احتفالًا بمرور 40 سنة على Mad Max: إليكم سيارات وعصابات ومتاحف!

ميل جيبسون ماد ماكس
0

منذ 40 عامًا، وعلى وجه الخصوص في عام 1979، صدر فيلم Mad Max على الساحة من بطولة (ميل غيبسون) ومنذ ذلك الوقت صار فيلمًا أيقونيًّا في صناعة السينما بشكلٍ عام، وفي صناعة أفلام الدستوبيا المأساوية بشكلٍ خاص.

حصل الفيلم على الكثير من الشهرة في الأعوام التي تلت، حتى صدر إلينا في 2015 فيلم جديد يتحدث عن فكرة السلسلة لكن بمفهوم إعادة المُحاكاة العصرية والتكميلية ذات الجرافيك القوي والأساليب الإخراجية المتميزة، وذلك في صورة فيلم Mad Max: Fury Road، والذي كان من بطولة (توم هاردي) الشهير بفيلم Venom في الآونة الأخيرة. حيث حصد Fury Road إجمالي 6 جوائز أوسكار، بينما فاز بـ 232 جائزة أخرى.

اليوم سنستعرض سويًّا تأثير مرور 40 سنة على Mad Max على الملايين حول العالم، هيا بنا!

أقرأ أيضًا: الإعلان عن موعد الموسم الثالث من مسلسل Stranger Things!

ما قصة فيلم Mad Max ولماذا استحق كل تلك الشهرة؟

قصة فيلم Mad Max

تدور أحداث الفيلم في استراليا، لكن ليست استراليا التي نعرفها حاليًّا، بل استراليا في نهاية الزمان. تتحدث القصة عن متخصص الحراسة على الطرق السريعة، السيد (ماكس). والذي يعمل تلك الوظيفة في زمن بات فيه البشر يأكلون بعضهم البعض ويسلبون خيرات الآخرين بالبطش والقوة، زمن فيه الأغنياء هم أصحاب العصابات الشريرة، والفقراء هم الذين لا يستطيعون حماية أنفسهم من بطش المجرمين.

تتصاعد أحداث القصة عندما يفقد (ماكس) طفله وزوجته على يد إحدى العصابات الغاشمة، فبالتالي يُكرس حياته من أجل الانتقام لهما، لتبدأ بعد ذلك قصتنا مع البطل (ماكس المجنون) أو الشهير بـ Mad Max ورحلته للثأر في عالم سوداوي وقاتم.

استحقت القصة تلك الشهرة لأنه في سبعينات القرن الماضي لم تكن السينما مشتهرة بذلك النوع من القصص أو أسلوب العرض، قصص تلك الحقبة كانت تتمحور حول عصابات المافيا من جهة، أو القصص ذات الإطار العائلي الاجتماعي من جهة أخرى. لذلك تقديم الدستوبيا بتلك الطريقة الملحمية، لهو شيء مميز حقًا في تلك الفترة، ولذلك اشتهر الفيلم على نطاق واسع جدًا.

فيلم Mad Max تحتفل به استراليا بشكلٍ مختلف تمامًا!

فيلم ماد ماكس

في احتفال استراليا بمرور 40 سنة على هذا الفيلم، قامت البلد بشغل مساحة شاسعة جدًا بالسيارات والمعروضات كي تقوم بعمل مُحاكاة حيّة لأحداث وأجواء الفيلم.

في أرض استراليا اجتمع نجوم الفيلم مع أكثر من 1500 محب وعاشق له من جميع أنحاء العالم ليشاركوا في سباق مهول تم صنعه على وجه الخصوص لتلك الاحتفالية. حيث كل شخص يرتدي ملابس تمت بصلة للفيلم، ومن ضمنها الملابس الجلدية التي تظهر أغلب أجزاء الجسم عارية، وبعضها به فراء كثيف، لضمان تجسيد الفيلم بأكبر درجة ممكنة على أرض الواقع.

أجل، أتى أكثر من 1500 شخص لحضور تلك الاحتفالية، لكن الشخص الأكثر إخلاصًا للفيلم هو السيد Bill Williams. هذا الرجل ترك منزله في ولاية (بنسلفانيا) بالولايات المتحدة الأمريكية، وقرر أن يسافر لأكثر من 16 ألفًا من الكيلومترات كي يزور المكان الذي تم تصوير فيلم Mad Max فيه، وليشارك الآخرين من محبي السلسلة فرحة اللقاء.

متحف لفيلم Mad Max!

متحف فيلم ماد ماكس

أجل، ما قرأتموه صحيح، يوجد متحف كامل في مدينة Broken Hill باستراليا لفيلم Mad Max. وفي هذا المتحف لن تجد التماثيل الأيقونية والآثار التاريخية، بل ستجد كل ما يمت بصلة للفيلم.

ستجد فيه سيارات كاملة (وبعضها تم استخدامه في تصوير الفيلم نفسه)، ستجد لوحات، ملابس، إكسسوارات وحُليّ صغيرة، قبعات ذات أشواك حديدية، والكثير والكثير من الأشياء التي تُميز فيلم Mad Max وحده دون سواه. يتميز المتحف بوجود نماذج تذكارية كثيرة للجزء الثاني من السلسلة على وجه الخصوص، فيلم Mad Max: Road Warrior.

أقرأ أيضًا: أفضل الأفلام الهندية على شبكة نتفليكس

ردود فعل العالم على احتفالية Mad Max

الاحتفال بمرور 40 سنة على فيلم ماد ماكس

الذين لم يستطيعوا السفر إلى استراليا من أجل حضور الاحتفالية بأنفسهم، لم يضعوا الفرصة بالاحتفال أيضًا، فكانت لهم طرقهم الخاصة في الاحتفال بتلك المناسبة الرائعة.

اشترك الآلاف حول العالم في حملة تصوير يظهرون فيها بأنفسهم وهم يرتدون ملابس الفيلم. مما سمح بظهور صور لعائلات كاملة ترتدي ملابس الفيلم وتفتخر بذلك في جلسات تصوير أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي في فترة قصيرة جدًا.

فيلم Mad Max: Fury Road وكيف خدم السلسلة

فيلم فيلم Mad Max: Fury Road

صدر فيلم Mad Max: Fury Road في 2015 من بطولة (توم هاردي) و (تشارليز ثيرون)، حيث تتحدث قصته هذه المرة عن سيدة متمردة تحاول التخلص من قائد طاغية في زمن دستوبي مأساوي تمامًا. وذلك بمساعدة العديد من الفتيات المسجونات سابقًا، وينضم إلى رَكبهم، السيد الجانح، المنبوذ، والمطلوب ميتًا من الجميع: (ماك ماكس).

خدم الفيلم السلسلة بأنه كان كما يقولون، مسك الختام (حتى الآن)، فهو آخر فيلم ينضم إلى سلسلة أفلام Mad Max، حيث كلل تلك السلسلة بالنجاح الساحق وأثبت أنها سلسلة ناجحة في كل فيلم يصدر لها، قديمًا كان أو حديثًا.

يتميز الفيلم بالإخراج الجيّد جدًا والمشاهد ذات كادرات التصوير الواسعة في الهواء المليء بأتربة وحرارة الصحراء. كما أن تمثيل (توم هاردي) كان استثنائيًّا في الفيلم، لذلك الفيلم بالمُجمل وجبة دسمة لكل عشّاق السلسلة، ويضمن لك تجربة فريدة حتى لو كنت تتعرف على اسم Mad Max لأول مرة في حياتك معه.

والجدير بالذكر أن الفيلم حصل على 6 جوائز أوسكار وحده، حتى أنه في ذلك العام قال الجميع أنه سوف (يُفلس) لجنة الأوسكار ويستحوذ على الأضواء وحده. وذلك جعله فيلمًا مميزًا على الصعيد السينمائي من جهة، وصعيد الجوائز الكبيرة من جهة أخرى.

أقرأ أيضًا: أهم الأفلام المرتقبة في 2019 .. توقعات كبيرة ومخاوف واقعية

0

شاركنا رأيك حول "احتفالًا بمرور 40 سنة على Mad Max: إليكم سيارات وعصابات ومتاحف!"

أضف تعليقًا