سير ذاتية برائحة الدم: أفلام خلدت أباطرة عالم الجريمة

أفلام السيرة الذاتية والجريمة
1

كانت شخصية المُجرم والخارج على القانون صيداً سميناً بالنسبة للمُبدعين وصُنّاع السينما؛ إذ أن طبيعة هذا النوع من الشخصيات والعالم المُحيط تتوفر بها من المقومات ما يضمن تقديم أعمال فنية مثيرة ومميزة، لهذا لم يكن من الغريب أن تستحوذ أفلام الجريمة على نسبة غير قليلة من حجم الإنتاج السينمائي، وليس بالغريب أيضاً أن تكون من الأنماط السينمائية الأكثر جماهيرية.

يفوق الواقع في كثير من الأحيان جموح خيال المُبدعين، مما دفع العديد منهم إلى اقتباس أفلامهم عن السَيّر الذاتية لأباطرة عالم الجريمة، خاصةً أن ذلك النوع من الأفلام يأتي مُحملاً بالعديد من المزايا، أبرزها استغلال مسيرة هؤلاء المجرمين في تسليط الضوء على الأوضاع السائدة في زمنهم واستعراض الواقع السياسي والاجتماعي آنذاك، كما أنه يضمن تقديم قصة مُثيرة للمُتلقي تنطوي على الكثير من عوامل الجذب والإبهار.

تستعرض أراجيك فن معكم مجموعة من أفلام السير الذاتية التي رصدت حياة المجرمين وأخطر رجال العصابات في التاريخ، والتي فتحت للمشاهدين نافذة ليطلوا منها على عالم برغم واقعيته الشديدة فهو أغرب من الخيال!

اقرأ أيضاً: أقوى أفلام إثارة وغموض تبعًا لتقييمات موقع Rotten Tomatoes

The Untouchables

صورة فيلم The Untouchables

تقع أحداث فيلم The Untouchables في عشرينات القرن الماضي، حيث كانت ولاية شيكاغو غارقةً في الفساد ويتسَيّدها رجال العصابات، وفي مقدمتهم المجرم الأشهر آل كابوني -المُلقب بملك الجريمة- والذي لا يمتلك أي شخص دليل يُدينه ويخشاه رجال القانون والسلطة، لكن تتحرك المياه الراكدة حين يصل إلى المدينة العميل الفيدرالي إليوت نيس الذي يضع الإطاحة بآل كابوني على رأس أولوياته، ولتحقيق ذلك يقوم بتكوين فريق من المخلصين القلائل الباقين ضمن طاقم الشرطة.

فيلم The Untouchables من إنتاج عام 1987 وأخرجه براين دي بالما وضم طاقم البطولة روبرت دي نيرو، كيفين كوستنر، شون كونري، آندي جارسيا. تلقى الفيلم إشادةً كبيرةً من النقاد عند عرضه وفاز بجوائز الأوسكار وجولدن جلوب وبافتا من فئة أفضل فيلم، هذا بخلاف ثلاث ترشيحات أخرى لجوائز الأوسكار.

جدير بالذكر أن حياة آل كابوني -أشهر زعماء العصابات- كانت ولا تزال مثيرة بالنسبة لعدد كبير من المبدعين ولم يكن فيلم The Untouchables الوحيد الذي تطرق إليها، فهناك فيلمين يحملان اسمه أولهما فيلم Al Capone إنتاج 1959 وثانيهما Capone إنتاج 1975، كما أن هناك العديد من أفلام الجريمة المستوحاة من تاريخه الإجرامي أبرزها فيلم Scarface إنتاج 1983، ومن المرتقب عودة شخصية آل كابوني للشاشات قريباً من خلال فيلم Fonzo الذي يرصد السنوات العشرة الأخيرة بحياته ويجسد الشخصية خلاله توم هاردي، هذا كله بخلاف حوالي 40 فيلماً ومسلسلاً وثائقياً!

اقرأ أيضاً: 15 فيلماً يجب أن تشاهدهم للممثل روبرت دي نيرو

Public Enemies

صورة فيلم Public Enemies

تجري أحداث فيلم Public Enemies خلال عقد الثلاثينات حيث سادت الولايات المتحدة الأمريكية حالة من الكساد، مما أدى إلى ظهور العديد من التشكيلات العصابية التي صارت تُمثل تهديداً حقيقياً على استقرار البلاد، كان من بينهم زعيم العصابة المدعو “جون ديلنجر” الذي قام بعدة عمليات سطو متتالية على البنوك أدت إلى خسائر فادحة ووضعت السلطات في موقفٍ حرج، مما جعله المطلوب للعدالة الأول في أمريكا ولهذا عَيّنت المباحث الفيدرالية واحد من أفضل عملائها لملاحقته والإيقاع به.

تم تقديم فيلم Public Enemies في 2009 من إخراج مايكل مان -مؤلف ومخرج فيلم الجريمة الشهير Heat– الذي شارك أيضاً في كتابة السيناريو مع رونان بينيت وآن بيديرمان اقتباساً عن كتاب برايان بروغ، والفيلم من بطولة الثنائي جوني ديب في دور رجل العصابات “جون ديلينجر” وكريستيان بيل في دور عميل المباحث الفيدرالية “مالفين بورفيس”.

American Gangster

صورة فيلم American Gangster

تستند أحداث فيلم American Gangster إلى وقائع حقيقية جرت بالفترة ما بين عقد الستينات وحتى أوائل السبعينيات، حيث يتم تكليف رجل الشرطة ريتشي روبرتس بمهمة بالغة الصعوبة والتعقيد، الهدف منها تدمير امبراطورية تجارة المخدرات التي يتزعمها شخص يدعى فرانك لوكاس، هو المسؤول عن إدخال كميات هائلة من الهيروين إلى البلاد ويقوم بتهريبها بأساليب مبتكرة يصعب كشفها ولهذا لم يتمكن أحد -رغم كثرة المحاولات- من الإيقاع به وتقديمه للمُحاكمة.

أحداث فيلم American Gangster مُستوحاة من مقال للكاتب مارك جوكوبسون وكتب السيناريو الخاص به ستيفين زايجيان، بينما تولى إخراجه ريدلي سكوت وشارك في بطولته دينزل واشنطن، راسل كرو، روبي دي، جوش برولين، حقق الفيلم عند عرضه في 2007 نجاحاً كبيراً نقدياً وجماهيرياً وتلقى ترشيحين لجوائز الأوسكار ولكنه لم يفز بأي منهما.

اقرأ أيضاً: أفلام المافيا .. عالم من عنف خيالي ولكن حقيقي حتى النخاع

Black Mass

صورة فيلم Black Mass

تدور أحداث فيلم Black Mass حول الثنائي وايتي بولجر وجون كونولي اللذان ترعرعا معاً في بوسطن، ليصبح أولهما -أي بولجر- زعيماً لإحدى العصابات الإجرامية بينما يصير الثاني -كونولي- أحد عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي، وفي كبرهما تجمعهما المصلحة المشتركة ويتعاونان من أجل إسقاط إحدى العائلات الإجرامية التي تُنافس بولجر من جانب وتضع الفيدراليين في موقف حرج من جانب آخر.

فيلم Black Mass مأخوذ عن كتاب بعنوان Black Mass: The True Story of an Unholy Alliance Between the FBI and the Irish Mob للكاتبين ديك لير وجيرارد أونيل. صدر الفيلم في سبتمبر 2015 وكتب له السيناريو جيز بتروورث ومارك ملوك وأخرجه سكوت كوبر، بينما ضم طاقم التمثيل كل من جوني ديب، جويل إجيرتون، بيندكت كامبرباتش، داكوتا جونسون، كيفين بيكن.

اقرأ أيضاً: أفضل أفلام الجريمة والغموض لعام  2015

Bonnie and Clyde

صورة فيلم Bonnie and Clyde

تتبع أحداث فيلم Bonnie and Clyde مسار علاقة النادلة بوني باركر وعشيقها كلايد بارو، اللذان يتحولان -في ظل الأزمة الاقتصادية بثلاثينات القرن الماضي- إلى ثنائي إجرامي، وتتطور طبيعة عملياتهما من سرقة السيارات إلى السطو على البنوك، حتى ذاع صيتهما وصارت الصحافة تتبع جرائمهما ويتحدث الناس عن أساليب تخفيهما وعجز الشرطة عن الإيقاع بهم، مما يضع رجال السلطة في أزمة حقيقية ويصبح القبض على هذا الثنائي شغلهم الشاغل.

فيلم Bonnie and Clyde -إنتاج 1967- وهو من تأليف الثنائي ديفيد نيومان وروبرت باتون وتولى إخراجه آرثر بين، وهو من بطولة وارين بياتي وفايي دوناواي، إيستيل برانسون، مايكل جي. بولارد، جين هاكمان، وتلقى الفيلم في عام إنتاجه عشر ترشيحات لجوائز الأوسكار من بينها جائزة الأوسكار لأفضل فيلم ولكنه لم يفز إلا بجائزتين فقط من فئات أفضل ممثلة في دور مساند وذهبت للمثلة إيستيل برانسون وجائزة الأوسكار لأفضل تصوير سينمائي.

اقرأ أيضاً: أفضل الأفلام التي تناولت فكرة سرقة البنوك

Donnie Brasco

صورة فيلم Donnie Brasco

تدور أحداث فيلم الجريمة والدراما Donnie Brasco حول أحد عميل المباحث الفيدرالية الذي تتم زراعته وسط إحدى العصابات الدولية من أجل التجسس عليهم والتمكن من الإيقاع بهم، لإتقان دوره يضطر العميل إلى ممارسة النشاط الإجرامي والتقرب إلى أفراد العصابة، لكن مع مرور الوقت تنشأ علاقة صداقة بينه وبين زعيم العصابة للدرجة التي تضعه تحت ضغط نفسي شديد ويبدأ يتشكك في حقيقته ولا يعلم إن كان لا يزال رجل قانون أم تحول فعلياً إلى أحد رجال العصابات.

أحداث فيلم Donnie Brasco مبنية على كتب جوزيف دي. بيستون وريتشارد وودلي، بينما أعد السيناريو الخاص به الكاتب بول أتاناسيو وأخرجه مايكل نيويل، بينما ضم طاقم البطولة كل من آل باتشينو، جوني ديب، بورنو كيربي، آن هيشي. تم إنتاج الفيلم في عام 1997، ونال آنذاك استحسان المشاهدين والنقاد ورُشح لجائزة الأوسكار لأفضل سيناريو مُقتبس ولكنه خسرها أمام منافسه فيلم L.A. Confidential المُنتمي أيضاً لتصنيف أفلام الجريمة.

اقرأ أيضاً: أفلامٌ استثنائية جمعت بين القيمة الفنيّة العاليّة والتعقيد السينمائيّ المُرهِق

Legend

صورة فيلم Legend

يستعرض فيلم Legend مسيرة التوأمين ريجي ورون كاري المُختلفان كلياً، فأولهما الداهية “ريجي” المُتزن برغم أسلوبه العنيف، أما ثانيهما “رون” فهو شخص مضطرب نفسياً، رغم أن التباين الشديد بينهما إلا أنهما لا يفترقان ولا يسمحان لأي خلاف أو مشكلة في الإيقاع بينهما، ويتحولان معاً من مجرد صعلوكين إلى اثنين من قادة الجريمة المنظمة في بريطانيا خلال فترة الخمسينيات.

تستند أحداث فيلم Legend إلى كتاب The Profession of Violence: The Rise and Fall of the Kray Twins للكاتب جون برانسون، كتب له السيناريو وأخرجه برايان هيلجلاند وهو من بطولة توم هاردي وإيميلي براوننج. حقق الفيلم نجاحاً كبيراً نقدياً وجماهيرياً عند إصداره في سبتمبر 2015.

Goodfellas

صورة فيلم Goodfellas

يتتبع فيلم Goodfellas حياة هنري هيل الذي نشأ في أحد الأحياء التي تحكمها العصابات فَشّب مفتوناً بعالم الجريمة وحياة قادتها، وبالفعل ينجح في تشكيل تحالف إجرامي مع اثنين من رفاقه المُقربين، ويبدأ الثلاثي في تنفيذ سلسلة من العمليات الخطرة، إلا أن الصديقين لا يَقنعان بوضعيهما ويسعيان نحو التربُع على عرش الجريمة، مما يدفع الثلاثي للتوغل في قلب عالم المافيا ويُقحمهم -رغماً عنهم- في سلسلة غير متناهية من الصراعات، ويحاولون التمسُك بصداقتهم في قلب عالم مُظلم لا يعترف بالعاطفة ولا يعرف الرحمة!

يُصنف فيلم Goodfellas -إنتاج 1999- كأحد أيقونات السينما العالمية وأحد أروع الأفلام التي رصدت عالم المافيا بشكل خاص، وهو يحل بالمرتبة السابعة عشر ضمن قائمة أعلى الأفلام تقييماً على موقع IMDB. الفيلم مقتبس عن كتاب Wiseguy: Life in a Mafia Family للكاتب نيكولاس بيليجي الذي شارك أيضاً في إعداد السيناريو مع مخرج الفيلم مارتن سكورسيزي، وهو من بطولة روبرت دي نيرو، راي ليوتا، جوي بيشي، وقد تلقى الفيلم ست ترشيحات للأوسكار وفاز بواحدة فقط من فئة أفضل ممثل في دور مساند والتي ذهبت للممثل جو بيشي.

اقرأ أيضاً: مجموعة من أفضل أفلام الجريمة ذات البطولة الجماعية

1

شاركنا رأيك حول "سير ذاتية برائحة الدم: أفلام خلدت أباطرة عالم الجريمة"

أضف تعليقًا