قبل مشاهدة فيلم Mother! … تعرف على أبرز أعمال المخرج دارين آرنوفسكي

دارين آرنوفسكي
2

دارين آرنوفسكي هو مخرج أمريكي من مواليد 12 فبراير 1962، درس فن السينما في جامعة هارفارد وبدأ مسيرته الفنية من خلال تقديم مجموعة من الأفلام القصيرة، وفي عام 1998م قدم فيلمه الروائي الطويل الأول بعنوان PI، وخلال فترة وجيزة استطاع أن يحجز لنفسه مكانًا ضمن قائمة أبرز مخرجي السينما الأمريكية على الرغم من قلة عدد أعماله نسبيًا مقارنة بعدد سنوات نشاطه الفني.

قبل أيام قليلة تم طرح الإعلان الدعائي الخاص بآخر أعمال دارين آرنوفسكي، وهو فيلم Mother! الذي أخرجه وكتب السيناريو الخاص به، ويتوقع النقاد أن يكون له نصيبًا كبيرًا من ترشيحات جوائز الأوسكار وجوائز جولدن جلوب، تدور أحداثه حول حياة زوجين يعيشان معًا حياةً هادئة ومستقرة، إلّا أنّ التوتر يدخل إليها لحظة وصول ضيف غامض إلى منزلهم، وهو من بطولة جينفر لورانس ودومنال جليسون وميشيل فايفر.

ينتمي العمل إلى أفلام الإثارة النفسية، وهي النوعية التي برع دارين آرنوفسكي في تقديمها وساهمت في إبراز اسمه على الساحة الفنية، إذ يهوى آرنوفسكي طرح العديد من الأسئلة الفلسفية من خلال أفلامه والغوص في أعماق الشيء الأكثر غموضًا و الأشد تعقيدًا في الوجود و هو النفس البشرية … قبل مشاهدة فيلم Mother! المرتقب يصحبك أراجيك برحلة في تاريخ دارين آرنوفسكي واستعراض أبرز الأفلام التي قدمها على مدار سنوات نشاطه الفني.

The Wrestler  2008

بوستر فيلم The Wrestler 2008

Rotten Tomatoes  98%

IMDB  7.9

فيلم The Wrestler أو المصارع هو رابع الأفلام الروائية الطويلة في مسيرة دارين آرنوفسكي السينمائية، كتب السيناريو الخاص به روبرت دي. سيجال، وشارك في بطولته كل من ميكي رورك، وإيفان راشيل، وود وماريسا تومي ومارك مارجيوليس.

تدور أحداث الفيلم حول راندي روبنسون (ميكي رورك) والذي كان واحدًا من أبرز نجوم المصارعة الحرة في فترة الثمانينات، إلّا أنّه اضطر إلى اعتزال اللعبة في وقت مبكر بعد تعرضه لأزمة قلبية وإجراء عملية الشريان التاجي على إثرها. يبتعد راندي عن عالم الأضواء تدريجيًا ويضطر للعمل في وظيفة نادل من أجل تلبية متطلباته الحياتية.

صورة من فيلم The Wrestler

يحاول راندي بدء حياة جديدة خارج الحلبة وبعيدًا عن عالم الشهرة، يتذكر ابنته ستيفاني روبنسون (إيفان راشيل وود) التي كان قد تخلى عنها وهي لا تزال طفلةً، ويحاول التواصل معها مجددًا إلّا أنها لا تتقبل وجوده وترفض التجاوب معه بدعوى أنّه -في نظرها- مجرد شخص غريب عنها يحاول اقتحام حياتها الخاصة، وفي ذات الأثناء يشعر بميل عاطفي تجاه كاسيدي (ماريسا تومي) إلّا أنّ علاقتهما تصطدم بالعديد من المعوقات أبرزها عملها كراقصة تعري بالملاهي، ومن ثم يستمر راندي في محاولة البحث عن ذاته واستعادة حياته المفقودة وتبين الهدف منها.

حقق الفيلم نجاحًا جماهيريًا كبيرًا عند عرضه، وكذلك أشاد النقاد بمختلف عناصر العمل وخاصةً رؤية دارين آرنوفسكي الإخراجية، وقد تم ترشيح الفيلم إلى جائزتي أوسكار فئة أفضل ممثل وأفضل ممثلة مساعدة، كما حصد جائزتي جولدن جلوب بالفعل بالإضافة إلى عدد آخر من الجوائز الفنية.

Black Swan 2010

بوستر فيلم Black Swan

Rotten Tomatoes  87%

IMDB  8.0

فيلم Black Swan أو البجعة السوداء كان واحدًا من الأفلام المرتقبة في عام 2010، وهو الفيلم الخامس في مسيرة دارين آرنوفسكي الذي كتب قصته أندري هاينز، وشارك في كتابة السيناريو إلى جانب مارك هيمان وجون جي. ماكلولين.

ينتمي الفيلم إلى نوعية أفلام الدراما النفسية، وتدور أحداثه حول نينا سايرس (ناتلي بورتمان) راقصة الباليه الشابة التي تطمح إلى أداء دور البطولة ضمن عرض باليه بحيرة البجع لتشايكوفسكي، إلّا أنّ مخرج العرض توماس ليوري (فينسينت كاسيل) يحاول تحفيزها عن طريق أداء عدم اقتناعه بها ويهدد باستبدالها بالراقصة ليلي (ميلا كونيس)، مما يدفع نينا إلى التفاني في التدريب من أجل تقمص شخصية البجعة السوداء الغاوية، الأمر الذي يضعها تحت ضغط نفسي ومن ثم تبدأ في اكتشاف مواطن الظلام في أعماقها وكأنّها تتعرف على نفسها للمرة الأولى!

ناتالي بورتمان فيلم Black Swan

يتخذ الفيلم من قصة باليه بحيرة البجع الأصلية خلفية لأحداثه، والتي تدور حول فتاة نقية أصيبت بلعنة جعلتها حبيسة جسد بجعة بيضاء والحب الصادق هو سبيلها الوحيد للتخلص منها، لكنها حين صادفت أميرها العاشق جاءت توأمتها البجعة السوداء وخدعته وقامت بإغوائه ليتخلى عنها … يركز الفيلم على صراع الإنسان ضد نفسه وتضارب مشاعره وتخبطه الدائم بين فطرته وغاياته، وبين الظلام والنور الكامنان في قلبه أو بمعنى آخر بين البجعتين البيضاء والسوداء!

تصدر الفيلم شباك التذاكر خلال فترة عرضه، وتم ترشيحه لحوالي 527 جائزة سينمائية حصد 91 منهم بالفعل، كان من بينهم جائزة أوسكار وحيدة فازت بها ناتلي بورتمان كأفضل ممثلة في دور رئيسي من أصل أربعة ترشيحات للأوسكار من بينهم ترشيح دارين آرنوفسكي لجائزة أفضل مخرج.

Requiem for a dream  2000

بوستر فيلم Requiem for a dream

Rotten Tomatoes  78%

IMDB  8.3

فيلم Requiem for a dream أو قداس الحلم هو ثاني أعمال المخرج دارين آرنوفسكي الروائية الطويلة والذي قام بكتابة السيناريو الخاص به أيضًا، ويعتبر شهادة ميلاده الحقيقية في عالم الفن السابع، وهو من بطولة جينيفر كونيلي وجاريد ليتو، وإلين بيرستين ومارلون وايانز وكريستوفر ماكدونلد.

يغوص دارين آرنوفسكي من خلال ذلك الفيلم أيضًا في أعماق الشيء الأكثر تعقيدًا وغموضًا وهو النفس البشرية، وذلك من خلال استعراض حياة هاري جولد فارب (جاريد ليتو) والشخصيات المتصلة به مثل: الأم سارة جولدفارب (إلين بيرستين)، والصديق تيرونو (مارلون وايانز)، والحبيبة ماريون سيلفر (جينيفر كونيلي).

الشخصيات الأربع الرئيسية على اختلاف خلفياتهم وفئاتهم العمرية يجمعهم شيء واحد هو أنّهم منعدمو الإرادة تقريبًا، وجميعهم يعيشون على فتات الماضي المتمثل في مجموعة الأحلام التي فشلوا في تحقيقها، الأمر الذي جرفهم في نهاية الأمر إلى هوة الإدمان، وأبرز ما يميز رؤية دارين آرنوفسكي أنّه ابتعد عن التقليدية وسلط الضوء على الإدمان بمفهومه الشامل المتمثل في أي شيء يعتاده الإنسان حتى يصبح أسيرًا له، سواءً كان ذلك الشيء خمورًا وعقاقيرًا مخدرة أو حتى مجرد مشاهدة التلفاز!.

نال الفيلم العديد من المراجعات النقدية الإيجابية عند عرضه، كما رشحت عنه الممثلة إلين بيرستين لجائزة أوسكار أفضل ممثلة، وكذلك رشح لجائزتي جولدن جلوب، بالإضافة إلى تمكنه من حصد العديد من الجوائز في الفعاليات السينمائية العالمية من بينها جائزة  AFI لأفضل فيلم.

The Fountain  2006

بوستر فيلم The Fountain

Rotten Tomatoes  51%

IMDB  7.3

فيلم The Fountain أو النافورة هو ثالث أعمال دارين آرنوفسكي، وقد قام أيضًا بكتابة السيناريو الخاص به وشارك الكاتب آري هاندل في إعداد القصة السينمائية، الفيلم من بطولة هيو جاكمان وريتشل وايز وإلين بيرستين.

تدور أحداث الفيلم حول توم كريو (هيو جاكمان) الطبيب الذي يحيا في القرن 21 ويعاني من أزمة نفسية بسبب معاناة زوجته إيزابل كريو (ريتشل وايز) مع مرض السرطان، ومشاهدته لها وهي تحتضر وهو عاجز عن مساعدتها، ومع مرور الوقت يبدأ توم ينظر إلى الموت باعتباره خصمًا له، ويتوقف عن محاولة إيجاد علاج للسرطان ويصبح همه الأكبر إيجاد سر الخلود والحياة الأبدية …

من هذا المنطلق يبدأ الفيلم في عرض أحداث ملحمية من خلال ثلاث قصص متوازية تدور في أزمنة مختلفة، جميعها ترتكز على عاطفة الحب والفناء ويطرح آرنوفسكي من خلالها عدة أسئلة فلسفية أبرزها التساؤل حول سر وجود البشر والهدف من الحياة نفسها.

هيو جاكمان فيلم The Fountain

واجه الفيلم العديد من الصعوبات الإنتاجية في مراحله الأولى، حيث كان من المقرر أن يجسد أدوار البطولة به كل من براد بيت وكيت بلانشيت، لكن في وقت لاحق قررت الشركة المنتجة تبديل الأبطال وخفض ميزانية الإنتاج بنسبة 50% تقريبًا مما اضطر دارين آرنوفسكي إلى إجراء العديد من التعديلات على السيناريو ليلائم الميزانية الجديدة، وحين تم عرض الفيلم لم يحقق النجاح الجماهيري المتوقع ومجموع إيراداته لم يغطِ تكلفة إنتاجه، يرجع ذلك إلى طرح العديد من الأفلام المنتظرة بالتزامن مع بدء عرضه أبرزها فيلم Casino Royale وفيلم Deja Vu، لكن رغم كل ذلك تم استقبال الفيلم نقديًا بشكل جيد، كما أنّ إصدار DVD الخاص به حقق نسبة مبيعات مرتفعة.

2

شاركنا رأيك حول "قبل مشاهدة فيلم Mother! … تعرف على أبرز أعمال المخرج دارين آرنوفسكي"

أضف تعليقًا