شبهة اقتباس ومنافسة شديدة وخلاف مع نجم: تحديات تواجه “كازابلانكا” قبل طرحه في السينما

كازابلانكا، أمير كرارة، غادة عادل،إياد نصار
0

بعد النجاح الكبير الذي حققه مسلسل “كلبش 2” في الموسم الرمضاني العام الماضي، ثم نجاح فيلم “حرب كرموز” في موسم عيد الفطر، كان من الذكاء استثمار نجاح الثنائي “بيتر ميمي” مخرجًا و”أمير كرارة” ممثلًا، فجاء مشروع فيلم “كازابلانكا” الذي قرر المخرج “بيتر ميمي” أن يغزو به العالم على حد قوله.

قوبل فيلم “كازابلانكا” بحماسٍ شديد من قبل الجمهور العربي، مع تخوف البعض من أن يكون نسخة أخرى عن الفيلم الأيقوني “كازابلانكا” الذي عُرض في أربعينات القرن الماضي، وقام ببطولته النجمين “همفري بوغارت” و”إنغريد بيرغمان“.

كازابلانكا، أمير كرارة، غادة عادل، إياد نصار

شبهة الاقتباس لم تكن التحدي الوحيد الذي قابل صُناع فيلم “كازابلانكا” المنتظر عرضه في موسم عيد الفطر القادم، فهناك منافسة شديدة تنتظره مع فيلم أكشن آخر، بالإضافة إلى الأزمة التي حدثت بعد طرح بوستر الفيلم دون وجود صورة الفنان “محمود البزاوي” الذي يؤدي دورًا محوريًا في الأحداث.

شبهة الاقتباس والسرقة تلاحق بيتر ميمي

مع كل عملٍ جديد للمخرج “بيتر ميمي” تلاحقه شبهة السرقة والاقتباس، وهو أمرٌ لا يُلام عليه الجمهور العربي أو النقاد، فأعمال “بيتر ميمي” السابقة تؤكد هذه التهمة.

فيلم “سبوبة” هو نسخة عن فيلم “Reservoir Dogs” تحفة “كوينتن تارانتينو“، بينما فيلم “الهرم الرابع” هو نسخة عن المسلسل الأمريكي “Mr. Robot”، ويظهر ذلك في بعض المشاهد والحوارات التي نُقلت حرفيًا. أيضًا فيلم “القرد بيتكلم” جاء مشابهًا في فكرته وبعض أحداثه للفيلم الأمريكي “Now You See Me”.

رغم ما سبق لا يُمكن الحكم على فيلم “كازابلانكا” قبل عرضه، خاصةً وأن صُناعه يعدون الجمهور بفيلم أكشن غير عادي، ومطاردات لم يسبق أن قُدمت في السينما المصرية.

سبوبة، القرد بيتكلم، الهرم الرابع، بيتر ميمي

كازابلانكا VS حملة فرعون

منافسة شديدة ما بين فيلمي “حملة فرعون” و”كازابلانكا”، خاصةً وأن “بيتر ميمي” قد قطع شوطًا كبيرًا في التحضير والتجهيز لفيلم “حملة فرعون”، حيث قام بمعالجته ورسم أبعاد شخصياته، وكان من المفترض أن يقوم بإخراجه، إلا أن خلافًا وقع بينه وبين المنتج “محمد السبكي” حول تسكين الأدوار، فاعتذر “بيتر ميمي” وتولى الإخراج “رؤوف عبد العزيز”.

يتشابه الفيلمان في عدة أشياء، فكلاهما من نوعية أفلام الأكشن والمطاردات، اعتمدا البطولة الجماعية، يستخدمان آلية دعائية واحدة، وهي إطلاق جمل تشويقية غامضة، فـ “حملة فرعون” اعتمد عبارة “بتعرف تعد لحد كام؟”، بينما “كازابلانكا” اعتمد عبارة “العركة لو ابتدت، هتزعل”.

والأهم أن كلا الفيلمين استعان بنجومٍ عالميين للمشاركة في البطولة، فاستعان “حملة فرعون” بالمصارع العالمي “مايك تايسون“، بينما استعان “كازابلانكا” بالممثل التركي “هاليت أرجنش”.

حملة فرعون، روبي، عمرو سعد

أزمة غياب “محمود البزازي” عن بوستر الفيلم

فور طرح البوستر التشويقي لفيلم “كازابلانكا”، ظهرت أزمة عدم وجود صورة النجم “محمود البزاوي” على البوستر، والتي فجرها نجله المخرج الشاب “أكرم البزاوي”.

وكان “البزاوي” الابن قد كتب على حسابه الرسمي على موقع فيسبوك منشورًا يستنكر من خلاله غياب صورة والده عن بوستر الفيلم، مشيرًا إلى أن دور والده محوريٌ في أحداث الفيلم، ولا يُمكن تجاهله بهذا الشكل.

أما عن النجم “محمود البزاوي” فقد صرح لوسائل إعلامٍ مصرية، أنه لا توجد بينه وبين صُناع “كازابلانكا” أي أزمة، لافتًا إلى أن البوستر المتداول الذي يحمل صورته، بوستر مبدئي وليس البوستر النهائي للفيلم.

أكرم البزاوي، محمود البزاوي، كازابلانكا

0

شاركنا رأيك حول "شبهة اقتباس ومنافسة شديدة وخلاف مع نجم: تحديات تواجه “كازابلانكا” قبل طرحه في السينما"