100 face- men مسلسل ب 100 وش مسلسل رجالة البيت كوميديا شهر رمضان
0

الكوميديا (الملهاة) هو أحد فرعي فن المسرح الذي نشأ قبل كل أنواع الفنون الدرامية الأخرى. فيما بعد تم تصنيف أنواع الكوميديا إلى أنواع وتقسيمات عديدة ومختلفة على مر العصور منذ كتاب أرسطو ”فن الشِعر“ الذي بُنيّت عليه فيما بعد كل أنواع الكتب التي تناولت الكوميديا بل والتراجيديا أيضاً. في هذا المقال سوف نقارن بين مسلسلين عرضا في رمضان من هذا العام ونحاول أن نقوم بعرض الفروق بينهم.

في البدء كانت الفكرة!

عصابة من الهواة يتم تجميعها على يد نصاب محترف لكي تقوم بأعمال نصب مختلفة تعتمد على العقل. هذه هي الفكرة الأساسية لمسلسل ”بـ ١٠٠ وِش“. لأنهم من الهواة فإن الكوميديا تنبع من هنا، بالإضافة إلى أن لكل شخصية منهم سمات وصفات معينة تصلح أن تكون مصدراً إضافياً للضحك. ممثل مغمور سكران دوماً، سائق ديليفيري من طبقة شعبية في محل فطائر، موظف سمج بالسجل المدني وهكذا.

……………………………………… تركنا هذه النقاط فارغة عن عمد لأنه لا توجد قصة في الأساس لمسلسل ”رجالة البيت“. كان اسم المسلسل ”تيمون وبومبا“ في إشارة إلى الشخصيتين الرئيستين في المسلسل الذين يقومان بدورهما أكرم حسني وأحمد فهمي. منذ البداية يتم تسمية المسلسل بإسميهما المأخوذ من ثنائي فيلم ”الملك الأسد“.

في الحلقة الأولى يأكلان الديك الرومي الذي خصصته الأم لضيوفها من مدربين كمال الأجسام، ثم يحاولان إحضار ديك آخر مكانه حتى لا توبخهم، وفي النهاية يحضران سمكة! ثم في الثانية يؤلفان أغاني تعليمية لكي يستوليان على أموال تهاني المخصصة لإحد الجمعيات حتى لا يضطرا للعمل.

مجموعة من الاسكتشات المنفصلة التي لا يجمع بينها أي علاقة إلا مجموعة من الإفيهات التي يصيب منها واحد ويفشل ألف. ثم يخرج أيمن وتار مؤلف العمل بتصريح يؤكد فيه أن كل إيفيهات العمل ”على الهوا“ بمعنى أنها ارتجالية وهو ما يفسر هذا الضعف في اختيارها وتوزيعها داخل العمل!

في حالة كهذه لن تفلح خبرة أحمد الجندي كمخرج كوميدي ممتاز له باع طويل ونجاحات مشهودة في فعل أي شيء. بينما نجحت كاملة أبو ذكرى في أول تجربة إخراج كوميدي لها بجدارة لسبب بسيط وهو الفكرة وفريق العمل والإتقان والعمل بروح الفريق.

مسلسل البرنس .. الأخطاء والميلودراما لم يؤثرا على جاذبية مسلسل محمد رمضان

ثم يأتي نوع الكوميديا

تتدرج أنواع الكوميديا من الأرقى إلى الأدنى. الأرقى هو نوع كوميديا الموقف والأدنى هو كوميديا المهزلة. ما بينهما عدة أنواع أخرى لن يكفي المقال لسردها جميعاً. الرقي هو إشارة إلى جودة الصنعة والمجهود المبذول في خلق مواقف كوميدية ومنها يخرج الضحك. أما الأدنى فهو خلق الضحك أو اصطناعه أو توليده بدون أي استناد إلى موقف أو سياق درامي. قد يجلب كلا منهما الضحك، ولكن كلما أرتقت الكوميديا كلما خلدت على مدار الزمن.

ينتمي ”بـ ١٠٠ وش“ لكوميديا الموقف النابعة من الشخصيات وردود أفعالها. مواقف متتالية تنبع من مفارقات درامية. أولها هو ذلك الفارق في الطبقة الاجتماعية ما بين عمر وسُكر رؤوساء المجموعة. عضو في نادي الجزيرة ويقطن الزمالك بينما هي تعمل مصففة شعر ومن حي شعبي! كذلك الحال بالنسبة لبقية المجموعة، تناقضات في شخصياتهم تصنع مفارقات والمفارقة تخلق الكوميديا.

تسير القصة إلى الأمام، وتتوالى عمليات النصب التي يقوم بها المجموعة، وفي كل مرة نرى عملية نصب مبتكرة ولكنها في نفس الوقت من قلب المجتمع. ولا نملك في كل مرة إلا نضحك بل ونتعاطف معهم لأنهم مجموعة من الهواة البلهاء.

أما ”تيمون وبومبا“ فإن مصدر الكوميديا الأساسي هو دفقات الإيفيهات التي تنطلق من أكرم حسني وأحمد فهمي وبيومي فؤاد و ”تونة“ التي تقوم بدورها ويزو نجمة مسرح مصر. إيفيهات غير مترابطة ولا مرتبة وبدا بوضوح أن تصريح أيمن وتّار صحيح تماماً. يجتهد كل ممثل من الأربعة في خلق إيفيه حسب ما يتراءى له وحسب قدر وحجم موهبته، أما النتيجة فلا نعلم عنها شيئاً ولا هم أيضاً!

ماذا فعل بنا الإيفيه!

كوميديا الإفيه في الأساس هي تقنية مسرحية تعتمد على خلق الإفيه الكوميدي في البروفات حيث يتم تجربته ما بين ممثلين العرض والمخرج والمؤلف ولا مانع أبداً من أن تكون من ارتجال وإبداع الممثل نفسه. ثم يتم تجربته في أول أيام العرض لمعرفة رد فعل الجمهور أما ان يتقبله ويضحك -وهو ما سوف يظهر فوراً- أو يلفظه فيتم تغييره أو تطويره أو حذفه تماماً.

ولكن في المسلسلات الكوميدية لا يملك صٌنّاعِه مثل هذه الميزة التي تجعلهم يقومون بتجربة ما يقولونه أولاً وبالتالي أما تُصيب أو تَخيب! خصوصاً في موسم رمضان حيث ضيق الوقت والأزمة الآفة التي ابتلينا بها وهي متلازمة الحلقات الثلاثين! الآن مطلوب من الممثلين الأربعة ملأ ثلاثين حلقة بالإيفيهات المتتالية- يا لها من مهمة ثقيلة!

أكرم وفهمي

نجح نفس هذا الثنائي نجاحاً باهراً في مسلسل ”رَيّح المَدَام“ في عام ٢٠١٧ وذلك بسبب الفكرة الغير مسبوقة. زوجة تتفق مع صديق زوجها لكي يساعدها في ترويض زوجها صاحب العلاقات النسائية المتعددة، ولذلك تتدعي أنها مريضة نفسية تتقمص شخصيات عديدة وفي كل مرة مضطر أن يجاريها لكي يحتفظ بها. قماشة كوميدية عبقرية.

لدينا قصة وشخصيات وحبكة ومواقف مكتوبة بحرفية مليئة بالمفارقات، ليست المشكلة إذن في هذا الثنائي الذي سبق أيضاً أن قدم أعمالا تنطوي على أفكار كوميدية high concept مع آخريين، سواء فهمي مع شيكو وهشام في أعمال مثل بنات العم والرجل العنّاب، أو أكرم مع أحمد أمين في المسلسل الرائع ”الوصية“.

أعتقد أن نبض الجماهير الخالي من أي أهواء أو تحيّز قد وصل لهما ولكل فريق العمل بأنهما لم يوفقا في هذا العمل، وظنّي أنهما سيتدراكا هذا التعثر سريعاً بما لديهم من خبرة لكي يعودا أفضل.

من المسرح إلى أحد نجوم رمضان .. دنيا ماهر في ثوب نجلاء

0

شاركنا رأيك حول "ما بين بـ ١٠٠ وِش ورجالة البيت.. والفرق بين نوعين من الكوميديا"