أحلام وراغب علامة في The Voice.. حرب باردة واحتمالات تكرار الصدام

أحلام وراغب علامة
0

أحلام وراغب علامة، للوهلة الأولى عند ذكر هذا الثنائي، تتبادر إلى الأذهان خلافاتهما – أو قُل إن شئت صدامهما – خلال وجودهما في لجنة تحكيم برنامج Arab Idol، وهي الخلافات التي تصدّرت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي وقت عرض البرنامج، وشغِلت حيزًا كبيرًا من اهتمامات رواد تلك المواقع، بل والمشاهدين في المنازل.

مَن تابع جيدًا العلاقة ما بين أحلام وراغب كأعضاء لجنة تحكيم Arab Idol، بدءًا من حلقات تجارب الأداء وانتهاءً بالحلقات التي أُذيعت على الهواء، لم يتوقع أن يجتمعا مرة أخرى في أي برنامج، بسبب المناوشات التي حدثت بينهما، والتي وصلت في أحيان كثيرة إلى حد الصدام، لدرجة أن راغب اعترف في حواره مع الإعلامية منى الشاذلي، أن تلك الخلافات كانت من أهم أسباب مغادرته للبرنامج بعد أول موسمين، ليحل محله الفنان وائل كفوري.

أقرأ أيضًا: هل يواجه The Voice Kids فشلًا بعد تغيير لجنة التحكيم؟

بل أجاب راغب في نفس الحوار، عما إذا كان يتوافر بينه وبين أحلام ما يُسمى بـ “الكيميا”، ليجيب ساخرًا وهو يضحك: “لا فيه، بس كيميا متفجرة!” وصرّح أيضًا خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته قناة MBC عن البرنامج وضمَّ أعضاء اللجنة الأربعة: “أنا كتير بحب أحلام، بس يا أخي شخصيتي ما بتركب على شخصيتها”، وقال خلال حواره مع الإعلامي نيشان، إنه كان يحب أن يستفز أحلام بكواليس البرنامج.

ولكننا فوجئنا قبل عدة أشهر، بوجود الثنائي مرة أخرى إلى جانب سميرة سعيد ومحمد حماقي، في لجنة تحكيم برنامج The Voice بموسمه الخامس، والذي يُعرض حاليًا على شاشة MBC، لتتجدد المخاوف والتوقعات بحدوث مناوشات بين أحلام وراغب مرة أخرى، مع تساؤلات وتعجّب من فكرة اجتماعهما مجددًا، بالرغم من عدم التوافق بينهما على الشاشة.

وبعد عرض أول حلقتين من The Voice الموسم الخامس، نرصد ملامح علاقة أحلام وراغب علامة خلال وجودهما ضمن لجنة التحكيم، وهل ظهرت بوادر خلاف بينهما؟ أم تسير الأمور على ما يرام؟ على الأقل حتى الآن..

أقرأ أيضًا: موعد عرض أولى حلقات الموسم الخامس من برنامج “The Voice”

الحلقة الأولى

– تم استحداث زر جديد خلال هذا الموسم من البرنامج وهو زر “البلوك” أو الاستبعاد، والذي يستطيع المدرب استخدامه ضد أحد المدربين الثلاثة الباقين لمنعه من ضم أحد المواهب، وهو الزر الذي استخدمه حتى الآن كل من أحلام وراغب ضد بعضهما، كما سنرى لاحقًا.

– نلاحظ جلوس أحلام وراغب علامة على مقعدين متجاورين في منتصف لجنة تحكيم The Voice، وهو العكس تمامًا من أماكنهما في Arab Idol، إذ كانا يجلسان متباعدين وبينهما الفنانة نانسي عجرم، فهل تجاورهما حاليًا مقصود من القائمين على البرنامج لسهولة التواصل مثلا؟ أم لزيادة الصراع والاحتداد؟ الإجابة سنعرفها مع استمرار عرض الحلقات.

– خلال الحلقة غنّى المشترك محمد منصوري من المغرب، والوحيدة التي استدارت له هي أحلام، وقالت له سميرة سعيد: “أنت اليوم مع أحلام في أيد أمينة”، ليعلّق راغب ساخرًا: “حسب المزاج! مش دايما بين أيادي أمينة”، لترد عليه أحلام وهي تحاول ضبط النفس: “أنا في الطرب والغناء مزاجي عالي جدًا”.

– آخر المشتركين في الحلقة وهو إبراهيم مشولي من السعودية، استدار له المدربون الأربعة، وضغطت أحلام على زر “البلوك” ضد راغب، وهو ما أثار حفيظة الأخير ليقول للمشترك: “عاجبك هيك؟ رجّعت المشاكل أنت؟” ثم توّعد أحلام قائلًا: “والله مردودة يا أحلام.. طيب هنشوف”، لترد ساخرة بأنها أرادت إهداء هدية لـ راغب بعد انضمامه للبرنامج.

– تواصلت تعليقات الثنائي على استخدام البلوك لأول مرة في البرنامج، إذ قال راغب علامة لـ أحلام: “بس الهدية مردودة وهدايايا هتكون أقوى.. هتشوفي”، واستمرت ردود أفعالهما خلال كواليس الحلقة، فنجد راغب يوجه حديثه لها: “هدية مقبولة.. انطروا بالحلقات الجاية بعرف كتير منيح كيف أرد.. هرد الهدية على الناعم وهي مش هتحس فيها”، وهو ما حدث بالفعل خلال الحلقة التالية.

الحلقة الثانية

– استدار الثنائي للمشترك عبد العزيز إبراهيم من السعودية، والذي اختار أحلام مفضلًا إياها على راغب، ليَقل لها الأخير: “أنا غلطان إني ما عملتلك بلوك”، وسط ضحكها وباقي المدربين.

– تكرر الموقف ذاته مع مشترك آخر وهو علي الشريف من العراق، إذ اختار أحلام بعدما استدارت له هي وراغب، لنجدها ترفع لافتة مكتوب عليها “أنا بتكّي”، وشرحت ما تقصده بها في الكواليس قائلة إنها فقط تضغط على الزر وتستدير للمشترك، موضحة أنه يختارها في النهاية بدون مجهود منها لإقناعه باختيارها، على عكس ما فعله راغب علامة مع هذا المشترك، إذ حاول إقناعه بأن يختاره ويترك أحلام.

– استدار راغب وحده للمشتركة شيماء محمود من المغرب، ثم التفت لأحلام قائلًا: “طقّي موتي”، بعد ذلك تعطَّل كرسي الأخيرة لثوانٍ عن الدوران، فعلّق راغب: “حتى الكرسي مش راضي يلف!” وسط ضحكه هو وأحلام وباقي المدربين.

– في نهاية تلك الحلقة، انتقم راغب علامة من “بلوك” أحلام له في الحلقة الأولى، حيث ضغط ضدها على زر “البلوك”، بعدما استدارت مع باقي المدربين للمشتركة نهى رحيم من المغرب والتي أذهل أداؤها الجميع، لم تلحظ أحلام “بلوك” راغب إلا متأخرًا بعد أن طلبت من نهى أن تختارها، وما أثار غضب أحلام أكثر اختيار المشتركة لـ راغب، مما دفع بأحلام للقول: “أنا كنت ناوية أعمل صلح معاك، لكن لا صلح مع راغب علامة”.

أقرأ أيضًا: ماذا تعرف عن “ملك البوب”؟ معلومات قد لا تعرفها عن مايكل جاكسون

يتضح لنا بعد عرض أول حلقتين، أن علاقة أحلام وراغب علامة حتى الآن خلال البرنامج، لم تتعد المزاح اللطيف والمنافسة المشروعة والتحدي كأعضاء في لجنة تحكيم، إذ لم تصل بعد إلى حد صدامهما كما حدث في Arab Idol، مع الأخذ في الاعتبار أننا ما زلنا في مرحلة الحلقات المسجلة، فهل ستستمر تلك الحرب الباردة بين الثنائي خلال الحلقات المقبلة وخاصة التي ستذاع على الهواء، ويلتزم الطرفان ضبط النفس لآخر هذا الموسم من The Voice؟ أم ستتطور الأمور وتظهر بوادر الاحتداد على غرار مشاركتهما في Arab Idol؟

0

شاركنا رأيك حول "أحلام وراغب علامة في The Voice.. حرب باردة واحتمالات تكرار الصدام"