عندما يصبح العمل الأفضل لعنة .. ما بين ممثلي فريندز وبراين كريستون

2

عند مشاهدة الأفلام السينمائية والمسلسلات التلفزيونية نجد أن أبطال هذه الأعمال نوعان، النوع الأول يقدم تمثيلًا عظيمًا وفي الغالب نجد أن الممثل الذي يقدم أدوارًا لا مثيل لها له القدرة على تقديم أكثر من عمل بنفس الرقي والجودة، وبالطبع عندما نتحدث عن هذه النقطة يخطر ببالنا العديد من الأسماء العالمية، مثل: ليوناردو ديكابريو، وروبرت دي نيرو، وتوم هانكس، والعديد من الأسماء الأخرى، أما على الصعيد العربي والمصري خصوصًا، فيخطر ببالنا بعض الأسماء مثل: يحيى الفخراني، وعادل إمام، والكثير من الفنانين الذي قدموا لنا تحفًا على الشاشات التلفزيونية.

أما النوع الثاني من أبطال الأعمال الفنية فهو النوع الذي يقدم أدوارًا فاشلة على الصعيد الفني، وبالطبع نجد هنا الكثير من الأسماء، التي تتخذ من التمثيل والفن وظيفة، وبعض الأسماء الأخرى التي دخلت هذا العالم بالوسطة، أو لأن معهم المال ويريدون الظهور، فيقومون بإنتاج العمل بأكمله على نفقتهم الخاصة؛ وبالطبع لا نقول أن أي ممثل لا توجد فيه هذه الصفات يشترط أن يقدم دورًا جيدًا، ولكن الأمثلة من أجل توضيح النقطة لا أكثر.

بطل -محترف- العمل الواحد

بطل الأدوار المحترف، وبطل الأدوار الفاشل، نرى هذين المثالين بشكل كبير ومتكرر خلال مشاهدتنا الأعمال الفنية بعين ناقدة، لكن  عند التدقيق والتفحيص بشكل أكبر نرى أن هناك نوع آخر من الأبطال -الفنانين- وأعتقد أن أفضل لقب يمكن أن يطلق على هذا النوع هو أبطال العمل الواحد، وهنا نرى ممثل يقوم بتقديم عمل رائع ربما لا تتخيل أن هناك شخص واحد على كوكب الأرض يمكن أن ينافسه في أداء أفضل، لكن المشكلة أنه عندما نتحمس كثيرًا ونذهب لمشاهدة عمل آخر، نصاب بالإحباط الشديد، وذلك لأن الممثل لم يستطع تقديم أي عمل يرقى إلى المستوى الذي قدمه، تنتشر هذه الظاهرة بشكل أكبر في مجال الأدب، وذلك حيث نجد الكاتب يخرج عملًا أدبيًا رائعًا لكن يظل هذا العمل لعنة لا يستطيع الكاتب الاقتراب من مستواها مرة أخرى، ولعل أشهر مثالَين في مجال الأفلام والمسلسلات، هم أبطال مسلسل فريندز (Friends)، والممثل براين كرينستون بطل المسلسل العظيم بريكنج باد (Breaking Bad).

مسلسل فريندز Friends 

مسلسل friends فريندز

يعتبر مسلسل فريندز، من أشهر مسلسلات السيت كوم، وقد نجح بشكل كبير حتى أنه يعتبر المسلسل الأكثر مشاهدة على عدة منصات منها نتفيلكس وذلك رغم مرور 25 عامًا على عرض المسلسل للمرة الأولى، المسلسل من تأليف مارتا كوفمان، وسيناريو ديفيد كرين؛ في عام 1994 عرض الموسم الأول على شبكة قنوات إن بي سي، وقد نجح العمل بشكل غير متوقع  على مستوى العالم وقد جعل هذا النجاح المسلسل يستمر إلى الموسم العاشر، يقوم المسلسل بعرض بعض المواقف الحياتية التي تحدث بين بعض الأصدقاء بشكل طريف، وأبطال هذا المسلسل هم: جينيفر أنيستون، كورتني كوكس، ليزا كودرو، مات ليبلانك، ماثيو بيري، ديفيد شويمر، وقد كان أداء طاقم التمثيل بأكمله رائع، بالشكل الذي لم يجعل العالم يجلس أمام الشاشات ليشاهدهم حتى عام 2014 فقط، بل ما زال العالم يشاهد المسلسل إلى الآن بنفس الحماس الذي ظهر مع نزول المسلسل.

ديفيد شويمر (راس جيلر)

عند النظر إلى تمثيل ديفيد في مسلسل فريندز سنجد أنه يمتلك موهبة كبيرة خصوصًا وأن له طابع كوميدي سوداوي مميز، لكن عند النظر إلى تاريخه سنعرف أن ديفيد لم يقدم دورًا واحدًا يرتقي لدوره في فريندز، تخرج ديفيد من الجامعة بعد أن حصل على بكالوريوس في الأدب والمسرح، وبعد التخرج حاول الظهور في مجال التمثيل بأي طريقة لكنه لم يقدم إلى بعض المسرحيات الصغيرة، لذلك انتقل إلى لوس أنجلوس وهناك بدأ يظهر في أدوار صغيرة في بعض المسلسلات التليفزيونية وكان أول ظهور له في مسلسل A Deadly Silence عام 1989، واستمر في أعمال صغيرة، حتى مسلسل فريندز، وهنا أصبح العالم بأكمله يعرف من هو ديفيد شويمر بلا منازع، لكن عند النظر على ما قدمه بعد المسلسل سنجد أنه دخل بطولة عدة أفلام لم تنجح بالشكل المتوقع مثل فيلم Apt pupil، كما قام بعمل أداء صوتي لبعض الأفلام الكرتونية، والآن يظهر ديفيد كل فترة في أحد الأعمال، أو حتى يظهر كمخرج لأحد الأعمال، لكن لا نستطيع مشاهدة هذه الأعمال بحماس فريندز أبدًا.

ماثيو بيري (تشاندلر بينج)

ولد ماثيو في عائلة فنية، وكان أبوه ممثلًا أيضًا، وقد ظهر معه في بعض الأدوار مثل ظهوره في أحد حلقات فريندز وكان يقوم بدور والد جاشوا، قبل ظهور ماثيو في مسلسل فريندز كان ظهر في بعض الأفلام، لكن كان أدائه يتراوح بين العادي والسيئ، بالشكل الذي لم يجعل جمهوره لأفلامه السابقة مثل أفلام: Call Me Anna, She’s Out of Control؛ بالرغم المستوى الذي قدمه ماثيو في هذه الأفلام وغيرها والذي لا يشجع مخرج على اختياره إلا أن الوضع اختلف بعد مسلسل فيرندز وعاد ماثيو للأعمال السينمائية مرة أخرى مثل: Birds of America, Three To Tango, Numb؛ بالرغم من كل المشاكل الجسدية والنفسية التي تعرض لها ماثيو خلال وبعد تصوير فريندز إلا أنه عند الحكم على أعماله بشكل نقدي سنعرف أنه بطل العمل الواحد.

مات ليبلانك (جوي تريبياني)

إذا كنت من عشاق مسلسل فريندز فبالتأكيد تعرف جوي وتعرف أنه من أكثر الشخصيات المؤثرة في مسلسل فريندز، بل ويعتبر من الشخصيات التي ساهمت في نجاحه، الراتب الأول له من المسلسل كان 11 دولارًا، وقد كان يشتري بهم عشاءً قبل ذهابه إلى البيت، لكن بعد نجاح المسلسل قفز راتبه إلى مليون دولار أمريكي على الحلقة الواحدة، ويعتبر هذا من أعلى الرواتب في العالم، بعد فريندز بدأ مات بتصوير مسلسل جوي، وهو مسلسل مشتق من فريندز يتحدث عن شخصية جوي بعد المسلسل، لكن بعد الموسم الثاني عرف مات أنه بطل فريندز فقط، لذلك اختفى نهائيًا حتى عام 2010 في فيلم Jonah Hex، ولكن عاد مع مسلسل  Man with A Plan من عام 2016.

مسلسل بريكنج باد Breaking Bad

مسلسل بريكنج باد Breaking Bad

مسلسل بريكنج باد هو المسلسل الأعلى تقييمًا في التاريخ، وقد حصل هذا المسلسل على تقييمات مرتفعة من المشاهدين والنقاد، ويرجع نجاح هذا المسلسل إلا عدة عوامل أهمهم بالطبع تمثيل الممثل الكبير براين كرينستون (مستر والتر وايت)، على مدار 62 حلقة من المسلسل قدم براين كرينستون العديد من المشاهد بعض هذه المشاهد هي الأفضل في تاريخ التلفاز، وقد حصل براين على العديد من الجوائز بسبب تمثيله العظيم.

براين كريستون (مستر والتر وايت)

كان على براين كرينستون أن يقدم الكثير من التحولات في المسلسل، بالإضافة إلا أنه كان يجب أن يكون لديه القدرة على إظهار العديد من الصراعات الداخلية دون أن يتحدث عنها، وقد أجاد التمثيل وتغلب على هذه الصعوبات، وبسبب الأداء المميز له حصل على أربعة جوائز إيمي، كما حصل على جائزة الجولدن جلوب، والكثير من الجوائز الأخرى، لكن بالرغم من كل هذا يجب أن نسأل “هل قدم براين كرينستون عملًا فنيًا آخر في هذا المستوى؟” قدم براين العديد من الأدوار في الأفلام السينمائية، والمسلسلات التلفزيونية، كما قام بالأداء الصوتي لبعض الأفلام، لكن بعد مشاهدة بريكنج باد سترى أن جميع هذه الأدوار يقدم بها تمثيلًا عاديًا.

عندما يتحول العمل الجيد إلى مشكلة

عند البحث في ظاهرة “بطل العمل الواحد” بشكل مستفيض سنجد أن المشكلة ربما لا تكون في الفنان بل المشكلة الكبرى ربما تكون في العمل نفسه، فالعمل ربما يحمل العديد من المقومات التي تساعد الفنان وتجعل تمثيله عامل بسيط في نجاح العمل، فعند الاطلاع على آراء بعض النقاد سنجد أنهم يتحدثون عن أن مسلسل مثل بريكنج باد يتكون من قصة عظيمة، ومشاهد عبقرية، والعديد من المشاكل والحلول الذكية، بالشكل الذي يجعل المسلسل جيد بقليل من التمثيل الجيد، المشكلة هنا أنه عند خروج البطل من عباءة العمل العبقري بذاته يقع في الأعمال التي تحتاج إلى مجهود كبير من المسلسل حتى يظهرها بشكل جيد، وهنا فقط يقع هذا الممثل الكبير أمام أعيننا، ولكن إذا أقتنعنا بهذه النظرية فإننا نقول أن الممثلين الكبار مثل روبرت دي نيرو هم ممثلون يختارون الدور السيناريو المناسب كل مرة.

لعنة الأعمال الجيدة

عندما قام الكاتب يوسف زيدان بكتابة رواياته الأشهر “عزازيل” ظن أنه هكذا حصل على المجد والنجاح لكن المشكلة أنه بعد صدور أول عمل جديد بعد عزازيل بدأت الناس تهاجمه بشكل حاد، بل واتهمه الكثير بسرقة عزازيل وذلك لأن باقي أعماله دون المستوى بالنسبة لهذه الرواية، هذا الأمر تمامًا ما يحدث في عالم السينما والمسلسلات، يشاهد المشاهد مسلسل فريندز ثم يذهب يشاهد مسسلسل جوي فيشعر بالإحباط الكبير والصدمة لأنه لم يأخذ عمل في نفس المستوى، بل ويتعجب الناس كيف استطاع هذا الفنان ضعيف المستوى تقديم عمل عظيم مثل الذي شاهدناه.

تحت سماء المثالية

ربما تكون جميع الأعمال الفنية للممثلين الذين ذكرناهم في هذا المقال مقبولة، لكنها أعمال عادية، أو أعمال مقبولة ولطيفة، فمثلا البرامج أو المسلسلات التي يقدمها بعض أبطال فريندز يفعل مثلها فنانون أخرون لكننا هنا نشاهد العمل وننتقده ونتأفف، وهنا نشاهده ونقول أنه عمل جيد ومقبول، وربما هذا بسبب الحكم على العمل بالمثالية قبل مشاهدته، وبالتالي أي خطأ بسيط في العمل يحطم سقف توقعاتنا ويفسد التجربة، ومن هنا يمكننا القول أن، المشكلة ربما تكون في المشاهد بحد ذاته، الذي يرتفع بخياله وتوقعاته بشكل يظلم فنانًا معينًا، ويميز فنانًا آخر.

وهكذا عزيزي القارئ نكون قد عرضنا مشكلة بطل العمل الواحد، البطل الذي يظهر نجمًا لامعًا في سماء الفن، وينفجر ليلمع ويضيء السماء، وفجأة يختفي ضوءه ونجمه للأبد؛ وأنت عزيزي القارئ أخبرنا كيف ترى ظاهرة الفنان الواحد سواء في مجال السينما أو الأدب؟ وهل ترى أن الأسماء المذكورة في هذا المقال قد قدمت أعمالًا أخرى تستحق المشاهدة ولم نذكرها في المقال؟

2

شاركنا رأيك حول "عندما يصبح العمل الأفضل لعنة .. ما بين ممثلي فريندز وبراين كريستون"