وفاة الموسيقي السويدي Avicii عن سن لا يتجاوز الثامنة والعشرين

وفاة أفيتشي
0

على وقع الصدمة والحزن، استقبل عشاق الموسيقى الشبابية في العالم، والموسيقى الإلكترونية على وجه خاص خبر وفاة Avicii. تلك، الوفاة المفاجِئة للنجم الموسيقي السويدي تيم بيرغلينغ الشهير عالميًا، وهو لم يتجاوز الثامنة والعشرين ربيعًا من عمره.

راجع أيضًا: أراجيك فن تقدم لك أفضل 50 أغنيةً أجنبيةً لسنة 2017

وقد تم الإعلان عن وفاة أفيتشي من طرف مديرة أعماله التي صرحت قائلةً:

“بكل الأسى نعلن عن فقداننا لتيم بيرغلينغ المعروف أيضًا باسم Avicii، لقد تم العثور عليه ميتًا في ظهيرة يوم العشرين من أبريل في مسقط بعمان، عائلة الفقيد في وضع صعب. لذا، فإنّنا نطلب منكم احترام خصوصيتهم في هذا الوقت العصيب”، إلّا أنّها لم تقم بتقديم أي سبب للوفاة، علمًا أنّ الراحل قد كان يعاني من مشاكل صحية في السنوات الأخيرة، مما جعله يجري عمليتين تم خلالهما استئصال كل من زائدته الدودية وكيس مرارته، وهو الأمر الذي تسبب في اعتزاله الجولات الفنية العالمية سنة 2016.

وقد ولد Avicii في ستوكهولم بالسويد في الثامن من سبتمبر سنة 1989، وعندما كان لا يزال في التاسعة عشر من عمره، تمكن تيم من توقيع عقد مع شركة إنتاجات تدعى Dejfitts Plays، ليجد النجاح في وقت قياسي، بعد أن تصدرت موسيقاه لوائح الأغاني الأكثر نجاحًا، وليجتاح صيته العالم ليبلغ أوجه سنة 2013 بالنجاح الخرافي الذي عرفته أغنية Wake me up، التي وصلت مشاهداتها على يوتيوب إلى ما يقارب مليار ونصف المليار! إلّا أنّ هذه الأغنية ليست الوحيدة التي لقيت نجاحًا دوليًا، بل ارتبط الأمر كذلك بأغانٍ أُخرى نذكر منها كلًا من:

  •  I Could be The One: إصدار سنة 2012
  • You Make Me: إصدار سنة 2013
  • Hey Brother: إصدار سنة 2013
  • The Nights: إصدار سنة 2014
  • Levels: إصدار سنة 2010
  • Without you: إصدار سنة 2017
  • Lonely Together: إصدار سنة 2017

وقد قام خلال مسيرته القصيرة باستلام عدة جوائز ذات وزن ثقيل وأهمية بالغة في مجال الموسيقى، والتي نذكر من بينها كلًا من جائزة الموسيقى الأمريكية عن فئة “الموسيقي المفضل: الموسيقى الإلكترونية” سنة 2013، وجائزة Billboard لأفضل أغنية إلكترونية سنة 2014، وكذا جائزة إم تي في الأوروبية عن فئة أفضل موسيقي سويدي سنة 2013.

0

شاركنا رأيك حول "وفاة الموسيقي السويدي Avicii عن سن لا يتجاوز الثامنة والعشرين"

أضف تعليقًا