كريستوفر نولان إليك 30 فيلمًا عشقهم، ويريد منك أن تشاهدهم! – الجزء الأول

أفلام كريستوفر نولان
2

المخرج (كريستوفر نولان) دون شك هو واحد من المخرجين الذين تركوا بصمة قويّة لهم في عالم السينما، وصنعوا أفلامًا جعلت الجمهور يبكي، يتحمس، ويضرب الشاشة بأقرب شيء لأنه لم يفهم الفيلم. وسواء اختلفت مع كريستوفر نولان أو اتفقت معه، فهو مُخرج ذو رؤية ويتمتع بعين سينمائية جعلته يحتل المرتبة التي هو فيها الآن وسط عمالقة الإخراج مثل تاركوفيسكي وكوبريك.

اليوم في أراجيك فن نحن نقدم لكم إجمالي 30 فيلمًا، تم اقتباسها من أكثر من لقاء للمخرج كريستوفر نولان مع الصحافة أو التلفاز، وقال أنها أثرت على نظرته الفنية وعلى أعماله بالمُجمل. قائمة اليوم دسمة جدًا، ولذلك استعدوا واربطوا الأحزمة، وجهزوا الفوشار والانترنت السريع وحساب النيتفليكس، فأمامكم أيام وأيام كي تُنهوا هذه القائمة على خير! (وهذا المقال هو الجزء الأول فقط، على أن ننشر الجزء الثان في أسرع وقت).

لكن قبل أن ندخل في صلب الموضوع، لنتحدث عن تأثير كريستوفر نولان على الصناعة قليلًا..

تأثير كريستوفر نولان على صناعة السينما

بدأ كريستوفر نولان مشواره الفني مع فيلم Following الذي تم إنتاجه في 1998، وكان بدايته في عالم أفلام الإثارة بالمُجمل، وبه صنع أول خطوة له في المجال. ثم توالت الأيام والسنين حتى أصدر لنا فيلم Memento بعام 2000 (والذي لعب فيه كريستوفر نولان دور الكاتب والمُخرج سويًّا)، ولاحقًا قدم لنا فيلم الخيال العلمي المذهل Interstellar، وذلك بعام 2014، وحصل الفيلم على العديد من الجوائز، منها جائزة الأوسكار لأفضل تأثيرات بصرية.

وفي عام 2020 من المتوقع له أن يُصدر فيلم الأكشن الملحمي الذي ننتظره جميعًا، فيلم Tenet. بالتأكيد أثر هذا المُخرج على الصناعة بتلك الأفلام، وألهم الكثير من صنّاع السينما كي كونوا مثله، بل يتفوقوا عليه. وكما كان هو إلهامًا، كان آخرون إلهامًا له. وهذا السبب نحن نقدم لكم قائمة اليوم. هيا بنا نتحدث عن تلك القائمة الطويلة، مُعطيين كل فيلم حقه بالكامل.

أفلام كريستوفر نولان المفضلة

1) فيلم 2001: A Space Odyssey، إنتاج سنة 1968

فيلم 2001: A Space Odyssey أفلام كريستوفر نولان المفضلة

– تقييم IMDb: 8.3

الفيلم من إخراج (ستانلي كوبريك)، وبالتأكيد له تأُثير كبير على كريستوفر نولان. بالمُجمل تتحدث فكرة الفيلم عن وصول البشرية إلى قدر كبير جدًا من التطور التكنولوجي الذي سمح لها بأن تُدرك وجود إشارات غريبة على سطح القمر. فبالتالي يتم إرسال بعثة بشرية إلى هناك من أجل تقصي الحقائق ومعرفة الأمر.

هذه الرحلة لها أبطال، وأبطالها هم البشر والآلات. ببساطة مجموعة روّاد فضاء على متن سفينة يتحكم بها حاسوب كبير وضخم يُدعى HAL 9000. وهذا الحاسوب يتحكم بكل شيء في السفينة، وهو يعمل بالذكاء الاصطناعي، فبالتالي يتفاعل مع روّاد الفضاء بإيجابية، بغرض إتمام المهمة على خير. لكن دائمًا ما يكون للذكاء الاصطناعي مضار، ولهذا يبدأ الفيلم في أخذ منحنيات غريبة مع الوقت. وذلك بالطبع مع إخراج كوبريك الحابس للأنفاس للفضاء الفسيح.

2) فيلم 12 Angry Men، إنتاج سنة 1957

فيلم 12 Angry Men

– تقييم IMDb: 8.9

فيلم كلاسيكي إلى أقصى واحد، ويُعتبر واحدًا من أيقونات السينما الكلاسيكية في المُجمل. وبالتأكيد هذا الفيلم واحد من الأفلام التي شكلت عقلية كريستوفر نولان وجعلته الشخص الذي يقف أمامنا الآن. وأعتقد من وجهة نظري أن تأثير الفيلم عليه هو آلية إخراج مشاهد الأماكن المغلقة. الفيلم من إخراج المُبدع Sidney Lumet، والذي قام بإجراء الفيلم في غرفة مغلقة بها 12 رجلًا يصرخون في وجوه بعضهم البعض.

تتحدث قصة الفيلم عن قاضٍ يحاول بشتى الطرق عدم ارتكاب جريمة باسم القانون، فبالتالي يأتي بزملاء في المهنة كي يُعيدوا النظر في الأدلة. مما يُنتج لنا فيلمًا مليئًا بالمصطلحات القضائية والبوليسية، وكذلك وجبة دسمة من عبارات التنكيل والصراخ الصام للآذان.

3) فيلم Alien، إنتاج سنة 1979

فيلم Alien أفلام كريستوفر نولان المفضلة

– تقييم IMDb: 8.5

بالتأكيد فيلم Alien هو واحد من الأفلام التي رسخت فكرة الخيال العلمي في صناعة السينما بشكلٍ مقبض للقلوب وحابس للأنفاس. الفيلم من إخراج Ridley Scott، واعتمد على المشاهد المغلقة ذات الإضاءة الخافتة وقفزات الرعب من أجل خلق الجوّ العام المناسب لفكرة فيلمه. وذلك جعله صامدًا حتى يومنا هذا وهو فيلم يجب على كل شخص مُحب للسينما أن يمر عليه في يومٍ ما.

تتحدث قصة الفيلم عن كون مجموعة من البشر تمت إصابتهم بكائن فضائي مجهول الهويّة، لكن للأسف هذا الكائن طفيلي بحت، ودورة حياته تبدأ في العائل البشري فقط، لتستمر بطريقة مرعبة ومجمدة للدم في العروق. لكن تستمر عبر ماذا؟ وما الذي يجعلها مرعبة إلى هذا الحد؟ هذه الأسئلة سوف تُجيب عنها بنفسك عند مشاهدة الفيلم!

4) فيلم All Quiet On The Western Front، إنتاج سنة 1930

فيلم All Quiet On The Western Front

– تقييم IMDb: 8.1

الفيلم من إخراج Lewis Milestone، وقال عنه كريستوفر نولان أنه واحد من أفلام الحرب المميزة جدًا لديه والمُحببة إلى قلبه. حصد الفيلم 7 جوائز عالمية، منها جائزتيّ أوسكار. كما أنه ترشح إلى جائزتين أخرتين كذلك. ببساطة الفيلم كان من الأوائل الذين يُحاكوا الحرب العالمية الأولى التي بدأت من عام 1914 وحتى عام 1918، وضاع ضحيتها الملايين من البشر.

استطاع المُخرج مُحاكاة الواقع بدرجة كبيرة، لذلك إذا نظرت للفيلم نظرة واقعية، ستجد أنه فيلم حربي بامتياز. لكن إذا نظرت له بعين الفليسوف، فسوف تجد أن خلفه توجد رسالة فلسفية مذهلة. بالمُجمل الفكرة الفلسفية للفيلم هي أسئلة مثل: “هل حياة الإنسان ذات قيمة فعلًا؟ هل يعيش كل تلك السنين ويُكافح أيما كفاح، حتى يذهب للحرب وتخترق رصاصة رأسه لتنتهي حياته في الحال هكذا دون طائل يُرجى؟”. وإجابة تلك الأسئلة تقع بداخل إطارات مشاهد الفيلم يا رفاق.

5) فيلم Bad Timing، إنتاج سنة 1980

فيلم Bad Timing

– تقييم IMDb: 7.0

قال نولان أن أفلام المُخرج Nicolas Roeg هي أفلام تستدعي الاهتمام فعلًا. فقال أنها تمتاز بالتركيب الإبداعي الفريد، ومن الرائع أن تجد فيلمًا إبداعيًّا على الصعيد التصويري مثل هذا الفيلم. لكن من وجهة نظري، تأثير الفيلم على نولان لم يكن بصريًّا فقط، بل نفسيًّا وفلسفيًّا أيضًا.

فكرة الفيلم تتمحور حول علاقة غريبة جدًا. نشأت تلك العلاقة بين مُعالج نفسي، وسيدة متزوجة. لكن في يوم من الأيام يتم أخذ السيدة إلى المشفى، وسبب الإغماء هو جرعة مُخدِر زائدة عن الحد المسموح به للجسد. مما يدفع الشرطة للتدخل ويأتي مُحقق ليتقصى عن الأمر، فبالتالي اكتشف أن علاقة هذا الثنائي لم تكن علاقة عادية. بل حامت حولها الكثير من الشكوك، مما ينزع الستار عن حبكة درامية، فلسفية، من الطراز الرفيع.

6) فيلم The Battle Of Algiers، إنتاج سنة 1966

فيلم The Battle Of Algiers

– تقييم IMDb: 8.1

الفيلم من إخراج Gillo Pontecorvo وقال عنه كريستوفر نولان: الفيلم الذي يجعلك ترتبط بالشخصيات وتتعاطف معها جميعًا. أجواء الفيلم هي أجواء حربية، وبالتأكيد كانت مصدر إلهام له كي يصنع فيلم Dunkirk الحربي الشهير. لكن ما الذي يجعل هذا الفيلم مصدر إلهام شديد هكذا؟ ما الذي يُميز حبكته الحربية؟

الفيلم يتحدث عن حرب استقلال الجزائر من الحكم الفرنسي، وعلى وجه الخصوص يُحاكي الفترة من 1954 و 1957 والتي حدثت فظائعها في قلب الجزائر. الفيلم يرتبط معنا عربيًّا بالتأكيد بسبب أن الجزائر بلد تنتمي إلى الأقطار العربية بالدم، حتى ولو كان أغلب أهلها يتحدثون الفرنسية. وأيضًا تنتمي إلى أقطار السينما من خلال هذا الفيلم. لذلك كان إلهامًا لنولان، وقال عنه أيضًا: “رحلة درامية لا تتأثر بالزمن أبدًا”. مما يجعله محببًا إلى قلبه بالطبع.

7) فيلم Blade Runner، إنتاج سنة 1982

– تقييم IMDb: 8.2

فيلم Blade Runner

إذا تحدثنا عن الخيال العلمي، فيجب أن نأتي على ذكر Blade Runner بكل تأكيد. هذا الفيلم هو من إخراج Ridley Scott، وأبدع أشد الإبداع فيه. هنا لا نتحدث عن نسخة عام 2017 بالطبع، فنحن نتحدث عن الأصل هنا، والذي تم إنتاجه في 1982 فقط.

قال نولان أنه عندما كان يعمل على فيلم Interstellar، كان هذا الفيلم هو الإلهام. فبفضله استطاع أن يتصوَّر الهيئة العامة للفيلم بالمُجمل، أي الطابع واللمسة التي سيظهر بها الفيلم للجمهور. ودليل على هذا أن الاثنان فعلًا يتشاركان نفس التصنيف: الخيال العلمي.

فكرة الفيلم هي أنه توجد فئة خاصة في الشرطة يُعرف الفرد بيها باسم “عدّاء الشفرة”. وهم المتخصصون في القبض على والتخلص من الكائنات المُصنعة بيولوجيًّا بشكلٍ صناعيّ، لأنها خطر على البشر. وتبدأ القصة مع أحد هؤلاء المحققين وهو يذهب للبحث عن 4 من تلك الكائنات التي سرقت سفينته الفضائية، واتجهت لكوكب الأرض كي تُقابل الشخص الذي صنعها.

8) فيلم Close Encounters Of The Third Kind، إنتاج سنة 1977

فيلم Close Encounters Of The Third Kind

– تقييم IMDb: 7.7

الفيلم من إخراج المُبدع جدًا جدًا جدًا، Steven Spielberg. بالطبع أفلام (ستيفن) كثيرة ومتشعبة، وآخر فيلم قام بالعمل عليه كان Ready Player One، وقبل ذلك كانت أيقونته السينمائية هي Jurassic Park. لكن فيلم Close Encounters كان هو مصدر الإلهام للمخرج كريستوفر نولان، وذلك يرجع لأنه وفيلم Interstellar يتشاركان نفس التصنيف أيضًا: الخيال العلمي.

فكرة الفيلم تتمحور حول فني كهرباء متخصص في تصليح كابلات الشوارع، وهو يرى حياته تنقلب رأسًا على عقب بعد مقابلته مع كائنات قابعة بطبق طائر غريب. قال نولان أنه أُعجب بطريقة تأثير مقابلة الفضائيين على البطل من خلال محور الأسرة، وهذا ما ظهر جدًا على نولان أثناء صنعه لـ Interstellar، حيث رأينا كلنا بالطبع رد فعل ابنة البطل على ذهابه إلى الفضاء.

9) فيلم First Man، إنتاج سنة 2018

فيلم First Man

– تقييم IMDb: 7.4

وأخيرًا، ها نحن مع فيلم من إنتاج حديث، عام 2018!

الفيلم من إخراج Damien Chazelle. وهو فيلم درامي يندرج أسفل تصنيف البيوغرافيا غير الذاتية، فهو يحكي قصة رائد الفضاء (نيل آرمسترونغ)، وقصة مهمة الفضاء الأسطورية التي خلدت اسمه في صفحات التاريخ من حروف من ذهب، تحت اسم: “أول رجل يخطو على القمر”.

قال نولان أنه فُتِنَ جدًا بأسلوب الإخراج، حيث حاكى المخرج تفاصيل الرحلة بدرجة واقعية كبيرة جدًا، عمد إلى الاهتمام بكل التفاصيل الفيزيائية والواقعية الممكنة. كما أنه تمكن من فنيّات الإخراج ومزجها مع القصة بشكلٍ يُنتج تجربة مشاهدة “إنغماسية” جدًا. فأنت أثناء المشاهدة لا تتعامل مع شخصيات وأحداث فقط، بل “تنغمس” فيها حتى النخاع.

10) فيلم For All Mankind، إنتاج سنة 1989

فيلم For All Mankind أفلام كريستوفر نولان المفضلة

– تقييم IMDb: 8.2

الفيلم من إخراج Al Reinert، وهو ليس فيلمًا سينمائيًّا، بل فيلمًا وثائقيًّا بحتًا. ومحور الإلهام هنا لم يكن الإخراج، بل كان الفكرة.

جميع مشاهد الفيلم مأخوذة من لقطات حقيقية قامت بأخذها وكالة ناسا للفضاء، وعلى وجه الخصوص: للقمر. استنتجتم فكرة الفيلم، أليس كذلك؟ أجل، الفيلم هو وثائقي يتحدث عن إنجازات الإنسان في الذهاب إلى القمر. وذلك بداية من رحلة أبوللو 8 وحتى آخر رحلة تم اعتمادها قبل إنتاج الفيلم.

قال كريستوفر نولان أنه أُعجب بالفكرة التي يطرحها الفيلم، وقال أنه أعظم وثائقي تم عمله عن محاولة الإنسان لإثبات نفسه في هذه الحياة. كما أنه قال أن هذا الفيلم هو ترشيح هام جدًا لأي شخص أعجبه فيلم Interstellar.

أقرأ أيضًا: كريستوفر نولان .. كائنٌ بشريٌ أم عبقريّ من كوكبٍ آخر؟

11) فيلم Foreign Correspondent، إنتاج سنة 1940

فيلم Foreign Correspondent

– تقييم IMDb: 7.6

حسنًا يا رفاق، أخيرًا تحدث نولان عن مُخرج أنا أحبه من أعماق قلبي، إنه البديع Alfred Hitchcock!

من المعروف عن (هيتشيكوك) أسلوبه الفريد جدًا في صنع أعمال الجريمة والإثارة والحروب الداخلية بين الصواب والخطأ. وذلك ظهر جدًا في فيلم Psycho بالتأكيد. لكن هنا لا يتحدث نولان عن الأسطورة (سايكو)، بل يتحدث عن الفيلم الذي عنوانه بالأعلى. لكن ما سر اهتمامه به يا تُرى؟

قصة الفيلم تتحدث عن صحفية تُحاول فضح حقيقة وجود جواسيس وعُملاء في لندن، وذلك عشيّة الحرب العالمية الثانية. لكن الذي لفت نظره هنا لم تكن الفكرة، بل الإخراج، والإخراج في مشهد مُعين كذلك. حيث قال أن مشهد غرق طائرة في قلب البحر، ألهمه صنع أحد مشاهد فيلم Dunkirk الحربي المميز.

12) فيلم Greed، إنتاج سنة 1924

فيلم Greed

– تقييم IMDb: 7.9

إذا حدثتني عن الكلاسيكية، سوف أحدثك بالمثل. لكن هذه المرة سأتخطى الحدود قليلًا، وسأعبر حاجز الصوت رجوعًا، لأصل إلى ما قبل وجود الصوت في السينما أساسًا. وهذا مع فعله كريستوفر نولان عبر ترشيح هذا الفيلم.

الفيلم من إخراج Erich von Stroheim، وهو فيلم صامت. وهو يحكي قصة ثلاثة أصدقاء مع الوقت يتخلون عن صداقتهم ومشاعر الإخاء التي يكنّوها لبعضهم البعض، وذلك أثناء تقسيم غنيمة حصلوا عليها بطريقة ما. يقول نولان عن الفيلم: “إنه تحفة فنية عبقرية جدًا طواها الزمن طيّا وأصبحت منسية بالرغم من براعتها الشديدة”.

13) فيلم The Hit، إنتاج سنة 1984

فيلم The Hit

– تقييم IMDb: 7.1

هنا ما أعجب كريستوفر نولان ليس الإخراج، بل الفكرة.

الفيلم ببساطة هو أحد كلاسيكيات السينما ذات الألوان، وطابع الفيلم هو الجريمة والإثارة، لكن الأمر مختلف نوعًا ما هنا. بعد مرور 10 سنين على إفشاء سر صديقه مقابل أن يكون محميًّا وألّا يُقتل نظير أفعاله، أصبح الأمر مُعقدًا. الآن يدفع ثمن أفعاله، ويصطحبه قاتلان مأجوران إلى باريس من أجل إعدامه.

لكن أثناء السفر، أي شيء من المتوقع له أن يحدث، يمكن أن يحدث. سواء كان ذلك الشيء جيدًا أو سيئًا. قال نولان أن الفيلم ناقش ببراعة فكرة كون الإنسان على الحافة، وكيف له أن يُقدم على الشاشة ثلاث شخصيات يائسة بأشكال مختلفة، ويُقدم عملًا دراميًّا غير متوقع على الإطلاق.

14) فيلم Koyaanisqatsi، إنتاج سنة 1983

فيلم Koyaanisqatsi

هذا ليس فيلمًا سينمائيًّا، بل وثائقيّ. وهو ثاني فيلم من تلك النوعية يُقابلنا في قائمة اليوم، ويوصي كريستوفر نولان بمشاهدته دون شك.

فكرة الفيلم أنه ليست لديه فكرة من الأساس. الفيلم عبارة عن مقاطع عشوائية ومتنوعة. بعضها ينتمي للطبيعة، وبعضها ينتمي للحياة الإنسانية، وفي المنتصف يحاول المخرج أن يجد العلاقة بين كليهما. فلا تنتظر قصة من هذا الفيلم، فليست هناك واحدة على الإطلاق. بل في الواقع، الفيلم عبارة عن مجموعة أفكار أكثر من كونه ذي قصة فعلًا.

الفيلم من إخراج Godfrey Reggio، ويقول نولان أنه فيلم ممتاز عبارة عن فن متقن دون تكلّف أو إدّعاء فارغ، والفيلم لا يقول لك عن ماذا تُفكر، بل يقول لك ما الذي يجب أن تُفكر عنه. أي أنه لا يطرح فكرة بعينها، بل يطرح تصنيفًا واسعًا به العديد من الأفكار بالداخل.

15) فيلم Lawrence of Arabia، إنتاج سنة 1962

فيلم Lawrence of Arabia كريستوفر نولان

– تقييم IMDb: 8.3

أو بالعربية: “لورانس العرب”.

فيلم حظى بالكثير من الاهتمام بالأقطار العربية، بسبب اسمه من جهة، وبسبب مُحاكاته لقصة أبطالها هم العرب أنفسهم.

يتحدث الفيلم عن T.E. Lawrence، وهو ضابط إنجليزي له دور كبير في الحرب العالمية الأولى. فنحن نتتبع قصته منذ بداية ذهابه إلى المناطق التي تواجدت بها قبائل عربية كثيرة أثناء تلك الفترة، وحتى توحيده لهم تحت اسم ولِواء واحد، من أجل محاربة الأتراك لنيل الحريّة.

لم يكن الفيلم مصدر إلهام لنولان، بل كان أداة دفاع. في لقاء له، أراد أن يُدافع عن مهنة الإخراج ضد موجات الإخراج الرقمية الحديثة. حيث قال أن الإخراج عملية تستلزم عينًا ذات نظرة مُعينة لا توجد في أي عين أخرى. وأخذ هذا الفيلم كمثال، وأبدى أن العين العادية ليس من المُرجح أن تتخيل مشهدًا به نسبة ظلال كبيرة مع سماء مفتوحة كما حدث في هذا الفيلم. مما يدل على أنه محبب إلى قلبه إخراجيًّا.

أقرأ أيضًا: أفلام شهيرة سقطت في اختبار شباك التذاكر – الجزء الثاني

2

شاركنا رأيك حول "كريستوفر نولان إليك 30 فيلمًا عشقهم، ويريد منك أن تشاهدهم! – الجزء الأول"

  1. Fancy

    اخي من قال لك اننا في الجزائر أغلبنا يتحدث اللغة الفرنسية هذه معلومة خاطئة اللغة الرسمية في الجزائر هي العربية الفرنسية تستخدم فقط في الجامعات و المعاهد وسيتم إستبدالها بالانجليزية قريبا

  2. Omar Boudj

    نحن نتكلم العربية كلهجة او فصحى اما الفرنسية نستعملها في بعض الميادين الدراسية في الجامعة لذلك لا تتكلم عن بلدنا و انت لا تعرفه

أضف تعليقًا