رموز عالمية ذات أصول مصرية: ما الذي يجمع بين محمد صلاح ورامي مالك؟

ما الذي يجمع بين محمد صلاح ورامي مالك؟ رموز عالمية ذات أصول مصرية
0

في الآونة الأخيرة، كان رامي مالك ومحمد صلاح من الرموز البارزة جدًا جدًا على الساحة العالمية. الأول فاز بالغولدين غلوب، البافتا، وترشح للأوسكار. والثاني حصل على ألقاب رياضية عالمية لا يُستهان بها على الإطلاق. وبالرغم من أن محمد صلاح كروي ورامي مالك سينمائي، إلا أن الاثنان تجمعهما صفات مشتركة تجعل من كليهما شبيهًا إلى حدٍ كبير بالآخر.

ما تلك السمات؟ وما تأثيرها على مجال محمد صلاح ومجال رامي مالك يا تُرى؟ هذا ما سنعرفه في مقال اليوم!

أقرأ أيضًا: أفضل أفلام 2018 .. كنوز من الفن والمتعة والتسلية أضاءت عامي السينمائي

المثابرة

رامي مالك

بالطبع المثابرة هي شيء مشترك بين رامي مالك ومحمد صلاح، فلولاها لما أصبحا ما هما عليه الآن!

كان رامي مالك ممثلًا ذا أدوار ثانوية في العديد من الأعمال المختلفة، ولعلنا نتذكره بدوره في فيلم Might in The Museum الذي ظهر فيه بطلّة فرعونية جميلة. وبعدها تدرج في الأدوار والمراتب السينمائية حتى صقل موهبته بدرجة كافية للحصول على دور البطولة في فيلم Bohemian Rhapsody. ذلك الفيلم الذي نال عليه أغلب جوائزه، وحصل بفضله على ترشيح في الأوسكار.

أما بالنسبة لصلاح، فبدأ بداية طبيعية وبسيطة جدًا في النوادي المصرية المحدودة، لكن بالصبر والتمرين المستمر وقليل من الحظ وصل إلى العالمية وأصبح الملك المتوج الذي يُطلق عليه الآن Mo-Salah والذي أصبح ضمن عباقرة الساحرة المستديرة في العصر الحالي.

الشغف

محمد صلاح

لا يوجد محترف في مجاله لا يشغف بما يقوم به عشقًا. الاحترافية دائمًا ما تأتي من الشغف الشديد بالشيء، مما يدفع الإنسان للتمكن من كل جوانبه بدرجة تخلق كينونة فريدة لا تتكرر بسهولة. رامي مالك يحب ما يفعل جدًا، وهذا ظهر بشكلٍ واضح في دوره في فيلم Bohemian Rhapsody، وكذلك دوره العدمي والسوداوي الذي ظهر فيه في مسلسل Mr. Robot والذي من وجهة نظري لربما واحد من أفضل أدواره في مسيرته الفنية كلها.

ونفس الأمر ينطبق على محمد صلاح اللاعب الشهير، صلاح وصل بشغف حب كرة القدم لمرحلة جعلت اسمه يُقال بجانب (رونالدو) و (ميسي) عندما يتناقش البشر في موضوع محوره: “أفضل لاعبي كرة القدم حاليًّا”.

التواضع

رامي مالك

بالرغم من النجاح الباهر الذي وصل إليه محمد صلاح ورامي مالك، إلا أن التواضع سمة أساسية في كل منهما. لم نجد واحدًا منهما يتفاخر بكونه فاز بالجائزة الفلانية أو تم إعلان اسمه ضمن آخرين من أفضل الناس على تلك الساحة الفنية أو الرياضية بعينها.

دائمًا ما يكون التواضع سمة العظماء، رامي وصلاح متواضعان، ولذلك كل منهما عظيم جدًا في مجاله وفي عيون الملايين حول العالم من مُريدي ذلك الفن أو تلك الرياضة.

أقرأ أيضًا: برنامج الحصن يعود من جديد، وإليكم رابط التسجيل!

الأصل المصري

محمد صلاح

محمد صلاح معروف أنه جاء من طينة أرض وأهل مصر، وهو مصري 100% أبًا عن جد. لكنه ليس الوحيد المصري الذي صعد إلى النجومية العالمية. أيضًا رامي مالك مصري، لكن من الأصل فقط، فهو وُلِد وتربى في الولايات المتحدة الأمريكية، وهو أمريكي الجنسية. لكنه هو ومحمد صلاح يشتركان في الأصول المصرية على حدٍ سواء.

كما أن رامي مالك ظهر في فيلم Might in The Museum بدور ملك فرعوني مصري قديم، مما يتلائم مع الحديث عن أصوله المصرية بالمُجمل (وأيضًا وجهه يحمل الكثير من الملامح العربية المصرية إن طلبتم رأيي).

الأناقة

رامي مالك

حسنًا، دعونا نتحدث عن الموضة والأزياء قليلًا!

من وجهة نظري، محمد صلاح ورامي مالك هما وجهان لعملة واحدة عندما نتحدث عن الأناقة (والشياكة) التي يتمتعان بها على الدوام. في كل طلّة إعلامية لهما دائمًا ما يظهران على قدر كبير جدًا من الأناقة وحُسن المظهر. دائمًا يرتديان بذلات احترافية الصنع ورائعة المظهر. والتي تمتاز في العادة بالالتصاق بالجسد حتى يتم إظهار الجسد الرشيق ذو العود القوي والثابت.

محمد صلاح يهوى البذلات السوداء ذات التصميم البسيط، بينما رامي مالك يهتم بالبذلات ذات الألوان المختلفة ولا يوجد لديه نمط لوني ثابت فيما يرتديه. حيث كل مناسبة يرتدي لها بذلة بلون مختلف، حتى أننا رأيناه ببذلة حمراء سابقًا في إحدى المناسبات.

الوفاء

محمد صلاح

الوفاء أيضًا سمة مشتركة بين محمد صلاح ورامي مالك دون شك، فهما ليس من النوع الذي يُنكر الجميل أبدًا، ودائمًا ما يشكران الظروف والأشخاص الذين جعلاهما يصلان إلى تلك المرتبة العظيمة.

رامي مالك دائمًا ما يُعزي الفضل في نجاحه إلى طاقم العمل الذي قام معه بإنتاج الفيلم أو المسلسل. فبالرغم من أنه البطل، ويجب أن يستحوذ على الأضواء كلها وحده، إلا أنه يأتي على ذكر رفاقه باستمرار، مما يُبرهن على مدى صفاء نفسه ونقاء قلبه وحبه للآخرين وللجميع.

محمد صلاح يقوم بنفس الشيء، إلا أنه ينتمي إلى بلده الأم أكثر، فقدم الكثير من الأشياء الجليلة لمصر، بعضها إعانات ماديّة ومِنح والكثير من الأشياء التي ساعدت الكثيرين فعلًا على أرض الواقع، مما جعل شعبيته تزداد يومًا بعد يوم.

الوسامة

رامي مالك

على الفتيات أن يصرخن، والفتيان أن يشعروا بالغيرة، فهذا الفاتنان هما محل اهتمام العالم بالنسبة إلى الوسامة والوجاهة العامة.

رامي مالك قسمات وجهه وسيمة بالفطرة. الفم الصغير مع الأنف الدقيق والحواجب التي ليست بالكثيفة، كل ذلك مع الذقن المدببة التي تتمركز في وجه مثلثي الشكل يجعل من وجه رامي لوحة فنية من الوسامة تستحق الدراسة حقًا.

أما بالنسبة إلى محمد صلاح حبيب الملايين، فهو مشهور بالوسامة ذات النزعة المصرية الخالصة. فهو يهتم بإنماء لحيته وتهذيبها بطريقة تجعله يُظهر الجانب الرجولي الشرقي الذي يتمتع به أغلب رجال مصر. لذلك في المُجمل هذان الرجلان هما مثال للوسامة العامة التي يجب على جميع الرجال أن يتمتعوا بها.

الله عليك يا فخر العرب

محمد صلاح

لنختتم مقال اليوم ببعض الكوميديا، أجل، عبارة “الله عليك يا فخر العرب” دائمًا ما تُقال من المصريين على محمد صلاح، ومع الوقت صارت تُقال على رامي مالك عندما فاز بجائزة الغولدن غلوب وترشّح للأوسكار وبدأ اسمه يلمع في الساحة الفنية أكثر وأكثر.

هناك الكثير من الكوميكس أو الـ Memes المضحكة على الفيسبوك المصري التي تتحدث عن تلك العبارة بطريقة كوميدية جدًا. لذلك في النهاية يمكن أن تقول أن تلك الكوميديا التي اجتاحت وسائل التواصل الاجتماعي لم تكن لتكون موجودة من الأساس لولا محمد صلاح ورامي مالك، فهذا بالتأكيد عَرض جانبي كوميدي وساخر للنجاح الباهر الذي حققاه واستحقاه أيما استحقاق!

أقرأ أيضًا: الإعلان عن موعد الموسم الثالث من مسلسل Stranger Things!

0

شاركنا رأيك حول "رموز عالمية ذات أصول مصرية: ما الذي يجمع بين محمد صلاح ورامي مالك؟"

أضف تعليقًا