الأوسكار تتأجل إلى شهر أبريل وتمد أهلية الأفلام إلى فبراير فهل تنقذ العام السينمائي؟
0

كما هو متوقع أعلنت أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية (الأوسكار) صباح الاثنين أن جوائز الأوسكار الثالثة والتسعين، التي كان من المقرر أصلاً إقامة حفل توزيعها في 28 فبراير 2021، ستقام الآن في 25 أبريل وهو أبعد تاريخ منذ أن بدأت أوسكار عصر التلفزيون في عام 1953. 

وشهر أبريل ليس الأبعد على الإطلاق، فأول عرض أوسكار عام 1929 كانت بتاريخ 16 مايو، وفي السنوات ما بين 1930 و1932 تم عقد الحفل في نوفمبر بسبب سنوات مجمعة، ولكن منذ بدأ عصر التلفزيون هذا التاريخ غير مسبوق.

وبدأ البث التلفزيوني لحفل توزيع جوائز الأوسكار منذ فاز فيلم  Sound of Music بجائزة أفضل فيلم في 18 أبريل 1966. وبالإضافة إلى هذا التاريخ الجديد تم تأخير الافتتاح مرة أخرى لمتحف الأكاديمية الجديد للصور المتحركة، والذي ينتقل من 14 ديسمبر 2020 إلى 30 أبريل 2021. وسيقام حفل الافتتاح يوم السبت 17 أبريل، قبل أسبوع من الأوسكار.

بالطبع، يضع هذا مسارًا جنونيًا لموسم جوائز الأفلام القادم. ولأول مرة منذ الأيام الأولى لأوسكار، تم تمديد شروط الأهلية للأفلام لمدة شهرين. ستتمكن الآن الأفلام التي لها تاريخ إصدار بين 1 يناير 2020 و 28 فبراير 2021 من التنافس في جوائز الأوسكار القادمة.

 يتم تحديث تواريخ التقديم لفئات مختلفة أيضًا بسبب هذه التغييرات الهامة، آخر مرة كانت هناك سنوات من التمديد في الأهلية كانت 1932-33، السنة السادسة لأوسكار، حيث فاز Cavalcade بجائزة أفضل فيلم ومدة الأهلية في هذه الفترة امتدت إلى 17 شهرًا بسبب جمع عامين سينمائيين معًا.

يمكننا الآن أن نتوقع أن تحذو BAFTA وجميع جوائز النقابات والأكاديميات الأخرى بما في ذلك Golden Globes و Critics ‘Choice Choice Awards  حذو الأوسكار وتعديل تواريخها أيضًا. من المحتمل أن يتأثر أيضًا موسم مهرجانات الخريف، الذي يبدأ تقليديًا في أوائل سبتمبر في البندقية / تيلوريد / تورنتو،  بقرار الأكاديمية.

0

شاركنا رأيك حول "الأوسكار تتأجل إلى شهر أبريل وتمد أهلية الأفلام إلى فبراير فهل تنقذ العام السينمائي؟"