صوره للممثل مات ديمون من فيلم contagion
2

مع انتشار الخوف الدولي من الفيروس القاتل كورونا ووسط التحذيرات من تحوله إلى وباء قاتل يهدد الإنسانية كلها وليس الصين وحدها، تذكر الجمهور الفني المسلسل الشهير Chernobyl والصادر عام 2019 والذي تحدث عن كارثة بشرية وأمراض تهدد العالم بسبب التسرب الإشعاعي، وهو يعتبر تجسيدًا للأحداث الحقيقية لكارثة تشيرنوبل التي حدثت في أوكرانيا في عام 1986.

وبالتفكير في وباء كورونا من هذا الجانب فمن المؤكد أنه في المستقبل القريب أو البعيد ستصدر أعمال فنية تتناول هذا الموضوع، ولكن الغريب هذه المرة وبالبحث في الأفلام التي تحدثت عن الأوبئة والأمراض فقد يصدمكم معرفة أنه قد صدر بالفعل فيلم تنبأ بفيروس كورونا قبل أن يتفشى من الأساس وهو الفيلم الأمريكي Contagion والصادر في عام 2011 والذي يترجم اسمه بالعربية لكلمة عدوى.

وعلى الرغم من عدم شهرة الفيلم على المستوى العربي أو العالمي إلا أنه قد حقق نجاحًا جيدًا في شباك التذاكر بالفعل، ونجح في تحقيق إيرادات بلغت 136 مليون دولار حول العالم، وقد أشاد به عديد النقاد والمشاهدين، وقد زادت شهرته في الفترة الأخيرة بقوة بسبب تحدث الجماهير عنه عبر مواقع التواصل الاجتماعي وأيضًا تناول الصحف له باندهاش شديد بسبب تشابه أحداثه مع انتشار فيروس كورونا هذا العام.

أحداث فيلم Contagion المثيرة للدهشة

ولا يعتبر وجه التشابه بسيط بين فيلم Contagion وما حدث من coronavirus في العالم في وقتنا هذا، فقد تحدث الفيلم عن وباء خطير نشأ في شرق آسيا وتحديدًا في هونج كونج الصينية، وهو ما حدث في الحقيقة أيضًا عندما بدأ انتشار وباء الكورونا في ولاية وهان الصينية.

وحدث في الفيلم أن أصيب الناس بالمرض بصورة مفاجئة وغير متوقعة ودون سابق إنذار وهو ما حدث من انتشار لفيروس كورونا في الحقيقة بشكل مفاجئ وسريع خلال شهر يناير 2020، مما اضطر الدول المجاورة للصين إلى إغلاق حدودها معها وعلقت معظم الدول رحلات الطيران من وإلى الدولة الآسيوية العملاقة.

وجاءت قصة الفيلم لتتناول قصة شابة كانت متواجدة في هونج كونغ لأغراض العمل، وقد أصيبت بالمرض هناك وأصبحت حاضنة له، ونقلته إلى الولايات المتحدة بمجرد رجوعها إلى هناك، وقد لاحظ الزوج مرض الزوجة بشكل مفاجئ بعد عودتها ومن ثم وفاتها أمام أعينه، وخلال فترة 26 يومًا فقط قد نجح الفيروس من القضاء على 2 ونصف مليون شخص في الولايات المتحدة الأمريكية وقرابة 26 مليون وفاة حول العالم.

النجم مات ديمون في مشهد من فيلم contagion

ومن السمات المتشابهة أيضًا ما بين الفيروس في الفيلم وفي الحقيقة أن الفيروس ينتشر بسرعة شديدة، وأيضًا كون أعراضه هي خليط بين أعراض الأنفلونزا وفيروس شهير يدعى هينيبا وأعراضهم هي ارتفاع في درجة الحرارة وصعوبة في التنفس والصداع وهي مشابهة جدًا لأعراض فيروس كورونا.

والتشابه الأخير والأكثر غرابة بين أحداث فيلم Contagion والواقع هو انتشار الفيروس في الفيلم بمساعدة الخفافيش، وهو ما يرجح العلماء أنه السبب في انتشار فيروس كورونا، وهذا يرجع لسبب علمي وهو أن الخفافيش تعتبر ناقلًا خطيرًا للأوبئة نتيجة لأنها تستطيع حضانة الفيروسات بداخلها وتقوم بنقلها للحيوانات الأخرى أو الإنسان، وهو ما يساعد في انتشار المرض وتطوره بسرعة.

الأطباء في محاوله لمكافحة الفيروس

هل الفن مرآة للواقع ويعبر عما يجري فيه أم يتنبأ بالمستقبل أيضًا؟

خلال السنوات سادت فكرة لدى غالبية الجمهور وصناع السينما على حد سواء بأن السينما والفن هما مرآة للواقع، يعكسان ما يجري فيه، وهذا صحيح فهناك شق كبير من الأعمال الفنية والأدبية وغيرها يناقش الواقع في محاولة لفهمه ومعالجته، وهذا أمر جيد.

وهناك جانب آخر يقوم بمحاكاة أحداث الماضي وتفصيل ما فيها من أحداث لمحاولة التعلم منها وهو ما حدث العام الماضي في مسلسل Chernobyl، وغيره من الأعمال التي تناولت أحداث الماضي مثل أفلام الحروب وأفلام السيرة الذاتية وغيرها، ولكن هناك أيضًا نوع آخر يفوق كل هذا وهو ما نتحدث عنه في هذا المقال وهو الأفلام التي تحاول التنبؤ بالمستقبل.

ولا يعتبر فيلم Contagion هو الحالة الوحيدة التي ينجح فيها عمل سينمائي في التنبؤ بالمستقبل، وهذا ما حدث أيضًا في فيلم interstellar والذي صدر في عام 2014 وهو يعتبر واحدًا من أفضل أفلام الخيال العلمي في التاريخ، وقد تناول الفيلم العديد من نظريات النسبية الخاصة بالعالم الشهير ألبرت أينشتاين.

ومن هذه الأفكار التي جاءت في الفيلم هو المشهد الذي جسد فيه المخرج والكاتب العبقري كريستوفر نولان المظهر الخارجي للثقب الأسود، حيث قام بتصويره كما تخيله بعض العلماء وعلى رأسهم أينشتاين وهو أنه محاط بحلقة نارية من الخارج، وهو ما أثبتته الصور الحديثة الملتقطة له في عام 2019 بعد صدور الفيلم بسنوات.

وقد أشاد العلماء أنفسهم بصورة الثقب الأسود التي جاءت في الفيلم عام 2014 ووصفوها بأنها الأقرب دقة لما يبدو عليه الثقب الأسود في الواقع بالفعل، وهو ما يجعلنا نفخر بالعقل البشري والخيال الذي يملكه ويتمكن من خلاله بأن يتصور المستقبل قبل أن يراه بعينيه، وهذه الأعمال الفنية هي التي تجعلنا ندرك القيمة الحقيقية للفن السينمائي باعتباره تجسيدًا لعبقرية الخيال البشري.

مشهد الثقب الأسود من فيلم interstellar

أبطال فيلم Contagion الذي ننصح بمشاهدته

ولا يعتبر فيلم Contagion عبقريًا في فكرته فقط فهو أيضًا فيلم رائع على مستوى جودة الصناعة، فقد جمع الفيلم نخبة من النجوم العالميين الذين اندمجوا معًا في سيناريو متميز نجح في خلق واحد من أجمل الأفلام التي تتحدث عن الأوبئة والأمراض بصورة مثيرة ومخيفة.

وجاء الفيلم من بطولة النجم العالمي مات ديمون والحاصل على جائزة الأوسكار لأفضل سيناريو عن فيلمه Good Will Hunting والصادر عام 1997 والذي قام ببطولته رفقة صديقه النجم بن أفليك، وقد قدم أيضًا العديد من الأفلام الرائعة مثل The Departed عام 2006، وفيلم The Martian عام 2015، وشاركته البطولة النجمة Kate Winslet التي اشتهرت منذ صغرها عن طريق بطولتها لفيلم Titanic عام 1997، وقد حصدت جائزة الأوسكار عن دورها في فيلم The Reader عام 2009.

صورة للنجمين مات ديمون و بين أفليك من فيلم good will hunting

وشارك في بطولة الفيلم العديد من النجوم الآخرين مثل الممثلة جوينيث بالترو والتي تشتهر بدور زوجة شخصية توني ستارك في فيلم Iron Man، ويشاركهم أيضا النجم جود لو Jude Law، والذي نجح خلال مسيرته في تقديم العديد من الأعمال الرائعة مثل فيلم Sherlock Holmes عام 2009 والذي قدم فيه دور الطبيب جون واتسون مساعد شيرلوك هولمز.

وحصد فيلم Contagion تقييم 6.6 بتصويت الجمهور على الموقع الشهير IMDB، وتحدث عنه النقاد كثيرًا باعتباره واحدًا من أفضل الأفلام التي تحدثت عن الأمراض والأوبئة، وهو يعتبر من أفلام البطولة الجماعية والتي يحبها الجمهور بشدة وننصح بمشاهدتها، وقد علق عليه النقاد بأنه من أكثر الأفلام المخيفة والمثيرة التي يمكن مشاهدتها على الإطلاق.

2

شاركنا رأيك حول "فيلم Contagion الذي تنبأ بفيروس كورونا .. عندما يسافر الخيال بالبشرية إلى المستقبل"