بعد كازابلانكا: أراجيك تحاور أحمد داش عن كواليس آخر أعماله السينمائية

الأفيش الدعائي لأحمد داش في فيلم كازابلانكا
0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

تصدر فيلم كازابلانكا شباك تذاكر موسم أفلام عيد الفطر لعام 2019، محققًا أرقام قياسية في إيرادات السينما المصرية خلال فترة قصيرة، كما أشاد الجمهور والنقاد بمستواه الفني وقصته غير المستهلكة؛ التي جسدها نخبة كبيرة من النجوم المتميزين.

كازابلانكا بطولة أمير كرارة، وعمرو عبد الجليل، وإياد نصار، وأحمد داش، وغادة عادل، ولبلبة، ومحمود البزاوي، إلى جانب النجم التركي خالد أرغنتش، فضلًا عن اشتراك عدد من نجوم السينما والدراما كضيوف شرف، منهم: مصطفى شعبان، ونيللي كريم، وبيومي فؤاد، وأحمد فهمي، وهو من تأليف هشام هلال، وإخراج بيتر ميمي، وإنتاج شركة سينرجى فيلم ووليد منصور والطاهر برودكشن.

تقديم هذا الحشد من النجوم في أدوار جديدة ومختلفة عما قدموه قبل ذلك في مشوارهم الفني كان أكثر ما أعجب الجمهور وأشادوا به؛ ومن ضمن هؤلاء كان الفنان الصاعد أحمد داش، الذي استطاع أن يلفت انتباه الجمهور والنقاد سيان؛ منذ أن وطأت قدماه عالم الفن، على الرغم من صغر سنه، سواء في أعماله الدرامية أو السينمائية.

أقرأ أيضًا: ردود فعل إيجابية حول فيلم Avengers: Endgame!

ما الذي جذب أحمد داش لـ “زكريا”؟

وفي حديثه مع “أراجيك“، أوضح “داش” أنه أكثر ما جذبه لشخصية “زكريا” في كازابلانكا شقيق “عمر المر”، الذي جسده الفنان أمير كرارة، هو طبيعة الشخصية الخاصة بها وتركيبتها وتفكيرها فيما حولها؛ حيث إنه “زكريا” لا يتحمل المسئولية، أصبح لديه أموال دون أن يبذل أي مجهود، مشيرًا إلى أن المنتج وليد منصور هو مَن هاتفه ورشحه للدور، ومن ثمً قرأ “داش” السيناريو وتعاقد عليه بعد عشرة أيام من قراءته.

لفت إلى أنه استغرق شهرين في التحضير لذلك الدور المحوري في القصة والأحداث؛ بحسب ما أمضى التعاقد في شهر أكتوبر ومن ثمً بدأوا التصوير في شهر ديسمبر للعام ذاته، مشيرًا إلى أنه يعتاد أن يقرأ سيناريو العمل الفني عدة مرات؛ حوالي 4 مرات متفرقة قبل تجسيد الدور، موضحًا أنه يستشير  والدته ووالده على وجه الخصوص، إلى جانب بعض من أصدقائه المقربين، في سيناريوهات الأعمال الفنية وأدواره.

لقطة لأحمد داش من فيلم كازابلانكا

كواليس كازابلانكا

وعن كواليس فيلم الإثارة والأكشن كازابلانكا أوضح أنه كان هناك بعض المشاهد الصعبة في تصويرها، لافتًا إلى أن أكثرهم صعوبة في التحضير، هو مشهد المواجهة مع “كرارة” في الملهى الليلي.

زكريا في كازابلانكا
أمًا عن مشهد إنقاذه من الموت، قبل انقلاب السيارة من فوق الجبل، أوضح أنه جسد الدور مع “كرارة” بنفسه، بالرغم من خطورته وصعوبته، مؤكدًا أنهم لم يستعينوا بـ “دوبلير” لتأدية المشهد بدلًا منه، خاصة أنه تطلب تصوير لقطات مقربة من الأبطال “Close Up Shots “لافتًا إلى أنهم حضًروا كثيرًا لهذا المشهد، مشيرًا إلى أنه إذا كانت تعرقت يد “كرارة” بدرجة كبيرة أو فلتت يده من يد “داش” وقتذاك، كان سيقع ويصاب إصابة كبيرة حقيقية.

أحمد داش في مشهد صعب في كازابلانكا

أمير كرارة برفقة أحمد داش في أصعب مشاهد فيلم كازابلانكا

أصعب مشاهد فيلم كازابلانكا وانقلاب السيارة من فوق الجبل
العمل مع عمرو عبد الجليل وأمير كرارة وإياد نصار

وفي سياق متواصل، أوضح أن كل عمل فني اشترك فيه كان له ظروفه وصعوباته الخاصة، مشيرًا إلى أن تعاونه الثاني مع الفنان عمرو عبد الجليل، الذي جسد دور “عرابي” في الفيلم، بعد مسلسلهما “طايع” الذي عرض في موسم دراما رمضان 2018، يعد أمرًا ممتعًا للغاية، لافتًا لكونه إنسان “سهل وبسيط جدًا” ويحب العمل معه.

عمرو عبد الجليل في فيلم كازابلانكا
أمًا عن تعاونه الأول مع الفنان أمير كرارة، أوضح أنه يتعامل بشكل مختلف، بعيد عن أجواء النجومية، على الرغم من كونه من أهم 3 نجوم على الساحة الفنية في مصر حاليًا بحسب وصفه، مشيرًا إلى أنه متصالح مع نفسه، و”شاب لذيذ”، ويتعامل ببساطة.

أمير كرارة في كازابلانكا
وفي السياق ذاته، لفت إلى أنه استمتع كثيرًا بالعمل مع الفنان إياد نصار أيضًا، مشيرًا  إلى أنه يظن أن “نصار” يتبع تكنيك “Method acting” وهو ما يفضله “داش” أيضًا، موضحًا أن ذلك جعلهما يفهمان بعضهما كثيرًا في المشاهد التي جمعتهما معًا، وأوجد بين “زكريا” و”رشيد” الذي جسده “نصار” في كازابلانكا حالة خاصة على الشاشة.

إياد نصار في كازابلانكا

هل هناك جزء ثانِ من كازابلانكا ؟

وبسؤاله عن النهاية المفتوحة لـ كازابلانكا وعما إذا كان هناك جزءًا ثانيًا له وبقية أخرى لقصة الأصدقاء الثلاثة هجامين البحر، أكد “داش” أن نهايته “تسمح” لعمل جزء ثانِ بالفعل، ولكنه لا يعلم حتى الاَن هل سيتم تنفيذه أم لا.

وعلى صعيد اَخر، أشار “داش” إلى أنه يدرس حاليًا ”Business” و”إخراج” بجانب عمله في التمثيل، لافتًا إلى أنه يفضل العمل على أدواره السينمائية أكثر من الدرامية؛ موضحًا أن الأفلام لا تتطلب الضغط الذي تفرضه المسلسلات؛ منها الاحتياج لسرعة التصوير من أجل إتمام الحلقات في وقت معين مثل دراما الموسم الرمضاني، كما أنه فريق عمل المسلسل يمكن أن يتغير، على عكس الفيلم الذي يُحدد فريق عمله وممثليه من البداية، والذي تعد أجوائه أكثر “استقرارًا” بحسب وصفه.

أقرأ أيضًا: “هيا الشعيبي” تستعد لتقديم مسرحية “عودة ريا وسكينة” في عيد الفطر القادم

كيف تأثر أحمد داش بالمخرجين الكبار في أعماله؟

أما عن أثر مشاركته في أعمال سينمائية ودرامية مختلفة مع مخرجين متميزين، منهم: المخرج عمرو سلامة في فيلم “لامؤاخذة” ومسلسل “طايع”، وخيري بشارة في مسلسل “الطوفان”، وتامر عشري في فيلم “فوتوكوبي”، ومحمد دياب في “اشتباك”، ومريم أبو عوف في مسلسل “إمبراطورية مين”.

وصف “داش” نفسه بـ “المحظوظ”، مشيرًا إلى أنهم مخرجين كبار داخل وخارج مصر، منوهًا أنهم “يحبون الشغلانة”، وهو ما انعكس عليه بالتبعية، سواء في أدائه أو في طريقة فهمه للتمثيل واحترامه للفن بشكل عام.

لقطة تجمع بين عمرو سلامة وأحمد داش

وعن تعاونه الأول مع المخرج بيتر ميمي في  كازابلانكا أوضح أنه يقدر العمل معه ويحترمه، مشيرًا إلى أنه “مش على بعضه” دومًا في موقع التصوير “اللوكيشن”؛ بحسب ما يفعل عدة أشياء متتالية، ويهتم بكل تفاصيل العمل وبالتجديد في الأداء، كما أنه يستمع لاَراء الممثلين وفريق العمل وهو يعد أمرًا نادرًا بين المخرجين بحسب وصفه.

“طول ما أنت ماشي في الشارع، بتشوف شخصيات ممتعة ومريبة أحيانًا وبتابع أدائهم وسلوكهم، وبكون عايز أدخل جواهم وأفهم شخصياتهم”.. هكذا عَبر “داش” عما يتمنى تقديمه في أدواره الفنية المقبلة، مشيرًا إلى أنه يريد أن يجسد باقة مختلفة ومتنوعة من الشخصيات، مشيرًا إلى أن الفن موهبة وتجارب ورؤى مختلفة، تعتمد على أداء الممثل وكيفية تقديمه لها، لافتًا إلى أنه يتمنى العمل مع نجوم وشخصيات كثيرة، منهم؛ المخرجين: مروان حامد، ومحمد شاكر.

الممثل أحمد داش

0

شاركنا رأيك حول "بعد كازابلانكا: أراجيك تحاور أحمد داش عن كواليس آخر أعماله السينمائية"

أضف تعليقًا