إلفيس بريسلي .. المغني الذي جعلته الموسيقى مَلِكاً!

2

رفعته الموسيقى إلى مرتبة لا يشك أحدٌ في عظمتها رغم بداياته التي كانت متواضعة، فقد بلغ مكانة وذروة وشهرة لم تهيأ ولم تتاح لمن عاصره أن يحتلها، وذلك لبراعته في العزف والغناء وإتقانه لهما. ولم يكن إلفيس بريسلي من النوع الذي يقوم بالغناء من أجل اكتساب الشهرة فقط، بل إن الموسيقى قامت بإبهاره وجعلته يهيم بها حُباً منذ أن كان صبياً صغيراً.

هو إلفيس آرون بريسلي، أمريكي الأصل والولادة، من ولاية ميسيسيبي، شرق توبيلو على وجه التحديد. من ألقابه ملك الروك أند رول، ويقصد بهذا اللقب أن إلفيس كان المخترع والمبدع الأول لذاك النمط الموسيقي، وبالرغم من الكثير من المعارضات حوله (اللقب)، إلا أنه لُقِّبَ به دائما ولازال. وُلد في منتصف الثلاثينيات من القرن الماضي، في الثامن من شهر يناير من عام 1935 بالتحديد، لأبوين متواضعا الحال، كانا يُسمان: فيرنون وجلاديس. وقد كان له أخ توأم وحيد، لكنه توفي أثناء الولادة.

أغنية Mama That’s AlRight، وهي أول أغنية قام إلفيس بتسجيلها

 

أما هذه فهي واحدة من أولى أغاني إلفيس أيضا، وقد قام بتسجيلها في يناير 1956، تحت عنوان Heartbreak Hotel

إن ما يميز شخصية إلفيس بريسلي بشكل أساسي في نظري، هو أنك لا تشعر خلال مشاهدتك له في عرض أو حفلة ما، بتلك الرسمية المُتعبة؛ بل يشعرك دائما من خلال أسلوبه البسيط والجذاب كأنه مجرد صديق لكَ يُسامرك!

وهذا ما ستلاحظه وتشعر به في أغلب حفلاته وفي أدائه للأغنية السابق ذكرها في المقطع التالي الذي تم تسجيله سنة 1968

لقد أبهر إلفيس بريسلي الشباب وخطف أنظارهم بشكل لا يصدق، إلى درجة أنهم اتخذوه مثلا أعلى يُقتدى به، وشرعوا في تقليده، فمنهم من قَلَّد طريقة لباسه، ومنهم من حاكاه في طريقة تسريحه لشعره، ومنهم من أراد أن يرقص مثله .. إلى آخره مما يميز شكله وشخصيته، وللإشارة فإن كل ذلك الحب لم يأتي من فراغ، حيث أن إلفيس كثيراً ما حفّز جمهوره بموسيقاه، وشجعهم على التعبير عما يخالج دواخلهم من أحاسيس بكُلِّ جُرأة وحرية..

بلغت مبيعات أسطوانات إلفيس بريسلي على مستوى العالم عدداً خياليا، حيث وصل الرقم إلى ما يُقدر بـ350 مليون أسطوانة! نجاحٌ استحقه إلفيس عن جدارة واستحقاق، وهذا ما يقتنع به كل مستمع لأغانيه، التي سالت فيها موسيقى الريف أو “الكاونتري” على موسيقى الروك أند رول المصحوبة بأداء ورقص إلفيس المشهور، الذي يجعل الجمهور يهتز من كِبر الحماس الذي يغمر المسرح.

أغنية Jailhouse Rock

أغنية Hound Dog

نجد في المقابل أن لدى إلفيس أغاني أخرى تتسم بالهدوء، مثل الأغنيتين التاليتين..

أغنية لإلفيس مُعَنونة بـ In The Ghetto (مقتطف من حفلة أقامها في بداية السبعينات)

أغنية مؤثرة له تسمى Don’t Cry Daddy

قام إلفيس بريسلي بتأليف الكثير من الأغاني وتسجيلها، حيث أن له 120 أغنية فردية تنقسم إلى عدة أقسام، فمنها ما يُعتبر أكثر 40 أغنية أمريكية محققة للأرباح، ومنها عشرين أغنية حققت المراكز الأولى، إضافة إلى أنه تمكن من أن يصل بـ24 منها إلى قائمة أفضل 5 أغاني، وذلك في فترة وجيزة تصل إلى 6 سنوات (ما بين 1956 و 1962). بيعت أكثر من مليون نسخة لكل واحدة منها، ولم تستطع أيَّةَ أغنية عاصرتها أن تضاهي وتكسر تلك الأرقام المرتفعة، وقد كان إلفيس يحيي الكثير من الحفلات في كافة أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية، والتي باءت جميعها بالنجاح.

أغنية It’s Now Or Never التي قام بإصدارها سنة 1960

أغنية Don’t Be Cruel، وهي من أشهر وأروع أغانيه

 

تألق إلفيس بريسلي كممثل إضافة إلى موهبته التي لا خلاف حولها في مجال الموسيقى، حيث شارك في حوالي 31 عملا سينمائيا، وهذا بعضٌ منها:

أفلام إلفيس بريسلي

أفلام إلفيس بريسلي

تم إنتاج فيلم سينمائي عبارة عن سيرة ذاتية حوله تحت عنوان Elvis سنة 2005، وقد فاز الممثل جوناثان ريس مايرز بجائزة الغولدن غلوب عن قيامه بدور إلفيس بريسلي في الفيلم.

يقالُ عن إلفيس بريسلي إنه كان متواضعاً ورقيق الطبع مع من كان حوله، وقد تزوج عام 1967 من فتاة كانت تسمى بريسيلا آن بيليو، فأنجب منها طفلة وحيدة تسمى ليزا ماري بريسلي، وهي لازالت حية تُرزق إلى حد الساعة. لم يوفّق إلفيس في زواجه، حيث أنه واجه فيه الكثير من المشاكل، إلى أن انتهى أخيراً بالطلاق.

إلفيس رفقة أسرته الصغيرة

عائلة إلفيس بريسلي

عاش إلفيس بريسلي مرحلة انهيار تدريجي، فقد عانى من السُّمنة والبدانة في أواخر حياته، الشيء الذي أثّر على صحته ومظهره، كما أن ذلك أصابه باكتئاب شديد كما قيل، وقد قيل عنه أيضا إنه أصبح مدمنا للمخدرات، وهذا مما يفسر وفاته في السادس عشر من أغسطس عام 1977، عن عمر يناهز الثانية والأربعين عاما، حيث عُثِر عليه ميتا وقيل إن ذلك كان نتيجةَ تناوله لجرعة مخدر زائدة..

مواقع حقيقية مُذهلة صُوّرت فيها أفلام خالدة

وكانت الأغنية التالية من آخر ما قام إلفيس بعزفه وغنائه على جمهوره

سأنهي هذا المقال باقتباسين؛ الأول هو للمغني الإنجليزي الشهير إلتون جون المولود سنة 1947 والحائز على جائزة الأوسكار، وقد قاله اعترافاً منه بجميل إلفيس بريسلي على موسيقى البوب:

“اسألوا جميع من حولكم‏، لو لم يكن إلفيس موجوداً ماذا كان سيحل بموسيقى البوب اليوم‏؟! فهو أول من نجح في التوفيق بين موسيقى الكاونتري الخاصة بالبيض، وموسيقى البلوز الخاصة بالسود، فكسر بذلك التمييز داخل أمريكا العنصرية في ذلك الوقت”

أما الاِقتباس الثاني فهو عبارة عن قولة لإلفيس بريسلي نفسه حيث قال في معنى كلامه:

“إن الحقيقة مثل الشمس، يمكنك أن تخفيها لفترة من الزمن، لكنها لن تختفي للأبد!”

 وأنا بدوري أقول لروح إلفيس بريسلي إن موسيقاه هي الشمس الخالدة التي لن  تغيب عن الحياة أبداً..

لم أقم بذكر جميع ما يتعلق بحياة ومسيرة الملك إلفيس بريسلي بالتأكيد، حيث أن ما اطلعتَ عليه في هذا المقال هو مجرد غيض من فيض، فقد حاولتُ الاِختصار على قدر المستطاع، لأن لديك مجموعة من الأغاني الرائعة التي عليك الاستماع إليها مباشرةً!

2

شاركنا رأيك حول "إلفيس بريسلي .. المغني الذي جعلته الموسيقى مَلِكاً!"