزوج من أسامة “عزت العلايلي”، وأنه من الجن.

ونتيجةً لذلك تدخل فاطمة إحدى المصحات النفسية، ولكنها تهرب وتحاول الانتحار، إلا أن جلال ينقذها ويعيدها مرة أخرى إلى المستشفى، ومن ثم تُفاجأ بأسامة يتلو القرآن، مما جعل جلال يختفي نهائياً من حياتها ثم تتزوج فى النهاية من أسامة.

مشهد من فيلم الانس والجن

فيلم التعويذة

التعويذة فيلم مصري أُنتج فى عام 1987، من إخراج وتأليف “محمد شبل”، وبطولة محمود ياسين، ويسرا، وعبلة كامل، وتحية كاريوكا، ويتحدث عن عائلة مكونة من رجل وزوجته وابنهما، يقيمون مع والدة الزوج وأختيه فى منزل العائلة القديم حيث يتعرضون هناك لعدة ظواهر غريبة وغير طبيعية.

فنرى الأثاث يحترق من تلقاء نفسه، والحمام يقطر بالدماء، وجسم غريب بأقدام كالماعز يتجول داخل البيت ليلاً، وفجأة يصبح المنزل مطلوباً من شخص مجهول للحصول عليه، وحريصاً على شرائه بسعر مغري.

أقرأ أيضًا: مسلسل La Casa De Papel ومفهوم الجريمة الكاملة

مشهد من فيلم التعويذة

فيلم الرقص مع الشيطان

تدور أحداث الفيلم حول الدكتور (واصل) الذى يعود لبلده بعد حصوله على الدكتوراه، ويتم تعيينه أستاذاً بالجامعة، وفى إحدى جولاته العلمية يحصل على زهرتين غريبتين يُجري عليهما الاختبارات بعد ملاحظته لسلوكهما الغريب، ومن ثم يستخرج منهما عقاراً يُمَكِّنه من الانتقال عبر الزمن، فيرجع إلى زمن أجداده ويكتشف كنزاً مدفوناً فى بيته، وفى رحلته تتغير مجرى الأحداث، ويُعتبر الفيلم أول تجسيد للشيطان فى شكل كلب.

الفيلم إنتاج عام 1993، وهو من تأليف “علاء محجوب”، وإخراج “محمد خليل” وبطولة: نور الشريف، ومديحة يسرى.

مشهد من فيلم الرقص مع الشيطان

فيلم وردة

فيلم (وردة) هو فيلم رعب مصري عُرض عام 2014، للمؤلف “محمد حفظي”، ومن إخراج “هادي الباجوري”، الفيلم مُستوحى من قصة حقيقة وقعت بإحدى القرى المصرية.

وتدور أحداثه فى العالم الغامض والمرعب للجن والشياطين واستخراج الأرواح، وذلك من خلال قصة حقيقية لفتاة تتعرض لمس من الجن يُحيل حياتها وعائلتها إلى جحيم.

أقرأ أيضًا: أهم الأفلام المرتقبة في 2019 .. توقعات كبيرة ومخاوف واقعية

فيلم وردة

0

شاركنا رأيك حول "بعد فيلم 122، هل يستمر الوجه المتواضع لأفلام الرعب؟ إليكم أشهر 5 أفلام رعب مصرية"

أضف تعليقًا