لم يكن حفل اريانا غراندي الوحيد الذي حمل كارثة للجمهور

اريانا غراندي هجوم مانشستر
2

المآسي في عالم الفن كثيرة جدًا، وما يحدث وراء كواليس الأفلام والمسلسلات من مشاحنات ومشاجرات وحوادث هي أمور غالبًا ما تحدث بين الطاقم لتبقى داخل موقع التصوير لفترة، لكن هناك نوع آخر من المآسي، ذلك النوع الذي يحدث أمام الكواليس والجمهور والكاميرات والعالم، النوع الذي غالبًا ما ينتهي بكوارث على المستوى البشري فالنفسي لعل آخرها هجوم مانشستر.

“كان انفجارًا ضخمًا، وكان المشهد فوضويًا، الجميع كان يركض ويصرخ ويحاول الخروج”.

هكذا صرحت إحدى الشابات اللواتي حضرن الحفل، ففي مساء يوم الاثنين 22 مايو 2017، وفي حفل مطربة البوب الشهيرة اريانا غراندي “Ariana Grande”في مانشستر المملكة المتحدة، أدى تفجير انتحاري إلى وفاة حوالي 20-30 شخص من بينهم أطفال، و أصيب 59 شخص آخرين بجروح خطيرة. يُذكر أنّ التفجير الانتحاري هذا يعد بمثابة أعنف هجوم إرهابي على الأراضي البريطانية منذ تفجيرات لندن عام 2005.

أمّا المطربة اريانا غراندي فهي بخير ولم يمسها مكروه، وذلك بعد انتشار إشاعات بأنّها توفّت، وقد غرّدت على تويتر

“كيف يمكن لأحد أن يكنَّ كل هذا الكره؟ قلبي محطّم… أصلّي لعائلات ضحايا اورلاندو، أنا آسفة جدًا”.

كان الحفل يجري في قاعة مانشتسر ارينا، وهي  أكبر قاعة احتفالات مغلقة في أوروبا، حيث افتتحت في 1995 لاستضافة الحفلات الموسيقية والمناسبات الرياضية.

ولأنّه لم يكن التفجير الأول، ولن يكون الأخير؛ بسبب التقاعس والمسرحيات الدولية الهزلية التي ليس لها وليّ ولا حسيب، فقد حدثت من قبل أحداث شبيهة بعضها مقصود وبعضها غير مقصود، وأدت إلى كوارث مشابهة نوعًا ما.

The Rolling Stones

the rolling stones altamont 1969

عندما قامت فرقة “The Rolling Stones” بإحياء حفل مهرجاني مجاني في Altamont في 6 ديسمبر 1969، كان من المفترض أن يكون احتفالًا بنجاح جولتهم الغنائية حول الولايات المتحدة الأمريكية. على أية حال، كان التعاقد مع Hells Angels كعناصر أمنية يعد بمثابة خطأ فادح، حيث أدى القتال في الحشود إلى إصابات، حتى أنّ أحد أفراد الجمهور قُتل بعد شجار مع أحد أعضاء نادي الدراجات النارية.


The Who

The Who 1979

بتاريخ 3 ديسمبر 1979 قُتل 11 شخص في عرض لفرقة “The Who”؛ نتيجة التدافع الذي جرى بين الحشود التي وصل عددها الى 8000 شخص، وذلك عندما سُمح لهم بالدخول إلى ساحة العرض، بعد انتظارهم خارجًا لساعات طويلة. لم يتم إعلام الفرقة بالوفيات إلاّ بعد انتهاء العرض، و قد فطر ذلك قلوبهم أراد “روجر دالتري” إلغاء بقية الجولة الغنائية، لكن “بيت تونشيند” حثَّ زملاءه على المضي قدمًا قائلًا: “إن لم نعزف غدًا، فلن نعزف مرة ثانية على الإطلاق”.


Metallica and Guns ‘N’ Roses

Metallica and Guns 'N' Roses

بعد أن أجبرت فرقة “Metallica” على الاعتذار عن متابعة أدائهم المشترك مع فرقة “Guns ‘N’ Roses” بعد تعرّض المؤدي الرئيسي للفرقة “جيمس هيتفيلد” لحروق نتيجة حادث متعلق بالألعاب النارية، خيّب “أكسل روز” أمل المشاهدين بعد أن وصل متأخرًا و غادر  بعد ساعة من العرض؛ بسبب قضايا متعلقة بالصوت. الحشد الذي كان مؤلفًا من أكثر من 50 ألف مشاهد بدأ بإثارة أعمال الشغب، و حطموا نوافذ المدرج و افتعلوا الحرائق. تلك الحوادث التي جرت في 8 أغسطس 1992 دفعت الشرطة لمطاردة المشاغبين في الشوارع، و انتهى بهم الأمر باستخدام الغاز المسيل للدموع لاستعادة السيطرة.


Pearl Jam at the Roskilde Festival

Pearl Jam at the Roskilde Festival

أسفرت الأحداث المأساوية التي وقعت خلال حفل”Pearl Jam” في مهرجان روسكيلد في 30 يونيو عام 2000 في الدنمارك عن مقتل تسعة أشخاص، قُتل عدد منهم عندما تدافع المعجبون في طريقهم باتجاه المسرح. أوقفت الفرقة العرض حالما تم إعلامهم بالأحداث، ولكن كان ذلك بعد تأخر الوقت. بقيت الفرقة على اتصال مع عائلات الضحايا، و تكلموا عن آلام الفقدان في أغنيتهم      “Love Boat Captain” حيث كانت الكلمات : “تسعة أصدقاء لن نعرفهم أبدًا … قبل عامين من اليوم.”


Dimebag Darrell Killed Onstage

Dimebag Darrell Killed Onstage

صعد معجب يدعى ناثان غيل وهو مواطن لديه تاريخ مع المرض العقلي على خشبة المسرح، و أطلق النار على عازف الغيتار السابق لفرقة “Pantera -ديمباغ داريل” عدة مرات في الرأس خلال حفلة لفرقته الجديدة “Damageplan” في 8 ديسمبر 2004 في كولومبوس بولاية أوهايو. تم قتل 3 أشخاص قبل أن يتمكن أخيرًا ضابط شرطة من اطلاق النار عليه فأرداه قتيلًا.


Love Parade

Love Parade

توفي 21 شخص و أصيب أكثر من 500 آخرين في 24 يوليو 2010 في مهرجان الموسيقى الإلكترونية السنوي في دويسبرغ بألمانيا، و الذي استقطب أكثر من مليون شخص إلى منطقة كانت تستوعب ما يقارب 250 ألف شخص فحسب. كان الوصول الى المنطقة يتم بشكل أساسي عن طريق الأنفاق التي سرعان ما أصبحت مزدحمة بالناس الذين يحاولون الوصول إلى العرض. على الرغم من إغلاق الأنفاق في نهاية المطاف، إلاّ أنّها لم تفعل شيئًا يذكر لقمع مشكلة عدم الاستيعاب القاتلة، و نتيجة لهذه المآسي تم إلغاء جميع احتفالات “Love Parade”.


The 2011 Indiana State Fair

The 2011 Indiana State Fair

لقي سبعة أشخاص مصرعهم نتيجة انهيار الخشبة في عرض لفرقة “Sugarland” في 13 أغسطس 2011 في مهرجان ولاية Indiana. لقد كان أعضاء الفرقة مفجوعين و حزينين نتيجة الأحداث، واصفينها بالأحداث المأساوية، قائلين أنّه لا يوجد كلمات لوصف ما حدث. تتعرض حاليًا مهرجانات الولايات وغيرها من النشاطات المماثلة ذات الطابع المؤقت إلى ضغوط شديدة لوضع تدابير جديدة لضمان السلامة في المستقبل.


Paris Concert Terrorist Attack

Paris Concert Terrorist Attack

في 13 نوفمبر من عام 2015 هاجم الإرهابيون احتفالًا ليليًا مزدحمًا في باريس، و أسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص و إصابة عدد كبير جدًا من الناس في حفلة لفرقة “Eagles of Death Metal” كانت الضربة الكبرى، حيث قتل أكثر من 80 شخص من قبل الإرهابيين. سيطرت السلطات على الوضع في غضون ساعات، لكن صنفت هذه المأساة كواحدة من أعنف الهجمات على العالم الغربي منذ أحداث 11 سبتمبر.

2

شاركنا رأيك حول "لم يكن حفل اريانا غراندي الوحيد الذي حمل كارثة للجمهور"