بعد Avengers: Endgame: كيف تطورت شخصيات مارفل؟ وما مدى تأثير ذلك؟

شخصيات فيلم Avengers: Endgame
0

يُمثل فيلم Avengers: Endgame نقطة فاصلة في مسار عالم مارفل السينمائي (MCU)، حيث تم من خلاله اختتام أحداث المراحل الثلاثة الأولى التي بدأت قبل عشر سنوات وفي ذات الوقت يمكن اعتباره بمثابة تمهيد للمرحلة الرابعة والتي سوف تشهد تطوراً كبيراً، خاصة أنها إلى جانب الأفلام المُنتظرة تشمل مجموعة من المسلسلات التي سوف يتم تقديمها حصرياً عبر منصة المحتوى الرقمي “ديزيني بلس”.

يُمكن القول أن فيلم Avengers: Endgame كان بمثابة إعادة هيكلة لعالم مارفل السينمائي، حيث أن تأثيره لم يقتصر على مسار الأحداث وحدها إنما امتد ليشمل الشخصيات أيضاً؛ إذ فقدنا خلال أحداثه مجموعة من الشخصيات البارزة وفي ذات الوقت شهدت معظم الشخصيات الباقية العديد من التطورات ومن المُرجح أن تلك التطورات سوف تؤثر بشكل أو بآخر على مستقبل هذا العالم السينمائي.

تحذير: المقال يتضمن حرقاً لأحداث فيلم Avengers: Endgame

اقرأ أيضاً: أفنجرز: إيند جيم Avengers: End Game .. التاريخ يُكتب الآن

بروس بانر / بروفيسور هالك

بروفيسور هالك

تساءلنا قبل أربع سنوات “إلى متى ستتناسى مارفل الجانب الإنساني للرجل الأخضر؟” إذ أن تلك الشخصية -أي هالك- في أعداد الكوميكس أكثر عمقاً وثراءً من مجرد عملاق غاضب يشيع الدمار، ولكن يبدو أن صُنّاع عالم مارفل السينمائي قد انتبهوا لهذا الأمر مؤخراً، كما تبيّن من فيلم Thor: Ragnarok ثم اتضح بصورة أكبر في فيلم Avengers: Infinity War قبل أن يصبح جلياً في فيلم Avengers: Endgame.

تم تسليط الضوء خلال الفيلمين الأول والثاني على النزاع بين بروس بانر والعملاق الكامن في داخله، حيث أن شخصية العالم لا تثق بهذا الوحش ولطالما سعى إلى التخلص منه وتعامل معه كأنه لعنة، بينما العملاق صار يرفض أن تتم مُعاملته كآلة حرب حتى أنه أعلن التمرد التام خلال أحداث Avengers: Infinity War، وفي ظل سعي كل من الطرفين إلى فرض هيمنته على الآخر لم يعد الجسد الواحد قادراً على احتواء وعي الشخصيتين.

شهدت الشخصية تطوراً كبيراً في أعقاب القفزة الزمنية التي تضمنتها أحداث فيلم Avengers: Endgame، وتمثل ذلك التطور في حدوث الاندماج التام بين بروس بانر “الحاضن” والعملاق “هالك” المُحتضن في شخص واحد يُعرف باسم بروفيسور هالك “Professor Hulk”، والذي يُعد من أكثر شخصيات عالم مارفل كوميكس قوة وتفرداً نظراً لأنه يجمع بين قوة هالك البدنية وعقلية بانر الفذة، يُضاف إلى هذا تأثر الشخصية بالصدمات والمآسي العديدة التي تعرضت لها، ولعل أبرزها فقدانه لشخصية “ناتاشا رومانوف/ بلاك ويدو“.

جدير بالذكر أن شخصية هالك قد مَرت على صفحات الكوميكس -منذ ظهورها الأول في عام 1962- بالعديد من التطورات التي نتج عنها تقديم عِدة إصدارات من تلك الشخصية الشهيرة، تبقى نسخة “بروفيسور هالك” هي الأكثر تميزاً بينها وقد تم تقديمها للمرة الأولى في أوائل التسعينيات من خلال إصدار The Incredible Hulk # 377.

اقرأ أيضاً: فيلم Endgame وعشرة أشياء ربما فوتها فيه!

بيبر بوتس / Rescue

بيبر بوتس

يُعتبر وجود الشريك العاطفي أحد مقومات بناء عوالم الأبطال الخارقين على اختلافهم، وكان مقدراً لشخصية بيبر بوتس أن تلعب ذلك الدور في عالم الرجل الحديدي “آيرون مان” وتنتقل معه من صفحات القصص المصورة إلى العالم السينمائي الممتد، لكن تقع بالحيز المتاح لشخصية الحبيبة أو الزوجة وظهرت عِدة مرات -وإن كانت قليلة- في صورة الشريك الميداني الذي يتدخل بأشكال عِدة لإنقاذ الموقف في اللحظات الحاسمة.

ارتدت شخصية بيبر بوتس أحد دروع توني ستارك ضمن أحداث Avengers: Endgame وانضمت إلى فريق الأبطال في مواجهة جيش ثانوس، وأظهرت قدرة فائقة على التحكم به واستعمال الأسلحة المُدجج بها. صحيح أن توني ستارك قد رحل إلا أن دروعه والتكنولوجيا التي طورها لا تزال باقية والأهم أن بيبر بوتس لا تزال على قيد الحياة، فهل ستخلفه وتحل محله في الأعمال التالية وتكون النسخة النسائية من الرجل الحديدي؟!

قد يكون مستبعداً مشاهدة شخصية بيبر بوتس في فيلم مستقل خاص بها لكن هذا لا ينفي احتمالية ظهورها كشخصية مساعدة في بعض أفلام مارفل المستقبلية، خاصة إذا صحت الشائعات المثارة حول نية مارفل في تقديم نسخة نسائية من فريق الأفنجرز، فربما نشاهدها في تلك الحالة متحالفة مع كابتن مارفل وذا واسب وفالكيري وغيرهن من البطلات، كما يضاعف من احتمالات ظهورها مرة أخرى اعتزام الشركات المنتجة تقديم مسلسلات مُشتقة عن العالم السينمائي محورها الشخصيات المساندة التي ظهرت خلاله.

يُشار هنا أن شخصية بيبر بوتس تم تقديمها على صفحات الكوميكس ابتداءً من 2009 بصفتها بطلة خارقة تحمل اسم ريسكي Rescue وجاء ظهورها الأول من خلال إصدار The Invincible Iron Man #10؛ حيث حصلت رسمياً على درع خاص بها من تطوير توني ستارك وكانت تلك البذلة مصممة خصيصاً لتنفيذ مهام الإنقاذ.

غامورا 

غامورا 

تعرفنا على غامورا للمرة الأولى من خلال فيلم Guardian of The Galaxy Vol. 1 والذي تبيّن منه علاقتها السابقة والمُعقدة بالشرير ثانوس وانضمت خلاله إلى فريق حُراس المجرة، ثم نشأت رابطة عاطفية وطيدة بينها وبين بيتر كويل اتضحت بصورة جلية بأحداث Guardian of The Galaxy Vol. 2 قبل أن تلقى حتفها ضمن أحداث Avengers: Infinity War على يد ثانوس.

عادت غامورا مرة أخرى إلى الساحة من خلال فيلم Avengers: Endgame ولكن في صورة مُغايرة، حيث أن الشخصية الأصلية -التي تعرفنا عليها مُسبقاً- لم ولن يتم إحيائها، إنما تلك التي عادت كانت آتية من الماضي ولا تزال مُتحالفة مع ثانوس، ورغم أنها تخلت عنه مع تصاعد الأحداث إلا أنها في الوقت ذاته لم تنضم إلى حُراس المجرة، لتصبح بذلك مُحاربة وحيدة هائمة في جنبات الفضاء بلا انتماء مُحدد، وانتهى الفيلم بابتداء بيتر كويل رحلة البحث عنها، فهل سيحصل على المرأة التي طالما أحبها أم ستكون نفسها خصمه الجديد؟!

اقرأ أيضاً: قبل مشاهدة Avengers: Endgame: مارفل تروي قصة ثانوس Thanos تفصيلاً

سام ويلسون (فالكون) / كابتن أمريكا

فالكون مارفل

كان سام ويلسون / فالكون على الدوام من أبرز داعمي ستيف روجرز \ كابتن أمريكا وتحالف معه عِدة مرات في مواجهة قوى الشر، وحتى حينما تأزمت الأمور واندلعت أحداث الحرب الأهلية بين أعضاء الافنجرز اتخذ صفه وتحمل كافة النتائج التي ترتبت على ذلك القرار وأهمها تحوله من بطل إلى خارج عن القانون ومطلوب للعدالة.

مَرّت شخصية سام ويلسون بتطور هائل في خاتمة أحداث فيلم Avengers: Endgame؛ حيث اكتفى ستيف روجرز أخيراً من لعب دور البطل وقرر أن يحظى بشيء من الاستقرار في حياة أخرى وزمن مختلف، وبناء على ذلك اختار سام ويلسون ليخلفه في حمل درعه الشهير وأن يصبح كابتن أمريكا الثاني.

تمتلك شركة ديزني خططاً مستقبلية طموحة خاصة بشخصية سام ويلسون وتنوي استغلالها بأشكال عِدة، أبرزها الإعلان عن تطوير مسلسل تلفزيوني مشتق عن عالم مارفل السينمائي بعنوان Falcon & Winter Soldier، ومن المتوقع أن يظهر ضمن أحداثه بهويته الجديدة كـ”كابتن أمريكا” ليخوض عِدة مواجهات جنباً إلى جنب مع بوكي بارنز \ جندي الشتاء والذي يعد هو الآخر من أبرز حلفاء كابتن أمريكا الأصلي.

حَمل سام ويلسون درع ولقب كابتن أمريكا على صفحات الكوميكس ابتداءً من عام 2015 من خلال العدد الذي صدر بعنوان Captain America #1 والذي كان استهلال سلسلة الإصدارات الخاصة به، وقد أدت تلك الخطوة إلى إحداث عِدة تغيرات في عالم كوميكس مارفل بالكامل، أهمها أن ويلسون لم يرث لقب الكابتن فقط إنما ورث صفته أيضاً وبهذا أصبح القائد الرسمي لفريق الأفنجرز!

اقرأ أيضاً: أبرز الاختلافات بين حرب مارفل الكبرى في Avengers: Endgame والكوميكس الأصلية

كلينت بارتون (هوك آي) / رونين

كلينت بارتون \ رونين

كان لشخصية كلينت بارتون / هوك آي ظهور مميز ومؤثر في العديد من أفلام عالم مارفل أهمها فيلم Captain America: Civil War، لكن رغم ذلك تغيبت تلك الشخصية عن الحدث الأهم -ضمن المراحل الثلاثة الأولى من العالم السينمائي- وهو الحرب الكونية في Avengers: Infinity War مما دفع الكثيرين للتساؤل عن مصيرها وسر غيابها.

عاد كلينت بارتون للظهور مرة أخرى من خلال أحداث فيلم Avengers: Endgame لكنه لم يكن نفس الشخص الذي عرفناه طيلة عشر سنوات، فقد طرأت عليه العديد من التغيرات ومَرّ بالعديد من التطورات متأثراً بالأزمة النفسية الطاحنة التي تعرض لها في أعقاب تلاشي أسرته بسبب استخدام ثانوس للأحجار الأبدية في نهاية Avenger: Infinity War، وبناء على ذلك تخلى عن هوية (هوك آي) واتخذ هوية رونين “Ronin”، وهو محارب مغوار يُجيد مختلف فنون القتال ويستخدم أسلحة متعددة عوضاً عن القوس والسهم، ولكن الأمر الأكثر أهمية هو أن مُحركه الرئيسي كان الظلام الذي تنامى في داخله وسيطر عليه فجعل منه شخص مُتبلد المشاعر يزهق الأرواح بدم بارد.

يُذكر هنا أن هوية “رونين” قد حملتها العديد من الشخصيات في إصدارات مارفل كوميكس والغريب أن كلينت بارتون لم يكن أول من اتخذها والأغرب أنه لم يكن الأخير أيضاً، إنما أول رونين في عالم مارفل كان فتاة تُدعى مايا لوبيز ثم خلفها في ذلك كلينت بارتون ثم جاء دور شخص يُدعى أليكسي شيستاكوف.

اتخاذ كلينت بارتون هوية رونين في فيلم Avengers: Endgame لا يجب أن يُمر مرور الكرام، إذ أنه قد يؤثر بعِدة أشكال على مستقبل عالم مارفل الممتد -السينمائي والتلفزيوني- ويمكن من خلاله الاستدلال على بعض التطورات المُحتملة؛ حيث من المعروف أن كلينت بارتون/ رونين كان عضواً رئيسياً في فريق المنتقمون الجُدد The New Avengers والذي قد نراه لاحقاً بعدما حُل فريق المنتقمون الرئيسي برحيل قطبيه الرئيسيين أيرون مان وكابتن أمريكا، علاوة على أن شركة ديزني تعمل على تطوير مسلسل تلفزيوني بعنوان Hawkeye قد يتخلى كلينت بارتون خلال أحداثه عن هويته السابقة لصالح شخصية أخرى تكون هي محور حلقاته بصفتها “هوك آي” الجديد.

ثور

ثور مارفل

كانت ولا تزال شخصية ثور واحدة من أهم وأبرز شخصيات عالم مارفل السينمائي الممتد، وقد ركزت أحداث فيلم Avengers: Endgame بصورة كبيرة على الأبعاد النفسية للشخصية التي أصبحت مُثقلة بدرجة كبيرة بالهموم نتيجة تعدد المآسي التي تعرضت لها على مدار الأحداث ولعل أبرزها إحساسه بالذنب لفشله في حماية شعبه ولعجزه عن ردع ثانوس -رغم الفرصة التي أتيحت له- في فيلم Avengers: Endgame.

تحرر ثور في خاتمة أحداث Avengers: Endgame من الهموم التي أثقلت كاهله بعدما أعاد الأمور إلى نصابها الصحيح بالإضافة إلى تخليه عن منصب حاكم شعب أسغارد، بينما يتمثل التطور الأبرز لثور في رحيله عن الأرض بصورة شبه نهائية وانضمامه إلى فريق حُراس المجرة، ومن المتوقع أن يكون لذلك تأثير بالغ ومباشر على مسار أحداث الفيلم المُرتقب Guardians of The Galaxy Vol. 3.

اقرأ أيضاً: لماذا سلسلة حراس المجرة Guardians of the Galaxy الأكثر اختلافاً بين أفلام مارفل؟

لوكي

لوكي مارفل

تمثلت مظاهر تطور الشخصيات في Avengers: Endgame في العديد من التغيرات التي طرأت عليهم، باستثناء شخصية لوكي التي تمثل تطورها في العودة للخلف وارتداده لما كان عليه قبل كل التطورات التي مَرَ بها خلال مجموعة الأفلام الأخيرة وخاصة فيلم Thor: Ragnarok ثم فيلم Avengers: Infinity War الذي لقي مصرعه خلاله.

ظهر لوكي في فيلم Avengers: Endgame ضمن مجموعة مشاهد السفر بالزمن أثناء اصطحاب ثور له استعداداً لسجنه في أسغارد، لكن بدلاً من أن تمضي الأمور في مسارها الطبيعي تمكن لوكي من الاستحواذ على مكعب التساراكت وبالتالي هرب من قبضة ثور إلى مكان غير معلوم، ونتج عن هذا حلقة زمنية خاصة بالشخصية أو ما يمكن تسميته بخط زمني موازي مغاير لمسار الأحداث المعروف من سلسلة الأفلام.

تم الإعلان رسمياً عن عمل الشركات المنتجة على تطوير مسلسل تلفزيوني خاص بشخصية لوكي، ورغم عدم الكشف عن تفاصيله أو الحبكة التي سوف يدور حولها، فإن هناك العديد من التكهنات بأن أحداثه سوف تجري داخل تلك الحلقة الزمنية التي تخلقت في ذلك المشهد، مما يعني أن لوكي -برغم كل شيء- لا يزال شريراً مُخادعاً.

اقرأ أيضاً: اللعبة لم تنته بـ Endgame: أبرز الأفلام المنتظرة بالمرحلة الرابعة من عالم مارفل MCU

0

شاركنا رأيك حول "بعد Avengers: Endgame: كيف تطورت شخصيات مارفل؟ وما مدى تأثير ذلك؟"

  1. Ayman Eid

    انا اتفرجت عليه على ايجي بست فيلم رائع الصراحه شكرا لكم اراجيك موقع رائع

أضف تعليقًا