أشهر “الكوميكس” التي تربى عليها جيل التسعينات…تعرف عليها

كوميكس التسعينات
0

فن (الكوميكس) أو القصص المصورة هو من أهم أنواع الفنون التي تجذب الشباب والأطفال، وهو فن يجمع بين وسيطين هم القصة والصورة؛ أي أنه يحكي القصة من خلال صور مرسومة.

وفن القصة المصورة ليس منحسر في أفكار معينة، حيث يراه الكثيرون _بشكل مغلوط_ بإعتباره فن هزلي فقط، إلا أن فن القصة المصورة بمقدوره أن يتناول أي محتوى قصصي، ويأتي هذا الإنطباع _غالباً_ من أن المصطلح الإنجليزي “كوميكس” كان إمتداداً لفن الكاريكاتير المعتمد بالأساس على السخرية.

وإرتبط جيل التسعينات_خاصة_ بشكل كبير بقراءة الكوميكس المختلفة، حيث شكلت جانباً كبيراً من ثقافته، وتفكيره، وكذلك معرفته بما يدور حوله، وكانت مصدراً للمتعة والتشويق له، نظراً لما تميزت به هذه الفترة من الإهتمام بهذا النوع من الفنون الأدبية، وظهور الكثير من المجلات التي أحبها الشباب والأطفال.

وفي هذا المقال نسترجع معاً تلك الذكريات الرائعة ونتذكر أهم الكوميكس التي تركت أثراً كبيراً في قرائها، والتي لا يزالوا يذكرونها حتى يومنا هذا.

“بلبل” و”سمير” و”علاء الدين”…حيث الطفولة الخصبة

المجلات الثلاثة من أشهر الكوميكس التي خاطبت أطفال جيل التسعينات، وإرتبط بها جيل كامل نظراً لما قدمته من محتوى شَكَل عامل جَذب لهم، وصَدرت مجلة “بلبل” عن دار أخبار اليوم منذ عام 1998، وتميزت المجلة بنشر القصص الأجنبية المصورة لشخصية “لومبارد”، و”دراجو”، و”دوبو”، خاصة أنها كانت تطلع على الثقافة الأجنبية في هذا المجال لتتعلم منه، وتميزت أيضاً بالتصميمات الحيوية التي تُلائم قُراء هذا العصر، بالإضافة لألوانها الجذابة.

وتنوعت موضوعاتها وأبوابها من فترة لأخرى، كما أفردت المجلة مساحة كبيرة للموضوعات الواردة من القراء، مع عرض صورة القارئ صاحب الموضوع، بالإضافة لنشر صور الأصدقاء، وشهادات تقدير للمتميزين.

أقرأ أيضًا: مسلسلات أنمي فانتازية تأخذنا في جولة خيالية ممتعة

مجلة بلبل

أما مجلة “علاء الدين” فهى مجلة مصرية للطفل، بدأ صدورها منذ يوليو 1993، وكانت تصدر فى البداية إسبوعياً، ثم أصبحت تصدر شهرياً حتى الآن، وتعتبر المجلة الرائدة المصرية على ساحة مجلات الأطفال، وتخاطب أطفال مصر وكل أطفال العرب ابتداءاً من سن 6 سنوات وحتى 14 سنة.

كما أنها أصبحت منفتحة على العالم وثقافاته المختلفة، ومن أشهر شخصيات المجلة: علاء الدين، ومرجان، وياسمين، وسوبر بومبا، وفظيع وفظيعة، وليلو وكامبو.

وتعمل على تتبع شتى الموضوعات التراثية، والحديثة، والتربوية، والفنية، والثقافية، والتعليمية، وكل مستجد في عالم الطفل، كما أنها تحرص على التعاون مع المتميزين من خبراء شئون الطفل، وكُتابه وفنانيه من كل الأجيال.

مجلة علاء الدين

وتختلف مجلة “سمير” كونها من أوائل مجلات الأطفال في العالم العربي والمستمرة في الصدور حتى اليوم، حيث بدأ صدورها منذ عام 1956 عن دار الهلال المصرية، وهى مجلة إسبوعية، ويتناسب محتوى المجلة مع الأطفال من سن الثامنة، والكبار حتى عمر الثمانية والثمانين.

وإشتهرت المجلة بتعريب بعض الشخصيات الكرتونية العالمية من شركات ديزني مثل: ميكي ماوس، بطوط، بوباي، وباجز باني، وغيرها من الشخصيات، كما قدمت شخصياتها الخاصة بها، وأصبحت أيقونات في عالم الكرتون مثل: سمير، وتهته، وباسل، وجلال.

مجلة سمير

ماجد” و”باسم”…مجلات الطفل العربي

مجلة “ماجد” تعد أشهر الكوميكس التى قرأها الأطفال والشباب العرب من المحيط للخليج، فكان لها تأثيراً كبيراً خاصةً على جيل التسعينات، وتصدر المجلة إسبوعياً عن مؤسسة أبوظبي للإعلام، و ظهر العدد الأول منها عام 1979, وبهذا تكون أول مجلة تظهر في منطقة الخليج العربي، ويمتد إنتشارها وتوزيعها اليوم ليشمل كافة البلاد العربية.

و المجلة تستهدف في رسالتها الأطفال من عمر السابعة وحتى الرابعة عشر، إلا أن هناك العديد من الشباب ومن هم أكبر من سن الرابعة عشر يقرأونها، ومن شخصيات المجلة المحبوبين: كسلان جداً، أمونة المزيونة، فضولي، أبو الظرفاء، وزكية الذكية.

مجلة ماجد

وتتشابه مجلة “باسم” مع مجلة “ماجد” كونها ظهرت فى منطقة الخليج العربي، حيث أنها تَصدر عن الشركة السعودية للصحافة والنشر بالرياض منذ عام 1987، وتُوزع في عدة دول عربية، وهى مجلة شهرية مخصصة للأطفال من عمر خمس سنوات إلى خمس عشرة سنة.

وأسسها الكاتبان الصحفيان “هشام علي حافظ”، و”محمد علي حافظ”، وتتميز المجلة بشخصياتها: سعدان وزعتر، كما تهتم بتنمية مواهب الأطفال، فتخصص أعداداً للتصوير والرسم والكتابة، إلى جانب بريد المجلة.

أقرأ أيضًا: أفضل أنيمي الكبار في كل العصور

مجلة باسم

“فلاش” و”سماش”… كوميكس شباب التسعينات

الكوميكس الأشهر لجيل التسعينات، وأكثر ما تميز به هذا الجيل هو قراءته لكوميكس “فلاش” و”سوبر فلاش” و”سماش” لمؤلفهم “خالد الصفتي”، والتي أُصدرت فى حجم الكُتيب الصغير، لتكون ضمن مجموعة روايات مصرية للجيب الصادرة عن دار المؤسسة العربية الحديثة للنشر والتوزيع، يقرأها الشباب فى أى وقت وتصلح لكل الأعمار.

فلاش

وتميزت بشخصياتها المصرية الساخرة التي جذبت القراء، ولكونها لمست الشارع المصري مثل: ميدو، سرور، المواطن المطحون، والبحار الغبي، وغيرهم من الشخصيات التي شكلت فى وجدان (جيل التسعينات) علامة هامة، لتنوع محتوى الكوميكس، من قصص مصورة ساخرة وشيقة، و بعض القصص القصيرة، وكذلك صفحات للمعلومات العامة، والنكات، والفوازير، وصفحات التلوين والكلمات المتقاطعة، والمسابقات، وبريد الأصدقاء.

سوبر فلاش

مجلات “ميكي” و”تان تان” و “توم وجيري”…صديقة الصغار والكبار

من أشهر الكوميكس الأجنبية التي تم تعريبها، يتابعها الكثيرين ويقرأها الصغار والكبار، وتعتبر مجلة “ميكي” هى أشهرهم، وهى مجلة مصورة تصدر أسبوعياً بترخيص من شركة والت ديزني، وتصدر بعدة لغات، وكانت تصدر في مصر منذ عام 1959 عن دار الهلال، ثم توقفت عن إصدارها في عام 2003، وأُعيد إصدارها عن دار نهضة مصر في شهر يناير 2004، مع إكتساب الحقوق في مصر فقط.

مجلة ميكي

وفي 2011 مَنحت شركة “والت ديزنى العالمية” الأمريكية، دار نهضة مصر للنشر، حق توزيع إصدارات “ميكى” و”ميكى جيب” في عدد من الدول العربية، وهى: السعودية، والكويت، وقطر، وسلطنة عمان، والبحرين.

وإلى جانب “ميكي”، تابع جيل التسعينات والألفينات مجلات مثل “توم وجيري” والتي جمعت أيضاً العديد من شخصيات ديزني الكوميدية، والتي يحبها الأطفال مثل: تويتي وسلفستر، والجدة، وغيرها الكثير من الشخصيات.

بالإضافة إلى مجلة “تان تان” والتي صدرت الطبعة المصرية منها في سبتمبر عام 1971، وتوقفت في ديسمبر 1980، وتميزت بنشر المسلسلات الأجنبية الشهيرة مثل: “مغامرات تان تان”، و”أليكس”، و”بلاك ومورتيمر”.

أقرأ أيضًا: أفلام استكمالية مختلفة تمامًا عن مضمون السلسلة الأصلية!

ميكي

0

شاركنا رأيك حول "أشهر “الكوميكس” التي تربى عليها جيل التسعينات…تعرف عليها"