سخرية واسعة من أداء ياسمين صبري وأحمد صلاح حسني في مسلسل حكايتي!

حكايتي، أحمد صلاح حسني، ياسمين صبري
0

سخر رواد مواقع التواصل الاجتماعي من أحد مشاهد الحلقة السادسة والعشرين من مسلسل “حكايتي” بسبب أداء كلٍ من “ياسمين صبري” و”أحمد صلاح حسني” في لحظة درامية فارقة في أحداث المسلسل.

تدور أحداث مسلسل “حكايتي” حول الشابة الجميلة الطموحة “داليدا/ ياسمين صبري”، تدب بينها وبين عائلة والدها عداوة بعد مقتله أمام عينيها، فتقرر ترك العائلة والهرب إلى الاسكندرية لتشق طريقها في عالم تصميم الأزياء، هناك تتعرف على “علي/ أحمد صلاح حسني” وتنشأ بينهما علاقة عاطفية.

المشهد مثار السخرية هو لحظة وفاة “البارون/ جميل برسوم” جد “علي” الذي تولى تربيته بعد وفاة والده، ويُصور المسلسل كيف أن العلاقة بين الجد والحفيد شديدة القرب والحميمية، وبالتالي فإن لحظة الوفاة يجب أن تكون أكثر لحظات العمل درامية، على عكس ما ظهر.

التفاصيل في السطور التالية.

أداء بارد وحوار أقرب للكوميديا

لحظة وفاة “البارون” المفترض أنها واحدة من أهم لحظات المسلسل درامية، بعد أن تعلق المشاهدين بالعلاقة الحميمية ما بين الجد وحفيده، لحظة كان ينبغي لها أن تبكي المشاهدين جميعًا لا أن تتحول إلى لحظة كوميدية يتم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي لاستجلاب الضحك!.

“أنا ما عملتش حسابي والله، ما عملتش حسابي يا جدو”

هكذا كان رد فعل “علي” الحفيد لحظة وفاة جده، وبأداءٍ مفتعل من “أحمد صلاح حسني”، ولم يسعف هذا الأداء الموسيقى الحزينة التي تصاعدت في الخلفية، فأصبح المشهد مثارًا للضحك.

“معلش يا علي”

بأداءٍ باردٍ وباهت جاء تفاعل “داليدا/ ياسمين صبري” مع هذه اللحظة الحزينة، وليست هذه المرة الأولى التي تفشل “ياسمين” في التفاعل مع الكثير من أحداث المسلسل.

أزمات مسلسل حكايتي

مسلسل “حكايتي” واجه اتهامين بالسرقة، الاتهام الأول لحظة طرح البوسترات الدعائية له، فالبوستر الأول للمسلسل تبين أنه متطابق تمامًا مع بوستر الفيلم الوثائقي “Dior and I” الذي عُرض عام 2014، بينما تطابق البوستر الثاني مع فيلم “The Dressmaker” للنجمة العالمية “كيت وينسلت”، والذي عُرض عام 2015.

مسلسل حكايتي، Dior and I

ياسمين صبري، كيت وينسلت

أما الاتهام الثاني فقد جاء مع عرض نصف حلقات المسلسل، عندما وجهت الروائية السعودية “نور عبد المجيد” اتهامًا لمؤلف المسلسل “محمد عبد المعطي” بسرقة روايتها “لاسكالا” وتحويلها إلى “حكايتي”.

أيضًا واجهت “ياسمين صبري” بطلة العمل انتقادات عدة بسبب برودة أدائها، إلى جانب سوء أدائها الصوتي عندما تقوم بدور راوية الأحداث في المسلسل.

اقرأ أيضًا:

0

شاركنا رأيك حول "سخرية واسعة من أداء ياسمين صبري وأحمد صلاح حسني في مسلسل حكايتي!"

أضف تعليقًا