مراجعة فيلم Capone.. أداء منفرد من توم هاردي ولكن؟

فيلم Capone
0

فيلم كابوني  Capone أو فونزو (Fonzo) كما كان يُسمى، يعتبر ثالث أفلام المخرج جوش ترانك (Josh Trank) والذي يعود به في تجربة جديدة من حيث الإخراج والكتابة، بعد غياب خمس سنوات منذ فيلمه الأخير (Fantastic Four) الذي قد صُدِر عام 2015. وقد تناول جوش في فيلميه السابقين قصص القدرات الخارقة وأبطالها. ففيلم كابوني يعتبر من الأفلام المستقلة، كما أنه أول فيلم يقدمه جوش ترانك بعيدًا عن العالم الذي قد عُرف به… فهل قد نجح في تقديم تجربته الثالثة بالشكل الذي يليق؟

شاهد أول تريلر لفيلم Capone الذي سيصدر في مايو القادم على خدمات البث

فيلم كابوني 2020 Capone

“الرحمة جيدة كالموت”

فيلم Capone

تدور أحداث الفيلم في العام الأخير من حياة أشهر زعماء المافيا في التاريخ آل كابوني (Al Capone)، والذي يقوم بأداء دوره الممثل الإنجليزي توم هاردي (Tom Hardy). فبعد قضاء عشرة سنوات في سجن الكاتراز (Alcatraz) بتهمة التهرب الضريبي، وبعد أن تتدهور حالته الصحية والبدنية بسبب مرضه بالزهري والذي قد أصابه بالهذيان والخرف في نهاية عمره، يخرج آل كابوني لعدم تشكيله أي خطر، لقضاء بقية حياته في منفى بعيد بجزيرة في ولاية فلوريدا، ولكن يظل تحت المراقبة من قبل الحكومة الفيدرالية.

فنرى حياة كابوني التي تسوء يومًا بعد الآخر بعد أن احتلته الهواجس وأذله الخرف، كما نرى معاناة أسرته من الفقر لنفاذ أموالهم مما يدفعهم لبيع التحف والتماثيل الموجودة في قصره للعيش، ونرى ترقب الحكومة الفيدرالية له وتجنيد الكثير لمراقبته بما فيهم طبيبه الخاص؛ وذلك لمعرفة أين يخبئ آل كابوني ما تبقى من أمواله؟ والتي قدرها 10 مليون دولارًا أمريكيًا. وهذا هو السؤال الذي يطرحه الفيلم، والذي تقوم عليه القصة الأساسية، ولكن لم يصل الفيلم لإجابة واضحة لهذا السؤال من خلال أحداثه.

أداء توم هاردي

من المعروف عن توم هاردي أنه ماهر في تقمص الشخصيات، والمعقدة منها على وجه الخصوص. وذلك الفيلم كان من الأفلام المنتظرة وبقوة من قبل كل المشاهدين؛ خصوصًا بعد أن تم الإعلان أن توم هو من سيقوم بتأدية الدور. فبخلاف الماكياج الذي قد تختلف عليه الآراء، إلا أن توم قام بأداء الدور بحرفية تامة تُحسب له رغم أي شيء آخر. فقد تقمص شخصية كابوني بشكل رائع من حيث التجسيد وبوجهة نظره الخاصة، والتي قد اختلفت كثيرًا عمن قاموا بأداء نفس الدور قبله كروبرت دي نيرو (Robert De Nero) في فيلم The Untouchables 1987 على سبيل المثال.

فمن خلال أدواته التمثيلية المُحكمة استطاع أن يظهر بدرجات مختلفة من الأداء، تختلف باختلاف حالة الشخصية أثناء الأحداث واختلاف درجات قوتها: أداء واقعي في أعلى ذروة لمرضه، وأداء مسرحي مُتقن من حيث التقمص، وأداء سينمائي في التلقائية والمعايشة، والجميل في الأمر ألا يوجد أي أداء منهم قد أثر في قوة ظهور الآخرين، بل كانوا جميعهم مخلوطين بمهارة شديدة، تجعل أداء توم لتلك الشخصية من أعظم وأفضل ما قام به خلال مشواره الفني. فتوم لم يستطع فقط تقليد حركات كابوني وتعبيرات وجهه وحسب، بل وصوته أيضًا في كل حالاته، مع ملاحظة أنه قد قدم دور رجل المافيا في أعمال عدة، إلا أنه في كل دور قدمه كان يضع اختلافًا واضحًا، ومجهودًا كبيرًا. ويعتبر أداءه في دور آل كابوني هو أكثرهم اختلافًا وأعلاهم مجهودًا، كما يعتبر نقطة قوية إن لم تكن أساسية في أهمية وتميز الفيلم.

فيلم Capone

أسلوب المخرج

الفيلم يسلط الضوء فقط على معاناة بطله، وكأن المخرج يريد توصيل الرسالة العروفة… “أن الجريمة لا تفيد” وأن… “لكل جواد كبوة”، مما أوقعه ذلك في أكثر من فخ أولهما أنه قد جعل توم هاردي في الفيلم بمفرده فقط (One Man Show)، وذلك السبب قد جعل بقية الشخصيات في الفيلم مهمشة جدًا؛ فلم يعرض خلال قصته جزءًا ولو بسيطًا من حياة أي منهم. بالإضافة إلى أن وجودهم لم يساعد تطور القصة في أي شيء، بل كان يزيد من غموضها.

ولكن برغم ذلك استطاع جوش من خلال لقطاته والتي كانت أغلبها قريبة ومتوسطة، إثقال هدفه الأول والأخير ألا وهو إبراز معاناة كابوني، ليجعلنا نتعاطف معه لدرجة قد تصل إلى الشفقة. كما استطاع أن يجعلنا كمشاهدين نعيش مع بطله الفترة الزمنية، التي قد عاشها من خلال استخدامه الجيد، لأغاني تلك الفترة والتي قد عرضها في أحداثه بشكل ذكي جدًا، بالإضافة إلى البرامج الإذاعية والتلفزيونية وغيرها.

فيلم The Forever Purge خارج موسم الصيف نهائيًا 

فيلم Capone فيلم Capone

طريقة السرد

الفيلم يتناول الجزء الذي لم يُحكَ من قبل في تاريخ آل كابوني، الذي قد عُرِف أغلب تاريخه من خلال الأخبار والوثائقيات وغيرها. لذلك في كل الأفلام السابقة التي قد تناولت حياته، قامت أغلب أحداثها على معلومات حقيقية ومؤكدة، وجزء بسيط فقط منها قام على خيال مؤلف كل فيلم؛ لإضافة التشويق والإثارة ليس إلا. أما في فيلم جوش ترانك فنرى النقيض تمامًا؛ وذلك لأن القصة ليست معروفة للجميع فأغلبها قد قام على خيال المؤلف -والذي هو المخرج نفسه- مما أوقعه ذلك في فخ السرد، والذي قد ظهر مفككًا وبلا ترابط.

فتفكك السرد جعل العديد من الأشياء تبدو غير منطقية، ومملة في بعض الأوقات؛ ذلك لأنه -كمؤلف- عرض بشكل مبالغ في السيناريو، مناطق الخرف والهذيان التي تصيب بطله، مما يجعلنا نسأل سؤالًا واحدًا بلا إجابة واضحة، مع كل مشهد نراه: هل هذا حقيقي أم لا؟ بل وأنه في بعض المناطق قد أخلط بين الحقيقة والهذيان بشكل غير مفهوم، وغير منظم، ويترك تساؤلات أخرى.

علاوة على ذلك، لم يضع المخرج في حسبانه أمر الذين لا يعلمون شيئًا عن آل كابوني، وذلك جعله يعرض قصته مفترضًا أن كل من سيشاهدون الفيلم يعرفونه، مثلما يعرفون القصص التي حدثت في ماضيه، كما جعله يعرض بطله في أسوء حالاته دون أن يوازن بين ماضيه الملحمي، وحاضره المأسوي.

فنحن نرى فقط الحالة السيئة كما هي. ورجوعه -ككاتب سيناريو- إلى ماضي كابوني يجعلنا نسأل نفس السؤال بطريقة أخرى: هل حدث ذلك بالفعل؟ أم إنه هذيان؟ ربما كان الكاتب في حاجة لاسترجاع ذكريات بطله بشكل أوضح يخدم القصة التي يطرحها، ويجعل حتى من لا يعرفون بطله، يتعرفون عليه من ماضيه بالشكل الكافي، الذي يجعلهم يتعاطفون مع حاضره الذي يُعرض أمامهم، ولكنه لم يفعل ذلك.

فيلم Capone

أسئلة بلا إجابات

في النهاية يمكن أن نقول إن جوش ترانك قد نجح كمخرج، في نقل صورة آل كابوني أثناء تلك الفترة من عمره بشكل جيد، ومختلف بالنسبة له ولتوم هاردي بالطبع، كما أنه قد نجح في وضعنا كمشاهدين مع بطله في معاناته، وأحداثه وكأننا نعيشها معه. ولكن هل قد نجح ككاتب سيناريو في عرض تلك الأحداث بشكل منضبط ومترابط؟ هل أستطاع أن يجيب على السؤال الذي تقوم عليه قصة فيلمه… “أين قد خبأ آل أمواله؟” أم أنه فقط وضع السؤال كركيزة أساسية لقيام الدراما في فيلمه، دون النظر إلى أهمية الإجابة عليه؟

فيلم Capone

هل يمكننا إدراج الفيلم ضمن ما قد تم عرضهم عن عالم المافيا بوجه عام، وعن آل كابوني بوجه خاص؟ هل الأداء الذي قدمه توم هاردي كان كافيًا جدًا؟ أم كان هناك ما هو أفضل ولم يظهر بسبب طريقة السرد والصراع في الفيلم؟ وما السبب وراء عدم إتاحة (أو توزيع) الفيلم على أغلب منصات العرض والمشاهدة المعروفة؟ وطرحه فقط للمشاهدة على حسب الطلب رغم أنه فيلم لنجم كبير؟ هل عرقلت أزمة وباء كورونا الفيلم في هذا النحو؟ أم أن هناك أسباب أخرى؟

كل هذه الأسئلة يجعلنا الفيلم نطرحها، مثلها مثل كل الأسئلة التي قد طرحها الفيلم نفسه، وتركها في غموض بالغ بلا أي إجابة واضحة.

 

0

شاركنا رأيك حول "مراجعة فيلم Capone.. أداء منفرد من توم هاردي ولكن؟"