لماذا لم يحظ فيلم Alice Through the Looking Glass بنفس نجاح جزئه الأول؟

تقييم ومراجعة فيلم Alice Through the Looking Glass ... لماذا لم يلق نفس نجاح الجزء الأول؟
0

تحمست كثيرًا حين علمت بأن شركة ديزني ستقوم بإنتاج جزءٍ ثانٍ من فيلم Alice in Wonderland الذي أحبه كثيرًا، وبالفعل بعد مرور ست سنوات على ظهور فيلم Alice in Wonderland في صالات العرض السينمائي تم إطلاق فيلم Alice Through the Looking Glass في مايو 2016 ولكن الفيلم جاء مخيبًا للآمال بل ولم يحقق الإيرادات المتوقعة منه على عكس جزئه الأول الذي حقق أكثر من مليار دولار حول العالم!

الفيلم من بطولة نجوم الجزء الأول جوني ديب وميا واسيكوسكا وآن هاثواى وهيلينا بونهام كارتر وآلان ريكمان وانضم إليهم ساشا بارون كوهين، وكتب السيناريو ليندا ووليفرتون عن قصة الكاتب الانجليزي لويس كارل ومن إخراج جيمس بوبين.

اليس

ويبدأ الفيلم بعودة أليس من رحلاتها حول العالم لتواجه العديد من المشاكل، فوالدتها غير مقتنعة بعملها كقبطان لسفينة والدها، كما أن هاميش – خطيبها السابق الذي رفضت أليس عرض زواجه – يحاول الاستيلاء على سفينة والدها ومنزلها أيضًا، ومع كل تلك التحديات تجد أليس نفسها قد عادت من جديد إلى أرض العجائب، حيث طلبت منها الملكة البيضاء مساعدة صانع القبعات الذي أصابه اكتئاب شديد أدى إلى احتضاره، هذا الاكتئاب يرجع إلى إيمان صانع القبعات بوجود عائلته على قيد الحياة، لذا تحاول أليس سرقة صولجان سحري من سيد الوقت وتعود بالزمن للوراء من أجل إنقاذ عائلة صانع القبعات، وتواجه أليس العديد من المواقف مع سيد الوقت والملكة الحمراء من جديد.

وعلى الرغم من حصول الفيلم على تقييم مقارب لجزئه الأول على IMDB إلا انه واجه العديد من الانتقادات السلبية من جانب النقاد، وبعد مشاهدتي للفيلم يمكن القول إن هناك عدة عوامل كانت السبب وراء ذلك كالآتي…

 الإخراج

المخرج جيمس بوبين

ربما كان الإخراج أحد أهم العوامل التي أثرت في فشل الفيلم، فتم استبدال مخرج الجزء الأول تيم برتون الذي يتميز بطابعه القوطي المميز في غالبية أفلامه بمخرج فيلم The Muppet جيمس بوبين، وعلى الرغم من وجود برتون ضمن فريق إنتاج الفيلم إلا أن بوبين قدم لنا صورة سينمائية مشرقة تختلف كثيرًا عن أجواء تيم برتون المظلمة.

وفي الحقيقة لقد قدم بوبين صورة مشرقة مع مؤثرات بصرية خلابة، ستجعلك تشعر بروعة الألوان في عالم أليس الخيالي، وفي رأيي الشخصي أعتقد أنها أفضل كثيرًا من أجواء برتون القاتمة ولكن البعض أفتقد تلك الأجواء ولم يتقبل الفيلم في ثوبه الجديد.

جوني ديب ومشاكله الشخصية

جوني ديب

جوني ديب هو واحد من مبدعي هوليوود المعروفين، فصاحب الألف وجه لديه معجبين مخلصين من جميع أنحاء العالم، وقد فوجئ هؤلاء المعجبون بادعاءات زوجته آمبر هيرد بضربه لها، مما شكل صدمة كبيرة لدى محبيه.

فالممثل الذي يبلغ من العمر 53 عامًا قد تزوج من الممثلة آمبر هيرد التي تصغره بأكثر من 20 عامًا في 2015 ولكن هذا الزواج لم يستمر طويلًا، فبعد خمسة عشر شهرًا فقط طالبت آمبر بالطلاق، وهو الأمر الذي فاجئ الجميع خاصة أن طلب الطلاق جاء بعد ثلاث أيام فقط على وفاة والدة جوني ديب.

البعض صدق والبعض الأخر لم يصدق… ولكن انتشار صور آمبر والكدمات على وجهها، جعلت مصداقية جوني ديب تهتز وبالتالي شعبيته حتى أن زوجته السابقة وابنته دافعتا عنه بشراسة وصرحوا أنه لطالما كان ديب زوج وأب رائع وبعيد كل البعد عن العنف.

وبدأت معركة من الشائعات والتصريحات بين الجانبين انتهت بتوقيع الطلاق في أغسطس 2016، وذلك بعد اتفاق الجانبين على تسوية تحصل بموجبها آمبر هيرد على 7 مليون دولار من زوجها.

كل تلك الأحداث ساهمت في انخفاض أسهم فيلم جوني ديب الجديد Alice Through the Looking Glass في صالات العرض السينمائي وخاصة مع تزامن عرضه مع فيلم X-Men: Apocalypse أحدث أفلام سلسلة X-Men الشهيرة.

معالجة سطحية للشخصيات

 فيلم Alice Through the Looking Glass

على الرغم أن كاتبة السيناريو لم تتغير في كلا الجزأين إلا أن النقاد اعتبروا Alice Through the Looking Glass بعيد كل البعد عن المغامرة الحقيقية التي ألفها لويس كارل التي كتبها عام 1871، وانتقدوا المعالجة السطحية للشخصيات وخاصة شخصية سيد الوقت التي قام بدورها ساشا بارون كوهين، حيث ظهرت الشخصية بدور باهت يحتاج إلى المزيد من التفاصيل عن حياته ودوره وعلاقته بالملكة الحمراء، لنجد أنفسنا أمام شخصيات تحمل بعد إنساني واحد، فهناك الملكة الطيبة والملكة الشريرة وبطلة المغامرة الفتاة الشجاعة… إلخ.

ولكنني أعتقد أن الخلل الأكبر كان في شخصية أليس، فلم أستطع الشعور بالترابط بين المشاهد التي تعود فيها أليس إلى حياتها الطبيعية بل شعرت أنها مقتطفات غير مترابطة على الإطلاق وخاصة مشهد وجود أليس في المشفى، وكان هناك إصرار واضح على إظهار أليس بمظهر مناصر لحقوق المرأة، فهي قبطان ماهر تقود سفينة تضم عشرات الرجال!

في النهاية Alice Through the Looking Glass هو فيلم ممتع للغاية من الناحية البصرية ولكن يفتقد إلى الكثير من العمق والترابط… ولكنني بحق أحببت حكمة الفيلم التي أراد توصيلها آلا وهي”لا يمكن تغيير الماضي حتى وإن حاولنا”.

 فماذا عنكم؟ ماذا أحببتم في الفيلم؟

0

شاركنا رأيك حول "لماذا لم يحظ فيلم Alice Through the Looking Glass بنفس نجاح جزئه الأول؟"