جميع الأفلام العربية التي شاركت في مهرجان كان السينمائي 2016

الافلام العربية في مهرجان كان السينمائي 2016
0

اعتبر 2016 عام جيد لتمثيل السينما العربية في المحافل الدولية، حيث شهد ترشح فيلم “ذيب” لجائزة الأوسكار كأفضل فيلم أجنبي ليصبح أول فيلم عربي يصل للأوسكار، وأيضاً في ذاك العام شارك صناع الأفلام العرب بعدد جيد من الأفلام بمهرجان كان.

بالرغم من ذلك، وللأسف الشديد، غابت الأفلام العربية عن المنافسة الرسمية على جائزة السعفة الذهبية ولكن اشتركت في عدد من الفعاليات الأخرى، وترشح فيلم “صوف على ظهر/ علوش” للمخرج التونسي لطفي عاشور لجائزة أفضل فيلم قصير.

وسنتعرف هنا على الأفلام العربية التي شاركت في مهرجان كان 2016، وللأسف فعلى الرغم من أن محبي السينما الفرنسيين قد يكونوا شاهدوا هذه الأفلام خلال فعاليات المهرجان إلا أن احتمالية انتشارها في العالم العربي أو التفاعل معها تظل ضئيلة للغاية.

اشتباك

الافلام العربية في مهرجان كان 2016 - فيلم اشتباك

اشتباك فيلم مصري من بطولة مجموعة من نجوم الدراما والسينما الذين أُثبتوا قدرتهم على تقديم فَنّ مختلف عن السائد في الوقت الحالي على رأسهم نيللي كريم وهاني عادل وأحمد مالك والطفل أحمد داش، ومن تأليف خالد دياب ومحمد دياب، وإخراج محمد دياب.

تدور أحداث الفيلم في سيارة ترحيلات تابعة للشرطة، مليئة بالمتظاهرين سواء المؤيدين أو المعارضين، قد يظن المشاهد لأول وهلة إنه أمام فيلم سياسي، ولكن تأتي الأحداث لتنكر ذلك وتسلط الضوء على الجانب الاجتماعي في حياة كل من المحبوسين بداخل السيارة، لنرَ قصص رومانسية وكوميدية ودرامية، علاقات وصراعات، كما لو الشعب المصري بأكمله بداخل هذه العربة ويعيش بداخلها حياته اليومية.

افتتح الفيلم قسم “نظرة ما” بمهرجان كان 2016 واعتبره مجموعة من نقاد هوليوود واحد من أفضل عشرة أفلام تم عرضها بالمهرجان، وهو إنتاج مشترك بين مصر وفرنسا وألمانيا والإمارات العربية المتحدة.


شوف

الافلام العربية في مهرجان كان 2016 - فيلم شوف

الفيلم الثامن للمخرج التونسي كريم دريدي، والثالث الذي تدور أحداثه في شوارع مرسيليا، وهو إنتاج فرنسي تونسي مشترك.

يأخذنا المخرج إلى عالم المخدرات والعنف في ضواحي مرسيليا، وبدلاً من الاستعانة بممثلين محترفين قام باستخدام شباب من أبناء المناطق التي تدور بها أحداث الفيلم، وأقام عدد من ورش التمثيل لمدة عامين لتحسين أدائهم.

وشوف كلمة عربية عامية ولكن لها معنى مختلف لدى عصابات مرسيليا حيث تعني الشخص المسؤول عن مراقبة الحي وعينه الساهرة، وتدور الأحداث حول سفيان الشاب في العشرينات الذي هرب من الحي العنيف للدراسة، ولكن يعود له مرة أخرى لينتقم لأخيه المقتول بسبب تجارة المخدرات.

يرصد المخرج من خلاله التغييرات التي حدثت في الأجيال الثانية من المهاجرين، والفروقات بين جيل الآباء والأبناء، واستخدم لغة خاصة تجمع بين الفرنسية والعربية والعامية تميز بالفعل المناطق التي تدور بها الأحداث.


صوف على ظهر/ علوش

صوف على ظهر علوش - الافلام العربية في مهرجان كان 2016

فيلم صوف على ظهر/ علوش هو الفيلم العربي الوحيد الذي نافس على جائزة السعفة الذهبية للأفلام القصيرة، وهو من إخراج لطفي عاشور، وثالث أفلامه بعد العز عام 2006 وأب الي شارك في العديد من المهرجانات وفاز بجائزة أحسن فيلم قصير بمهرجان أبو ظبي السينمائي.

والفيلم من بطولة منصف الصايم وجوهر الباسطي ومنعم العكاري ومحمد بهاء كروشي، وتدور أحداثه في الصحراء التونسية، حول رحلة عجوز وابنه للوصول لسوق الأغنام، ويتعرضون للإيقاف في الطريق من قبل ضباط شرطة.


قنديل البحر

الافلام العربية في مهرجان كان 2016 - قنديل البحر

فيلم جزائري شارك في المهرجان ضمن فعالية “نصف شهر المخرجين” وهو من إخراج داميان أونوري، حيث يقدم رؤيته لوضع المرأة في المجتمع الجزائري وذلك من خلال قصة أم شابة تسمى نفيسة يتم الاعتداء عليها من مجموعة من الرجال على شاطئ البحر.

الفيلم مدته 40 دقيقة، وقامت الممثلة الجزائرية عديلة بن ديمراد بمشاركة مخرجه في كتابة السيناريو بالإضافة لأدائها لدور البطولة.


أمور شخصية

الافلام العربية في مهرجان كان 2016 - أمور شخصية

هو الفيلم الطويل الأول للمخرجة الفلسطينية مها الحاج وهي من عرب 48، وقد أكدت المخرجة على هوية الفيلم الفلسطينية رغم التمويل الإسرائيلي، وتم تصويره في فلسطين ولغته هي العربية، وهو من بطولة ميساء عبد الهادي، دريد لداوي، عامر حليحل، حنان حلو، زياد بكري، سناء شواهدة ومحمود شواهدة، وتدور أحداثه حول العلاقات الزوجية، من خلال قصص شخصية لأفراد من الجيل الأول والثالث للنكبة.

لاقى الفيلم استحسان النقاد وتميز بأسلوبه البسيط في تقديم فكرته والطريقة الشاعرية التي أضفتها رؤية المخرجة عليه واهتمامها بالصورة والتفاصيل، وسهولة تنقلها بين الشخصيات والأحداث دون الإخلال بالسياق العام بالفيلم.


إلهيات

الافلام العربية في مهرجان كان 2016 - إلهيات

شارك أيضاً في فاعلية نصف شهر المخرجين فيلم “إلهيات” للمخرجة المغربية هدى بنيامين، وهو كذلك فيلمها الطويل الأول، وتأخذنا المخرجة إلى الضواحي حيث نتعرف على دينا التي تعيش في حي يسكنه متشددين وكذلك تنتشر به التجارة غير المشروعة على رأسها المخدرات، وتقرر الانغماس في هذا العالم المتوحش.

قدمت بينيامين فكرتها بصورة كوميدية درامية حيث تتبعت الصراع الدائر في عقل البطلة بين مشاعرها وفخ الربح السريع وهو من بطولة بطولة أولايا عمامرة ومجدولين إدريسى، وفاز هذا الفيلم بجائزة الكاميرا الذهبية بمهرجان كان.


ربيع

الافلام العربية في مهرجان كان 2016 - ربيع

شارك كذلك فيلم ربيع اللبناني في أسبوع النقاد، وهو من تمثيل بركات جبور وجوليا قصار وميشال اضباشي وتوفيق بركات بمشاركة جورج دياب، وإخراج فاتشى بولجورجيان.

تدور أحداث الفيلم حول الشاب ربيع ذو الأربعة وعشرون عاماً وهو ضرير ويعمل موسيقي، وعندما يقدم أوراقه ليسافر مع فرقته لأروبا يكتشف إنه متبنى، ويبدأ في البحث عن أصوله.

نال الفيلم استحسان المشاهدين وتصاعدت موجات التصفيق والهتاف له بعد عرضه، وصعد مخرجه وأبطاله على خشبة المسرح لتحية الجمهور.


رسالة إلى

الافلام العربية في مهرجان كان 2016 - رسالة إلى

فيلم سوري قصير حوالي 50 دقيقة وتم اختياره ايضاً في مهرجان للسينما للأفلام القصيرة بلوس أنجلوس، وتبرع المشاركون بهذا الفيلم بمجهودهم دون مقابل مادي، وهو من أخراج الراقص ومصمم الرقصات رامي حسون وبطولة فدوى سليمان.

أراد القائمون على الفيلم تسليط الضوء على ما يحدث في سوريا ودور النظام في تأجيج الفتنة بين الشعب ولفت أنظار العالم إلى الدمار الذي أحاط بالمدن السورية وتشتت شعبها، وقالت بطلة الفيلم الممثلة السورية فدوى سليمان إن “الحرب دمرت الحجر والبشر وإن بطش النظام قد تعدى كل المواثيق الدولية ولا بد من إيقاف نزيف العنف والدماء في بلدنا”.

يجمع الفيلم بين الرقص والشعر، حيث ترقص ثلاث فتيات فرنسيات وعلى خلفية رقصهن تقدم فدوى سليمان قصيدة شعرية تلخص بها ما حدث في بلادها.


من السماء

الافلام العربية في مهرجان كان 2016 - من السماء

وفي قسم الأفلام المستقلة ACID تم عرض الفيلم اللبناني من السماء للمخرج وسام شرف وهو فيلمه الروائي الطويل الأول، ويتناول قصة مقاتل سابق فُقد لفترة طويلة وكان يُعتقد إنه ميت ولكن يعود ويواجه التغييرات الكبيرة التي حدثت في أسرته وبلاده خلال غيابه.

وتم تصوير الفيلم بميزانية محدودة للغاية وخلال 15 يوم فقط، ويركز على الحرب الأهلية اللبنانية ولكن بصورة غير مباشرة، بل استغل الكوميديا والهزلية في تقديم فكرة المخرج.


كان الأداء العربي هذا العام بمهرجان كان مشرفاً، أكّد على وجود دماء جديدة في السينما العربية قادرة على تقديم إبداع مختلف يجذب أنظار العالم ويستحق الاحتفال والفخر بالفعل، وأتمنى بصورة شخصية أن أشاهد كل الأفلام التي ذكرتها هنا لتأكدي من كونها تجارب سينمائية تستحق وقتنا.

0

شاركنا رأيك حول "جميع الأفلام العربية التي شاركت في مهرجان كان السينمائي 2016"