خمس عازفات بيانو قهرن بأصابعهن الرجال

3

تعرّف على خمس عازفات بيانو استثنائيات امتلكن ما يلزم للسطوع في عالم الموسيقا

في مهن أخرى كثيرة، ربما تُعجب بسيدة أو أكثر يقتحمن المجال تظل ريادته بأيدي الرجال، لكن هناك من المجالات المميزة في عالمنا، والتي سيطرت فيها المرأة بجدارة، وانحنى لهن الرجال وأعترف الكل ببراعتهن.

واحدة من تلك المجالات، كانت “عزف البيانو” (و لا أقول تأليف المقطوعات). فمن يدلف حقاً لهذا المجال، سيرى الصدارة (وخاصة بالقرن العشرين) وقد اعتلت المرأة أعلاه واحتلت أغلبه.

في السطور التالية، سنسرد لكم خمسة أساتذة للعزف على هذه الآلة. كلهن سيدات، ذوات أصابع ذهبية، وعقول مُتّقدة، وأرواح هائمة بين المقامات الموسيقية العذبة للبيانو.

أليسيا دي لاروكا

Alicia de Larrocha - عازفات بيانو

ربما نصادف كثيراً، قصة الطفل المعجزة الذي يبهرنا ببعض مهاراته. لكننا نادراً ما نرى أي ذكر لهذا الطفل إذا ما كبر!! وكأن موهبته كانت بالأساس لكونه طفل. لكن من الأشخاص ما يمكن أن نطلق عليه في صغره الطفل المعجزة، و حتى إذا ما كبر أكتشفنا أنه “شخصية” معجزة بذاتها.

الفتاة الإسبانية الكتالونية، إليسيا دي لا روكا، والتي ولدت لأسرة موسيقية مكنتها من التعلم في عمر الثلاث سنوات، وأتقنت الأمر لدرجة أنها اعتلت “المسرح الدولي ببرشلونة” وهي في عمر الخامسة فقط، لتتمكن من تكوين أول أوركسترا في عمر الحادية عشر.

الفتاة المولودة في عام 1923 والمتوفاة في 2009 عن عمر يناهز 86 عام. لم يشهد معجبيها لها أن أصابعها يوماً أصابها الفتور، بل أترككم مع مقطعين لها.

الأول في السبعينات من القرن الماضي، وأنت ترى أصابعها تترك بصمات مميزة على مفاتيح البيانو، والثاني وهي تكاد تشارف الثمانين من عمرها، وهي تبهرك أكثر بواحدة من أشهر مقطوعاتها .. تعزفها بجوار حدائق الأندلس، وستجد في الفيديو مزج خيالي بين الموسيقى و بديع العمارة الإسلامية، وكأن حوار ما خفي يدور بين الطرفين.

*******************************

مارثا أرجريك

Martha Argerich - عازفات بيانو

الفتاة الأرجنتينية من الأصل الإسباني، والتي عرفها العالم في عمر متأخر حين فازت بمسابقة “شوبين” الدولية للبيانو في الرابعة والعشرين. من تلك اللحظة إلى الآن، عزفت الكثير من مقطوعات السوناتا الراقية، والتي ربما ستلاحظ منها أن “موزارت” كان معشوقها الأول.

في الفيديو التالي، سأتركك وأنا متأكد أنك ستعيد المقطع أكثر من مرة، وأنت ترى مهارة العزف بالأربع أيادي على بيانو واحد بالاشتراك مع العازف الروسي الأصل “أيفجيني كيسين”، وهي المهارة التي قليلاً ما ستصادفها بهذه البراعة الفائقة.

*******************************

أنجيلا هيويت

Angela Hewitt - عازفات بيانو

لو طلبت من أحد أساتذة الموسيقى أن يُرشّح لك عازفاً تسمع من خلاله فن الموسيقار المبدع “باخ”، فلا بد أن يأتي على رأس القائمة عاشقته الأولى، البريطانية “أنجيلا هيويت”.

الفتاة التي اعتلت مسرح المعهد الملكي الموسيقي في “تورنتو” في عمر التاسعة، والتي كرّست نحو أحد عشرة عام لعزف ودراسة موسيقى “باخ”. تتميز “أنجيلا” أن لها نوع من التأويلات المشهورة في معزوفاتها، ولربما لاحظت فروقاً مميزة لها، عن عزف أي أحد آخر لنفس المقطوعة.

في الفيديو التالي، تستمع لواحدة من أرقى معزوفاتها لـ”باخ”. حاول أن تغمض عينيك وأنت تستمع.

*******************************

جينا باخوير

Gina Bachauer - عازفات بيانو

يبدو أن مقولة أن أجيال الماضي كانوا أشد عزماً وصحةً من الحاليين .. هي مقولة صحيحة للغاية!!

الفتاة اليونانية، “جينا باخوير” والتي قضت نحو 13 عاماً من عمرها بين ربوع الإسكندرية في مصر، وأختارها مركز “كينيدي للموسيقى” الشهير لتكون أول من تعزف على مسرحه في افتتاحه لأول مرة عام 1971.

للأسف، وحيث أنها مواليد 1913، أنهت سكتة قلبية حياتها. فأننا لم نحظ على كثير من حفلاتها مُسجّلة، ولكن ما لدينا ليس بالقليل، ولربما منها هذا الفيديو الشهير الذي سجّلته قبل وفاتها وهي على مشارف الستين من عمرها، وحين ترى أدائها فقط في الدقيقة الأولى، ستعلم لماذا بدأت بالتعريف عن هذه السيدة بالسطر الأول.

*******************************

فالنتـينا ليسـيتـزا

Valentina Lisitsa - عازفات بيانو

ما الداعي أن نذكر روّاد الماضي، وحين ننظر للواقع نجد أننا لا نملك شيء؟! فنظل كثيراً لا نملك سوى الماضي والبكاء عليه. لكننا هنا نتحدث عن سيرة كبيرة لريادة المرأة في عزف البيانو، لا زالت موجودة، و لها أكثر من وجه في عصرنا الحديث، ربما نختار لكم منه الشابة الأوكرانية “فالنتـينا”.

أبرز ما يميز الحسناء الأوكرانية هذه، أنها بطلة تناسب عصرنا الحديث. حيث كان الفيديو الأول لها على اليوتيوب عام 2007 أول انطلاقتها في عالم الشهرة، ولم يكن هنالك من راعي أو معهد موسيقي يتعهّد أعمالها، ولكنها إلى جانب زوجها حاولا كثيراً ليصنعوا تلك الرعاية بأيديهم، حتى أنهم وضعوا كامل مدخراتهم عام 2010 لتسجيل أول أسطوانة على حسابهم الشخصي.

بعد صراع طويل لنيل النجاح في الولايات المتحدة، تحظى الحسناء حالياً بشهرة واسعة، وجولات عالمية على أشهر مسارح العالم.

لكننا رغم كل ذلك، لا ننكر أنها واحدة من أروع عازفات البيانو في العصر الحديث، ولأصابعها سرعة ملفتة للنظر في التنقّل السلس بين المفاتيح، أتحداك ولو لم تنتهي من الفيديو، لتنسخ اسمها بالإنجليزية Valentina Lisitsa وتبحث مباشرةً عن باقي مقطوعاتها.

*******************************

لربما يظل البيانو الآلة التي تشعر أنها تروي الكلمات دائماً للقلب فقط. تستشعرها وهي تضغط على الحروف المختلفة لتصنع جملاً غاية في التعبير وكأن لها لغتها الخاصة. لربما يكون هذا المقال مدخلاً لك لتستكشف مقطوعاتك الخاصة، والتي ستلجأ إليها وقتما تشعر بالوحدة وتحب أن يخاطب أحد قلبك مباشرة.

أنت عزيزي القارئ، هلا رشّحت لنا شيئاً من أعمال عظماء عزف البيانو، ويا حبذا لو كُن نساء.

3

شاركنا رأيك حول "خمس عازفات بيانو قهرن بأصابعهن الرجال"

أضف تعليقًا