مسلسل نسل الأغراب مسلسلات محمد سامي
0

محمد سامي هو مخرج مصري، ولد في القاهرة في عام 1983، ودرس في الجامعة الأمريكية وكانت (مي عمر) تدرس معه في ذلك الوقت وكانوا أصدقاء وقام بالدراسة في السنة الأولى في الجامعة الأمريكية ثم انتقل إلى جامعة أخرى، وعرف محمد سامي كمخرج للأغاني المصورة والتي لاقت بعضها نجاحًا ملفتًا، منها أغاني الفنانة هيفاء وهبي (80 مليون إحساس) و(أنت تاني)، ولم يكتفِ المخرج محمد سامي بالعمل في مجال إخراج الأغاني المصورة، وإنما امتد نشاطه لتتنوع أعماله بين السينما والتلفزيون، فقدم مسلسلات (آدم، مع سبق اﻹصرار، حكاية حياة) وفيلم (عمر وسلمى 3).

أقرأ أيضًا: 5 ملاحظات لا يمكن إغفالها عن برومو مسلسل نسل الأغراب

فشله المتكرر في السينما

عندما نتحدث أولًا عن أعمال محمد سامي في السينما، فسنجد أن ما قدمه لم يلقَ نجاحًا كبيرًا، أو لم يلق أي نجاح من الأساس، لذا طالما كانت السينما عقبة بالنسبة له، فهو لم يقدم أي شيء ناجح يذكر، وأبسط مثال على ذلك السلسلة الناجحة عمرو وسلمى بطولة تامر حسني ومي عز الدين، تعتبر واحدة من أنجح السلاسل السينمائية في الوطن العربي في وقت عرضها، إلا أن الجزء الثالث من إخراج محمد سامي لم يلاقي النجاح المتوقع منه.

وحتى تلك اللحظة لم يجد محمد سامي نفسه في السينما، لم يستطع أن يقوم بنفس التركيبة وأن يعد نفس الوجبة التي يقوم بإعدادها في الدراما التلفزيونية كل عام وتحوز على النسبة الأكبر من المشاهدة وبفارق واضح عن أي عمل آخر، من الممكن أن نجد أن الأمر غريب نوعًا ما، لأن بالنسبة لنجاح محمد سامي في الدراما فهو يعتبره الكثير وبالأرقام في قمة ذلك الهرم بالنسبة للأرقام وعدد المشاهدات، فكيف لا يكسب حتى فيلمًا واحدًا من أفلامه على اهتمام الجمهور عكس ما يلاقيه في رمضان.

آخر أعمال محمد سامي في السينما كان فيلم تصبح على خير بطولة تامر حسني وجواب اعتقال وكان ذلك منذ أربعة أعوام، فهل تغير الكثير؟ هل سنجد أن عمله القادم في السينما يحوز علي اهتمام الجماهير، أو علقت تلك الجملة في أذهانهم أنه ليس مخرجًا جيدًا ولكنه ممثل ومهرج ممتاز يعرف تلك الوصفة التي من خلالها يجذب انتباههم بعيدًا عن سوء العمل، لذا فهل سيدفع الجماهير من أجل عمل سيئ وحتى من دون رؤيته؟! هل وقع محمد سامي في ذلك الفخ؟

فيلمه القادم هو فيلم العميل صفر من بطولة أكرم حسني ونيللي كريم وأيضًا فيلم سري للغاية من تأليف الكاتب الراحل وحيد حامد ويعتبر مثيرًا للاهتمام بسبب قصته التي تتناول ما جرى في مصر خلال السنوات التالية على ثورة الخامس والعشرين من يناير 2011، وانتهاء بثورة الثلاثين من يونيو 2013، وما تعرضت له مصر من محن خلال هذه الفترة، ومن المفترض عرض الفيلمين في هذا العام ولكن نظرًا لكورونا من المحتمل تأجيلهم، يعتبر محمد سامي أيضًا واحدًا من أكثر المخرجين المصريين إثارة للخلافات الفنية مع طاقم أعماله وكان خلافه مع غادة عبد الرازق خلال تصوير مسلسل حكاية حياة هو الأشهر، وكانت له مشكلة أخرى مع الممثلة نسرين أمين عام 2019.

أفضل أعماله في رمضان

آدم

ادم

ذلك المسلسل الذي شاهدته في طفولتي وبالنسبة لي واحد من أفضل الأعمال التي شاهدتها حين ذاك، قبل بدء عرضه لاقى انتقادات لاذعة، بسبب الفنان تامر حسني وموقفه الأخير من الثورة، وتأثرت شعبيته كثيرًا بعد موقفه في تلك الفترة، إلا أن بالرغم من كل ذلك، فإن المسلسل استحوذ على أكبر نسبة مشاهدة من بين مسلسلات رمضان 2011، وذلك من خلال الإحصائيات والاستفتاءات، كما يعد المسلسل أولى تجارب تامر حسني التليفزيونية.

وتدور أحداثه في إطار اجتماعي درامي، يرصد الأحداث الأخيرة فى مصر، من حيث الوحدة الوطنية بين المسلمين والمسيحين، كما ناقش العواقب والصعوبات التى يمكن أن تواجه الشاب ذي الطبقة الفقيرة ومحاولاته المستميته للتغلب عليها، حيث أن آدم شاب فقير من بيئة شعبية، يُتهم والده بتقاضي رشوة، فيصبح آدم عائلًا الأسرة المكونة من والدته، وأشقائه فتضطره الظروف للعمل كعامل توصيل للطلبات، تربطه علاقة حب بجارته هنا التي يرفض والدها زواجه منها، وفي إحدى المرات يرى رجلًا أمريكيًا يحاول التهجم على الفتاة نانسي فيقتله للدفاع عن نفسه وعن الفتاة.

ولد الغلابة

ولد الغلابة

يعتبر ذلك المسلسل واحدًا من أكثر أعماله إثارة للضجة في وقت عرضه، بسبب التشابه الكبير في أحداثه وبين شخصياته مع المسلسل الأمريكي صاحب الشعبية الواسعة “اختلال ضال” واستمرت التكهنات طوال فترة عرض المسلسل وكلما وجد المتابعون حدثًا مشابهًا تمامًا لما شاهدوه في المسلسل الآخر، رغم نفي مؤلف العمل كل تلك التكهنات، لكنها ظلت متواجدة وصاحبة النصيب الأكبر في الحديث بين متابعي دراما رمضان، وتدور أحداث المسلسل عن رجل صعيدي يُدعى (عيسى) يعاني الفقر، يضطر للعمل في مهنتين بسبب الظروف المادية التي يتعرض لها خلال الأحداث، الأولى مدرس بإحدى المدارس الحكومية، والثانية يعمل ليلًا لدى (ضاحي)، ومع تصاعد الأحداث يُجبر على فعل أشياء تتعارض مع مبادئه، وتشتعل الحرب بينه وبين (ضاحي)، لذا فهل هنا يعتبر المسلسل ناجحًا فنيًا وصاحب أداءات رائعة، أو بعيدًا عن تلك الأسئلة الساذجة لنقول هل ارتقى المسلسل فعلًا ليكون صاحب أعلى نسبة مشاهدة؟ أم أن الحظ هنا كان له دور بسبب الحديث عن التشابه؟

نسل الأغراب

نسل الأغراب

أحدث أعماله والذي يعرض الآن في في شهر رمضان المبارك، يتناول اثنين من أكبر النجوم في الوطن العربي، أمير كرارة وأحمد السقا، واقعيًا بشكل كافي يعتبر الاثنان أكبر عوامل جذب لأي عمل، نظرًا للشعبية الكبيرة التي يتمتعان بها، وكالعادة في كل رمضان يتواجد فيه محمد سامي، ومنذ عرض الإعلان الرسمي وبعد ذلك حلقاته الأولى طالت العمل الكثير من تعليقات السخرية، وأنه لا يهم أن يكون العمل جيدًا والأهم أن يحوز على نسبة مشاهدة عالية هذا كان محور مجموعة من التعليقات الأخرى، تدور أحداث المسلسل ويتناول العمل في إطار درامي اجتماعي قصة من قصص المجتمع الصعيدي المصري، حيث بعد مشاجرة راح ضحيتها أكثر من نصف عائلتي غفران وعساف الغريب، يخرج عساف من السجن محاولًا أن يعيد توازن القوى مرة أخرى بينه وبين عدوه اللدود غفران، خاصة أن الأخير أصبح هو مركز القوى في البلد، بل وتزوج من حبيبة وطليقة عساف وربى نجله.

يحتمل أن تتغير تلك النظرة بالنسبة للمخرج محمد سامي مع مرور الوقت، وعندما يتذكر الناس الأفضل في أعماله وليس الأسوأ، لكنه حتى تلك اللحظة سيظل هو المخرج الأكثر إثارة للجدل.

أقرأ أيضًا: نابليون والقرد مجموعة قصصية من عوالم مختلفة وقلم واحد!

0

شاركنا رأيك حول "لماذا ينتقد الجمهور مسلسلات محمد سامي دائمًا ويعتبرونها مادة خام للميمز؟"