ممثلون وقعوا بالمحظور وأفسدوا متعة المشاهد بحرق أحداث أفلامهم!

توم هولاند وآن هاثاواي وويل سميث
1

يُمكن القول -بيقين كامل- أن أكثر ما يُزعج المبدعين هو أن يقوم أحد الأشخاص بكشف بعض أسرار وتفاصيل أعمالهم أو ما يُعرف بمصطلح “حرق الأحداث”؛ إذ أن ذلك يُفسد على الجمهور متعة المشاهدة ويقلل درجة تفاعلهم مع الأحداث وبالتالي يُهدر ما بذلوه من جهد على مدار شهور -وأحياناً سنوات- لتقديم أعمالاً مختلفة ومميزة وممتعة.

يُحيط أغلب المُبدعين والمنتجين أعمالهم بالسرية التامة ويحظرون اقتراب الكاميرات والمتطفلين من مواقع تصوير المشاهد الهامة تفادياً لحرق أحداث أفلامهم، إلا أن بعض الممثلين -على عكس المتوقع- تسببوا بأنفسهم في إفساد تجربة مشاهدة أفلامهم عن طريق كشف أهم أحداثها قبل طرحها في دور العرض، وفيما يلي تستعرض أراجيك فن معكم مجموعة من هؤلاء الذين وقعوا بالخطأ الذي لا ينفع معه الندم.

اقرأ أيضاً: 10 أفلام غامضة مختلفة ستعبث حتمًا بعقلك وترهق أفكارك

ويل سميث أعلن نهاية I am Legend

ويل سميث فيلم I am Legend

لو إن لدى النجم ويل سميث قائمة بالأشياء التي يود تغييرها إذا أتيحت له فرصة العودة بالزمن فمن المؤكد أن التصريحات التي أدلى بها في 2007 حول فيلم I am Legend سوف تأتي في مرتبة متقدمة ضمنها، إذ يمكن القول بأن تلك التصريحات تعتبر أكبر حماقة ارتكبها منذ انطلاقته الفنية، حيث قام خلالها بكشف نهاية أحدث أفلامه وإفساد متعة المشاهدة على عدد كبير من متابعيه.

أثارت تصريحات ويل سميث حول أحداث فيلم I am Legend غضب كاتب السيناريو أكيفا جولدسمان الذي أعلن آنذاك مقاطعته للممثل وطالبه بالتزام الصمت وعدم التحدث عن الفيلم بأي وسيلة إعلامية، ويرجع البعض السر في تلك التصريحات الغريبة إلى أن الفيلم مأخوذ عن رواية شهيرة للكاتب ريتشارد ماثيسون سبق تقديمها على الشاشة الكبيرة مرتين، لذلك اعتقد أن المشاهدين يعرفون نهاية الأحداث مُسبقاً، لكن ما لم يعرفه سميث -الذي لم يقرأ الرواية على ما يبدو- أن نهاية السيناريو كانت مختلفة كلياً عما ورد في النص الأدبي الأصلي.

اقرأ أيضاً: أفضل 10 أفلام في مسيرة النجم ويل سميث

آن هاثاواي كشفت مصير باتمان في The Dark Knight Rises

آن هاثاواي فيلم tdg The Dark Knight Rises

كان فيلم The Dark Knight Rises أحد أكثر الأفلام ترقباً في الموسم السينمائي 2012 وانشغل مُحبي السينما وأفلام الأبطال الخارقين آنذاك بالتساؤل حول الكيفية التي سوف تُختتم بها ثلاثية باتمان الشهيرة التي انطلقت في 2005 بفيلم Batman Begins، وبينما ينتظرون معرفة الإجابة داخل صالات العرض عبر الشاشة الكبيرة جاءت الإجابة لبعضهم عبر شاشة التلفاز على لسان الممثلة آن هاثاواي التي جسدت شخصية المرأة القطة ضمن أحداث الفيلم.

أجرت آن هاثاواي قبيل عرض فيلم The Dark Knight Rises بفترة وجيزة عِدة لقاءات للترويج له كما هو معتاد، لكن خلال إحدى تلك اللقاءات تمكن الإعلامي الشهير ديفيد ليترمان من التلاعب بها حين أعلن أن بطل الفيلم بروس واين/ باتمان سوف يلقى حتفه خلال الأحداث، ربما كان ليترمان يمزح فقط لكن رَدّ فعل آن هاثاوي وآمارات الصدمة التي بدت على ملامحها أكدت الأمر، ورغم أن موت باتمان ليس النهاية الفعلية لأحداث الفيلم لكن ذلك الموقف الحَرج بالتأكيد أفسد المتعة على الكثيرين، ولا نعلم إن كانت آن هاثاواي بذلك تعتبر ظالمة أم مظلومة لكن في كل الأحوال لابد أن المخرج كريستوفر نولان قد استشاط غضباً بعد مشاهدته لتلك الحلقة.

اقرأ أيضاً: أفلام باتمان Batman مرتبة من الأسوأ للأفضل

راتشيل ماك آدمز رَوَت قصة The Time Traveler’s Wife بالكامل!

راتشيل ماك آدمز فيلم The Time Traveler’s Wife

تتحدث الممثلة راتشيل ماك آدمز بأريحية كبيرة خلال اللقاءات التلفزيونية التي تجريها، لكن تلك الأريحية بلغت حداً غير مسبوق خلال لقائها مع الإعلامي جون ستيوارت الذي سبق عرض فيلم The Time Traveler’s Wife عام 2009، حيث رَوت خلال الحوار قصة الفيلم بالكامل وكشفت أدق تفاصيله وما يحتويه من تقلبات ومفاجآت.

انتبهت راتشيل ماك آدمز للأمر مُتأخراً وحاولت تدارك الموقف بالتحدث عن بعض الأمور الجانبية ومناقشة الأجزاء التي لم تكشفها من أحداث الفيلم، لكن الأوان كان قد فات وما أفسدته تلك المرة كان يفوق ما يمكن إصلاحه.

فضح سر Star Wars الأكبر قبل عامين من عرضه!!

فيلم Star Wars

يُعد مشهد المواجهة الختامية بين دارث فيدر ولوك سكاي ووكر أحد أفضل مشاهد أفلام Star Wars خاصة أنه يكشف واحدة من أكبر مفاجآت السلسلة -إن لم تكن الأكبر على الإطلاق- وهي أن الشرير دارث فيدر هو والد البطل لوك سكاي ووكر المفقود منذ سنوات، لكن ذلك المشهد الذي اتسعت له العيون وفُغرت أمامه الأفواه تم إفساده على البعض قبل عامين كاملين من طرح فيلم Star Wars: Episode V – The Empire Strikes Back عام 1980.

تمت تأدية دارث فيدر في الثلاثية الأولى من أفلام Star Wars من قبل اثنين من الممثلين هما ديفيد بروس الذي يقدم الأداء الحركي للشخصية وجيمس إيرل جونز الذي قدم الأداء الصوتي، وخلال إحدى الندوات الفنية تحدث الممثل ديفيد بروس حول مستقبل شخصيته وكشف -بطريق الخطأ- عن الحدث الأهم بالسلسلة، وقد نُشرت تصريحاته بإحدى صحف كاليفورنيا المحلية، لكن لحُسن حظ صُنّاع الفيلم كانت المفاجأة صادمة لدرجة يصعب تصديقها ولذلك اعتقد الجميع أنه يتلاعب بالحضور أو يمزح معهم ولذلك لم تنتشر تلك التصريحات على نطاق أوسع.

اقرأ أيضاً: لماذا لا يحب العرب أفلام Star Wars؟ … ونظرة على فلسفة هذه السلسلة

تارانتينو يبحث عن الخائن بين طاقم The Hateful Eight

فيلم The Hateful Eight

يشتهر المخرج الشهير كوينتين تارانتينو بشيئين أولهما عشقه لتقديم المشاهد العنيفة والدموية وثانيهما تكتمه الشديد حول تفاصيل أفلامه التي عادة ما يكون كاتبها ومخرجها، لهذا قد يكون تسريب نص فيلم The Hateful Eight وكشف بعض تفاصيله بالوسائل الإعلامية أحد أصعب المواقف التي تعرض لها منذ انطلاقته الفنية، وما سبب له الإزعاج هو أن ذلك قد حدث قبل البدء حتى في تصوير الفيلم.

قرر كوينتين تارانتينو آنذاك إلغاء ذلك المشروع السينمائي كلياً ولكنه تراجع عن ذلك القرار بعد فترة، وقد صَرّح بأنه قام في وقت مبكر بعرض نسخة من المسودة الأولى لسيناريو فيلم The Hateful Eight على عدد من الممثلين -موضع الثقة بالنسبة له- مثل تيم روث ومايكل مادسن وبروس ديرن، وأنه حتى اليوم -وبعد مُضي عِدة سنوات على إنتاج الفيلم- لا يزال يجهل هوية الخائن الذي يقف وراء تسريب السيناريو الخاص به.

اقرأ أيضاً: حقائق ومعلومات عن المخرج كوينتن تارانتينو … عبقري السينما الدموي

سيلفستر ستالون اختار الصفحة الخطأ من سيناريو Creed

سيلفستر ستالون فيلم Creed

كان الإعلان عن عودة شخصية روكي بالبوا -التي اشتهر بها سيلفستر ستالون- من خلال سلسلة أفلام جديدة تحمل عنوان Creed حدثاً سينمائياً استدعى التوقف أمامه وأثار حماس الملايين حول العالم، إلا أن سيلفستر ستالون أعلن ذلك الخبر السار بأسوأ الطرق الممكنة، إذ كشف عنه من خلال تدوينة قصيرة عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي مرفقة بصورة لإحدى صفحات السيناريو.

ليست المشكلة في تضمين صفحة من السيناريو إلى التدوينة إنما في اختيار إحدى الصفحات الأخيرة من النص السينمائي، الأمر الذي أفسد نهاية فيلم Creed نوعاً ما على عدد كبير من محبيه ومتابعيه. حاول سيلفستر ستالون تبرير موقفه بأن الصفحة كانت مقلوبة ومُخبأة جزئياً لكن ذلك بالتأكيد عذراً واهياً.

اقرأ أيضاً: فيلم Creed .. عودة جديدة لعالم روكي بالبوا الرائع

تايلر نيلسون في المحكمة بسبب سلسلة Indiana Jones

جورج لوكاس فيلم Indiana Jones

تعتمد سلسلة أفلام المغامرات Indiana Jones بصورة كاملة على الإثارة والتشويق مما يجعل كشف أحداث أفلامها مُسبقاً كارثة حقيقية بالنسبة لصُنّاعها، وتلك الكارثة قد تحققت على يد ممثل مساند يدعى تايلر نيلسون شارك في فيلم Indiana Jones and the Kingdom of the Crystal Skull، ويبدو أن حماسه لتلك التجربة كان زائداً عن الحد؛ إذ أسهب في الحديث عن الفيلم في مقابلة مع صحيفة أوكلاهوما المحلية.

تحدث تايلر نيلسون -تعيس الحظ- خلال اللقاء الذي أجري معه عن تفاصيل حبكة الفيلم وكشف كم هائل من أسراره ومفاجآته، وزاد الأمر سوءاً أن ذلك اللقاء كان قبل ثمانية أشهر كاملة من طرح الفيلم في دور العرض، مما أثار غضب ثلاث قامات سينمائية هم المخرج ستيفين سبيلبرج والممثل هاريسون فورد والمنتج جورج لوكاس، فلم يمر الأمر مرور الكرام وقامت شركة Lucasfilm برفع دعوى قضائية ضده تتهمه بانتهاك بنود العقد المبرم معه الذي يُلزمه بعدم التحدث عن تفاصيل العمل.

اقرأ أيضاً: أبرز التجارب السينمائية الطموحة والمميزة لـ شركة لوكاس فيلم LUCASFILM بعيداً عن Star Wars

توم هولاند المُفسد الأول لأفلام عالم مارفل MCU

توم هولاند فيلم Avengers: Infinity War

صَرّح الأخوان روسو بأن الممثل توم هولاند -الذي يجسد شخصية سبايدرمان– محروم من الحصول على نسخة من السيناريو الكامل لفيلم Avengers: Endgame وعللوا ذلك بأنه يجد صعوبة بالغة في الاحتفاظ بلسانه داخل فمه!.. وضع توم هولاند صُنّاع أفلام عالم مارفل السينمائي في عدة مآزق بفعل اندفاعه وتهوره؛ حيث صعد إلى المسرح خلال إحدى الفعاليات الترويجية لفيلم Avengers: Infinity War ومازح الجمهور مُهللاً “مرحباً.. أنا لازلت حياً!”، الأمر الذي أفسد نهاية الفيلم الصادمة ودفع الكثيرين لتوقع موت شخصية الرجل العنكبوت -وربما غيره من الشخصيات- خلال أحداثه.

اعتذر توم هولاند عن تلك الواقعة وعلل فعلته باعتقاده بأن الحاضرين قد شاهدوا فيلم Avengers: Infinity War فعلياً، لكن بعد فترة قصيرة أجرى لقاءً إعلامياً صَرّح خلاله بأن عالم الكَم والسفر عبر الزمن قد يلعبان دوراً محورياً بالفيلم الرابع من أفلام Avengers، ومنذ ذلك الحين أصبح المخرجين يعتبرونه مصدر خطورة ويكتفون بإعطائه المشاهد الخاصة به تجنباً لحرق أحداث الأفلام قبل طرحها في دور العرض.

اقرأ أيضاً: أفنجرز: إيند جيم Avengers: End Game .. التاريخ يُكتب الآن

1

شاركنا رأيك حول "ممثلون وقعوا بالمحظور وأفسدوا متعة المشاهد بحرق أحداث أفلامهم!"

أضف تعليقًا