فَنّ العمارة في عالم الأفلام والسينما

2

“ما رأيك في هذا الفيلم؟” هذا السؤال الذي أطرحه دائماً لأصدقائي عندما نتناقش في فيلم معيّن، بعضهم يجاوب بأن الحوار كان جميلاً، وبعضهم يبدي إعجابه بحركات القتال المتقنة في مشاهد الأكشن، وآخرين بالإخراج والقصّة والمؤثّرات البصرية.. وبعضهم لا يعلم شيئاً عن الفيلم إلا وسامة البطل أو البطلة.

لكن نادراً ما يبدي أحد إعجابه بالأبنية والبيئة الموجودة في الفيلم، أو في لقطة معيّنة، أو الديكور والعمارة، مع أنّها تعدّ واحدة من أهم عوامل نجاح الفلم فالمخرج حسب رأيي الشخصي هو معماري من نوع آخر يعمل على خلق البيئة التي ستتناسب مع القصة وإبرازها من العدم، وقد أتقن بعض المخرجين استغلال فَنّ العمارة في أفلامهم في سبيل توصيل أقصى درجات المشاعر المطلوبة للمشاهد، لعلّ أبرزهم – حسب رأيي – كريستوفر نولان.

لنبدأ بثلاثيّة باتمان The Dark Knight

The Dark Knight

يقول الناقد المعماري Jimmy Stamp:

باتمان هي أكثر شخصية كرتونية متأثرة بالعمارة، فمدينة غوثام بعمارتها تعتبر عنصر أساسي في القصة منذ البداية”.

The Dark Knight Rises

فبكاتدرائياتها الضخمة والأزقّة المنتشرة بها والمليئة بالخفافيش تُعتبر مدينة مثالية لشخصية باتمان، لكن بسبب المبالغة أحياناً في تصوير المدينة فقد وصلت إلى مرحلة جعلتها كابوساً أسود، لذلك قام كريستوفر نولان باستبدال الكاتدرائيات الضخمة بالأبراج وناطحات السحاب الزجاجية لتعطي إنطباعاً بأن المدينة واقعية، وشخصية باتمان هي شخصية واقعية.

Bulding - The Dark Knight

في الحقيقة، قصر كريستيان بيل في السلسلة هو أحد بيوت الملكة إليزابيث المبني عام 1580، ولقد استطاع العبقري نولان تسخيره لخدمته، فمثلاً في الجزء الثالث يقيم كريستيان بيل حفلاً تذكارياً في حديقة القصر ذو الواجهة القوطية التي أعطت انطباعا كئيباً بعض الشيء، ثمّ نرى الموازنة بين غرف القصر من حيث الإضاءة، فلو كانت كلّها مضاءة ستعطي انطباعاً بالبهجة، أما مع تعمّد إظهار الطوابق العلوية غير مضاءة مع الظلام في الخلفية فقد أعطت انطباع السواد المحيط بالشخصية بشكل عام.

ومن أسباب اختيار هذا القصر هو وجود الممر السري الذي يسمح لباتمان بالوصول إلى كهفه بخصوصية بعيداً عن أعين المتطفلين من الضيوف.

وبالتأكيد لن أكتب عن هذه السلسلة بدون أن أذكر سجن الموت، السجن الذي تم حبس باتمان فيه من قبل عدوّه بين، في الجزء الثالث من السلسلة The Dark Knight Rises.

The Dark Knight Rises - Prison

“هنالك سبب لماذا يطلق الناس على هذا السجن لقب الجحيم على الأرض، إنه الأمل في الأعلى.”

هذا ما قاله بين لباتمان أثناء حبسه، وللتعبير عن تلك الفكرة استخدم نولان نوع من الآبار يُسمى Stepwall  بأدراجه الطرفية التي تولّد انطباعاً باللانهاية، والعلوّ الشاهق للناظر من الأسفل إلى الضوء في الأعلى وكأن المخرج يحاول أن يقول لك بأن الأمل بعيد.

Prison - The Dark Knight Rises


فيلم Inception

Inception -

وبالحديث عن كريستوفر نولان، فإن فيلم Inception لم يخلو من تسخير العمارة، في الحقيقة هو يقوم أساساً على فكرة العمارة والتصميم، لأن المنام يحتاج إلى البيئة المناسبة للقيام بالعملية. فابتداءً من المشهد الرائع الذي يصوّر انقلاب وطيّ المدينة وصولاً للأشكال المستحيلة الخادعة والمتاهات استطاع المخرج إبهار عقولنا بالأفكار واللقطات الغنية في هذا الفلم.

فبما أن المهمات ستتمّ داخل منام، فالفريق بحاجة لمن يقوم ببناء بيئة المنام بشكل يسهّل عليهم تنفيذ المهمة، ولذلك قام كوب “ليوناردو ديكابريو” بالإستعانة بأحد أمهر طلاب العمارة لتصميم الحلم على شكل متاهة دون إهمال حالات الخطر الممكنة، وذلك بإدخال أنظمة هروب وتضليل ضمن تلك المتاهة، يظهر هذا بإدخال مجارٍ هوائية للهروب، و درج Penrose للتضليل.

Inception - Maze

يُصنّف درج Penrose تحت بند العمارة المتناقضة أو المستحيلة، حيث أن النظر إليه من زاوية سيشعرك فعلاً بالإرتباك والإستحالة تماما مثل الصورة التالية، حاول أن تفسر كيف يمكن لجميع الدرجات أن تكون متصلة مع بعضها بما يبدو بأنه حلقة أو طريق غير منته للصعود؟

استطاع نولان إدخال فكرة هذا الدرج من أجل تضليل “الإسقاطات” أثناء المواجهة.

Quiz

وهذا هو الدرج الذي تم استخدامه في الفيلم، لاحظ أن الدرجات في حالة حلقة غير منتهية من الصعود (أو النزول).

Inception - Stairs

وهنا نرى الخدعة من زاوية تصوير مختلفة

Inception - Stairs 2

وحتى على مستوى التجهيز للدخول إلى الحلم تلعب العمارة الداخلية دورها، فاختيار الطائرة طراز (747) ذات تصميم معيّن يكون فيه الرّبان في الأعلى يليها مقصورة الدرجة الأولى في المقدمة، يضمن عدم مرور أحد من المسافرين بشرط أن يتم حجز المقصورة كاملة ورشوة لمضيفة الطيران. (طبعاً تم حل المشكلة عن طريق شراء شركة الطيران في لقطة طريفة من نوعها).

بدون مبالغة، فإن كريستوفر نولان هو فعلاً معماري من نوع آخر.


أفلام شركة Pixar

Monsters Inc

بعيداً عن أجواء الأفلام الواقعية، دعونا نأخذ جولة معمارية في عالم الأنميشن آخذين شركة Pixar مثالاً على ذلك، تلك الشركة التي استطاعت أن تنافس أقوى الشركات وأن تجذب جماهير ضخمة على مدى العشرين عاماً حيث حققت أرباحاً تتجاوز الـ (6 مليار دولار).

استطاعت تلك الشركة أن تتميّز في خلق عوالم معمارية وبيئات تتناسب مع شخصيات القصص باختلاف أحجامهم وأشكالهم، ليتفاعلوا معها بالشكل الأمثل.

فمثلاً في فيلم .Monsters Inc نرى التناقض واضحاً في الشخصيات، فبعضها صغير وبعضها عملاق، بعضها يزحف وبعضها يطير وبعضها يمشي، ومع ذلك يتفاعل الجميع برياحة وسلاسة مع البيئة المحيطة والمدينة التي يعيشون فيها، وفي بعض اللقطات نرى أبواب بمقبضين تتناسب مع كل مستخدم.

Toy Story
لاحظ عدم تناسب مقاييس الشخصيات مع البيئة المحيطة بهم.

أما من جهة أخرى فسوف نلاحظ أن شخصيات فيلم Toy Story تعاني بعض الشيء لأنه لم يتم خلق البيئة المثالية لهم. فبسبب حجمهم الصغير لم يستطيعوا التوافق مع بيئة البشر وتجلى ذلك بالمصاعب الجسدية والفيزيائية التي واجهتهم أثناء التنقل من مكان إلى آخر.

عملت الشركة أيضاً على موضوع البيئة المعمارية المبنية وعلاقتها مع الطبيعة. في فيلم .Monsters Inc مثلاً يتم توليد الطاقة عن طريق تخويف البشر وجمع صرخاتهم وتحويلها إلى طاقة، فتم استبدال الصرخات بضحكات الأطفال التي تكون أكثر فاعلية إذا ما تم استثمارها بالشكل الصحيح.

Power

تخيّل معي أن الصراخ هو النفط والغاز الملوّث للبيئة وضحكات الأطفال هي الطاقة الشمسية النظيفة. تلك هي الفكرة التي نجحت بيكسار في توصيلها بنجاح واحترافية عالية.

لا يُخفى أيضاً أن العمارة ابداع وجمال وموسيقا العين، واستطاعت بيكسار أن تخلق ابداعاً لا متناهي وتصميم عوالم بعيدة عن عالمنا الفيزيائي في كثير من الأحيان.


فيلم Iron Man

Tony Stark Villa

مثال آخر عن الجمال، فيلا توني ستارك في أفلام Iron Man، لا أحد يستطيع أن يشاهد الفيلم دون التعليق على تلك الفيلا وجمالها الفريد من نوعه.


مسلسل Prison Break

d0fecad341a334dadd6ea55ace8bebcc

بعيداً عن الخيال، لن أتجاهل مسلسل Prison Break الذي يعتمد فيه مايكل على العمارة بشكل أساسي للهروب وإنقاذ حياة أخيه.

ملاحظة: هذه الفقرة قد تحتوي حرق للأحداث، يمكنك تخطيها والإنتقال للفقرة التالية.

ففي الجزء الأول والثالث، العامل الأساسي لنجاح خطة الهروب هو دراسة واستكشاف المخططات المعمارية والميكانيكية والصرف الصحي والبيئة المحيطة أيضاً، بالإضافة للمخطات الإنشائية التي من خلالها استطاع مايكل تحديد نقاط الضعف في الأسقف والحوائط من أجل عملية الحفر بأقل الأضرار.

كما في الجزء الرابع أثناء اختراق “الشركة” لنلاحظ اقتران العمارة مع أحدث تكنولوجيا الحماية، التي استطاع مايكل تجاوزها ببعض الخدع العلمية البسيطة، وقد عمد المخرج دمج أحدث التكنولوجيا لخدمة العمارة وهو ما سيعطي انطباع الدهشة والإنبهار المطلوب.

في نهاية الجزء الثالث أثناء تبادل الأسرى، استطاع مايكل أن يضمن لنفسه السلامة باختيار المتحف مكاناً لاستبدال الرهائن، حيث يتم التفتيش عند المدخل منعاً لإدخال الأسلحة، وأيضاً استخدامه لنظام الإنذار عن طريق كسر الزجاج المغطي لتحفة وذلك ليضمن خروج الجميع (بما فيهم أعدائه) من نفس الباب معاً وذلك حرصاً على عدم تعقبه بعد الخروج، في محاولة ناجحة لاستغلال العمارة والبيئة فيما يخدم مصلحته وسلامته.


فيلم Escape Plan

Escape Plan

لا يختلف الأمر كثيراً في فيلم Escape plan للممثل سيلفستر ستالون، حيث دراسة البيئة المعمارية بشكل عام وصحيح هي الخطوة الأولى في سبيل النجاة من تلك السجون الظالمة الشفافة التي لا تحفظ خصوصية، وتعطي انطباع حقيقي للسجين بأنه مراقب في كل الأوقات حتى ولو لم يكن هنالك من ينظر إليه أبداً.


أعمال أخرى

1

في النهاية، إذا أردت أن أتكلّم عن دور العمارة في كلّ الأفلام التي تم استغلالها بهم، فبالتأكيد لن تنتهي القائمة، وسأترككم الآن مع بعض الأعمال والمباني والتصاميم التي تمّ استلهام فكرتها من الأفلام وهذا يؤكد بشكل قاطع على فكرة أن المخرج هو ببساطة معماري من نوع آخر.

2

3

4

هذه مجموعة من بعض المباني في أفلام ديزني والتي تم استلهام فكرة تصاميمها من مباني حقيقية.

ديزني

55

شسي

سيسي

ضصثضصث

ئءؤ

ولقد تركت الأفضل للنهاية، هل تعلمون من أين تم استلهام هذه الطاولة؟

طاولة - انسيبشون

طاولة - انيبشون

المصادر 1,2,3
2

شاركنا رأيك حول "فَنّ العمارة في عالم الأفلام والسينما"