“بنعيد كتابة حكايتها”: مشاهير الفن يدعمون تصحيح صورة المرأة في الدراما

صورة من فيديو حملة بنعيد كتابة حكايتها
0

يتأثر الصغار والكبار بحكايات السينما والدراما؛ حتى إن الأمر يصل أحيانًا إلى اتخاذ البعض، بعض الشخصيات الفنية التي يجسدها الفنانون عَبر الشاشة الذهبية أو الفضية أو من خلال خشبة المسرح، كقدوة لهم؛ يتتبعون سلوكهم وطرق تفكيرهم ويحاولون محاكاتهم أو السير على نهجهم في الواقع.

لذا نجد أهمية كبرى لبعض الأفلام التاريخية أو الحربية أو حتى الاجتماعية؛ التي تتناول قدرًا واقعيًا بجانب الخيالي من وحي المؤلف؛ والتي قد تشكل قدرًا كبيرًا من الوعي الثقافي لدى المشاهدين سواءً بحرصه على ذلك أو من خلال الصورة النمطية التي تتشكل في اللاوعي لدى عشاق الفن وجمهوره.

في إطار الأهمية التثقيفية وتسليط الضوء على تمكين المرأة؛ نسقت وزارة التضامن الإجتماعي جمهورية مصر العربية ومنظمة “بلان إنترناشونال” Plan International Egypt الدولية المستقلة، عدة فعاليات لإلقاء الضوء والتوعية بأهمية تولية الفتاة المناصب القيادية.

وفي ضوء حملة “فتيات في أدوار قيادية” التي أطلقت مؤخرًا، تفاعل مشاهير المجتمع مع مبادرة “بنعيد كتابة حكايتها“؛ التي تنظمها “بلان إنترناشونال” تحت رعاية وزيرة التضامن الاجتماعي الدكتورة غادة والي وبالشراكة مع وزارة التضامن الاجتماعي لتصحيح صورة المرأة في مجالات الإعلام والدراما والسينما.

وزيرة التضامن الإجتماعي الدكتورة غادة والي مع فتيات حملة فتيات في أدوار قيادية ومبادرة بنعيد كتابة حكايتها
يجدر الإشارة بأن “بلان انترنالشونال” تأسست منذ حوالي 76 عامًا. تعمل على تعزيز حقوق الأطفال والشباب، مدخرة جهودها في 52 دولة نامية من دول أفريقيا وآسيا والأمريكتين، حيث إنها بدأت العمل في مصر منذ عام 1981 تحت إشراف وزارة التضامن الاجتماعي، وتعمل “بلان إنترناشيونال إيجيبت” الآن في القاهرة والجيزة والقليوبية والإسكندرية والبحيرة ودمياط وأسيوط وسوهاج وقنا.

صدحت أصداء “بنعيد كتابة حكايتها” خلال الآونة الأخيرة؛ بداية من مطلع شهر أكتوبر الجاري، وصولًا لـ “اليوم العالمي للفتاة” الذي يوافق اليوم الحادي عشر من شهر أكتوبر من كل عام؛ حيث استغل مشاهير الكرة ونجوم الفن والمجتمع، التعبير عن دعمهم لتلك المباردة بالتوازي مع الاحتفال بأهمية وجود المرأة أو الفتاة في هذا اليوم.

لم يكتفِ نجوم الفن بدعمهم للمبادرة من خلال كتابة الهاشتاج الخاص بها على حساباتهم الخاصة بموقع التغريدات القصيرة “تويتر”؛ بل أوضح كلِ منهم جدواها ورؤيته الخاصة لأهميتها، وهو ما يستعرضه “أراجيك فن” خلال السطور التالية.

عمرو سلامة.. فخ لصناع السينما والدراما

جاء في مقدمة الداعمين لتلك المبادرة، المخرج المصري عمرو سلامة، الذي نشر تدوينة عَبر حسابه الرسمي بموقع”تويتر”؛ يعبر فيها عن رؤيته من خلال تجربته الخاصة في مجال صناعة الأفلام والإخراج وانتقاده للسائد، كاتبًا: “كصناع سينما ودراما كثير بنقع في فخ التركز على شكل البنت ومظهرها وبنتجاهل فكرها وده بيوصل رسالة أن مظهر البنت أهم من فكرها”، معلنًا انضمامه للمباردة ومتمنيًا “حكي حكاية المرأة الحقيقية”.

أرفق “سلامة” هاشتاجات المبادرة باللغتين العربية والإنجليزية في التدوينة ذاتها، في إشارة لتوصيل رسالتها على المستوى المحلي والدولي، وهو ما لاقى تقاعلًا من قِبل رواد “تويتر”.

تدوينة عمرو سلامة عن مبادرة بنعيد كتابة حكايتها

آسر ياسين.. صراع العاطفة والمنطق

أمًا النجم المصري آسر ياسين، سفير النوايا الحسنة لمنظمة الهجرة العالمية، فَضل الخوض في الرسائل غير المباشرة التي يقدمها الفن والإعلام عن المرأة، بصورة قد تعوق عملها؛ كاتبًا عَبر حسابه الخاص بموقع “تويتر”: “في أغلب وسائل الإعلام البنات والشابات بيظهروا أنهم بيفكروا بعاطفتهم مش بعقلهم وده بيوصل رسالة أن البنت والشابة والسيدة ما تصلحش تكون في  منصب قيادي”، معلنًا انصمامه للمبادرة في اليوم العالمي للفتاة، مطالبًا التعاون من أجل تغيير ذلك.

وتفاعل الجمهور معه على تغريدته الخاصة، لافتين إلى أهمية تمكين المرأة في المناصب القيادية والهامة في كل بلدان العالم.

توينة الفنان اَسر ياسين عن مبادرة بنعيد كتابة حكايتها

كندة علوش ومنة شلبي.. نمطية وتكرار الأدوار

فيما أكدت الفنانة السورية كندة علوش، على أهمية نبوع الرغبة في التغيير من قِبل مؤلفي حكايات السينما والدراما، كاتبة من خلال حسابها الخاص الرسمي على “تويتر”: ” لازم كتاب القصص والسيناريوهات يكتبوا أكتر عن قدرات وإمكانات البنات والنساء مش يظهروهم في صور بتقلل منهم وتحصرهم في أدوار تقليدية ونمطية”، معلنة انضمامها للمبادرة وإعادة كتابة حكاية الفتاة في الأعمال الدرامية.

لاقت تغريدة “علوش” تفاعلًا كبيرًا من قِبل متابعيها؛ حيث تبادل جمهورها الحديث معها على عناصر الأفلام الناجحة من وجهة نظرهم، فضلًا عن مناقشتهم لبعض المشاهد الدرامية التي شاهدوها في بعض الأفلام بالفعل، وتساعد على تنميط صور المرأة بشكل سلبي، حسب وصفهم.

تدوينة كندة علوش عن مبادرة بنعيد كتابة حكايتها
كما كررت الفنانة المصرية منة شلبي، نفس رسالة تغريدة “علوش”، مضيفة لها “نقدر نغير ده”، ومعلنة انضمامها للمبادرة في اليوم العالمي للفتاة.

فيما تفاعل متابعوها معها، موضحين من خلال تعليقاتهم على التدوينة ذاتها، أن الوضع تحسن خلال السنوات الأخيرة؛ مقارنة بالأفلام التي كانت تُنتج بالتزامن مع ظهور فناني جيل “منة”، متحدثين عن إمكانية القضاء على  إشكالية تصدير دور البطولة المطلقة للمرأة بدلًا من الثانوية أو أدوار الإغراء؛ بناءً على تفاعل الممثلات وصناع السينما مع تلك الأدوار.
تدوينة منة شلبي عن مبادرة بنعيد كتاية حكايتها

شيرين رضا.. السينما والدعاية على الشكل

تقارب رأي الفنانة المصرية شيرين رضا، مع تغريدتي “علوش” و”شلبي”؛ لافتة إلى تركيز السينما والدعاية على شكل البنت، كاتبة عَبر حسابها الخاص بـ “تويتر”: “كتير من أعمال السينما والدعاية بتركز على شكل البنت وبتتجاهل فكرها وعقلها، وده بيوصل رسالة أن شكل البنت أهم من فكرها”، معلنة انضمامها للمبادرة في اليوم العالمي للفتاة، مطالبة بتحقيقها.

فيما أرجح متابعيها بتعليقاتهم على التدوينة ذاتها، أن السبب وراء تكرار ذلك هو اهتمام صناع الأفلام بالجانب التجاري أو الربحي أكثر من التركيز على الجانب الفني أو الثقافي المقدم من خلال تلك الأعمال.

تدوينة شيرين رضا عن مبادرة بنعيد كتابة حكايتها

نجوم الفن يواصلون الدعم

لم تقتصر رسائل الدعم والتوعية الموجهة من قِبل مشاهير الفن والكورة والإعلام للجمهور، خلال اليوم العالمي للفتاة فقط؛ بل استمرت طيلة الشهر؛ حيث نشر الحساب الرسمي الخاص بمنظمة “بلان انترنالشونال”، عَبر موقع الفيديوهات الشهير “يوتيوب”، في اليوم السادس عشر من شهر أكتوبر الجاري لعام 2019، مقطعًا لفيديو توعوي تصل مدته لـ 3 دقائق و 38 ثانية، يظهر فيه مشاهير الفن والكرة والإعلام وهم يدعمون الحملة.

وجاء من ضمن نجوم الفن المنضمين لـ “بنعيد كتابة حكايتها”؛ النجمان المصريان محمد صبحي، ومصطفى شعبان، والفنانة المصرية إنجي وجدان، والمطربة المصرية كارمن سليمان؛ حيث ظهر كل منهم في الفيديو المنشور، في أماكن مختلفة، يدعمون تولية المرأة في الأدوار القيادية، وتحسين صورتها في الدراما، وبات كأنهم يحرصون على التوعية من داخل موقع عملهم؛ حيث ظهر “صبحي” من داخل صالة عرض أحد المسارح، فيما ظهر الإعلامي المصري رامي رضوان من داخل استوديوهات فضائية  “dmc” المصرية.

 

0

شاركنا رأيك حول "“بنعيد كتابة حكايتها”: مشاهير الفن يدعمون تصحيح صورة المرأة في الدراما"