قصة مسلسل Lost: تعرف على المسلسل الذي غير وجه الدراما الأمريكية للأبد

مسلسل Lost
3

أكثر من ثمانية أعوام مرت منذ عُرضت الحلقة الأخيرة من المسلسل الأمريكي الشهير “Lost”، ففي 23 مايو 2010، عُرضت آخر الحلقات الـ 118 لتنتهي الأسطورة التي أبقت الملايين على أعصابهم على مدار ستة أعوام، قد تكون ممن عشقوا المسلسل مثلي وشاهدوه أكثر من مرة، وقد تكون ممن كرهوا نهايته وقرروا أن ينسوا أمره، ولكنك أبدًا لا يُمكنك أن تُنكر أنه واحد من أهم المسلسلات الدرامية الأمريكية على الإطلاق.

وأحاول في هذا الموضوع أن أُعرفكم على الكثير من الحقائق والتفاصيل المتعلقة بالمسلسل الذي اعتبر نفسي أكبر عشاقه، وأراه دائمًا -وهذا رأيي الشخصي- أفضل مسلسل أمريكي على الإطلاق.

الفكرة العبقرية التي أنهت وطيفة المدير التنفيذي

مسلسل Lost

صاحب فكرة المسلسل هو “Lloyd Braun” وهو مدير البرامج في شبكة “ABC” والذي كان يرغب في عمل مسلسل يجمع بين فكرتي فيلم “Cast Away” وبرنامج تلفزيون الواقع “Survivor“، وعندما أخبر صديقه الكاتب “J. J. Abrams” بالفكرة أعجبته للغاية وقرر كتابتها واستعان بكاتبين آخرين هما “Damon Lindelof“، و”Jeffrey Lieber“، وتمت كتابة الحلقة التجريبية وتقسيمها على حلقتين هما الحلقة الأولى والثانية من المسلسل، وتم وضع ميزانية تُقدر بـ 13 مليون دولار للحلقتين.

ومع بدء العمل على تصوير الحلقات وعندما علمت إدارة القناة بما فعله “Braun” وموافقته على إنفاق تلك الميزانية الضخمة على حلقة تجريبية جن جنونهم وقاموا بفصله من القناة قبل عرض الحلقة، لكن ما لم تتوقعه إدارة القناة أن تكون تلك الميزانية الضخمة التي صُرفت على الحلقتين سببًا في النجاح الساحق ليس فقط للحلقة بل للمسلسل عمومًا.

تجاوز عدد مشاهدين الحلقتين 35 مليون مشاهد، لتصبح الحلقات الأولى الأكثر مشاهدة في تاريخ المسلسلات الأمريكية في ذلك الوقت، ومن بعدها أصبحت القنوات التلفزيونية لا تتردد في صرف مبالغ ضخمة على الحلقات الأولى. لذا، يُمكن القول أنّ الحلقة التجريبية من مسلسل “Lost” غيرت وجه الدراما الأمريكية للأبد، أما “Braun” فقد ذهب للعمل كمدير تنفيذي في “Yahoo”.

اقرأ أيضاً: بعد 8 سنوات على الحلقة الأخيرة ماذا حدث في نهاية Lost؟

طائرة منكوبة وجزيرة غامضة وأشياء آخرى!

شخصيات مسلسل Lost

تدور أحداث المسلسل حول طاقم وركاب الطائرة “Oceanic Airlines” الرحلة رقم 815 التي انطلقت من مدينة “سيدني” في استراليا متوجهة إلى مدينة “لوس أنجلوس” في الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن تسقط الطائرة على جزيرة غامضة بالمحيط الهادئ، لتبدأ رحلة أسطورية يقوم بها أبطال المسلسل الذين يكافحون للبقاء على قيد الحياة.

نتعرف على “Jack” جراح الأعصاب صاحب الشخصية القيادية الذي يحمل على عاتقه مسؤولية إنقاذ الجميع، و”Kate” القاتلة الهاربة من العدالة، و”Sawyer” النصاب الوسيم الذي يطارد شبحًا من ماضيه، و”Hurley” الملياردير الذي يظن أنه منحوس، و”John” القعيد الذي يجد أنه استعاد قدرته على المشي على الجزيرة، و”سعيد” العراقي الذي يبحث عن الفتاة التي أحبها قديمًا، “Jin”، و”Sun” الزوجان الكوريان اللذان تتفاقم مشاكلهم الزوجية ويُخفي كل منهما أسراره عن الأخر.

ومع كل موسم جديد نتعرف على أبطال جدد ينضموا لقائمة الأبطال وتزداد الأحداث المتشابكة سخونة لنكتشف أن جميعهم مرتبطون ببعضهم البعض بشكل أو بآخر.

على الجزيرة تتوالى العديد من الأحداث المثيرة، فيكتشف ركاب الطائرة أن هناك قومًا غامضون على الجزيرة أطلقوا عليهم لقب “الآخرون”، ومع تتابع الأحداث تنشأ ألغاز غامضة ومشوقة ما بين دخان أسود لا نعرف مصدره، ودببة قطبية في الجزيرة الاستوائية، وحجيرة أرضية لا يُمكن فتحها ومكتوب عليها أرقام غامضة، وقوم غامضون يعيشون على الجزيرة منذ عشرات السنين، وعشرات الأحداث الساخنة التي يمكنك وصفها بأي شيء إلا الملل.

اقرأ أيضاً: ضياع نجوم الضياع.. أين اختفى نجوم Lost؟

لماذا تحول Lost إلى أسطورة؟

مسلسل Lost

  • أسباب كثيرة جعلت من “Lost” ليس مجرد مسلسل عابر في حياة من أحبه، ربما كان أهم تلك الأسباب بالنسبة لي هو الفلسفة التي يناقشها بشكل درامي خيالي غرائبي، فلسفة العلم أم الإيمان التي نراها في حوارات “Jack” الذي يرى أن الأمر كله عبثي و”John Locke” الذي يؤمن أن كل شيء يحدث لسبب، هل الإنسان حقًا لا يفعل سوى الشرور مثلما يظن “الشرير” أم أن هناك دومًا أمل في البشر مثلما يؤمن “Jacob”؟ هل يمكن للحب أن يُنقذنا مثلما أنقذ “Desmond” الذي لم تتركه “Penny” أبدًا؟ العديد والعديد من الأفكار الفلسفية التي كانت تدفعني دومًا للتفكير، لذا أحببت المسلسل بشدة فأنا أحب كل ما يدفعني للتفكير.
  • بعد فلسفة المسلسل كان تطور الشخصيات ونضجها تزامنًا مع تطور علاقاتهم ببعضهم أحد أهم أسباب تميز “Lost”، كيف نضجت شخصية “Sawyer”، كم تغير “Jin”، كيف تحول “Jack” من الشخص الذي يسخر من إيمان “John Locke” إلى أشد المخلصين والمؤمنين بالقدر، كل الشخصيات تقريبًا انتهت بشكل مختلف تمامًا عما بدأت، كل الشخصيات تأرجحت بين الأبيض والأسود، وتغيرت مشاعرك تجاههم جميعًا فتارة تحب هذا وتارة تكرهه، مشاعر وعلاقات معقدة جعلت منه واحدًا من أفضل ما شاهدت في حياتي.
  • واحد من الأسباب التي جعلتني أحب المسلسل كان أداء الممثلين، فاختيار طاقم العمل كان أكثر من ممتاز، وأدوا جميعًا أداء استثنائي بحق ولا يمكن نسيانه، “Michael Emerson” في شخصية “Ben”، و”Terry O’Quinn” الذي قدم شخصية “John Locke”، و “Josh Holloway” الذي قدم النصاب الوسيم “Sawyer” صاحب الشخصية شديدة التعقيد، من ينسى أداء  “Henry Ian Cusick” لشخصية “Desmond”، حقًا الجميع أدى أداءً استثنائيًا ساهم في جعله مسلسلًا استثنائيًا.
  • كانت علاقات الأبطال ببعضهم أمتع ما في المسلسل، ما بين علاقات حب وعلاقات صداقة، كيف لا تحب المسلسل وفيه علاقة حب كعلاقة “Desmond”، و”Penny”، أو علاقة “Sawyer”، و”Juliet”، أو حتى علاقة معقدة ومضطربة كعلاقة “Jin”، و”Sun”، وغيرها من علاقات الحب التي تجعلك مفتونًا ومؤمنًا أنه ربما يكون الحب الحقيقي موجود بالفعل، وماذا عن علاقات الصداقة كعلاقة “Hurley”، و”Charlie”، أو عداوة “Jack” و”Sawyer”، التي انتهت بصداقة متينة.
  • التشويق الذي قدمه لي المسلسل لم أعيشه مرة أخرى حتى الآن، عشرات الألغاز التي تم تقديمها، في كل حلقة هناك لغز جديد، ألغاز لم يتم فك شفرتها إلا في النهاية، ورغم أن هناك من يُصر على أن هناك ألغاز لم يتم تفسيرها بعد إلا أنني وبعد مشاهدتي للمسلسل وللحلقات القصيرة التي تم تقديمها بعد انتهاء المسلسل حوالي 6 مرات، أؤكد أن جميع الألغاز قد تم تفسيرها.
  • لعب الحظ دورًا كبيرًا في نجاح المسلسل الساحق، فقد تزامن عرضه مع العصر الذهبي للمنتديات ومنصات الإنترنت المختلفة، فكانت هناك على الإنترنت عشرات الموضوعات التي تناقش المسلسل وتكونت عشرات المجموعات التي تحاول فك ألغازه وطلاسمه فبدا الأمر وكأنه لا حديث سوى عن “Lost” وحلقاته، وبرغم الجانب السلبي لهذا حيث قتل جمهور المسلسل كل الاحتمالات بحثًا فوضعوا المؤلفين في مأزق إيجاد حلول لم تخطر على بال الجمهور، إلا أنه أيضًا كان له عامل إيجابي فقد أضفت تلك النقاشات والمجموعات سحرًا خاصًا لكل من تابع المسلسل وحضر تلك النقاشات فجعل الأمر لا يُنسى بحق.
  • وأخيرًا، لا يمكنك أن تصنف المسلسل تصنيفًا واحدًا، فلا هو درامي، ولا هو خيال علمي، ولا فانتازي، ولا فلسفي، فهو يجمع بين كل هذا في مزيج لن تجده في أي مسلسل آخر أبدًا.

من أجل كل هذا كان “Lost” مسلسلًا غير عادي.

المشهد الافتتاحي للمسلسل وواحد من أفضل المشاهد الافتتاحية التي شاهدتها في حياتي وربما هو الأفضل على الإطلاق.

حقائق طريفة قد لا تعرفها عن المسلسل

مسلسل Lost

ربما كان أكثر ما يتعلق بالمسلسل طرافة هو عملية إعادة كتابة الشخصيات بما يتلائم مع الممثلين بعد اختيارهم، فمعظم شخصيات المسلسل تم تغييرها أو ابتكارها بعد اختيار الممثلين الذين سيقومون بتأدية الأدوار، فعلى سبيل المثال:

  • كان دور “Sawyer” مُقررًا ليكون نصابًا كهلًا وعُرض الدور على الممثل “Forest Whitaker” ولكنه اعتذر نظرًا لانشغاله بإخراج أحد الأفلام، وتم اختيار الممثل “Josh Holloway” للدور بعدما نسي جملة من حواره أثناء تجربة الأداء فقام بركل أحد الكراسي وهو غاضب وسب نفسه بلهجته الجنوبية، فأعجب المؤلفين وتم إعادة كتابة الشخصية ليكون شابًا جنوبيًا بما يلائم حقيقة “Holloway”.
  • تم ابتكار شخصيتي “Jin”، و”Sun” الزوجين الكوريين، بعدما قامت الممثلة الكورية “Yunjin Kim” بتجربة الأداء المُقررة لشخصية “Kate”، ومن شدة إعجاب طاقم العمل بالممثلة قرروا ابتكار شخصية خاصة بها بعيدًا عن شخصية “Kate”، أما الأكثر طرافة فهو أن الممثل “Daniel Dae Kim” الذي قام بدور الزوج الكوري الذي لا يجيد الإنجليزية فهو في الحقيقة تعلم الكورية خصيصًا من أجل المسلسل فرغم أصوله الكورية إلا أنه نظرًا لتربيته في الولايات المتحدة لم يكن يتحدث إلا الإنجليزية.
  • شخصية “Jack” كان من المُقرر أن يقوم بها النجم “Michael Keaton”، وكان من المفترض أن تموت في أول حلقة، ولكن غير المنتجون رأيهم وقرروا ألا يقتلوه فرفض “Keaton” الدور لعدم قدرته على الالتزام بعمل درامي لفترة طويله لانشغاله بالسينما، وتم اختيار “Matthew Fox” للدور ليُصبح دور عمره.
  • كان من المُقرر أن تظهر شخصية “Ben” لعدة حلقات من الموسم الثاني فقط وينتهي الأمر، ولكن الأداء غير العادي للممثل “Michael Emerson” كان سببًا ليقوم المؤلفين بإعادة كتابة الشخصية من جديد وتمديد الدور بل وجعله واحدًا من أكثر الشخصيات تأثيرًا على أحداث المسلسل.
  • الممثل الوحيد الذي لم يقوم بتجربة أداء هو “Terry O’Quinn” الذي قام بدور “John Locke”، حيث أن المؤلف “J.J. Abrams” كان قد حسم الأمر واختاره للدور بعدما عمل معه سابقًا في مسلسل “Alias”.

مسلسل Lost

من طرائف المسلسل أن المعادلات الفيزيائية المُستخدمة في المسلسل لتفسير عدد من الأمور كالسفر عبر الزمن أو حسابات إيجاد مكان الجزيرة هي معادلات حقيقية، بل أن الممثل “Jeremy Davies” الذي قام بأداء دور العالِم “Daniel Faraday” قد درس المعادلات التي سيقوم باستخدامها في المسلسل بجدية حتى يتمكن من فهمها لشرحها في مشاهده مع “Desmond”، كما أن المشهد الموجود في خلفيته معادلات فيزيائية على السبورة، هي معادلات حقيقية استعان فيها أحد المنتجين المنفذين وهو “Zack Grobler” بزوجته وشقيقتها الحاصلين على دكتوراة في الفيزياء لكتابتها.

أما أكثر ما أدهشني بخصوص المسلسل فهو اكتشافي أنه قد تم إعادة كتابة كل مواسمه من بعد الموسم الثالث مرة أخرى، وهذا بعدما تم تسريب نص المسلسل المكتوب على الإنترنت، فقام المؤلفين بإعادة كتابة المواسم مرة أخرى، وهو مجهود غير عادي لا أعرف كيف نجح المؤلفين في أن يحافظوا على إيقاع المسلسل وخطوطه الرئيسية رغم إعادة كتابة كل شيء مرة أخرى.

ردود أفعال الجمهور والنقاد

مسلسل Lost

كان نجاح “Lost” نجاحًا غير عادي، فتقييم الجمهور للمسلسل على موقع “قاعدة بيانات الأفلام” هو 8.5/10، بينما تقييم النقاد على موقع “الطماطم الفاسدة” هو 90%، بل كان تقييمهم للموسم الثاني من المسلسل هو 100%.

وترشح لجائزة Golden Globes خمس مرات وفاز بها بالفعل في 2006، وترشح لأكثر من 50 جائزة من جوائز “Emmy” فاز منهم بـ 9 جوائز، وترشح كذلك لجائزتين من جوائز “BAFTA” البريطانية.

وفي عام 2013، احتل المسلسل المرتبة السابعة والعشرين ضمن قائمة “أفضل مئة مسلسل في التاريخ” التي اختارتها نقابة الكُتّاب الأمريكية.

3

شاركنا رأيك حول "قصة مسلسل Lost: تعرف على المسلسل الذي غير وجه الدراما الأمريكية للأبد"

    • رشا توفيق

      قلت أن كثير ممن تابع المسلسل كرهها، وفي الواقع هي بالفعل أسوأ ما في المسلسل، لكني سامحتهم عليها مقابل متعة الخمس مواسم التي سبقت الموسم السادس الكارثي 🙂

أضف تعليقًا